وفاة أ.يمان علي مصطفى الطنطاوي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: وفاة أ.يمان علي مصطفى الطنطاوي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    139

    افتراضي وفاة أ.يمان علي مصطفى الطنطاوي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انتقلت إلى رحمة الله عز وجل أختنا الأستاذة الفاضلة : يمان علي الطنطاوي ابنة الشيخ الفاضل علي الطنطاوي وزوجة الشيخ نادر حتاحت ،عن عمر 53عاما ،
    وكانت السيدة أ . يمان تعمل محاضرا في قسم الدراسات الإسلامية بجدة ، تخصص الفقه ،
    كانت تدرس من مواد القسم العبادات والأحوال الشخصية ،ومن المواد العامة الثقافات الإسلامية بجميع مستوياتها .كنت أرى فيها مصحفا يمشي على الأرض ، في كل حركاتها وسكناتها تربط عملها بالكتاب والسنة ،
    لقد كانت أختنا يمان شريان وروح القسم ، ليس لها شاغل في حياتها ولا هم إلا هم إصلاح أمر المسلمين ، فهي لا تتحدث سوى عن الترية والسلوكيات والقيم الإسلامية المفقودة بيننا ، وهي لا تندب الواقع بل تعطيك تفاؤلا أن الحياة قابلة للتعديل بشرط أن نبدأ بتعديل أنفسنا .
    لقد كان ليمان مشروع تود تحقيقه وهو أن ننطلق كلنا أستاذات وطالبات بتعزيز وإيقاظ مفهوم الأمانة التي حملنا الله إياها والذي من خلاله سيؤدي الطالب والمعلم دورهم على أكمل وجه .
    كان آخر لقاء بيننا يوم الأحد الماضي عندما كنا في اجتماع القسم وفي الوقت الذي كنا نتحدث عن أمور القسم واختلط الكلام الجانبي تحدثت رحمها الله قائلة: اسمعوني يا أخواتي ،اسمعوني من فضلكم ،لأن الأمر ديني وليس دنيوي أمر لله عز وجل نقدمه ، أتذكرون في نهاية العام الماضي عندما كان نقاشا بيننا حول تنمية الإحساس بالأمانة ، إنني أريد أن أذكركن من أول أسبوع باتفاقنا السابق ، وأما كيفية ذلك فسيكون بيننا لقاءات نتذاكر فيها ....
    ثم انتقل العضوات للحديث عن احتياج بعض العاملات فكانت يمان أول من أخرج ورقة من فئة 500 ودفعتها وهي تمازحهم : يا أختي ابدئي الجمع قبل أن لا تريها بعد ذلك مني .
    حاولت يوم الأثنين الجلوس معها ،ولكنها كانت مستغرقة في أشغال آخرى ،
    وحاولت يوم الخميس الاتصال فلم تسعفني الظروف ،
    فوجئت يوم الجمعة صباحا باتصال إحدى الأخوات تخبرني بدفنها فجر يوم الجمعة .
    بكيت عليها فعلا وبحرقة كما بكيت على والدها من قبل ، فقد كنت أقول دائما سألازمها بعد عودتي للقسم في مادة الثقافة ملازمة الطالب لأستاذه ، فإذا بالموت يفرقنا .
    بكيت على نفسي أن كلما اقتربت من الصالحين فرقت بيننا الظروف أو الموت .
    أحب الصالحين ولست منهم ، لعلي أن أنال بهم شفاعة .
    إن أهم صفاتها الصدق والتواضع وقوة الشخصية مع أدب القرآن والسنة التي لا تكف من ربط الأمور الحياتية بها ...والله أجد نفسي عاجزة عن الوفاء بحقها ، ولا أجد إلا الدعاء أقدمه وأرجو من القراء الدعوة لها
    رحمك الله وغفر لك وجعل منزلتك الفردوس الأعلى من الجنة وغسلك الله بالماء والثلج والبرد وأبدلك دارا خيرا من دارك وأهلا خيرا من أهلك ،وأجار قسمنا في مصيبته وأخلفنا خيرا منك ،
    وأعظم أجرنا على فراقك ،

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    688

    افتراضي رد: وفاة أ.يمان علي مصطفى الطنطاوي

    رحمها الله وغفر لها وأسكنها الفردوس الأعلى
    وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    332

    افتراضي رد: وفاة أ.يمان علي مصطفى الطنطاوي

    رحمها الله رحمة واسعة، ورحم أباها.
    لله در هذه الأسرة الفاضلة، من لدن جدهم الشيخ محمد الطنطاوي إلى ابنه مصطفى، إلى أبنائه العباقرة كل في مجاله، إلى الأحفاد.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    330

    افتراضي رد: وفاة أ.يمان علي مصطفى الطنطاوي

    رحمها الله رحمة واسعة .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    244

    افتراضي رد: وفاة أ.يمان علي مصطفى الطنطاوي



    عظم الله أجركم أختي الكريمة أم فراس

    أسأل الله أن يغفر لها ويرحمها , ويسكنها الفردوس الأعلى من الجنة

    ويرحمنا إذا صرنا إلى ماصارت إليه
    كلمات تُرسم وتُمحى...ومعانٍ تُحفر كأوسمة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,872

    افتراضي رد: وفاة أ.يمان علي مصطفى الطنطاوي

    إنا لله وإنا إليه راجعون ، أسأل الله أن يتغمدها بواسع رحمته.
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: وفاة أ.يمان علي مصطفى الطنطاوي

    عظم الله أجركم ~ وغفر لها وأسكنها فسيح جنته ..آمين ..
    وقرأت خبرا في النت في أحد المواقع يقول :

    انتقلت إلى رحمة الله تعالى د. يمان بنت علي الطنطاوي .. الأستاذة بجامعة الملك عبد العزيز بجدة في المملكة العربية السعودية فجر يوم الجمعة 17/10/1429هـ إثر حادث مروري بين مكة وجدّة ، حيث كانت في مكة تلبي دعوة ابنة أختها في مكة ، ثم خرجت للحرم وطافت بالبيت الحرام وفي طريق عودتها إلى جدة اصطدمت بهم سيارة مسرعة .. مما أدى إلى وفاتها رحمها الله وإصابة خمسةٌ من أقاربها كانوا بصحبتها !
    نسأل الله أن يتغمّد الفقيدة بواسع رحمته ويجمعها بوالديها وأختها بنان الطنطاوي في الفردوس الأعلى .. وإنا لله وإنا إليه راجعون !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: وفاة أ.يمان علي مصطفى الطنطاوي

    اللهم اجعل الجنة منزلتها ، إنا لله وإنا إليه راجعون ، لا حول ولا قوة إلا بالله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •