هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 72
38اعجابات

الموضوع: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,564

    افتراضي هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    يقول العلامة السعدي في تفسيره:
    (وقوله: {فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ} وحذف المعمول، والمقام مقام لذة وسرور، فدل ذلك على أنهم يتساءلون بكل ما يلتذون بالتحدث به، والمسائل التي وقع فيها النزاع والإشكال.
    ومن المعلوم أن لذة أهل العلم بالتساؤل عن العلم، والبحث عنه، فوق اللذات الجارية في أحاديث الدنيا، فلهم من هذا النوع النصيب الوافر، ويحصل لهم من انكشاف الحقائق العلمية في الجنة ما لا يمكن التعبير عنه)
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2020
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    نعم جزاك الله خيرا، أفكر كثيرا في هذا الأمر و أقول سيكون من الممتع إن شاء الله أن نتناقش في مواضيع العلم مع ابن تيمية و ابن القيم و غيرهما و نطرح عليهما أسئلة اعترضتنا و لم نجد لها أجوبة بسبب نقص علمنا.. كما أنني أتوقع أننا قد نتناقش في مسائل لم نؤتى لا نحن و لا هم علمها بل و لم نكن لنعلم بوجودها أصلا فكما قد يخلق الله من الملذات في الجنة ما لا يمكن لنا أهل الدنيا تصوره فقد يخلق أيضا جل و علا من مسائل العلم ما لم يخطر لنا ببال.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    1,060

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    يقول العلامة السعدي في تفسيره:
    (وقوله: {فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ} وحذف المعمول، والمقام مقام لذة وسرور، فدل ذلك على أنهم يتساءلون بكل ما يلتذون بالتحدث به، والمسائل التي وقع فيها النزاع والإشكال.
    ومن المعلوم أن لذة أهل العلم بالتساؤل عن العلم، والبحث عنه،
    فوق اللذات الجارية في أحاديث الدنيا، فلهم من هذا النوع النصيب الوافر، ويحصل لهم من انكشاف الحقائق العلمية في الجنة ما لا يمكن التعبير عنه)
    كلام غريب بدون دليل لا من جهة الأثر ولا من سياق الآيات
    ( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُم ْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمانٍ أَلْحَقْنا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَما أَلَتْناهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِما كَسَبَ رَهِينٌ (21) وَأَمْدَدْناهُم ْ بِفاكِهَةٍ وَلَحْمٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ (22) يَتَنازَعُونَ فِيها كَأْساً لا لَغْوٌ فِيها وَلا تَأْثِيمٌ (23) وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمانٌ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ (24)وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلى بَعْضٍ يَتَساءَلُونَ (25) *قالُوا *إِنَّا *كُنَّا *قَبْلُ *فِي *أَهْلِنا *مُشْفِقِينَ (26) فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنا وَوَقانا عَذابَ السَّمُومِ (27) إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ (28)

    والله لا يعجزه شيء .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    المشاركات
    117

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    يقول العلامة السعدي في تفسيره:
    (وقوله: {فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ} وحذف المعمول، والمقام مقام لذة وسرور، فدل ذلك على أنهم يتساءلون بكل ما يلتذون بالتحدث به، والمسائل التي وقع فيها النزاع والإشكال.
    ومن المعلوم أن لذة أهل العلم بالتساؤل عن العلم، والبحث عنه، فوق اللذات الجارية في أحاديث الدنيا، فلهم من هذا النوع النصيب الوافر، ويحصل لهم من انكشاف الحقائق العلمية في الجنة ما لا يمكن التعبير عنه)
    الآية مطلقة اخي يَتَسَاءَلُونَ في كل أحوالهم
    من تفسير بن عثيمين رحمه الله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    1,060

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوالدحداج مشاهدة المشاركة
    الآية مطلقة اخي يَتَسَاءَلُونَ في كل أحوالهم
    من تفسير بن عثيمين رحمه الله
    بارك الله فيك
    بل قد أوضح الله تعالى تساؤلهم فقال :
    ( وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلى بَعْضٍ يَتَساءَلُونَ (25) قالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنا مُشْفِقِينَ (26) فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنا وَوَقانا عَذابَ السَّمُومِ (27) إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ (28)


    ففي فتح القدير للشوكاني» (5/ 118):
    «وأقبل بعضهم على بعض يتساءلون أي: يسأل بعضهم بعضا في الجنة عن حاله، وما كان فيه من تعب الدنيا وخوف العاقبة، فيحمدون الله الذي أذهب عنهم الحزن والخوف والهم، وما كانوا فيه من الكد والنكد بطلب المعاش وتحصيل ما لا بد منه من الرزق. وقيل: يقول بعضهم لبعض:
    بم صرتم في هذه المنزلة الرفيعة؟ وقيل: إن التساؤل بينهم عند البعث من القبور. والأول أولى لدلالة السياق على أنهم قد صاروا في الجنة، وجملة قالوا إنا كنا قبل في أهلنا مشفقين مستأنفة جواب سؤال مقدر، كأنه قيل: ماذا قال بعضهم لبعض عند التساؤل؟ فقيل: قالوا إنا كنا قبل، أي: قبل الآخرة، وذلك في الدنيا في أهلنا خائفين وجلين من عذاب الله، أو كنا خائفين من عصيان الله فمن الله علينا بالمغفرة والرحمة أو بالتوفيق لطاعته ) انتهى

    لذلك فإن ما ذكره العلامة السعدي رحمه الله تعالى هو
    من الخيال الواسع.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوالدحداج

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,101

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    ومن المعلوم أن لذة أهل العلم بالتساؤل عن العلم، والبحث عنه، فوق اللذات الجارية في أحاديث الدنيا، فلهم من هذا النوع النصيب الوافر، ويحصل لهم من انكشاف الحقائق العلمية في الجنة ما لا يمكن التعبير عنه
    نعم بارك الله فيك
    قال الامام ابن القيم فى حادى الارواح الى بلاد الافراح
    و إذا تذاكروا ما كان بينهم فتذاكرهم فيما كان يشكل عليهم في الدنيا من مسائل العلم و فهم القرآن و السنة و صحة الأحاديث أولى و أحرى فان المذاكرة في الدنيا في ذلك ألذ من الطعام و الشراب و الجماع فتذاكر في الجنة اعظم لذة و هذه لذة يختص بها أهل العلم و يتميزون بها على من عداهم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,335

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    تذكرت الآن وأنا أقرأ كلامكم -حفظكم الله- سؤال طالب لشيخه: هل في الجنة علم؟
    فقال الشيخ: نعم
    فقال الطالب: لو قلت ما فيها علم لقلتُ ما فيها نعيم

    للأسف لا أذكر المصدر
    وإنما ذكرته استئناسا لا استشهادا
    وعلى كل فإن لم يكن هناك دليل صريح على إثبات ذلك، فأيضا ليس هناك دليل صريح على نفيه
    والمسألة محتملة لأن لذة العلم من أعظم اللذات
    وقد يعترض على ذلك بأن العلم فيه مشقة ونصب وتعب ولا شيء من ذلك في الجنة
    وقد يجاب عن ذلك بأنه قد يكون كالرجل يشتهي الزرع، والزرع لا يكون إلا بمشقة ونصب وتعب، ولكن جاء الحديث بأن حرثه وبذره وإنباته يكون في ساعة
    ويقول الله تعالى له: "ألست فيما شئت" فيقول: "بلى ولكني أحب أن أزرع"، والحديث مشهور معروف
    فقد يكون العلم كذلك
    والله أعلم
    محمدعبداللطيف و حسن المطروشى الاثرى الأعضاء الذين شكروا.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,101

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د:ابراهيم الشناوى مشاهدة المشاركة
    سؤال طالب لشيخه: هل في الجنة علم؟
    فقال الشيخ: نعم
    فقال الطالب: لو قلت ما فيها علم لقلتُ ما فيها نعيم....
    للأسف لا أذكر المصدر
    وإنما ذكرته استئناسا لا استشهادا
    بارك الله فيك
    حَضَر الشريف التلمساني ـ وهو في أول طلبه العلم ـ درس أستاذه أبي زيد بن الإمام، وعَرَض الأستاذ للحديث عن الجنة ونعيمها
    فسأل التلميذ أستاذه: هل يُقرأ في الجنة العلم؟
    فأجابه الأستاذ أبو زيد بجواب عام: نعم، فيها ما تشتهيه الأنفس وتَلَذُّ الأعين
    . يعني: إن اشتهيت قراءة العلم حقَّق الله لك ذلك، وإلا فلا،
    فقال التلميذ: لو قلتَ: لا، لقلت لك: لا لذة فيها! فعجب الشيخ منه، ودعا له.
    ولم تمض سنوات قلائل إلا وبلغ هذا التلميذ من العلم مبلغاً، وبينما كان في حلقة شيخه أبي زيد نفسه إذْ بالشيخ يقرّر مسألة على خلاف ما هي، فنبّهه التلميذ إلى الصواب فيها، فرجع الشيخ إلى قول التلميذ ودعا له
    «موسوعة الأعمال الكاملة» 5/76-. دار النوادر

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    المشاركات
    117

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    بل قد أوضح الله تعالى تساؤلهم فقال :
    ( وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلى بَعْضٍ يَتَساءَلُونَ (25) قالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنا مُشْفِقِينَ (26) فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنا وَوَقانا عَذابَ السَّمُومِ (27) إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ (28)


    ففي فتح القدير للشوكاني» (5/ 118):
    «وأقبل بعضهم على بعض يتساءلون أي: يسأل بعضهم بعضا في الجنة عن حاله، وما كان فيه من تعب الدنيا وخوف العاقبة، فيحمدون الله الذي أذهب عنهم الحزن والخوف والهم، وما كانوا فيه من الكد والنكد بطلب المعاش وتحصيل ما لا بد منه من الرزق. وقيل: يقول بعضهم لبعض:
    بم صرتم في هذه المنزلة الرفيعة؟ وقيل: إن التساؤل بينهم عند البعث من القبور. والأول أولى لدلالة السياق على أنهم قد صاروا في الجنة، وجملة قالوا إنا كنا قبل في أهلنا مشفقين مستأنفة جواب سؤال مقدر، كأنه قيل: ماذا قال بعضهم لبعض عند التساؤل؟ فقيل: قالوا إنا كنا قبل، أي: قبل الآخرة، وذلك في الدنيا في أهلنا خائفين وجلين من عذاب الله، أو كنا خائفين من عصيان الله فمن الله علينا بالمغفرة والرحمة أو بالتوفيق لطاعته ) انتهى

    لذلك فإن ما ذكره العلامة السعدي رحمه الله تعالى هو
    من الخيال الواسع.
    وفيكم بارك الله اخي الكريم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    1,060

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    نعم بارك الله فيك
    قال الامام ابن القيم فى حادى الارواح الى بلاد الافراح
    و إذا تذاكروا ما كان بينهم فتذاكرهم فيما كان يشكل عليهم في الدنيا من مسائل العلم و فهم القرآن و السنة و صحة الأحاديث أولى و أحرى فان المذاكرة في الدنيا في ذلك ألذ من الطعام و الشراب و الجماع فتذاكر في الجنة اعظم لذة و هذه لذة يختص بها أهل العلم و يتميزون بها على من عداهم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د:ابراهيم الشناوى مشاهدة المشاركة
    تذكرت الآن وأنا أقرأ كلامكم -حفظكم الله- سؤال طالب لشيخه: هل في الجنة علم؟
    فقال الشيخ: نعم
    فقال الطالب: لو قلت ما فيها علم لقلتُ ما فيها نعيم

    للأسف لا أذكر المصدر
    وإنما ذكرته استئناسا لا استشهادا
    وعلى كل فإن لم يكن هناك دليل صريح على إثبات ذلك، فأيضا ليس هناك دليل صريح على نفيه
    والمسألة محتملة لأن لذة العلم من أعظم اللذات
    وقد يعترض على ذلك بأن العلم فيه مشقة ونصب وتعب ولا شيء من ذلك في الجنة
    وقد يجاب عن ذلك بأنه قد يكون كالرجل يشتهي الزرع، والزرع لا يكون إلا بمشقة ونصب وتعب، ولكن جاء الحديث بأن حرثه وبذره وإنباته يكون في ساعة
    ويقول الله تعالى له: "ألست فيما شئت" فيقول: "بلى ولكني أحب أن أزرع"، والحديث مشهور معروف
    فقد يكون العلم كذلك
    والله أعلم
    التوسع في الغيبيات مذموم في كل أحواله . وهو من القول على الله بغير علم . ( ولا تقف ما ليس لك به علم ) .
    وكما ذكرتُ في أول تعليق ( والله لا يعجزه شيء ) .
    فنقف حيث نعلم لكي لا نقع في ما حرمه الله الله تعالى من أجل خيال عقلي لا دليل عليه .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,101

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    التوسع في الغيبيات مذموم في كل أحواله ......... فإن ما ذكره العلامة السعدي رحمه الله تعالى هو من الخيال الواسع
    كل ما يطلبه المسلم مما تشتهيه النفس وتلذ الأعين
    مما يخطر على البال وما لا يخطر عليه؛
    فقد جاء في الصحيحين وغيرهما عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:
    "قال الله -عز وجل-: أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت ،
    ولا خطر على قلب بشر".
    مصداق ذلك في كتاب الله: فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [السجدة:17].
    وقال تعالى:
    وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [الزخرف:71].
    قال أهل التفسير: وهذا لفظ
    جامع، يأتي على كل نعيم وفرح، وقرة عين، وسرور قلب
    الخيال الواسع
    لقد فتح الرب جل وعلا الباب على مصراعيه
    وفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وقياس الامام ابن القيم من باب قياس الأوْلَى
    فان المذاكرة في الدنيا في ذلك ألذ من الطعام و الشراب و الجماع فتذاكر في الجنة اعظم لذة
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    1,060

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    نعم بارك الله فيك
    قال الامام ابن القيم فى حادى الارواح الى بلاد الافراح
    و إذا تذاكروا ما كان بينهم فتذاكرهم فيما كان يشكل عليهم في الدنيا من مسائل العلم و فهم القرآن و السنة و صحة الأحاديث أولى و أحرى فان المذاكرة في الدنيا في ذلك ألذ من الطعام و الشراب و الجماع فتذاكر في الجنة اعظم لذة و هذه لذة يختص بها أهل العلم و يتميزون بها على من عداهم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة

    كل ما يطلبه المسلم مما تشتهيه النفس وتلذ الأعين
    مما يخطر على البال وما لا يخطر عليه؛
    لقد فتح الرب جل وعلا الباب على مصراعيه
    وفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وقياس الامام ابن القيم من باب قياس الأوْلَى
    وإذا اشتهى أهل الجنة الحج إلى بيت الله الحرام ؟؟
    وإذا اشتهوا أداء الصلوات الخمسة جماعة في المسجد ؟
    وإذا اشتهوا صيام شهر رمضان ؟
    وإذا اشتهوا إخراج الزكاة فلمن تدفع ؟
    وإذا اشتهوا قيام الليل ؟؟

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,101

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    وإذا اشتهى أهل الجنة الحج إلى بيت الله الحرام ؟؟
    وإذا اشتهوا أداء الصلوات الخمسة جماعة في المسجد ؟
    وإذا اشتهوا صيام شهر رمضان ؟
    وإذا اشتهوا إخراج الزكاة فلمن تدفع ؟
    وإذا اشتهوا قيام الليل ؟؟
    سأجيبك
    إن كان المراد التكسب، فهم في غنى عن هذا، ولا يكون شيء من ذلك إلا من باب اللذة والشهوة،
    قال تعالى: وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
    .
    وقال سبحانه: وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ { فصلت: 31}.
    قال ابن كثير: أي: مهما طلبتم وجدتم، وحضر بين أيديكم كما اخترتم. اهـ.
    ومن ذلك ما رواه البخاري عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم: أن رجلا من أهل الجنة استأذن ربه في الزرع، فقال له: ألست فيما شئت؟ قال: بلى، ولكني أحب أن أزرع، قال: فبذر فبادر الطرف نباته واستواؤه واستحصاده، فكان أمثال الجبال، فيقول الله: دونك يا ابن آدم، فإنه لا يشبعك شيء.
    وأما العبادة في الجنة، فليست هي بدار تكليف، وإنما هي دار جزاء وتكريم وتنعيم،
    وقد عقد ابن القيم في حادي الأرواح فصلا عن ارتفاع العبادات في الجنة إلا عبادة الذكر فإنها دائمة،
    ذكر فيه ما رواه مسلم في صحيحه من حديث جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنهما ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يأكل أهل الجنة فيها ويشربون ولا يتخمطون ولا يتغوطون ولا يبولون ويكون طعامهم ذلك جشاء ورشحا كرشح المسك يلهمون التسبيح والحمد كما يلهمون النفس.. أي تسبيحهم وتحميدهم يجري مع الأنفاس كما تلهمون أنتم النفس. اهـ.
    وقال الدكتور عمر الأشقر:
    الجنة دار جزاء وإنعام، لا دار تكليف واختبار،
    وقد يشكل على هذا ما رواه البخاري وغيره عن أبي هريرة عن الرسول صلى الله عليه وسلم في صفة أول زمرة تدخل الجنة، قال في آخره: يسبحون الله بكرة وعشياً ـ ولا إشكال في ذلك ـ إن شاء الله تعالى ـ لأن هذا ليس من باب التكليف،
    قال ابن حجر في شرحه للحديث: قال القرطبي: هذا التسبيح ليس عن تكليف وإلزام!
    وقد فسره جابر في حديثه عند مسلم بقوله: يُلهمون التسبيح والتكبير كما تلهمون النفس ـ ووجه التشبيه أن تنفس الإنسان لا كلفة عليه فيه، ولا بد منه،
    فجعل تنفسهم تسبيحاً، وسببه أن قلوبهم تنورت بمعرفة الرب سبحانه، وامتلأت بحبه، ومن أحب شيئاً أكثر من ذكره،
    وقد قرر شيخ الإسلام أن هذا التسبيح والتكبير لون من ألوان النعيم الذي يتمتع به أهل الجنة،
    قال: هذا ليس من عمل التكليف الذي يطلب له ثواب منفصل،
    بل نفس هذا العمل من النعيم الذي تتنعم به الأنفس وتتلذذ به. اهـ.المصدر الاسلام سؤال وجواب



    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    1,060

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    سأجيبك
    إن كان المراد التكسب، فهم في غنى عن هذا، ولا يكون شيء من ذلك إلا من باب اللذة والشهوة،
    قال تعالى: وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
    .
    وقال سبحانه: وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ { فصلت: 31}.
    قال ابن كثير: أي: مهما طلبتم وجدتم، وحضر بين أيديكم كما اخترتم. اهـ.
    ومن ذلك ما رواه البخاري عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم: أن رجلا من أهل الجنة استأذن ربه في الزرع، فقال له: ألست فيما شئت؟ قال: بلى، ولكني أحب أن أزرع، قال: فبذر فبادر الطرف نباته واستواؤه واستحصاده، فكان أمثال الجبال، فيقول الله: دونك يا ابن آدم، فإنه لا يشبعك شيء.
    وأما العبادة في الجنة، فليست هي بدار تكليف، وإنما هي دار جزاء وتكريم وتنعيم،
    وقد عقد ابن القيم في حادي الأرواح فصلا عن ارتفاع العبادات في الجنة إلا عبادة الذكر فإنها دائمة،
    ذكر فيه ما رواه مسلم في صحيحه من حديث جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنهما ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يأكل أهل الجنة فيها ويشربون ولا يتخمطون ولا يتغوطون ولا يبولون ويكون طعامهم ذلك جشاء ورشحا كرشح المسك يلهمون التسبيح والحمد كما يلهمون النفس.. أي تسبيحهم وتحميدهم يجري مع الأنفاس كما تلهمون أنتم النفس. اهـ.
    اهـ.المصدر الاسلام سؤال وجواب
    وهذا هو حال من يتوسع في الغيبيات توسعا مذموما لا بد له أن يتناقض .
    فلا شك أن طلب العلم وتدارس العلوم من علوم القرآن والحديث وما أشكل على المسلم من مسائل الدين هو من أعظم العبادات وأشقها على المسلم فبه نحقق شرط الاتباع الصحيح للكتاب والسنة لكي نعبد الله تعالى بما شرع ولكي ندخل الجنة بسببه .
    وبدخول الجنة فقد انتفت الحاجة له كما انتفت الحاجة للصلاة والصيام والحج والزكاة لأن الجنة دار جزاء ونعيم بلا عبادات على أي وجه كانت .
    ومن أجاز فعل أي عبادة في الجنة لم يأت النص بها فيجب عليه إطراد ذلك على كل العبادات وإلا كان القائل من اللاعبين .
    فابن القيم رحمه الله تعالى الوقت يقول بارتفاع العبادات في الجنة إلا عبادة الذكر ( التسبيح والحمد والتكبير ) لثبوت النص بها وفي نفس الوقت يقول بفعل هذه العبادة العظيمة ( فتذاكرهم فيما كان يشكل عليهم في الدنيا من مسائل العلم و فهم القرآن و السنة و صحة الأحاديث ) من أهل الجنة وهذه العبادة كما قدمت هي من أعظم العبادات وأشقها على المسلم وهذا تناقض سببه القول على الله بدون دليل .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,101

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    وبدخول الجنة فقد انتفت الحاجة له كما انتفت الحاجة للصلاة والصيام والحج والزكاة لأن الجنة دار جزاء ونعيم بلا عبادات على أي وجه كانت .
    تذكر اننا نتكلم عن اللذة والنعيم سواء بالعبادات أو غيرها مما يتنعم به ولا يكون شيء من ذلك إلا من باب اللذة والشهوة،
    قال تعالى: وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
    .
    وقال سبحانه: وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ { فصلت: 31}.
    قال ابن كثير: أي: مهما طلبتم وجدتم، وحضر بين أيديكم كما اخترتم. اهـ.
    ......... قرر شيخ الإسلام أن هذا التسبيح والتكبير لون من ألوان النعيم الذي يتمتع به أهل الجنة،
    قال: هذا ليس من عمل التكليف الذي يطلب له ثواب منفصل،
    بل نفس هذا العمل من النعيم الذي تتنعم به الأنفس وتتلذذ به

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    وبدخول الجنة فقد انتفت الحاجة له
    وما الحاجة فى قول
    رجلا من أهل الجنة استأذن ربه في الزرع، فقال له: ألست فيما شئت؟ قال: بلى، ولكني أحب أن أزرع
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    وبدخول الجنة فقد انتفت الحاجة له

    وكذلك مسألة الولد
    قال ابن كثير في النهاية: نقل عن جماعة من التابعين، كطاووس ومجاهد وإبراهيم النخعي وغيرهم: أن الجنة لا يولد فيها ـ وهذا صحيح، وذلك أن جماعهم لا يقتضي ولدا كما هو الواقع في الدنيا،
    فإن الدنيا دار يراد منها بقاء النسل لتعمر،
    وأما الجنة فالمراد بقاء الملك،
    ولهذا لا يكون في جماعهم مني يقطع لذة الجماع،
    ولكن إذا أحب أحدهم الولد يقع كما يريد،
    قال الله تعالى:
    لهم ما يشاءون عند ربهم ذلك جزاء المحسنين. اهـ.
    وهذا هو الراجح الذي تجتمع به الأدلة،
    فليس جماع أهل الجنة مما يترتب عليه الحمل والولادة كما في الدنيا، و
    إنما المسألة مسألة اشتهاء الولد،
    فيكون اشتهاء أحدهم للولد سببا في حصوله كما يريد وفي الحال،
    بمشيئة الله تعالى،
    وقس على هذا قياس الأوْلَى وهو اشتهاء عبادة من العبادات تكون سببا في حصولها كما يريد لأنها من اللذة والنعيم الذى قد يشتهيه
    الطيبوني و حسن المطروشى الاثرى الأعضاء الذين شكروا.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,174

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    تذكر اننا نتكلم عن اللذة والنعيم سواء بالعبادات أو غيرها مما يتنعم به ولا يكون شيء من ذلك إلا من باب اللذة والشهوة،
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    ( فتذاكرهم فيما كان يشكل عليهم في الدنيا من مسائل العلم و فهم القرآن و السنة و صحة الأحاديث ) من أهل الجنة وهذه العبادة كما قدمت هي من أعظم العبادات وأشقها على المسلم وهذا تناقض سببه القول على الله بدون دليل .
    https://www.alukah.net/culture/0/392...9%D9%84%D9%85/

    https://www.islamweb.net/ar/article/...84%D9%80%D9%85

    هي عندك من اشق العبادات . و هي عندهم من اعظم اللذات . بل لا نعيم ( عندهم ) في الدنيا اعظم من ذلك
    افتظن ان الكريم الرحيم يمنعهم ذلك ؟
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,101

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيبوني مشاهدة المشاركة
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف
    تذكر اننا نتكلم عن اللذة والنعيم سواء بالعبادات أو غيرها مما يتنعم به ولا يكون شيء من ذلك إلا من باب اللذة والشهوة،

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي
    ( فتذاكرهم فيما كان يشكل عليهم في الدنيا من مسائل العلم و فهم القرآن و السنة و صحة الأحاديث ) من أهل الجنة وهذه العبادة كما قدمت هي من أعظم العبادات وأشقها على المسلم وهذا تناقض سببه القول على الله بدون دليل

    https://www.alukah.net/culture/0/392...9%D9%84%D9%85/

    https://www.islamweb.net/ar/article/...84%D9%80%D9%85

    هي عندك من اشق العبادات .
    و هي عندهم من اعظم اللذات .
    بل لا نعيم ( عندهم ) في الدنيا اعظم من ذلك
    افتظن ان الكريم الرحيم يمنعهم ذلك ؟
    بارك الله فيك أخى الطيبونى
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة الطيبوني

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,101

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيبوني مشاهدة المشاركة
    لذة العلم أعظمُ اللَّذات،
    وشهوته أعظم الشَّهوات،
    وحلاوته تفوق كل حلاوة،
    وطعمه يعلو على كل الطعوم،
    وأصحابه هم المسرُورون وهم الفرحون،
    وأهله هم المنعمون،
    فـ "في العِلْم بالأشياء لذَّة لا تُوازيها لذَّة" كذا قال الإمام الشاطبي في كتابه الموافقات (1/ 67).
    ولما كتب العالم الزاهد أبو إسحاق الألبيري رحمه الله قصيدته المشهورة التي يحفز فيها ولده أبا بكر ويحضه على طلب العلم والجد فيه والتزود والنهل منه.. ضمنها محفزات تسمو بالهمة في طلب العلم إلى الثريا، فذكر له فضل العلم وما يكسب صاحبه ثم أخبره بأن للعلم لذة لو ذاق حلاوتها لأنسته كل لذة سواها فقال مما قال:
    أبا بــكر دعـــوتك لو أجـــبتا *** إلى ما فيه حظك لو عقلتا
    إلى علــم تــكون بـه إمـامـا *** مطاعاً إن نهيت وإن أمرتا
    ويجـلو مـا بعينك من غشاهـا *** ويهديك الطرق إذا ضللتا
    وتحمل منه في نـاديك تاجــا ***ويكسوك الجمال إذا عريتا
    إلى أن قال:
    فلـــو قد ذقت من حلــواه طعما * * * لآثرت التعلم واجتهدتا
    ولم يشغلك عنه هــوى مطــاعٌ * * * ولا دنيـا بزخرفها فُتنتا
    ولا ألهـــاك عنـه أنيــق روضٍ * * * ولا خـدر بزينتها كلفتا
    فقوت الروح أرواح المعاني ** وليس بأن طعمت ولا شربتا
    وهذا الذي ذكره الألبيري وافقه عليه الإمام ابنُ الجوزيِّ في كتابه الماتع "صيد الخاطر"
    حيث يقول:
    "والله ما أعرف مَن عاش رفيعَ القَدْر بالِغًا من اللَّذات ما لَم يبلُغْ غيرُه، إلاَّ العلماء المُخلصين؛ كالحسَن وسفيان، والعُبَّاد المُحقِّقين كمعروف؛ فإنَّ لذة العلم تزيد على كلِّ لذة، .... وكذلك لذة الخلوة والتعبُّد". وقد شهد لهم بصدق ما قالوه أربابُ العلم، والمُشتَغِلون به؛ فإنما يعرف صدق القوم من جرب فعرف، أو ذاق فاغترف.
    يقول شيخ الإسلام أبن تيمية رحمه الله:
    (ولا ريب أن لذة العلم أعظم اللذات)[مجموع الفتاوى:14 /162].
    ويقول سهل بن عبد الله التستري:
    (العلم أحد لذات الدنيا، فإذا عمل به صار للآخرة) [اقتضاء العلم العمل: 29].
    ويقول الحافظ ابن القيِّم عليه رحمه الله:
    (وأمّا عُشَّاق العلم فأعظم شغفًا به وعِشقًا له من كلِّ عاشقٍ بمعشوقه، وكثيرٌ منهم لا يشغله عنه أجمل صورة من البشر).
    وقال أيضًا:
    (ولو صوَّروا العلم صورةً، لكانت أجمل من كلِّ صورة).
    وجاء في "سير أعلام النبلاء" للإمام الذهبي (10/283)، عن الخليفة المأمون قوله: "لا نُزْهَةَ ألذُّ مِنَ النَّظَرِ فِي عُقُولِ الرِّجَالِ". وفي أبجد العلوم للأمير صديق حسن خان قوله: "اعلم أن شرف الشيء إما لذاته أو لغيره، والعلم حائز الشرفين جميعا؛ لأنه لذيذ في نفسه فيطلب لذاته، لذيذ لغيره فيطلب لأجله". يعني لأجل المقصود من ورائه. وفي صيد خاطره يقول ابن الجوزي عن سعادته والتذاذه بطلب العلم: "ولقد كنتُ في حلاوة طلَبِ العلم أَلْقى من الشَّدائد ما هو أحلى عندي من العسَل في سبيل ما أطلبُ وأرجو، وكنتُ في زمن الصِّبا آخذُ معي أرغفةً يابسة، ثم أذهب به في طلب الحديث، وأقعد على نهر عيسى، ثُم آكل هذا الرَّغيف، وأشرب الماء، فكلَّما أكلتُ لقمةً شربتُ عليها، وعَيْن هِمَّتِي لا تَرى إلا لذَّة تحصيل العلم" [صيد الخاطر:164 ـ165]. ولو ذهبنا لنتكلم عن رحلات العلماء في طلبهم للعلم وكما كابدوا فيه من الويلات، ولاقوا من المهلكات، فقابلوا كل ذلك بالرضا والسعادة، وما أحسوا بوحشة ولا تحدثوا إلا عن الفرحة بالعلم واللذة لطال بنا الحديث جدا.
    لذة من جميع الجوانب
    ولذة العلم تحف به في كل أحواله طلبا وتحصيلا وفهما وتبليغا: فلا يجد العالم وطالب العلم ومعلمه راحةً ولا أُنسًا ولا لذَّةً ولا نشوةً إلَّا بالعلم وفي العلم، حتى يألف الإنسان فيه الوحدة بلا وحشة، ويفارق لأجل تحصيله الأهل والولد، وينفق من أجله المال والوقت، ويصرف فيه العمر، ويقضي الساعات، وينسى فيه الطعام والشراب مع الجوع والعطش، دون أن تؤزه نفسه عليه أو تشتاق لطلبه؛ كما قال النضر بن شميل: (لا يجد الرجل لذة العلم حتى يجوع وينسى جوعه).
    وحتى يأنس بالكتاب ويستوحش من الناس الذين يقطعونه عنه، فلا يجد الإنسان لذة إلا في المطالعة ولا أنسا إلا مع الكتاب.
    وجاء في سير أعلام النبلاء للذهبي: "عن نعيم بن حماد
    قال: كان ابن المبارك يكثر الجلوس في بيته، فقيل له: ألا تستوحش؟ فقال: كيف أستوحش وأنا مع النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه؟. "يعني يطالع سيرهم ويقرأ عنهم".
    قال بعض الحكماء:
    (من خلا بالعِلم لَم تُوحشه الخَلوة، ومن تسلَّى بالكتب لَم تفُته السَّلوة). وورد في كشكول ابن عقيل رحمه الله:
    أنست بمكتبي ولزمت بيتي .. .. فطاب الأنس لي ونما السرور
    وأدبني الزمــان فـلا أبــالي .. .. هجـــرت فــلا أزار ولا أزور

    أعظم شهوة
    وأما شهوة تحصيل العلم عندهم فقد عبر عنها النوفلي عندما سئل: مَا بلغ بِك من شهوتك للعلم؟ قال: إذا نشطتُ فلذَّتي، وإذا اغتممتُ فسَلوَتي.
    ومما يروى عن الشافعي في هذا أنه قيل له: كيف شهوتك للعلم؟ قال: أسمع بالحرف مما لم أسمعه من قبل فتود أعضائي أن لها سمعا تتنعم به مثل ما تنعمت به الأذنان. فقيل له: كيف حرصك عليه؟ قال: حرص الجموع المنوع في بلوغ لذته للمال. قيل: فكيف طلبك له؟ قال: طلب المرأة المضلة ولدها ليس لها غيره". وجاء في ترجمة الزمخشري المفسر أنه كان ينشد:
    سهــري لتنقيح العــلوم ألذ لي *** من وصـل غانية وطيب عناق
    وتمــايلي طـربا لحل عويصة *** أشهى وأحلى من مدامة سـاقي
    وصرير أقلامي على أوراقها *** أحــلى من الدوكــاء والعشـــاق
    وألـذ مــن نـقــر الفــتاة لـدفها *** نقري لألقي الرمـل عن أوراقي
    وبلغت لذة تعليم الناس عند ابن الجوزي أنه شبهها بمجالس الجنة وأجوائها فقال:
    كم كان لي من مجلس لو شبهت .. أجواؤه لتشبهت بالجنة.
    الطبراني والجعابي
    ومن أعجب ما روي في نشوة الفرح بالانتصار بالعلم ما ذكره الخطيب البغدادي عن ابن العميد صاحب الوزارتين حيث يقول:
    «ما كنت أظنُّ أنَّ في الدنيا حلاوةً ألذَّ من الرئاسة والوزارة التي أنا فيها حتى شاهدتُ مذاكرةَ سليمان بن أحمد الطبرانيِّ وأبي بكرٍ الجعابيِّ بحضرتي، فكان الطبراني يغلب الجعابيَّ بكثرة حفظه، وكان الجعابيُّ يغلب الطبرانيَّ بفطنته وذكاء أهل بغداد، حتى ارتفعت أصواتهما ولا يكاد أحدهما يغلب صاحبَه، فقال الجعابيُّ: "عندي حديثٌ ليس في الدنيا إلَّا عندي"، فقال: "هاته"، فقال: "نا أبو خليفة: نا سليمان بن أيُّوب .."، وحدَّث بالحديث، فقال الطبراني: "أنا سليمان بن أيُّوب!، ومنِّي سمع أبو خليفة، فاسمع منِّي حتى يعلوَ إسنادُك، فإنك تروي عن أبي خليفة عنِّي"، فخجل الجعابيُّ وغلبه الطبرانيُّ"، قال ابن العميد: "فوددتُ ـ في مكاني ـ أنَّ الوزارة والرئاسة ليتها لم تكن لي وكنت الطبرانيَّ، وفرحت مثل الفرح الذي فرح به الطبرانيُّ لأجل الحديث، أو كما قال" اهـ.
    (الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع٢: ٤١٢)
    .https://www.islamweb.net
    نعم
    الطيبوني و حسن المطروشى الاثرى الأعضاء الذين شكروا.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,564

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    لقد اتضح من كلام الأئمة رحمهم الله تعالى " أن الأمر في سعة " وفيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر "
    من النعيم المقيم فلذة العلم لا تعدلها أي لذة هذه في الدنيا فما بالكم في الآخرة في دار النعيم والجزاء "
    كما أن التمني من النعيم كما في الحديث يتمنى الولد .... فما بالك من يتمنى لذة العلم والقرار به والسؤال عنه فهذا من النعيم
    والقاعدة المتقررة عند السلف كل نعيم في الدنيا ففي الجنة ما هو أنعم منها وأفضل و أقر به قلب المؤمن "
    والله اعلم

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,101

    افتراضي رد: هل في الجنة تدارس ل مسائل العلم وبحث ونظر !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    لقد اتضح من كلام الأئمة رحمهم الله تعالى " أن الأمر في سعة " وفيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر "
    من النعيم المقيم فلذة العلم لا تعدلها أي لذة هذه في الدنيا فما بالكم في الآخرة في دار النعيم والجزاء "
    كما أن التمني من النعيم كما في الحديث يتمنى الولد .... فما بالك من يتمنى لذة العلم والقرار به والسؤال عنه فهذا من النعيم
    والقاعدة المتقررة عند السلف كل نعيم في الدنيا ففي الجنة ما هو أنعم منها وأفضل و أقر به قلب المؤمن "
    والله اعلم
    نعم بارك الله فيك

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •