ما سر اعتنائهم بالطاهر ابن عاشور رحمه الله؟ - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 26 من 26

الموضوع: ما سر اعتنائهم بالطاهر ابن عاشور رحمه الله؟

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    286

    افتراضي رد: ما سر اعتنائهم بالطاهر ابن عاشور رحمه الله؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدلان الجزائري مشاهدة المشاركة
    سبحان الله هذه من أغرب شهادات هذا العصر فليتك تعرف قدرك حتى تكون أنت حكما بين الشيخين وأذكرك بقول الله تعالى ستكتب شهادتهم ويسألون فأعد لهذه الشهادة جوابا
    هذا العصر مرة واحدة ؟؟
    الم تعلم بأن الكثير من اهل العلم يقدمون ابن عاشور على كثير من علماء المغرب وان كره الجاهلون
    ومثلك الظاهر من كلامه ان لاعلم له الا ببعض الحديث او يكاد

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    286

    افتراضي رد: ما سر اعتنائهم بالطاهر ابن عاشور رحمه الله؟

    نقل عن احد الاخوة

    الإخوة الأفاضل

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    إليكم ما وقع فعلا في تلك الفترة حول ما يسمى بـ " مسألة التجنيس" .

    كانت فرنسا ترغب في ضم تونس لها . فشجعت تجنيس التونسيين و أغرتهم بالامتيازات التي سيتمتعون بها إذا فعلوا ذلك .و تصدى التونسيون لهذه الخدعة و لكن أصحاب النفوس الضعيفة اغتروا بالفتات فتجنسوا .و بدأت تطهر أزمة في الأفق إذ أصبح الناس ينفرون من المتجنسين : لا كلام و لا معاملات و لا صلاة بجوارهم و لا دفن في مقابر المسلمين . فعمدت فرنسا إلى الحيلة , إذ أوعزت إلى أحد المترجمين لديها – يدعى بلخوجة – إلى طرح السؤال التالي على المجلس الشرعي : هل تقبل توبة المرتد ؟
    لم يكن السؤال متعلقا بالتجنيس أبدا . و كان المجلس الشرعي يتألف من 10 أعضاء مناصفة بين المالكية ( و على رأسهم الشيخ ابن عاشور) و الحنفية ( و على رأسهم الشيخ ابن يوسف ) . و أصدر المجلس فتواه بالإجماع بجواز قبول توبة المرتد ( انظر رسالة ابن أبي زيد القيرواني ) .

    في هذا الظرف استغل بورقيبة تلك الفتوى و كان معروفا أنه داهية و كذاب و كذوب . إذ عمد إلى صحيفة حزبه و نشر ما يشير إلى أن ابن عاشور أفتى بجواز توبة المتجنس . و هذا ما لم يحدث و من عنده نص هذه الفتوى المزعومة فليخرجه لنا .

    و رغم ذلك شاع الخبر حتى صدقه عامة الناس بل خاصتهم . و هذا لا يستغرب من ماكر مثل بورقيبة الذي كان لا يترك أي فرصة للتخلص من أي زعيم شعبي ( خاصة من الزيتونيين مثل عبد العزيز الثعالبي , فرحات حشاد , الفاضل بن عاشور ...).
    و كانت فتنة عظيمة خاصة لطلبة الزيتونة .إذ أشاع بورقيبة وأتباعه أن الطلبة الزيتونيين قد تجنسوا .مما جعل الأولياء ينزعون ثياب أبناءهم ليتأكدوا من عدم حملهم الصليب على صدورهم . بل ذهب الأمر إلى قتل الأخ أخاه .

    و لم يكن ابن عاشور من علماء السلاطين الذين يلهثون وراء المناصب بل يشهد له التاريخ موقفا بطوليا حين أراد بورقيبة سنة 1961 فرض إفطار رمضان بدعوى زيادة الإنتاج . فطلب من ابن عاشور أن يذيع فتوى تبيح الإفطار . فما كان من الشيخ بعد أن تلى قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم ..." إلا أن أضاف " صدق الله و كذب بورقيبة " .

    هذا ما ذكره لي بالأمس أحد الباقين على قيد الحياة من العلماء الزيتونيين و الذين عاصروا تلك الأحداث . و قد حز في نفسه أن يتهم العلماء الأفاضل بتهم زائفة لا دليل فيها و لا برهان إلا أقوال الصحافة وهو يتحدى أي إنسان أن يمده بنص هذه الفتوى المكذوبة .

    وكما ذكرت أنت يا أخي أبا عبد المعز – حفظك الله – " الحق أحب إلينا " . و ما ذكرتـُه هنا ليس دفاعا عن ابن عاشور بقدر ما هو دفاع عن الإسلام و أتباعه حتى يتبين الحق .و أشكر الأخ الكريم عبد الرحمن – رعاه الله – على تعليقه الطيب و المناسب . و أخيرا أضم صوتي إلى أخينا جمال أبو حسان – جمل الله صورته و حسن منطقه – فليس الأشاعرة من الكفار أو المنافقين حتى ينعتوا بذوي الوجهين .

    وفقنا الله إلى ما فيه صلاحنا و أعاننا على اتباع هديه .

    المصدر: http://www.tafsir.net/vb/tafsir3255/#ixzz2NhxI4Zyo

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: ما سر اعتنائهم بالطاهر ابن عاشور رحمه الله؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالرحمن بن ناصر مشاهدة المشاركة
    للشيخ عبدالحميد بن باديس - رحمه الله - رد على الطاهر بن عاشور في بعض البدع وقد شد عليه الشيخ ابن باديس و الرد موجود في " آثار ابن باديس " و رأيتُ للطاهر ابن عاشور "شرح البردة " للبوصيري .. لكن ضاع مني الكتاب قبل قراءته . وقد طبع مؤخرا
    ليس هو صاحب شرح البردة بل جدّه و هو يحمل نفس الإسم

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    27

    افتراضي رد: ما سر اعتنائهم بالطاهر ابن عاشور رحمه الله؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابونصر المازري الجزائري مشاهدة المشاركة
    ... وان كره الجاهلون
    ومثلك الظاهر من كلامه ان لاعلم له الا ببعض الحديث او يكاد

    لعلّك تتراجع عمّا خطّت يدك، وتعتذِرُ لأخيك، «قَـبْلَ أَن لَا يَكُونَ دِينَارٌ وَلَا دِرْهَمٌ»، تُحْمَدْ، وتَكُن ممّن «يُـتْبِـعُ السَّـيِّـئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُوهَا»، وأخوك مِن أهلِ القرآنِ العافين عن النّاسِ، وقد حلُم عليك، وليس بالّذي يسكُتُ عن عِيٍّ.

    ما عدلانُ بالّذي وصفتَ؛ غفر الله لك، فقد ــــــ والله ــــــ غَمَصْتَه يقينًا، وَربُّك يقولُ: ﴿إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَىٰ أَنفُسِكُمْ﴾، «بِحَسْبِ امْرِئٍ مِنَ الشَّرِّ أَن يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ».

    لو عرفتَ عدلانَ لَأحبَـبْـته، ولَانطلقتَ تدعو له، ولَأَدركتَ أنّه أهلٌ لأن يقولَ ما قال ــــــ وما قال غيرَ إرشادٍ لاستعمالِ الأدبِ مع الكبارِ! ــــــ.


    كلاكما ــــــ إن شاء الله ــــــ مِنْ أهلِ السُّنَّةِ الّذين «ينهَوْنَ عَن ... الْبَغْيِ
    والاستطالةِ عَلَى الخلق بحقٍّ أو بغيرِ حقٍّ».

    أُعِيذُك بالله أن تكون مِن الجائرين المفتاتين.


    يا شيخُ أبا نصرٍ! خذها نصيحةً حَمَلَ عليها محبَّةُ الخيرِ لك، وأجَّجَها حَمِيَّةُ الذَّبِّ عن عرضِ شيخِنا أبي صهيبٍ؛ متّع الله به، ووقاه شرَّ كلِّ شيءٍ هو آخذٌ بناصيته، وهي نافعتُك إن شاءَ الله.


    ربّنا اغفر لنا ولإخوٰننا الّذين سبقونا بالإيمٰن ولا تجعل في قلوبنا غلّا للّذين ءامنوا ربّنا إنّك رءوف رحيم.

    ربَّنَا! ءاتنا مِن لدنك رحمةً، وهيِّئْ لنا مِنْ أمرنا رشدا.

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    286

    افتراضي رد: ما سر اعتنائهم بالطاهر ابن عاشور رحمه الله؟

    جزاك الله خيرا أخي الكريم
    والعذر من الاخ عدلان الكريم ومن الاخوة الكرام والعذر من الكرام مأمول
    ولك مني خالص الشكر لأدبك الجم في الخطاب ولمبادرتك الطيبة
    غير أن الحجر على الاراء غير محبذ و لكل رايه وعقله واطلاعه فعسى ان يكون الاخ عدلان ممن ننتفع بهم
    وفقكم الله

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    27

    افتراضي رد: ما سر اعتنائهم بالطاهر ابن عاشور رحمه الله؟

    شكر الله لك، وجزاك خيرًا؛ شيخُ أبا نصرٍ! وقد كنتُ أؤمّلُ هذا، والحمد لله ربّ العالمين.
    حقًّا! لكلٍّ عقلُه، وتضييقُ ما هو واسعٌ = غيرُ محبَّذٍ، ورحمةُ الله على علمائنا أجمعين.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •