من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن
عيد فطر مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,706

    Lightbulb من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
    فبعد إنجاز جهد كبير،،، ووقت كبير،،، ظهر كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن وقد تم إنجاز هذا العمل في دار الفلاح،،،، وتبنته وزارة الأوقاف القطرية،، جزاهم الله الخير كل الخير...
    وقد كنت فيمن وفقه الله تعالى بالمشاركة في هذا العمل الكبير،،، فترة تربو على الخمس سنين..
    ولعلك أخي الكريم إذا رجعت إلى المخطوط الذي انتسخه سبط بن العجمي وهو مما اعتمد عليه في هذا الكتاب ستجد مدى صعوبة تقويم النص وخروجه بهذه الصورة المبهرة وذلك الحجم الكبير، ومعاناة الباحثين في إخراجه بتلك الصورة.
    وسأقدم إلى قراء الألوكة الكرام المتاح من مصورة الكتاب فيما بعد...
    وللمقال بقية....إن كان في العمر بقية.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,706

    Lightbulb رد: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
    فأما ما قاله الزاعم: [والقضية - بحسب ما أبلغني بها كتابة الشيخ عبدالعزيز بن أحمد محمد المشيقح المستشار الدعوي بوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف بالمملكة العربية السعودية - أنه أي الشيخ المشيقح أتمّ تحقيق كتاب (شواهد التوضيح في شرح الجامع الصحيح) من شرح البخاري ومن تأليف العالم أبي حفص عمر بن علي المعروف بابن الملقن].
    قوله: (أتم تحقيق)... هذا زعم كيف لرجل واحد يأخذ وقتا أقل مما أخذه المصنف في تأليف الكتاب على حد زعمه.
    فإن كان في نسخ الكتاب، فأين التحقيق، والتعليق، والاعتراض والرد والتوثيق؟؟؟
    فإن قيل قد استعان بفريق فأين الفريق؟
    وأما قول الزاعم: [ومن أجل طباعة الكتاب ونشره اتفق مع مواطن مصري ليقوم بصف (نسخ) مواد الكتاب، وذلك مقابل أجر معلوم بحسب إنجاز كل (ملزمة) حيث قام الصفيف (الناسخ) المصري بعمل عدة نسخ منذ عام 1421هـ وتسلم عنها مبالغ نقدية وحوالات بنكية وإيداعات بالحساب تؤكد تلقيه أجراً لقاء قيامه بعملية صف أحرف الكتاب، إلا أن المحقق (الشيخ عبدالعزيز المشيقح) فوجئ بأن من قام بصف الكتاب (وأنا هنا أحتفظ باسمه وعنوانه في جمهورية مصر العربية) قام باستنساخ الكتاب لنفسه وباعه على وزارة الشؤون الإسلامية في دولة قطر، وقد قامت الوزارة بطباعة الكتاب ومكافأة المحقق المدعي الذي سرق جهد المحقق السعودي.]
    قوله: (من أجل طباعة الكتاب) فالشيخ خالد الرباط حفظه الله رد على هذا الكلام.
    وأضيف أن الزاعم زعم أن الشيخ خالد الرباط حفظه الله أخذ منه الكتاب بعد أن أتم تحقيقه عام 1421، كيف هذا وقد عزونا إلى عدة كتب تم طبعها بعد هذا التاريخ بكثير:
    على سبيل المثال لا الحصر لأنه لا يحضرني في هذا المجال: كتاب العلل لابن أبي حاتم
    الذي قام بتحقيقه فريق من الباحثين بإشراف الدكتور سعد الحميد والدكتور خالد الجريسي حفظهما الله، والذي تم طباعته عام 1426، ومن رأى الكتاب علم.
    وقد أحلنا على مواضع في تحقيق العلل لا متن العلل!! فليتأمل.
    وإننا والله يشهد على ذلك قد قمنا بنسخ المخطوطات التي أحضره الشيخ خالد الرباط بواسطة مَن سمَّاهم، فلقد قمت بنسخ قطعة من مخطوط سبط بن العجمي لمدة ثماني شهور، وقد بمقابلة أجزاء من هذا الشرح على مخطوطات،، ولا أريد أن أطيل في هذا المقام،، فقد يقال: من يشهد للعروس؟
    لكن من أراد أن يعرف من حقَّق الكتاب، ومن قام به، ومن بذل ماله ونفسه ووقته وضيع فرصًا غالية حتى ينال شرف تحقيق مثل هذا الكتاب، فليذهب إلى (دار الفلاح) تلك الدار التي أحسب العاملين بها والله حسيبهم من المخلصين لهذا العمل،،،
    ومن المعلوم في هذا المجال بالضرورة أن أي إنسان يقوم بتحقيق كتاب يكون عنده أوراق مكتوبة عليها وأصول خطية وهي ما تسمى في هذا المجال بـ(البروفات) أو (تجارب الطباعة) فإننا قد قمنا في هذا العمل في مراحله الأولى إلى مراحله النهائية بالكتابة على الأوراق وتخريج وتوثيق الشرح على الورق، فإن ذلك الزاعم المدعي - والله حسبنا ونعم الوكيل- زعم أنه حقق!! وانتهى من تحقيقه!!
    شيء عظيم على الإنسان أن يفتري ما ليس له، وأن يتشبع بما لم يعط!!
    فطالبوه بأصوله التي –زعم- حقق عليها الكتاب ، أوَ كتابٌ مثل (التوضيح) يخفى على من في هذا المجال مسوداته التي مر بها حتى خرج بهذه الصورة!!
    هبوني عاقلا يفكر معي؟
    ومن أراد أن يعرف معاناة المحققين ويكشف الأمر والألاعيب فليذهب إلى المكتب الذي حقق هذا الكتاب – أو كما يقولون: ادعى- فلينظروا إلى أصول الكتاب التي قمنا بالتخريج عليها، وباحثٌ واحدٌ خطُّهُ ليس كخط ثلاثين باحثًا!! والعاقل من تدبر،،
    وأقول: اذهبوا إلى مكتب (دار الفلاح) وانظروا وشاهدوا واشهدوا ،،
    بدلا من التغبير في المنتديات والسب والقذف.
    بدلا من العسف والظلم.
    بدلا من الإغراق في الجزئيات والخروج عن نطاق الحوار.
    بدلا من التعصب لسين أو صاد.
    فعلى من يتصدى لمثل هذا الأمر أن يكون منصفا ومن أراد الحقيقة والصواب فليذهب وليشاهد، فالملفات التي بخط أيدينا موجودة، والكتب التي عزونا إليها موجودة برمتها، ماذا يريدون إذن؟
    لقد عملنا في الكتاب وتعليقاته وتوثيق مصادره، خمس سنين – بالنسبة لي خاصة- وغيري فاق هذه المدة، ومنهم أقل.
    ولقد سافر الصحابة في التحقق من حديث!
    وعلماء الحديث منهم من طاف الأرض حتى يتحقق من حديث!
    ألم يكن حريا بالمدعي من عام (1421) وقد زعم أنه أنهى التحقيق واختلف مع الصفيف المصري (!!) أن يذهب إلى مكتب آخر -أوَ ضاقت الدنيا من مكاتب الصف- ثم يخرج الكتاب قبل هذا التاريخ بكثير..
    لكن كما أسفلت اذهبوا إلى المكتب، فليس من سمع كمن رأى.
    انظروا إلى خطي، وما قمت به من تعليقات لتقويم النص ومن تخريج للأحاديث والآثار، وقد بذلت الوقت والجهد في جمع الدقائق الفرائد بعضها إلى بعض ومن ثم التعليق ليخرج بها هذا الشرح مكللا بالتحقيق العلمي.
    انظروا إلى خط أخي (حسام كمال) وتعليقاته على الكتاب وتخريج المسائل الفقهية والمسائل العقدية.
    اذهبوا إلى المكتب وانظروا تخريجات أخي (أحمد فوزي) الذي كان من أطول الناس نفسا في التخريج، وخطه الذي يكاد يشق الورق من ضغطه على القلم وقسوته عليه.
    انظروا إلى خطوط (أحمد عويس، وخالد مصطفى، وعصام حمدي) وغيرهم ستروها واضحة لا يكذبها إلا دعي أو مفتري..
    كيف كانوا يقابلون؟
    وكيف كان يقومون النص؟
    وكيف كانوا يخرجون؟
    هكذا خبط عشواء.
    هكذا بلا ورق.
    أين الورق؟
    هاتوا الورق.
    وحتى لا يكون الكلام عويلا ولا المقال طويلا.
    فإلى متى ننساق وراء كل صيحة من أي أحد، أليس هذا وقفة!! لنا كإخوة لنا كمسلمين.
    وأذكر الإخوة بقول الله تبارك وتعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ}.
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,706

    افتراضي رد: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

    في التعليق السابق مرفق ملف بكلمة للباحثين
    وأيضا مقدمة المصنف
    والبقية تأتي إن شاء الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,706

    Post رد: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    فهذا رابط المقال وبعض ردود الإخوة عليه ؛ على ملتقى أهل الحديث :
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...097#post917097

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    22

    افتراضي رد: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

    والله ليفضحن الله الكاذب الغشاش ولو بعد حين.

    {وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون} الآية

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,706

    افتراضي رد: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

    أسأل الله العلي القدير
    أن يرينا في المفتري آية تكون ردعا لمن خلفه،
    اللهم إنهم قد افتروا علينا وإنك تعلم ما قمنا به في إنجاز هذا الكتاب
    ووالله يفضحن الله الكاذب الغشاش
    وليعلمن الله الذين صدقوا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,706

    افتراضي رد: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

    وَأَرْجُو مِمَّنْ لَا دَلْوَ لَهُ أَنْ لَا يُدْلِي..
    فَكَمْ مِمَّنْ لَا دَلْوَ لَهُ عَكَّر الصَّفْوَ عَلَى مَنْ عِنْدَهُ الدَّلْوُ
    وعلى الباغي تدور الدوائر
    واعملوا أيها الإخوة أن ما تكتبه على صفحات هذا المقال سأقف أنا وأنتم ومن قام بتحقيق الكتاب أمام الله وسنتقص ممن سبنا أو قذفنا ووالله لا نسامح في أي أحد.
    وأقسم بالله عن نفسي أنني لن أسامح من يمتد لسانه أو بنانه ويكتب شيئا في سبنا أو قذفنا بتهم اللهُ يعلم أننا منها برآء.
    إنما أشكو بثي وحزني إلى الله.
    والله المستعان على يصفون!

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

    فَكَمْ مِمَّنْ لَا دَلْوَ لَهُ عَكَّر الصَّفْوَ عَلَى مَنْ عِنْدَهُ الدَّلْوُ
    وعلى الباغي تدور الدوائر
    " كان الحسن بن حي إذا أراد أن ينصح أخا له كتبه في ألواح و ناوله "
    وقد قيل "من أحب الدنيا فلا ينصحك و من أحب الآخرة فلا يصحبك لا ترج نصح من قد خان نفسه "
    وقال الفضيل( لم يدرك عندنا من أدرك بكثرة صيام و لا صلاة و إنما أدرك بسخاء الأنفس و سلامة الصدر و النصح للأمة )
    بل علم السلف علي الملأ وأعطوا الناس الدرس العملي فقال: بكر بن عبدالله المزني (يوم الجمعة وأهل المسجد أحفل ما كانوا قط لو قيل لي خذ بيد خير أهل المسجد لقلت دلوني على أنصحهم لعامتهم فإذا قيل هذا أخذت بيده ولو قيل لي خذ بيد شرهم لقلت دلوني على أغشهم لعامتهم )
    فاقبلوا مني إخواني فلن يفيد ناعم الكلام فما يربي في دين الله ألا الخشن من الكلام
    قال شيخ الإسلام ((الْمُؤْمِنَ لِلْمُؤْمِنِ كَالْيَدَيْنِ تَغْسِلُ إحْدَاهُمَا الْأُخْرَى . وَقَدْ لَا يَنْقَلِعُ الْوَسَخُ إلَّا بِنَوْعِ مِنْ الْخُشُونَةِ ؛ لَكِنَّ ذَلِكَ يُوجِبُ مِنْ النَّظَافَةِ وَالنُّعُومَةِ مَا نَحْمَدُ مَعَهُ ذَلِكَ التَّخْشِينَ))
    وقال: جعفر بن برقان : قال لي ميمون بن مهران : قل لي في وجهي ما أكره ، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره
    وقال عبد الرحمن بن يزيد : قال لي بلال بن سعد : بلغني أن المؤمن مرآة أخيه ، فهل تستريب من أمري شيئاً
    وقال شيخ الاسلام ((ونحن قوم نحب الخير لكل أحد ونحب أن يجمع الله لكم خير الدنيا والآخرة فإن أعظم ما عبد الله به نصيحة خلقه وبذلك بعث الله الأنبياء والمرسلين ولا نصيحة أعظم من النصيحة فيما بين العبد وبين ربه فإنه لابد للعبد من لقاء الله ولابد أن الله يحاسب عبده كما قال تعالى { فلنسألن الذين أرسل إليهم ولنسألن المرسلين }
    وأما الدنيا فأمرها حقير وكبيرها صغير
    وغاية أمرها يعود إلى الرياسة والمال
    وغاية ذى الرياسة أن يكون كفرعون الذى أغرقه الله فى اليم إنتقاما منه وغاية ذى المال أن يكون كقارون الذى خسف الله به الأرض فهو بتجلجل فيها إلى يوم القيامة لما أذى نبى الله موسى))
    فهذه كلمات من سلف طيبين علي صراط ربهم سائرين وعلي نهج نبيهم قائمين ما أرادوا الدنيا وما كانت طلبهم وإنما صلاح أنفسهم وصلاح أخوانهم والنصح لعباد الله الصالحين
    ما الذي دفعني إلي ذلك ؟ لا أدري أهو النصيحة أم هو العزاء أم هو الحزن أن وجد في سادات قومي من يتصف بذلك أومن يرمي بذلك أهو الحزن علي طائفة هي النور والهداية رأيت في تقاذفها ألم السياط علي جسدي فآلمني وآلم كل مسلم أن يكون مصدر النور هو هو مصدر الظلام أم هو ظهور عورات المسلمين التي في ظهورها وهنا للإسلام وأهله لا أدري أظني وحسبي أن قومي شمتوا فينا المنافقين ومن يرصدون غفلتنا لا أدري علي كل أقول "من سلم منه الخلق رضي عنه الرب" والأمر كما قال الزهد العمري(التقي ملجم لا يفعل ما يريد)
    دعاني إلي الحديث أني رأيت نفثة مصدور وأنة جريح وصوت ينبعث من أعماق النفس وكلمات خلف الكلمات وأن لأظن أنه لو كشف لي عن وجه لرأيت دموع الألم تتحدر تخط في وجهها الأخديد لتسيل فيها بحارالتأوهات وجبال الأحزان فقلت جريح ومصاب والله أوجب العزاء علي من يملك البيان بخرجه من حد العجماوات إلي الانسان الناطق المبين فهذا عزائي لك ((والله حسيبك وسائلك عما إدعيته ولكني أحسست منك ما ذكرت لك ))
    نصيحتي لك وانفسي وإخواني (يا بني إياك و النمائم فإنها تزرع الضغائن و تنبت الشحائن و تفرق بين المحبين)
    قال السميع البصير من يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا}
    أولا: أخي أقول ما قال أهل العلم إن كثيرا من أهل السوء"يبالغون في التعصب للحق وينظرون إلى المخالفين بعين الازدراء والاستحقار فتنبعث منهم الدعوى بالمكافأة والمقابلة والمعاملة وتتوفر بواعثهم على طلب نصرة الباطل ويقوى غرضهم في التمسك بما نسبوا إليه ولو جاءوا من جانب اللطف والرحمة والنصح في الخلوة لا في معرض التعصب والتحقير لا نجحوا فيه"

    هذه الكلمات ليست لاحد وانما هي عامة لكل من يرجو الله واليوم الاخر

    أخي الحبيب الثاثر لجهده الغاضب لحقه الذي يري ولده يثلبه منه عدوه ! إن الله ناصر عبده ومنزلاالخزي بالكاذب ووالله إن المؤمن لا يكذب فقدكان يقال : أس النفاق الذي يبنى عليه النفاق : الكذب
    وإن الكذاب ليس هو الذي يتحدث فيكذب "إن عيسى ابن مريم ، عليه السلام كان يقول : « إن الذي يصلي ويصوم ولا يترك الخطايا مكتوب في الملكوت كذابا »
    وإني لا أري الخطيئة في رجل يقع في الفاحشة ثم ينجب ولدا من الحرام فحسب
    وإنما الخطيئة ((أَنْ يَسْقِىَ مَاءَهُ زَرْعَ غَيْرِهِ))
    الخطيئة: أن تقدم علي ولد غيرك وتدعيه، والكتاب أعز من الولد.
    ولا زال علمائنا يحذرونا من ولد السوء، وهو الكتاب الذي يؤلف لا لشئ وأنما ليقال ألف وألف (فقد قيل)ثم ماذا بعد؟ إنها بيوت العناكب لا تصيد إلا الذباب
    الخطيئة :أن تقبل لعقمك علي نطفة غيرك فتضعها في رحم امرأتك فإذا ولدت أقمت الأعراس والتهاني ولو أن خبراء الجينات فحصوا الأمر لأبانوا كذبك وخطيئتك ولكنهم لا يأبهون
    الخطيئة :أن تعلم أجيالا جعلوك نبراسا الكذب
    الخطيئة :أن تهوش علي الناس بالألقاب التي يقدسونها
    الخطيئة: أن تزيل من الناس معني القيم وقد قال عيسى عليه السلام مثل علماء السوء كمثل صخرة وقعت على فم النهر لا هي تشرب الماء ولا هي تترك الماء يخلص إلى الزرع
    وقال الحسن عقوبة العلماء موت القلب وموت القلب طلب الدنيا بعمل الآخرة
    وأنشدوا **عجبت لمبتاع الضلالة بالهدى ***ومن يشتري دنياه بالدين أعجب
    وأعجب من هذين من باع دينه*** بدنيا سواه فهو من ذين أعجب
    وهذه علامة أمارة علماء السوء أعاذنا الله وإياكم منها قالها بعض أهل العلم متصورا حال علماء الضلال
    ومن العلماء من يخزن علمه فلا يحب أن يوجد عند غيره فذلك في الدرك الأول من النار ومن العلماء من يكون في علمه بمنزلة السلطان إن رد عليه شيء من علمه أو تهوون بشيء من حقه غضب فذلك في الدرك الثاني من النار ومن العلماء من يجعل علمه وغرائب حديثه لأهل الشرف واليسار ولا يرى أهل الحاجة له أهلا فذلك في الدرك الثالث من النار ومن العلماء من ينصب نفسه للفتيا فيفتي بالخطأ والله تعالى يبغض المتكلفين فذلك في الدرك الرابع من النار ومن العلماء من يتكلم بكلام اليهود والنصارى ليغزر به علمه فذلك في الدرك الخامس من النار ومن العلماء من يتخذ علمه مروءة ونبلا وذكرا في الناس فذلك في الدرك السادس من النار ومن العلماء من يستفزه الزهو والعجب فإن وعظ عنف وإن وعظ أنف فذلك في الدرك السابع من النار
    وأخيرا أخي عبد الله آجرك الله في مصيبتك ولكن لعل له عذر وأنت تلوم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    805

    افتراضي رد: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.
    بارك الله فيكم وفي جهودكم.
    في الصفحة 132، السطر 5 (من الملف المرفق/شرح كتاب بدء الوحي): حفص بن عتاب!!

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    668

    افتراضي رد: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

    الأخ عبد الله :
    إلى متى سيظل الكتاب حبيسًا لدى وزارة الأوقاف القطرية ؟
    «وأصل فساد العالم إنما هو من اختلاف الملوك والفقهاء، ولهذا لم يطمع أعداء الإسلام فيه في زمن من الأزمنة إلا في زمن تعدد الملوك المسلمين وانفراد كل منهم ببلاد، وطلب بعضهم العلو على بعض» ابن القيم.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,706

    افتراضي رد: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

    أخي الكريم، الكتاب تم توزيعه والانتهاء من توزيعه أيضا قبل عيد الأضحى الماضي (ابتســامة)
    وقد وصلتني نسخة، ووزع في عدة بلدان إسلامية وعربية.
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا
    ابن دريد

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    17

    افتراضي رد: بشرى لأهل جدة.. وصل للمكتبات كتاب: التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن.

    للفائدة راجع المرفق
    والحمد لله رب العالمين
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

    والله لقد احترت ما ادري من اصدق

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    81

    افتراضي رد: من مقدمة كتاب التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن

    صدق من حكى قصة مكابدته هو وإخوانه ....... فلقد رأيتهم - والله- فيه يعملون ...... ولمخطوطاته يقابلون .....و...... والله شهيد على ما أقول .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •