النسخ في القرآن
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 34

الموضوع: النسخ في القرآن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    987

    افتراضي النسخ في القرآن

    يعترض قوم ممن ينكرون النسخ في القرآن على الاستدلال بآية " ما ننسخ من آية ... " بأمرين :

    1- لفظ " آية " مفردة في القرآن لم يرد إلا للأية الكونية دون الشرعية بخلاف لفظ " الآيات " مجموعة قد ترد للآية الشرعية وقد ترد للآية الكونية فيقولون أن المراد بالآية هنا هو الآية الكونية فلا دليل على وجود النسخ في القرآن بهذه الآية

    2- قولهم ختم الله عز وجل هذه الآية بقوله " ألم تعلم أن الله على كل شيء قدير " فقالوا هذه الجملة في ختام الأية تدل على أن المراد أيضا الأيات الكونية وليست الشرعية لأن المناسبة في الأمور الكونية والأيات الكونية بأن الله على كل شيء قدير أليق وأنسب منها من الأمور الشرعية

    فهل عند أحد جواب عن هذين الاعتراضين

    وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,506

    افتراضي

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ )
    فما هو قولهم في مثل هذه الآية
    هل يعني أن الخمر حلالا ؟!!!!
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    987

    افتراضي

    بصراحة لم أفهم قصدك أخي الكريم
    وما أجد جوابا عن الاعتراضين في كلامك أخي افاضل

  4. #4
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    ابتداء ينبغي أن يقال: إن النقاش مع هؤلاء القوم لا فائدة من ورائه؛ لأنهم مخالفون لإجماع السلف، ومن يعتد به من الخلف.

    والجواب عن الاعتراض الأول أن يقال: سلمنا أن الآية قد يراد بها الكونية، فما المانع من حمل الآية هنا على عمومها فتشمل الآية الكونية والآية القرآنية؟
    وأيضا عندنا قرينة تدل على أن المراد هو الآية القرآنية، وهي قوله (أو ننسها) فإن النسيان في القرآن يتعلق بالآيات القرآنية لا الآيات الكونية، ولم يعهد في الشرع ولا في كلام العرب أن الآية الكونية تنسى.

    والجواب عن الاعتراض الثاني: أن باب المناسبات ضعيف، ولا يصلح في المناقشات والمناظرات، بل ينظر فيه بعد التسليم في المطلوب، ولو سألناهم الآن: آلله قادر على أن ينسخ آية قرآنية أو غير قادر؟ فإن قالوا غير قادر، كابروا وطعنوا في القدرة.
    وإن قالوا: قادر، قلنا: فهو على كل شيء قدير، وتشمل قدرته نسخ الآية الكونية والقرآنية.

    ويمكن أن يقال لهم جوابات أخرى، غير أن الاشتغال بمثل هذا لا فائدة فيه؛ لأن هذه الشبهات من الضعف بالمكان الواضح.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    987

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل
    وأنا معك أن هذا الموضوع المناقشة فيه قليلة الجدوى
    لكن عمدة كلامهم أنهم كما قالوا تصفحوا آيات القرآن فما وجدوا آية بصيغة الإفراد تحمل على الآية الشرعية بل الكونية فقالوا في هذا الموضع تحمل هلى الآية الكونية فقط كما هو غالب استعمالات القرآن فهم معترضون على حمل الآية هنا على عمومها فتشمل الآية الكونية والآية القرآنية لغالب استعمال القرآن !!

    أما بالنسبة لباب المناسبات فيقولون أن كلام الله عز وجل حكيم ولا بد من ربط أوله بآخره فذكر كون الله على كل شيء قدير في آخر الآية مشعر - كما يقولون - بأن المراد بالآية الكونية لا الشرعية !!

    أرجو ألا يكون هذا الموضوع الذي ذكرته أنا من باب إثارة الشبهات بل من باب التعلم والتدبر لا غير

    وعموما هناك رسالة قيمة - كما سمعت - عن النسخ في القرآن للدكتور مصطفى أبو زيد وذهب فيها على ما علمت إلى جوازه وأثبت وقوعه بالفعل لكن في نطاق ضيق وهو بلا شك ترجيج في محله أعني حصر نسخ آيات القرآن في آيات معدودة


    وجزاكم الله خيرا

  6. #6
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    وفقك الله

    لو فهمنا النسخ على المعنى الذي كان معهودًا عند السلف ظهر لنا أن شبهات منكري النسخ لا محل لها من الإعراب.

    فمعنى النسخ عند السلف أعم من النسخ الاصطلاحي عند المتأخرين، فهو يعم التخصيص والتقييد وغير ذلك من أوجه البيان المعروفة في أصول الفقه، ولذلك جعله بعض السلف من أهم ما ينبغي معرفته للمفسر وللفقيه، وهذا إن فهمناه على النسخ الاصطلاحي لم يكن ذا معنى؛ لأن المنسوخ المتفق عليه قليل جدا.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  7. #7
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    وفقك الله

    أما الاعتراض الأول فقد أجبنا عنه بأن الحمل على الغالب إنما يكون عند عدم القرينة، والقرينة هنا موجودة.
    وأما ختم الآية بأن الله على كل شيء قدير فليس فيه دلالة على ذلك كما ذكرنا سابقا.

    ثم إن استعمال النسخ والنسيان في الآية الكونية غير معروف ولا معهود في كلام العرب، فهلا جاءوا عليه بشاهد؟
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    987

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    لكن أخي الفاضل هم لا ينازعون إلا في النسخ المصطلح عليه لا على مصطلخ السلف فهم لا ينكرون تخصيص عموم القرآن بالقرآن ولا تقييد مطلقه إنما إنكارهم على النسح بمعن رفع الحكم الشرعي بالكلية وهو الذي أثبت الدكتور مصطفى زيد في رسالته وقوعه لكن في نطاق ضيق وكما قلتم " لأن المنسوخ المتفق عليه قليل جدا "
    أخي الفاضل
    لعلك تشاركني في موضوع أحسبه هاما وله تفاريع فقهية كثيرة " هل الحقوق تورث كالمال أم لا ؟؟
    من أمثلتها خيار المجلس والشفعة وحقوق الطبع والتأليف والنشر
    ومعذرة لذكر هذا الموضوع هنا - إذ ليس له مناسبة - لكن وجدتها فرصة أنك في الملتقى فأستفيد مما عندكم ... ابتسامة
    وبارك الله فيك

  9. #9
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    وسبب ضلال من ضل من الفرق الضالة الاعتماد على مثل هذه الشبهات في فهم النصوص بغير الرجوع إلى فهم السلف.

    وبيان ذلك أن كل نص يستطيع أن يفهم منه الإنسان ما يريد؛ لأن فهم الكلام يعتمد على ما عند الإنسان من علم، كما بينتُ ذلك في مقال ( هل نحن نفهم ما نقرأ أو نقرأ ما نفهم ؟ )، وباب الوساوس والشبهات والأهواء لا نهاية له، فلا يمتنع أن يظهر علينا كل يوم إنسان بفهم جديد، ودين الله عز وجل محفوظ لفظا ومعنى، ولو كان فهم القرآن يستقل به الإنسان بغير بيان لما قال الله عز وجل لنبيه {وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم}، فهذا البيان قد بينه النبي صلى الله عليه وسلم للصحابة، وبينه الصحابة للتابعين، وبينه التابعون لتابعيهم، وهكذا حتى وصل إلينا.
    ولذلك يشترط أهل العلم فيمن يريد أن يستنبط من الكتاب والسنة أن يكون على علم بأقوال من مضى، والمراد بذلك أقوال السلف لا أقوال أهل البدع ومن نحا نحوهم من المتأخرين.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    987

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    واضح أخي الحبيب أننا نكتب في آن واحد .. ابتسامة
    انظر المشاركة السابقة لي

    وجزاكم الله خيرا

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    604

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    بسم الله الرحمن الرحيم
    كثير أولئك الذين يحاولون - اليوم - التشكيك في أمور أصبحت عندنا من المسلمات وكتب فيها كبار العلماء من أهل الاختصاص منذ القرون الأولى إلى اليوم ومن ذلك موضوخ الناسخ والالمنسوخ في القرآن الكريم
    من هؤلاء من يقول إنه لادليل في القرآن على وقوع النسخ فيه ويبدأ ب "الآية" فيقول" :" نقطة البداية في إثبات وجود أو عدم وجود النسخ في القرآن هي تحديد معنى الآية "... "وليس في القرآن قط ذكر لما اصطلح على تسميته آية بمعنى " قطعة من القرآن "..." أما لفظ آية الذي تكرر فيه كثيرا بمعنى العلامة والحجة والمعجزة الخ... فلم يرد قط بالمعنى الاصطلاحي {آية من القرآن} لا مفردا ولا جمعا "
    لقد استغربت لهذا الجزم القاطع و الله تعالى يقول:: {الركتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير} هود:1 ألا يتعلق الأمر هنا بالجملة القرآنية المحكمةالبناء ،قال أبو عبيدة في المجاز"الآية من القرآن إنما سميت آية لأنها كلام متصل الى انقطاعه "
    ويقول سبحانه :{ولوجعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته ءاعجمي وعربي قل هو للذين ءامنوا هدى والذين لا يومنون في ءاذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكان بعيد }فصلت :44
    وقال تعالى:{هوالذي أنزل عليك الكتاب منه ءايات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات } الآية -آل عمران :7
    فهل تدل هذه الآيات هنا ععلى شيء آخر غير جمل القرآن ؟
    وجاءت لفظة "آية " - بمعنى الجملة القرآنية أو نحو ذلك كما سيأتي في مناسبة أخرى - في أحاديث نبوية صحيحة مثل قوله صلى الله عليه وسلم لأبي بن كعب رضي الله عنه:"يا أبا المنذر أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم ؟" قال : قلت {الله لا إله إلا هو الحي القيوم } قال : فضرب في صدري وقال :" والله ليهنك العلم أبا المنذر " رواه الإمام مسلم
    إن هؤلاء في أغلبهم من المتطفلين على هذا الشأن بعد الإفلاس الذي عرفته اختصاصاتهم الغربية أوالشرقية أو هم من المؤمنين بقاعدة :"خالف تعرف"

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    987

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    لاحظ أخي الفاضل - ولا تظن أني أدافع عن هؤلاء- بل أقول هو يقولون أن الآية في القرآن بصيغة الإفراد لم تأت إلا على الآية الكونية فقط أم لفظ الآيات بالجمع فلم ينفوا أن يكون المراد بالآيات هي الشرعية !!

    فمن أراد أن يلزم هؤلاء لا بد أن يذكر آية بصيغة الإفراد في القرآن وحملت على الآية الشرعية !!

    على أن القرينة التي تفضل بذكرها أخونا الفاضل أبو مالك وهو أن النسيان لم يعهد كونه في الآية الكونية بل معهوده الآية الشرعية قد تضعف شبهة هؤلاء وأراها جديرة بالتفكر والاعتبار

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    604

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    لاحظ أخي أني انطلقت من نص لأحد أبرز القائلين بهذه الفكرة وهو ينفي ان يكون لفظ آية قد جاء في القرآن - مفردا أو جمعا - بالمعنى الاصطلاحي وهاهي قطعة من النص المذكور أعيدها مرة ثانية :
    "أما لفظ آية الذي تكرر فيه كثيرا بمعنى العلامة والحجة والمعجزة الخ... فلم يرد قط بالمعنى الاصطلاحي {آية من القرآن} لا مفردا ولا جمعا "
    فأنا انطلقت من هذا الكلام وهو الذي بدأت بمناقشته عل الإجمال لأن فيه إحياء لموقف اعتزالي قديم معروف من النسخ في القرآن الكريم ويمثله أبو مسلم الاصفهاني {ت 322هـ} الذي قال بجواز النسخ عقلا وعدم وقوعه شرعا مستدلا بقول الله تعالى :{ لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد }
    أما عندما يتعلق الأمر بالآية منطلق هذا الخلاف كله وهي قول الله عز وجل { ما ننسخ من آية أو ننسها نات بخير منها أو مثلها } فلي فيها كلام طويل - سياتي لا حقا ويكفي أن أتساءل-هنا-عن معنى الآية في قوله تعالى :{وإذا بدلنا آية مكان آية والله أعلم بماينزل قالوا إنما أنت مفتر} هل الأمر يتعلق بالآية القرآنية أم بالآية الكونية ؟ وهل هم كذبوا الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يتعلق بالآية الكونية أم فيما يتعلق بالآية القرآنية؟

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    987

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    أجيب بلسانهم - لا عن اعتقادي - أن المراد هنا بالآية هنا القرآن ككل كمعجزة من عند الله فيقولون ليس المراد بالآية هنا أيضا آية من القرآن بل المراد القرآن كله كآية ومعجزة من عند الله إذ المشركون لم يؤمنوا بالقرآن أصلا حتى يعترضوا على نسخ آية منه !!

    وكما قلت لك أخي الفاضل أنا أتكلم كما يقول هؤلاء لا عن اعتقادي

    بارك الله فيك

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    604

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    بارك الله فيك أخي كم يعجبني مثل هذا الأسلوب في النقاش ، لكن ما رأيك أن نخرج من التلميح إلى التصريح فنسمي الأشياء بأسمائها ،فنقول: قال فلان الفلاني في الكتاب كذا أو كذا وأقول أنا كذا وكذا أعتقد أننا بهذا نبرئ ذمتنا ونفيد ونستفيد
    وأضيف هل " الأية" من أسماء القرآن حتى يقولوا إن المقصود بقوله تعالى :{ وإذا بدلنا آية مكان آية} ...القرآن كله ؟
    والله من وراء القصد

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    987

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    راجع تفسير المنار للشيخ رشيد رضا !!

    ولا تظن أخي الحبيب أني أعتقد ذلك بل أنا أريد أن أرد على مناقشتهم وإلزماتهم لأنه لكي يكون مذهبك قوي لا بد من أمرين
    1- أن تدعمه بالأدلة والبراهين والحجج القوية
    2- أن ترد على شيه وإلزمات المخالفين

    بارك الله فيك

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    223

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    تصفحت المشاركات عاجلا ، ولم أقرأ جيدا ، وأحب أن ألقي الضوء على الخلفيات الفكرية لإنكار النسخ في القرآن الكريم أو الشريعة ككل .
    من قال بمنع النسخ مدفوع بأن النسخ يتعارض مع علم الله . أو يبدوا منه الجهالة . تعالى الله وتقدس .
    وثارت اليوم قضية النسخ بسبب هجوم النصارى على الشريعة . وهذا أمر معروف مشهور .
    والإجابة باختصار :
    أن النسخ موجود في كل الشرائع التي نعرفها . .الإسلامية واليهودية والنصرانية . مع الفارق .

    وهذه بعض الفوارق :

    النسخ عندنا :

    1. ـ النسخ لا يكون في الأخبار . ولا يكون في العقائد ، وإنما في بعض الأحكام .
    2. ـ ولا يدخل في الأحكام المؤبدة ( ولا تقبلوا لهما شهادة أبدا ) .
    3. ـ الأحكام التي فيها النسخ لا تتجاوز العشر آيات .
    4. ـ والنسخ غير موجود بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ليس له وجود .
    5. ـ والنسخ أمارة من أمارات الإعجاز التشريعي في هذه الشريعة . وأمارة على أن القرآن من لدن حكيم عليم
    6 ـ والآيات التي فيها النسخ قليلة جدا .


    ? وفي الكتاب ( المقدس ) بعهديه القديم والجديد وهو ما يدين به النصارى واليهود .


    1. ـ النسخ في الأخبار ، فعندهم ما يسمى بالبَدَاءَة ، بمعنى أن يتكلم الله بشيء ثم بعد ذلك يبدوا له أنه أخطأ في كلامه الأول فيتراجع عنه ويتكلم بكلام جديد ، تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا .
    2. ـ وعندهم أحكام متروكة لا يعملون بها ، مع عدم وجود علّة للترك .
    3. ـ وعندهم نسخ في الأحكام كالذي عندنا.
    4. ـ وعندهم نسخ بعد المسيح عليه السلام . فعلته أيديهم . هم الذين نسخوه .. يدعون بأن الله فوضهم .
    5. ـ وعندهم أحكام من عند أنفسهم لا يوجد لها نص في الكتاب ( المقدس ) .
    أقول : لو أن من يدفع أحكام الشريعة خجلا منها ـ وهو موجود مشاهد ـ يتعلم ، يتعلم الشريعة ، ويتعلم ما عند الغير . فلو أني الآن تلوت عليكم الاحكام في النصرانية .. مصدرها .. ما هيتها .. المنسوخ منها والناسخ ربما ظننت أنه المجلس لم يعد علميا وإنما مجلس فكاهة وسمر .
    .
    كلامي ليس بعيد عن ما تقولونه . .. في صلب الموضوع . .. ويعرف ذلك من يتابع مصدر الشبهات حاليا .
    .
    صفحتي الخاصة في صيد الفوائد ، ويسرني نقد أصحح به خطئا .
    http://saaid.net/Doat/alkassas/index.htm

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    604

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    يا أخي أنا راجعت -بحمد الله - جل ما كتب في هذا الموضوع منذ مطلع القرن الثاني الهجري إلى اليوم من القائلين بالنسخ وهم الجمهور ومن المنكرين له وهم واحد أو اثنين من المتقدمين وقلة من المتأخرين والنصوص عندي حاضرة لكن النقاش- هنا- ليس ثنائيا وإنما هو نقاش يتتبعه جمهور غفير من أهل العلم فلا بد أن نلخص لهم الفكرة لا أ ن نحيلهم على كتاب ... وأنا ملتزم منذ الآن أن أذكر لك الفكرة وصاحبها ومصدرها وموقفي منها وبهذا يمكن أن نخرج بنتيجة تتقدم بالبحث في الموضوع الى الأمام ونشرك معنا غيرنا فقد نزيغ عن السكة فياتي من يردنا الى الطريق الصحيح ...

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    987

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    بارك الله فيك أخي الحبيب
    ولعلك تستعين برسالة الدكنور مصطفى زيد

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: النسخ في القرآن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عزالدين المعيار مشاهدة المشاركة
    وأضيف هل " الأية" من أسماء القرآن حتى يقولوا إن المقصود بقوله تعالى :{ وإذا بدلنا آية مكان آية} ...القرآن كله ؟
    والله من وراء القصد
    لم يقل أحد أن الآية من أسماء القرآن ، ولكن لأن من معاني كلمة الآية - المعجزة والبرهان والدليل ، فالقرآن آية على صدق النبي في دعوته - قال تعالى :
    وَقَالُوا لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آَيَاتٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّمَا الْآَيَاتُ عِنْدَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ (50) أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (51)

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •