تخريج حديث ما يجتنبه من أراد الأضحية وبيان فقهه..للشيخ خالد الردادي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: تخريج حديث ما يجتنبه من أراد الأضحية وبيان فقهه..للشيخ خالد الردادي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    116

    افتراضي تخريج حديث ما يجتنبه من أراد الأضحية وبيان فقهه..للشيخ خالد الردادي

    تخريج حديث ما يجتنبه من أراد الأضحية وبيان فقهه

    للشيخ خالد الردادي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن نبينا محمداً – صلى الله عليه وسلم -عبده ورسوله.
    {ياأَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ} [آل عمران:102].
    {ياأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِى خَلَقَكُمْ مّن نَّفْسٍ واحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللَّهَ الَّذِى تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً} [النساء:1].
    {ياأَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ وَقُولُواْ قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَـالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} [الأحزاب:70، 71].
    أما بعد:
    فإن أصدق الحديث كتاب الله , وأحسن الهدي هدي محمد – صلى الله عليه وسلم -,وشر الأمور محدثاتها , وكل محدثة بدعة,وكل بدعة ضلالة ,وكل ضلالة في النار .

    وبعد:
    فقد جرت عادة كثير من أئمة الحديث وصيارفته على جمع طرق أحاديث معينة ،وإفراد الحديث منها بجزء مفرد؛إما لكثرة طرقه،أو لأهميته في موضوعه،أو لدفع إشكال متوهم فيه..
    وقد أحببت أن أسلك سبيلهم -مع قلة البضاعة- تأسياً بهم وجرياً على مناهجهم.
    وهذا الجزء الذي بين يديك هو من هذا القبيل ،تناولت فيه حديث أم المؤمنين أم سلمة ـ رضي الله عنها ـ في بيان ما يجتنبه من أراد أن يضحي رواية ودراية ،والله أسأل أن ينفع به وهو الموفق والمعين.

    وكتبه:
    راجي عفو ربه العلـــي
    خالد بن قاسم الــــردادي
    أبو ياسر
    المدينة النبوية
    21/10/1422هـ

    حمّل البحث من هنا:
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. #2
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,726

    افتراضي


    جزاك الله خيراً أخي رحال المدينة
    وبارك الله في الشيخ خالد ونفع بعلمه

    وقد قرأت البحث وأفدتُ منه، وأرى أنَّ الاختلافَ في حديث أم سلمة لا يزال بحاجة إلى مزيد نظر.


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,745

    افتراضي

    بارك الله فيكم

    هذا تخريج كتبه أخونا بو الوليد في ملتقى أهل الحديث

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد ...
    فهذا ما تم اختصاره من تخريج حديث أم سلمة رضي الله عنها في النهي عن أخذ شئٍ من الشعر أو الظفر إذا دخلت العشر لمن أراد أن يضحّي ..الحديث .
    فمن وجد صواباً فليحمد أو يسكت ، ومن رأى خللاً فليسدَّ بالحسنى .
    نص الحديث :
    قال صلى الله عليه وسلم : ( إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فلا يأخذ من شعره ولا من ظفره ) الحديث ..
    هذا الحديث أخرجه مسلم (5073) عن ابن أبي عمر المكي (صدوق) ثنا سفيان (هو ابن عيينة) عن عبدالرحمن (ثقة من رجال التسعة) بن حميد بن عبدالرحمن بن عوف سمع سعيد بن المسيّب يحدث عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( فذكر الحديث بنحوه ) قيل لسفيان فإن بعضهم لا يرفعه ، قال : لكني أرفعه .
    - وأخرجه كذلك (5074) عن إسحاق(ابن راهويه) بن إبراهيم عن سفيان به نحوه .
    - وأخرجه (5075) من طريق يحيى بن كثير(العنبري ، ثقة من رجال الستة) ثنا شعبة عن مالك بن أنس عن عمر بن مسلم(وقيل عمر ليثي صدوق من رجال الستة إلا البخاري) عن سعيد بن المسيب به نحوه .
    - وأخرجه (5076) من طريق محمد بن جعفر (غندر) عن شعبة به .
    - وأخرجه النسائي (4342) من طريق النضر بن شميل (ثقة ثبت ، روى له الستة) عن شعبة به .
    - وأخرجه مسلم (5077) من طريق معاذ العنبري(ثقة متقن ، روى له الستة) عن محمد(صدوق يهم ، أخرج له أصحاب السنن) بن عمرو الليثي عن عمر بن مسلم بن أكيمة فذكره بنحوه .
    - وأخرجه (5078) من طريق أبي أسامة(هو حماد بن سلمة) عن محمد بن عمرو به ، وفيه ذكر المناسبة لرواية ابن المسيب للحديث .
    - وأخرجه (5079) من طريق ابن وهب عن حيوة عن سعيد بن أبي هلال(صدوق ، أخرج حديثه الستة) عن عمر بن مسلم الجندعي أن ابن المسيب أخبره أن أم سلمة أخبرته ، وذكر النبي بمعنى حديثهم .
    وقد جاء هذا الحديث موقوفاً ..

    أخرجه الطحاوي من طرق (ج 3 ص 438 ) :
    - الأولى (1955) : ثنا إبراهيم بن مرزوق (ثقة عمي ، فكان ربما أخطأ فلا يرجع) ثنا عثمان بن عمر بن فارس (ثقة ، أخرج له الستة) أخبرنا مالك عن عمر بن مسلم عن سعيد عنها قال : ولم ترفعه ، قالت : من رأى هلال ..(فذكر الحديث بنحوه) .
    - الثاني (1954) : من طريق ابن وهب عن مالك به .. موقوفاً .
    - الثالث (1959) : من طريق أنس بن عياض عن عبد الرحمن بن حميد قال سمعت سعيد بن المسيب يقول : قالت أم سلمة ..ثم ذكر مثله ولم يرفعه ، وإسناده صحيح جداً .
    - الرابع (1977) : من طريق ابن أبي عروبة عن قتادة عن كثير أن يحيى بن يعمر كان يفتي بخراسان أن الرجل إذا اشترى أضحيته وسمّاها ودخل العشر أن يكف عن شعره وأظفاره حتى يضحّي . قال قتادة : فذكرت ذلك لسعيد بن المسيب ، فقال : نعم ، قلت عمن يا أبا محمد ؟ قال : عن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم .انتهى .
    قلت : هذه الرواية تدل على أن الصحيح في رواية ابن المسيب للحديث الوقف ، فإنه لو كان الحديث عنده عن أم سلمة أو غيرها مرفوعاً لصاح به ، أو قال عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والله أعلم .

    - وقال ابن عبدالبر في التمهيد (17/219) قال الخلال :
    قال الإمام أحمد : وقد رواه يحيى بن سعيد القطان عن عبد الرحمن بن حميد هكذا ولكنه وقفه على أم سلمة . وقد رواه الطحّاوي في مشكله (1957) عن عبد الغني (ثقة فقيه ، روى له أبو داود) بن أبي عقيل عن سفيان ابن عيينة عن عبد الرحمن عن سعيد عن أم سلمة موقوفاً عليها ؛؛ ولكن هذه الرواية لا أظنها تثبت عن سفيان ؛ فقد رواه عنه جمع من الثقات به مرفوعاً ؛ فهذا هو الصحيح من حديث ابن عيينة .
    - أخرج الحاكم (7594) من طريق ابن أبي ذئب عن خاله الحارث (صدوق ، روى له الأربعة) بن عبد الرحمن القرشي عن أبي سلمة (بن عبد الرحمن بن عوف ، ثقة فقيه روى له الستة) عن أم سلمة به موقوفاً عليها .
    قال الحاكم : وهذا شاهد صحيحٌ لحديث مالكٍ ، وإن كان موقوفاً .
    الخلاصة :
    روى الحديث عن أم سلمة راويان :
    * أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف كما عند الحاكم .
    * ابن المسيب (وقد اختلف عليه ، وهذا تفصيل الروايات عنه) :
    1. عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف المدني ، وثقه ابن معين والنسائي وابن سعد وابن حبان والعجلي وغيرهم .
    وقد اختلف عليه كذلك : فرواه عنه موقوفاً على أم سلمة يحيى بنُ سعيد كما ذكر ذلك الإمام أحمد ، وتابعه أنسُ بن عياض كما عند الطحاوي .
    ورواه سفيانُ بن عيينة عن عبدِ الرحمنِ بنِ حميدٍ به مرفوعاً كما عند مسلم وغيره، وقيل له : فإن بعضهم لا يرفعه ، قال : لكني أرفعه .
    2. عمروُ بن مسلم بن عمارة بن أكيمة الليثي : وثقه ابن معين وروى عنه الإمام مالكٌ ، وهو لا يروي إلا عن ثقة .
    وقد اختلف أيضاً على عمرو بن مسلم في وقف الحديث ورفعه :
    فقد رواه عنه موقوفاً الإمام مالك كما عند الطحاوي من طريق عثمانَ بنِ عمر بن فارس وابنِ وهب (منفصلين) كلاهما عن مالكٍ به موقوفاً .وعثمان ثقة .
    وخالفهما شعبةُ فرفع الحديث عن مالك .
    وقد روى الحديث عن عمروِ بن مسلم غيرُ الإمام مالك محمدُ بن عمرو الليثي ، وسعيد بن أبي هلال عن عمرو مسلم . كما نقلته من صحيح مسلم .

    ** وقد نقل ابن حجر في التلخيص الحبير تحت هذا الحديث (رقم 1485) عن الدارقطني أنه أعله بالوقف . فائدة من الأخ خليل محمد عفا الله عنه .

    الحكم على الحديث :
    الظاهر من مجموع الروايات أن الصواب في الحديث الوقف ؛؛
    وذلك لأمرين :
    الأوّل : أن الحديث جاء من وجهين عن أم سلمة ؛ أحدهما ليس فيه خلاف على وقفه (رواية أبي سلمة) والثاني حصل فيه الاختلاف على ابن المسيّب ، حيث رواه عنه راويان اختلف على كلٍّ منهما ، وعدد الطرفين متساوي ، ولو كان عدد الواقفين أقل من ذلك لرجحنا روايتهم حيث إن الوقف خلاف الجادة المسلوكة (الرفع) وفيه دِلالة على إتقان الراوي لما روى ، وأكثر الوهم يقع في الرفع ؛ بل لا تكاد تجد شيئاً من الموقوفات إلا وتجد من يرفعها !! ؛ بعكس المرفوعات فتقل فيها المخالفة بالوقف .
    وفي تصريح ابن المسيّب بأنه أخذ ذلك عن الصحابة تأكيدٌ لذلك .

    الثاني : أنه مخالف لحديث عائشة في الصحيحين أنها كانت تفتل قلائد هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فيقلده ، ثم يبعث به ، ثم يقيم ، ولا يجتنب شـيئاً ممّا يجتنب المحرم .وله ألفاظ متعددة .


    والله أعلم .
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...&threadid=3549
    وهناك نقاش وتعليق ونقول من بعض الظاهرية وغيرهم ولا يخلو من فائدة .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,923

    افتراضي رد: تخريج حديث ما يجتنبه من أراد الأضحية وبيان فقهه..للشيخ خالد الردادي

    جزاكم الله خيرا
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •