اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 42

الموضوع: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قبل البدأ:

    س/ من هو القاريء المتقن؟

    ج/ القاريء المتقن هو:
    1/ من إذا قرأ القرآن لا تعرف جنسيته الجغرافية من نطقه بسبب إتقانه مخارج الحروف!
    2/ يمد المد الطبيعي حركتين فقط ولا يتجاوزها إلى ثلاث حركات وأربع ٍ وربما خمس حركات!

    س/ ما هي أشهر سورة يخطيء فيها الناس؟
    ج/ أشهر سورة هي سورة الفاتحة، حتى أئمة المساجد الكبيرة يخطئون فيها، ومنهم بعض أئمة الحرمين الشريفين خاصة في باب المد الطبيعي وعند الفراغ من القراءة بعد الفاتحة والشروع في الركوع!
    صليت العشاء في أحد المساجد الكبيرة خلف إمام عرفت لا حقا أنه قاريء مشهور، ولم أدرك معه قراءة الفاتحة في الركعة الأولى ، ولكني أدركت قراءته لإحدى السور بعد الفاتحة، فذكرني بقراءة وإتقان شيخ القراء محمود خليل الحصري رحمه الله، ولما قرأ الفاتحة في الركعة الثانية، قرأها بصورة لا توحي بإجادته للفاتحة، بل وتشعر بالضيق لنطقه بعض الكلمات نطقا مغايرا لنطقها الصحيح، ولما استفتح بعد الفاتحة سورة أخرى، قرأها بإتقان تام، فتأكدت لي قناعة منذ سنين، وهي أن الفاتحة يخطيء في تلاوتها كثير من أئمة المساجد، بل وحتى بعض أئمة الحرمين الشريفين..
    سلمت عليه بعد الصلاة، وامتدحت قراءته، وقلت له: ما شاء الله، قراءتك متقنة، غير أنها لا تكمل إلا بإتقان فاتحة الكتاب، وتصحيح الأخطاء، فشكرني وقال:
    "أعرف أخطائي الثلاثة كذا وكذا وكذا، ولكني عجزت والله عن تصحيحها، فقد حاولت وحاولت، ولستَ الوحيد الذي نبهني...
    قلت: لماذا يعجز البعض عن تصحيح قراءته للفاتحة؟
    هل هو اللسان الذي تعود عليها منذ الصغر؟
    أم أن هناك أسباب أخرى؟
    هناك أحد المشائخ يمد حرف الألف في كلمة العالمين مدا زائدا، فنـُبـِّه إلى هذا الخطأ، وحاول أن يعدل من قراته فترة وجيزة ثم رجع إلى قراءته القديمة واستمر عليها.. ويشاهد مثل هذا في القنوات الفضائية التي تعرض صلاة التراويح مثل الفضائية الليبية على رواية قالون وغيرها من القنوات، فتجد المد الطبيعي يُمد مدا يتجاوز الحركتين إلى الثلاث والأربع، وربما يصل أكثر من ذلك خاصة عند الفراغ من القراءة والشروع في الركوع كما أسلفت ذكره.
    ----------------------------------

    أخطاء القراءة:

    أخطاء القراءة نوعان:
    نوع يغير النطق أو المعنى أو يغيرهما جميعا، ويسمى اللحن الجلي.. وهو لحن مذموم ومحرم يجب تصحيحه.
    ونوع يغير النطق ولكنه لا يغير المعنى، ويسمى اللحن الخفي، كزيادة المد الطبيعي زيادة شاذة، أو قصر المد العارض تارة ومده تارة أخرى، أو اختلاس بعض الحركات، وهذا النوع هو الذي يقع فيه أئمة المساجد وطلبة العلم، وحتى يعرف أهمية تجنب اللحن الخفي، أذكركم أن شيخ القراءة المعتبر لا يعطي أجازة لتلميذه في القراءة مالم يتجنب التلميذ هذا النوع من اللحن.. وحكمه عند علماء القراءات الحرمة على العالم، والجواز للجاهل..
    ----------------------------------

    هل التجويد واجب أم مستحب؟

    عند علماء التجويد والقراءات: التجويد واجب لوجود النص بالأمر بالقراءة كما أقرأها جبريل الرسولَ صلى الله عليه وسلم وكما أقرأها الرسولُ لأصحابه..
    عند العلماء الآخرين: فيه خلاف، لكن المتعارف عليه أن كل أهل فن إذا أجمعوا على شيء، كان هو المقدم، فلو أجمع الفقهاء على مسألة فقهية واعترض عليه غير الفقهاء لم يؤخذ بقولهم..
    ----------------------------------

    اللحن الخفي، واللحن الجلي في الفاتحة:

    الحمد:
    * لحمد= هناك من لا ينطق حرف الألف، ويختلس الحركة اختلاسا تظن أنه يقرأ: حمد بدون الألف واللام.
    *الحمدو= إشباع الضم على الدال حتى يصبح واوا.
    *الحمْـ~ـد=مد الميم مدا شاذا قبل نطق الدال.
    *إلحمد=نطق الألف همزا مكسورا...

    لله:
    *لِلْ لاه= هناك من يقف على اللام الثانية وقفة غريبة.
    *للآ ه= مد االألف الطبيعي بعد اللام الثانية مدا غير جائز.
    *لله ي= إشباع الكسر بعد الهاء حتى يصبح ياءا، ومثلها الكاف في "مالك"، والصاد في "صراط".

    العالمين:
    *العآآآلمين= مد الألف الثانية مدا يخرجها من الطبيعي إلى ماهو أكثر من 3 حركات، وهو خطأ شائع ومنتشر بسبب التقليد لبعض أئمة المساجد.
    ومثلها في حروف العلة:
    الرحمان (ا)،.. الرحيم (ي)،.. مالك (ا)،.. يوم (و)،.. إياك-وإياك (ي،ا)،.. الصراط-صراط (ا)،.. عليهم-عليهم (ي)،.. غير (ي)،.. المغضوب (و)..

    إياك، وإياك:
    *اياك= بدو تحقيق الهمز،.
    *إيـــ~ـــاك= مد الياء مدا زائدا
    *إياآآك= مد الألف كما أسلفت ، وهو خطأ منتشر..
    *إياكا= إشباع الفتح على الكاف حتى يصير ألفا.
    *إيـاك= بدون تشديد الياء لحن جلي يخرج المعنى، فتصبح العبادة متوجهة لغير الله.

    نعبد:
    *نعبد= فتح الباء عند العامة وهو خطأ شائع
    *نعبدْ= اختلاس نطق الضم على الدال فتسمع القراءة على نحو:" نعبدْوإياك"، فيلزم تحقيق نطق الضم على الدال.

    نستعين:
    *نستاعين= مد الفتح على التاء حتى يخيل للمستمع أن بعد التاء ألفا، ومثلها: التاء في "المستقيم"، والتاء في "أنعمت".

    إهدنا:
    *هدنا: اختلاس حركة الهمز عند القراءة بالإبتداء..
    *إهدنا: قلقلة الهاء الساكنة بحركة غريبة نحو الكسر.

    الصراط:
    *السراط: كثير من الذين يقرأونها يستبدلون الصاد سينا، وعند كثير من القراء يزيدون المد الطبيعي في الألف مدا زائدا..

    الذين أنعمت:
    *الذينـَنـْعمت= نقل حركة الهمز وكأن على النون الأولى سكون، أو: إلغاء همزة أنعمت ..
    *أنعمت= كثير من الذين يقرأونها يغنون النون الساكنة بينما إظهارها واجب لوجود حرف العين بعدها.
    *أنعمتُ= بضم التاء وهو لحن جلي.

    عليهم غير:
    *القراءة الصحيحة المتبعة هي عدم الوقف على "عليهم" ، وإنما الوصل إذا قرأ برواية حفص، لأن الوقف لغير حفص، وعلماء القراءات والتجويد لا يجيزون التنقل بين الروايات في القراءة الواحدة إلا من باب التعليم..

    المغضوب:
    *المقضوب= نطق الغين نطقا هو أقرب لحرف القاف خاصة في بعض الأقاليم..
    *المغظوب= نطق الضاد ظاءا أو زاءا وربما يجتمع مع ذلك نطق الغين قافا فيصبح اللحن لحنا جليا..

    الضالين:
    *الظالين= نطق الضاد ظاءا، وهو مشهور عند العامة وحتى أئمة المساجد، وفي بعض الأقاليم لا يفرقون بين الحرفين نطقا،
    *الـ ـضالـ ـين= السكت الزائد على اللام الشمسية عند الشروع في نطق الضاد، ومثلها اللام سكتا أو مدا..
    *الضالين= مد العارض للسكون مدا مشبعا بسبب الإنتهاء من قراءة الفاتحة، والصحيح، الإلتزام بالقراءة والرواية، فلحفص القصر والتوسط والإشباع، فبأي الطرق الثلاثة قـُرِأ المد العارض للسكون في "العالمين"، وجب التقيد بهذه الطريقة في "الرحيم" ،"الدين" ، "نستعين" ، "المستقيم" ، "الضالين".
    ----------------------------------

    ملحوظة:

    1:ماذكرت آنفا لاحظته بأذني، فإن أصبت، فمن الله التوفيق، وإن أخطأت في بعضها لزم التصحيح، وكل ابن آدم خطاء.
    2:أغلب قراءات التراويح لا يعتد بها في تعلم القراءة الصحيحة إلا من بعض المشائخ القليلين مثل المشائخ: عبدالله الجهني، والحذيفي، ومحمد أيوب، والأخضر لو يتحرر من تشديد النطق، والعفاسي والقاريء مصطفى غربي برواية ورش عن نافع... وإن كان بعضهم لا يسلم من الخطأ بسبب قراءة الحدر، أو لسبب آخر..
    3:بالنسبة للقراء المعتبرين في القراءات والذين لديهم تسجيلات، فالقاريء الأول بلا منازع هو شيخ القراء محمود خليل الحصري برواية حفص وورش والدوري، ثم الشيخ محمد صديق المنشاوي، وبقية القراء يخضع ترتيبهم لاعتبارات منها حسن الصوت والترتيل.. والقاريء الماهر هو القاريء الذي لا تستطيع أن تكتشف جنسيته الجغرافية من نطقه لمخارج الحروف..
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    لبنان
    المشاركات
    177

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    بارك الله في قلمكم...و الى المزيد من ذا العطاء...يرعاكم الله تعالى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    55

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    جزاكم الله خيرا على هذا العرض المميز.
    وأرجو أن تسمح لي بإضافة بعض الملحوظات.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي سليم مشاهدة المشاركة
    بارك الله في قلمكم...و الى المزيد من ذا العطاء...يرعاكم الله تعالى
    وفيك أخي الكريم...رعاك الله وحفظك من كل شر..
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضيف الله الشمراني مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا على هذا العرض المميز.
    وأرجو أن تسمح لي بإضافة بعض الملحوظات.
    وجزاك خيرا..
    لا شك أن هناك زيادات يلاحظها البعض، أو تعديلات وتنقيحات..
    أضف ملحوظاتك أخي الكريم ولنُخْرج الموضوع في صورة متكاملة لنشرها لتعم الفائدة...
    بارك الله فيك...
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    55

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    من الملاحظات العامة في قراءة بعض الأئمة أن القراءة كلها تكون من الخيشوم ، بمعنى أنها مشربة بنوع غنة
    وكذلك تجد بعضهم مولعا بأكل الحروف ، وخصوصا الهمزة
    وبعضهم لا يحقق المد الطبيعي ، ذكرت ـ وفقك الله ـ أنت من يزيده عن حركته ، وأنا سمعت كثيرا من ينقصه ولا يوفيه حقه.
    وبعضهم يقرأ بتراخ وتكاسل ، فلا تخرج الحروف كما ينبغي.
    (يتبع)

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    بوركت اخي الكريم على هذا التفصيل
    الـدكتور صـالح النـعيمي
    للتواصل : smm_snn@yahoo.com او smm_snn@hotmail.com

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضيف الله الشمراني مشاهدة المشاركة
    من الملاحظات العامة في قراءة بعض الأئمة أن القراءة كلها تكون من الخيشوم ، بمعنى أنها مشربة بنوع غنة
    وكذلك تجد بعضهم مولعا بأكل الحروف ، وخصوصا الهمزة
    وبعضهم لا يحقق المد الطبيعي ، ذكرت ـ وفقك الله ـ أنت من يزيده عن حركته ، وأنا سمعت كثيرا من ينقصه ولا يوفيه حقه.
    وبعضهم يقرأ بتراخ وتكاسل ، فلا تخرج الحروف كما ينبغي.
    (يتبع)
    بارك الله فيك أخي الكريم، وإضافاتك موفقة وننتظر المزيد، وكلامك في المد الطبيعي أيضا في محله، فإذا كان هناك من يزيده عن 3 حركات، فهناك من ينقصه عن حركتين...وقد نسيتُ حكم البسملة وسأضعها لاحقا..
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور صالح محمد النعيمي مشاهدة المشاركة
    بوركت اخي الكريم على هذا التفصيل
    وبارك الله فيك أيضا أخي الكريم..
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!


    وهنا بعض الفوائد القابلة للنقاش:

    الفائدة الأولى

    البسملة قبل الفاتحة:
    البسملة قبل الفاتحة واجبة بغض النظر عن القول بأنها جزء من الفاتحة أو غير جزء منها، والخلاف إنما هو في الجهر بها، والمشكلة أن البعض يشرع في قراة الفاتحة بدون البسملة ظانا أن ذلك ليس بواجب!!.

    -------------------------

    الفائدة الثانية

    التلفيق في الروايات والقراءات:
    هناك بعض المشائخ تجده عبقريا في الفقه لكنه لا يعرف من أحكام التجويد والقراءات إلا قليلا...
    صليت المغرب في مسجد آخر، وكان الإمام مغربيا، يقرأ لحفص ويخلط معها لورش، وبعد الفراغ، سألته...لمن تقرأ ياشيخ؟
    قال: لحفص؟
    قلت: هل أنت متأكد؟
    قال: أخلط معها شيئا لورش من باب النسيان بحكم أنها الرواية المعمول بها عندنا في المغرب.
    قلت: هل تدري أن الخلط بين الروايات غير جائز؟
    قال: شعرت بنوع من الإثم، لكني استفتيت عالما كبيرا، فأفتاني بصحة القراءة بحجة أن الشرط في الصحة هو التواتر؟
    قلت: وهل هو عالم قراءات؟
    قال: لا
    قلت: كل علماء القراءات والتجويد لا يجيزون ذلك إلا عند التعليم بحيث تقرأ الآية كلها برواية واحدة، ثم تقرأ برواية أخرى، أما التنقل بين الرويات بحجة التواتر في الصلاة فهو عمل غير مقبول...

    -------------------------

    الفائدة الثالثة

    قصر المنفصل:
    في الحرم المكي قبل مدة، وصل الشيخ عبدالله الجهني في قراءته إلى سورة القيامة، وقرأ: "وقيل من راق"، فقرأها بالإدغام ولم يسكت، فقال أحد المصلين: لماذا لم يسكت الشيخ على "من"؟، بينما يسكت عليها بقية أئمة الحرم؟ أليس مخطئا؟
    قلت: بل هو مخطيء لو وقف، وقراءته هي القراءة الصحيحة لأنه يقرأ بقصر المنفصل...
    قال: وما هو قصر المنفصل؟ المشائخ دائما يسكتون على "من"!!
    قلت: المسألة أكبر من جلسة، اسأل من هو عالم بالقراءات، ولا تسأل غيره...وسيشرح لك الأمر...
    ----------------------


    الفائدة الرابعة....


    يتبع...
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    55

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    أخي الكريم التبريزي وفقك الله وجزاك خيرا
    هذا استدراك على الفائدة الثالثة : نعم يلاحظ على كثير من الأئمة الذين يقرؤون بقصر المنفصل لحفص أنهم يخلطون بين الطرق ، أما بالنسبة لمسألة السكت في المواضع المعروفة ففيها تفصيل ، فإن طريق المصباح بالقصر فيه السكت ، أما طريق الروضة فلا سكت فيه.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضيف الله الشمراني مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم التبريزي وفقك الله وجزاك خيرا
    هذا استدراك على الفائدة الثالثة : نعم يلاحظ على كثير من الأئمة الذين يقرؤون بقصر المنفصل لحفص أنهم يخلطون بين الطرق ، أما بالنسبة لمسألة السكت في المواضع المعروفة ففيها تفصيل ، فإن طريق المصباح بالقصر فيه السكت ، أما طريق الروضة فلا سكت فيه.
    بارك الله فيك أخي ضيف الله، وأشكرك على ملحوظاتك....
    إذا استوى طريق المصباح مع الروضة إلا في باب السكت، وكان القاريء مخيرٌ ، ألا ترى أن السكت إذن أولى خصوصا في الحرمين لعدم الإرباك؟ أم أن من يسكت ويصر على السكت له حجة أخرى؟

    عموما، موضوعي قصدت به اجتناب اللحن الجلي عند العامة خصوصا في سورة الفاتحة، والتنبيه إلى أخطاء أئمة المساجد مابين لحن جلي ولحن خفي...


    سأضيف ملحوظة سمعتها من إمام مسجد قبل أمس:

    يقرأ الفاتحة كلها بنفسين، يقف في النفس الأول على "المستقيم"، ويقرأ نهاية كل آية بالسكون ولا يحرك الحرف الأخير!! فيدغم ميم "الرحيم" في ميم "مالك"...
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    للنقاش


    الفائدة الرابعة:

    هناك من يفاضل بين القراءات أو الروايات، فهل يصح هذا؟
    هل يصح أن اسأل: أيهما أفضل؟ رواية حفص عن عاصم؟ أم رواية ورش عن نافع؟

    الفائدة الخامسة:

    أي القراءات أو الروايات أسهل؟
    ولماذا انتشرت رواية حفص أكثر من غيرها؟
    ولماذا تراجعت بعض الروايات التي كانت منتشرة كرواية الدوري عن أبي عمرو؟
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    571

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    ينبغي على المسلم العناية بكتاب الله حفظا وتلاوة وترتيلا وإن من آكد الواجبات الصلاة ولا تصح صلاة المصلي ما لم يقرأ بفاتحة الكتاب كما قال نبينا عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم ولعل من معاني الحديث من لم يحسن قراءة الفاتحة التي تعتبر ركنا من أركان الصلاة ولأهمية الفاتحة فقد نظم فيها عدد من علماء الأداء ما يبلغ القارئ حسن أدائها ومن هؤلاء الشيخ الجعبري رحمه الله فقد نظم منظومة سماها الواضحة في تجويد الفاتحة وهي من أجود ما نظم في هذا الموضوع وإليكم المنظومة:


    بحمدك ربــي أولَ النظم أبتدي*-*-*-*-*-*-*-*وأهدي صــــلاتي للنبي محمد
    وبعد فخذ تجويد أم الكـتاب كي*-*-*-*-*-*-*-*تفوزَ بتــصحيح الصلاة فتهتدي
    ففي باءِ باسـم الله خَفِفْ وسينَها*-*-*-*-*-*-*-*فــصَفِ ولامَ اللهِ رقِِِِِقْ وشَدِدي
    وفخِم لِرَ الرحمنِ ثم الرجيمِ واشْ*-*-*-*-*-*-* دُدَنْ واحذرِ التَكرارَ والحاءَ فَاجـهَدي
    ومالكِ خَفْ من يــا ويومِ اقصُرَنَه*-*-*-*-*-*-* وفي الدينِ صُنْ دالاً عن التاءِ واشدُدي
    وإياكَ فاهْمِزْ واشدُدِ الياءَ مخلِصــاً *-*-*-*-*-*-عنِ الجيمِ ثم الكـــافَ صِلْهُ وقََيِِدي
    وفي نستعينُ النونَ فافتحْ وعينَهُ اكسِـ *-*-*-*-*-* رَنْ كَقافِ المـــــستقيمِ المُجوَدي
    وهاءَ اهدِنا بَيِنْ عن الهــمزِ والصرا *-*-*-*-*-*- طَ فخِمْ وَمِزْ في حـَــرفِهِ المُتَعَدِدي
    وأنعمتَ لا تلبَثْ بِنــون وَعَيْنَها*-*-*-*-*-*-*-* فنَعِمْ عليهِمْ بيِنِ الهاءَ واقــــصِدي
    ولا تمدُدَنْ ياهُ كـــغيرِ وغَينَهُ*-*-*-*-*-*-*-* فَخَفْ خاهُ كالمغضوبِ واسكِنْهُ تَرشُدي
    ولِلضادِ كالضلالِ جوِدْهُ فارِقا*-*-*-*-*-*-*-* لِمَخرَجِهِ وَوَصـــــــفِه ِ المُتَعَدِدي
    ولا تكسُهُ لاماً وظــاءً وجُوِزَتْ*-*-*-*-*-*-*-*- لِعاجِز حـــالٍ ضِمْنَ وجهٍ مُبَعَدي
    ويُجزِئُ وجهٌ مِن وجـوهِ خلافِها*-*-*-*-*-*-*-*-تواتَرَ نَقْلُهُ فالإطـــــلاقَ قَيِدي
    وسُنَ بِبَدءٍ عَمَ سِرُ تَــعَوُدٍ*-*-*-*-*-*-*-*-*وآمينَ ناسِبْ بعدُ خَفَ اقْـــصُرَ امْدُدي
    وشداتُها أربَعْ عَشْرَةََ الوقفُ كامِلٌ*-*-*-*-*-*-*-*-بِبَدْءِ الرحـــيمِ الدينِ والتِلْوَ وازْدُدي
    وأولُ نِصفَيْها لِتـــظيمِ ربِنا*-*-*-*-*-*-*-*-*وثانٍ دعــاءُ العبدِ للهِ فاسْنُدي
    فإنْ أنت حـــققتَ الذي قد ذكرتَهُ*-*-*-*-*-*-*-*-تَبَرّ بِفرضٍ للــقراءةِ مُسنَدي
    ولا ربَ إلا اللهُ فاعـــبُدْهُ مخْلِصاً*-*-*-*-*-*-*-*-وصلِ على خير الهُداةِ مـــــحمدِ

    http://www.forsanelhaq.com/showthread.php?t=5940

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالملك السبيعي مشاهدة المشاركة

    وفخِم لِرَ الرحمنِ ثم الرجيمِ

    وفي الدينِ صُنْ دالاً عن التاءِ واشدُدي

    بارك الله فيك، حبذا تصحيح التصحيف في كلمة الرجيم إلى الرحيم...

    المنظومة تشرح طريقة قراءة الفاتحة على الأداء المطلوب، لكن من لا يعرف التجويد يحتاج إلى تلقين لتطبيق القراءة...

    التنبيه إلى الأخطاء يكمل التنبيه إلى حسن الأداء، والفاتحة شأنها عظيم، لذلك يرى بعض أهل العلم أن اللحن الجلي في سورة الفاتحة المخل بالمعنى يبطل الصلاة، فإذا لم يغير المعنى لم تبطل مع بقاء الإثم، وفي غير سورة الفاتحة لا تبطل الصلاة مع اللحن الجلي إلا إذا كان القاريء متعمدا..

    استفدت من المنظومة ذكر خطأ قلب الدال تاءا أو قريبا منها في كلمة الدين ..
    بارك الله فيك..
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    منقحة



    بسم الله الرحمن الرحيم

    قبل البدأ:

    س/ من هو القاريء المتقن؟
    ج/ القاريء المتقن هو:
    1/ من إذا قرأ القرآن لا تعرف جنسيته الجغرافية من نطقه بسبب إتقانه مخارج الحروف!
    2/ يمد المد الطبيعي حركتين فقط ولا يتجاوزها إلى ثلاث حركات وأربع ٍ وربما خمس حركات!

    س/ ما هي أشهر سورة يخطيء فيها الناس؟
    ج/ أشهر سورة هي سورة الفاتحة، حتى أئمة المساجد الكبيرة يخطئون فيها، ومنهم بعض أئمة الحرمين الشريفين خاصة في باب المد الطبيعي وعند الفراغ من القراءة بعد الفاتحة والشروع في الركوع!

    صليت العشاء في أحد المساجد الكبيرة خلف إمام عرفت لا حقا أنه قاريء مشهور، ولم أدرك معه قراءة الفاتحة في الركعة الأولى ، ولكني أدركت قراءته لإحدى السور بعد الفاتحة، فذكرني بقراءة وإتقان شيخ القراء محمود خليل الحصري رحمه الله، ولما قرأ الفاتحة في الركعة الثانية، قرأها بصورة لا توحي بإجادته للفاتحة، بل وتشعر بالضيق لنطقه بعض الكلمات نطقا مغايرا لنطقها الصحيح، ولما استفتح بعد الفاتحة سورة أخرى، قرأها بإتقان تام، فتأكدت لي قناعة منذ سنين، وهي أن الفاتحة يخطيء في تلاوتها كثير من أئمة المساجد، بل وحتى بعض أئمة الحرمين الشريفين..
    سلمت عليه بعد الصلاة، وامتدحت قراءته، وقلت له: ما شاء الله، قراءتك متقنة، غير أنها لا تكمل إلا بإتقان فاتحة الكتاب، وتصحيح الأخطاء، فشكرني وقال:
    "أعرف أخطائي الثلاثة كذا وكذا وكذا، ولكني عجزت والله عن تصحيحها، فقد حاولت وحاولت، ولستَ الوحيد الذي نبهني...
    قلت: لماذا يعجز البعض عن تصحيح قراءته للفاتحة؟
    هل هو اللسان الذي تعود عليها منذ الصغر؟
    أم أن هناك أسباب أخرى؟
    هناك أحد المشائخ يمد حرف الألف في كلمة العالمين مدا زائدا، فنـُبـِّه إلى هذا الخطأ، وحاول أن يعدل من قراته فترة وجيزة ثم رجع إلى قراءته القديمة واستمر عليها.. ويشاهد مثل هذا في القنوات الفضائية التي تعرض صلاة التراويح مثل الفضائية الليبية على رواية قالون وغيرها من القنوات، فتجد المد الطبيعي يُمد مدا يتجاوز الحركتين إلى الثلاث والأربع، وربما يصل أكثر من ذلك خاصة عند الفراغ من القراءة والشروع في الركوع كما أسلفت ذكره.
    ----------------------------------

    أخطاء القراءة:

    أخطاء القراءة نوعان:
    نوع يغير النطق أو المعنى أو يغيرهما جميعا، ويسمى اللحن الجلي.. وهو لحن مذموم ومحرم يجب تصحيحه.
    ونوع يغير النطق ولكنه لا يغير المعنى، ويسمى اللحن الخفي، كزيادة المد الطبيعي زيادة شاذة، أو قصر المد العارض تارة ومده تارة أخرى، أو اختلاس بعض الحركات، وهذا النوع هو الذي يقع فيه أئمة المساجد وطلبة العلم، وحتى يعرف أهمية تجنب اللحن الخفي، أذكركم أن شيخ القراءة المعتبر لا يعطي أجازة لتلميذه في القراءة مالم يتجنب التلميذ هذا النوع من اللحن.. وحكمه عند علماء القراءات الحرمة على العالم، والجواز للجاهل..
    ----------------------------------

    هل التجويد واجب أم مستحب؟
    عند علماء التجويد والقراءات: التجويد واجب لوجود النص بالأمر بالقراءة كما أقرأها جبريل الرسولَ صلى الله عليه وسلم وكما أقرأها الرسولُ لأصحابه..
    عند العلماء الآخرين: فيه خلاف، لكن المتعارف عليه أن كل أهل فن إذا أجمعوا على شيء، كان هو المقدم، فلو أجمع الفقهاء على مسألة فقهية واعترض عليه غير الفقهاء لم يؤخذ بقولهم..
    ----------------------------------

    اللحن الخفي، واللحن الجلي في الفاتحة


    أولا- أخطاء عامة:

    1-البسملة قبل الفاتحة:
    البسملة قبل الفاتحة واجبة بغض النظر عن القول بأنها جزء من الفاتحة أو غير جزء منها، والخلاف إنما هو في الجهر بها، والخطأ أن البعض يشرع في قراة الفاتحة بدون البسملة ظانا أن ذلك ليس بواجب..

    2-مد العارض وقصره:
    المد العارض للسكون فيه القصر والتوسط والإشباع، فبأي الطرق الثلاثة قـُرِأ المد العارض للسكون في "العالمين" وجب التقيد بهذه الطريقة في "الرحيم"، "الدين"، "نستعين"، "المستقيم"، "الضالين"، فالبعض يقصر المد، فإذا وصل إلى الضالين مد العارض مدا مشبعا،، وهناك أيضا من يختلس المد فيمد العارض أقل من حركتين..

    3-المد الطبيعي:
    ومثل المد العارض، هناك من يمد المد الطبيعي أكثر من حركتين ربما تصل إلى أربع، وهو خطأ شائع حتى بين القراء الكبار، ويلاحظ ذلك في قراءة صلاة التراويح بشكل واضح، وعلى النقيض هناك من يختلس المد ويقصره إلى أقل من حركتين، والصحيح أن المد الطبيعي يُمد حركتين فقط..

    4-الوصل مع التسكين:
    هناك من يقرأ الفاتحة كلها بنفسين أو ثلاثة، ويقرأ نهاية كل آية بالسكون ولا يحرك الحرف الأخير!! فيدغم ميم "الرحيم" في ميم "مالك"، والصحيح إعطاء كل حرف حركته الصحيحة وعدم التسكين عند الوصل..
    ****************************** *******

    ثانيا- التفصيل:

    الحمد:
    * لحمد= هناك من لا ينطق حرف الألف، ويختلس الحركة اختلاسا تظن أنه يقرأ: حمد بدون الألف واللام.
    *الحمدو= إشباع الضم على الدال حتى يصبح واوا.
    *الحمْـ~ـد=مد الميم مدا شاذا قبل نطق الدال.
    *إلحمد=نطق الألف همزا مكسورا...

    لله:
    *لِلْ لاه= هناك من يقف على اللام الثانية وقفة غريبة.
    *للآ ه= مد االألف الطبيعي بعد اللام الثانية مدا غير جائز.
    *لله ي= إشباع الكسر بعد الهاء حتى يصبح ياءا، ومثلها الكاف في "مالك"، والصاد في "صراط".

    العالمين:
    *العآآآلمين= مد الألف الثانية مدا يخرجها من الطبيعي إلى ماهو أكثر من 3 حركات، وهو خطأ شائع ومنتشر بسبب التقليد لبعض أئمة المساجد.
    ومثلها في حروف العلة:
    الرحمان (ا)،.. الرحيم (ي)،.. مالك (ا)،.. يوم (و)،.. إياك-وإياك (ي،ا)،.. الصراط-صراط (ا)،.. عليهم-عليهم (ي)،.. غير (ي)،.. المغضوب (و)..

    الرحمن الرحيم:
    *الرحمن= تحريك النون بحركة غريبة عند الوصل بين الضم والكسر..
    *الراء=هناك من ينطق الراء راءا أعجمية، وهناك من يكرر حرف الراء ويجعل لسانه ترتعد بها، والصحيح إخراج الراء مرة واحدة بلصق ظهر اللسان أعلى الحنك..

    الدين:
    *التين= وذلك بعدم إخراج حرف الدال من مخرجه، ونطقه قريبا من حرف التاء مع عدم التشديد..

    إياك، وإياك:
    *اياك= بدون تحقيق الهمز،.
    *إيـــ~ـــاك= مد الياء مدا زائدا
    *إياآآك= مد الألف كما أسلفت ، وهو خطأ منتشر..
    *إياكا= إشباع الفتح على الكاف حتى يصير ألفا.
    *إيـاك= بدون تشديد الياء لحن جلي يخرج المعنى، فتصبح العبادة متوجهة لغير الله.

    نعبد:
    *نعبد= فتح الباء عند العامة وهو خطأ شائع
    *نعبدْ= اختلاس نطق الضم على الدال فتسمع القراءة على نحو:" نعبدْوإياك"، فيلزم تحقيق نطق الضم على الدال.

    نستعين:
    *نستاعين= مد الفتح على التاء حتى يخيل للمستمع أن بعد التاء ألفا، ومثلها: التاء في "المستقيم"، والتاء في "أنعمت".

    إهدنا:
    *هدنا: اختلاس حركة الهمز عند القراءة بالإبتداء..
    *إهدنا: قلقلة الهاء الساكنة بحركة غريبة نحو الكسر.

    الصراط:
    *السراط: كثير من الذين يقرأونها يستبدلون الصاد سينا، وعند كثير من القراء يزيدون المد الطبيعي في الألف مدا زائدا..

    الذين أنعمت:
    *الذينـَنـْعمت= نقل حركة الهمز وكأن على النون الأولى سكون، أو: إلغاء همزة أنعمت ..
    *أنعمت= كثير من الذين يقرأونها يغنون النون الساكنة بينما إظهارها واجب لوجود حرف العين بعدها.
    *أنعمتُ= بضم التاء وهو لحن جلي.

    عليهم غير:
    *القراءة الصحيحة المتبعة هي عدم الوقف على "عليهم" ، وإنما الوصل إذا قرأ برواية حفص، لأن الوقف لغير حفص، وعلماء القراءات والتجويد لا يجيزون التنقل بين الروايات في القراءة الواحدة إلا من باب التعليم..

    المغضوب:
    *المقضوب= نطق الغين نطقا هو أقرب لحرف القاف خاصة في بعض الأقاليم..
    *المغظوب= نطق الضاد ظاءا أو زاءا وربما يجتمع مع ذلك نطق الغين قافا فيصبح اللحن لحنا جليا..

    الضالين:
    *الظالين= نطق الضاد ظاءا، وهو مشهور عند العامة وحتى أئمة المساجد، وفي بعض الأقاليم لا يفرقون بين الحرفين نطقا،
    *الـ ـضالـ ـين= السكت الزائد على اللام الشمسية عند الشروع في نطق الضاد، ومثلها اللام سكتا أو مدا..
    *الضالين= مد العارض للسكون مدا مشبعا بسبب الإنتهاء من قراءة الفاتحة، والصحيح، الإلتزام بالقراءة والرواية، فلحفص القصر والتوسط والإشباع، فبأي الطرق الثلاثة قـُرِأ المد العارض للسكون في "العالمين"، وجب التقيد بهذه الطريقة في "الرحيم" ،"الدين" ، "نستعين" ، "المستقيم" ، "الضالين".
    ----------------------------------

    ملحوظة:
    1:ماذكرت آنفا لاحظته بأذني، فإن أصبت، فمن الله التوفيق، وإن أخطأت في بعضها لزم التصحيح، وكل ابن آدم خطاء.
    2:أغلب قراءات التراويح لا يعتد بها في تعلم القراءة الصحيحة إلا من بعض المشائخ القليلين مثل المشائخ: عبدالله الجهني، والحذيفي، ومحمد أيوب، والأخضر لو يتحرر من تشديد النطق، والعفاسي والقاريء مصطفى غربي برواية ورش عن نافع... وإن كان بعضهم لا يسلم من الخطأ بسبب قراءة الحدر، أو لسبب آخر..
    3:بالنسبة للقراء المعتبرين في القراءات والذين لديهم تسجيلات، فالقاريء الأول بلا منازع هو شيخ القراء محمود خليل الحصري برواية حفص وورش والدوري، ثم الشيخ محمد صديق المنشاوي، وبقية القراء يخضع ترتيبهم لاعتبارات منها حسن الصوت والترتيل.. والقاريء الماهر هو القاريء الذي لا تستطيع أن تكتشف جنسيته الجغرافية من نطقه لمخارج الحروف..



    ...
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    80

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    (ويشاهد مثل هذا في القنوات الفضائية التي تعرض صلاة التراويح مثل الفضائية الليبية على رواية قالون وغيرها من القنوات، )بارك الله فيك أخي على موضوعك القيم.. وبعد أرجو كم سيادتكم اعطاء بعض الامثلة عن الاخطاء التي ذكرتها أعلاه كوني من ليبيا وتهمني جدا ملاحظاتك على مشائخنا الكرام..أنتظر ردك بفارغ الصبر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوهناء مشاهدة المشاركة
    (ويشاهد مثل هذا في القنوات الفضائية التي تعرض صلاة التراويح مثل الفضائية الليبية على رواية قالون وغيرها من القنوات، )بارك الله فيك أخي على موضوعك القيم.. وبعد أرجو كم سيادتكم اعطاء بعض الامثلة عن الاخطاء التي ذكرتها أعلاه كوني من ليبيا وتهمني جدا ملاحظاتك على مشائخنا الكرام..أنتظر ردك بفارغ الصبر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياك الله أبا هناء...وحيا الله أرض قالون... فليبيا مع تونس هما حسب علمي البلدان الوحيدان اللذان يقرآن بقراءة قالون عن نافع..
    ونحن في الرياض كنا نخرج من التراويح ونجتمع في خيمة أحد الأصدقاء وكان يقوم بتسجيل قراءة الشيخ الدوكالي كل ليلة لحبه قراءة الشيخ وحسن ترتيله وصوته الخاشع..
    كنت أنصت له،... صوته بالفعل شجي، طريقته في القراءة تجلب لك الخشوع، لكن عيبه الكبير مد الطبيعي مدا زائدا, فمثلا يقرأ:
    "الذي هم فيه مختلفون" يقرأها "الذي ~ هم فيه مختلفو~ن، كلا سيعلمون" مع الوصل، أي مد الياء والواو أكثر من حركتين إلى ثلاث أو أربع..وليس ذلك في كل قراءته لكن ذلك هو الغالب....

    مشكلة مد المد الطبيعي زائدا عن حده مشكلة عامة، ومثل ذلك مد ما لا يجوز مده بسبب الفراغ من القراءة مثل:
    "في عمد ممددة" يقرأها البعض " في عمد ممدد~ة" وذلك بمد الدال لشروعه في الركوع!!
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التبريزي مشاهدة المشاركة

    عليهم غير:
    *القراءة الصحيحة المتبعة هي عدم الوقف على "عليهم" ، وإنما الوصل إذا قرأ برواية حفص، لأن الوقف لغير حفص، وعلماء القراءات والتجويد لا يجيزون التنقل بين الروايات في القراءة الواحدة إلا من باب التعليم..
    المغضوب:
    الوقف والابتداء مذاهب للقراء وغيرهم -حسب التفسير- وليست قراءات

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    80

    افتراضي رد: اللحن الخفي واللحن الجلي في سورة الفاتحة، وأخطاء أئمة المساجد المشهورين!!

    حياك وبياك أخي التبريزي:
    أرجو أن تستمر في موضوعك القيم هذا من باب الاستفادة طبعا وليس من باب التشهير والتصيد لاخطاء القراء فكلنا نقع فيها إلا من رحم ربك وخاصة عند الامامة فالوقت حينها ضيق والتدارك أحيانا صعبا أو قل مستحيلا كونك مضطر للاستمرار في الصلاة...
    وعلى فكرة : ما رأيك في الخطأ الشائع الآخر في قراءة الفاتحة ألا وهو تفخيم نون (نعبد) ؟

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •