أشكلت عليّ هذه المسألة النحوية
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أشكلت عليّ هذه المسألة النحوية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي أشكلت عليّ هذه المسألة النحوية

    قال ابن هشام في القطر (ويغني عن الخبر مرفوعُ وصفٍ معتمد على استفهام أو نفي)
    قال الأستاذ عبدالله الفوزان في شرحه لهذه القطعة من المتن (مثال النفي : ما نافع هذا الكتاب) ثم أعرب "نافع" على أنها مبتدأ ، و"الكذب" على أنها فاعل سد مسد الخبر. ولكنه قبل ذلك بيّن أن المبتدأ محكوم عليه والخبر هو الحكم. وهذا منطبق هنا ، لأن قولنا "ما نافع الكتاب" كقولنا "الكتاب غير نافع" ، وبهذا التقدير يظهر المعنى ، أي أنا نستفيد الفرق بين الحكم والمحكوم عليه من خلال المعنى. وعلى هذا التقرير يكون "الكتاب" هو المبتدأ و "ما نافع" خبر مقدّم ، لأن الأول محكوم عليه والثاني حكم.
    فما قول النحاة في هذا المنتدى ؟
    جزاكم الله خيرا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: أشكلت عليّ هذه المسألة النحوية

    أخي الكريم عبد الله الشهري
    ما لاحظته من أن الكتاب محكوم عيه أي مسند إليه ونافع هو الحكم أي هو المسند صحيح ، لكنه لا يطعن في صحة إعراب (نافع) مبتدأ ، لأن المبتدأ نوعان مبتدأ له خبر ومبتدأ له مرفوع يغني عن الخبر ، والأول يكون مسندًا إليه ، والثاني يكون مسندًا ، أي أنَّ الفكرة الشائعة عن المبتدأ أنَّه دائمًا هو المسند إليه [= المحكوم عليه] فكرة خاطئة، وقد بين ابن هشام نفسه ذلك في شرح قطر الندى.
    لا حول ولا قوة إلا بالله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي رد: أشكلت عليّ هذه المسألة النحوية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو -الطيب مشاهدة المشاركة
    أي أنَّ الفكرة الشائعة عن المبتدأ أنَّه دائمًا هو المسند إليه [= المحكوم عليه] فكرة خاطئة
    جزاك الله خيرا. هذا هو بيت القصيد. عدم اطّراد ما ذكرت أزال الإشكال.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •