الاجتهاد في العبادة يعتبر رقية شرعية يغفل عنها الكثير
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 9 من 9
7اعجابات
  • 2 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By محمدعبداللطيف
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By محمدعبداللطيف
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: الاجتهاد في العبادة يعتبر رقية شرعية يغفل عنها الكثير

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    9,004

    افتراضي الاجتهاد في العبادة يعتبر رقية شرعية يغفل عنها الكثير

    الاجتهاد في العبادة يعتبر رقية شرعية يغفل عنها الكثير .
    وفي الحديث القدسي:
    وَلَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْت سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا، وَلَئِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ ، وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ".رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ [رقم:6502].

    ( وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ)
    ضعوا تحتها مائة خط
    هل هذا القول صواب ؟
    محمدعبداللطيف و أم علي طويلبة علم الأعضاء الذين شكروا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    9,004

    افتراضي رد: الاجتهاد في العبادة يعتبر رقية شرعية يغفل عنها الكثير

    للتذكير .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,719

    افتراضي رد: الاجتهاد في العبادة يعتبر رقية شرعية يغفل عنها الكثير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    الاجتهاد في العبادة يعتبر رقية شرعية يغفل عنها الكثير .
    بارك الله فيك
    الإقبال على الله، والاجتهاد في ذكره، والمداومة على أذكار الصباح والمساء، والابتهال إلي الله ، والاستعانة به، واللجأ إليه، والتوكل عليه، والاجتهاد في دعائه، واستعمال الرقى النافعة من الكتاب والسنة، سبب فى الشفاء ودفع شر الشياطين.
    وتضعف عمل الشيطان
    والاعراض عن الله وعن ذكره سبب فى تلبس الشياطين
    الأسباب في الغالب الغفلة عن الله وعدم العناية بالطاعات والأوراد الشرعية،
    أما من كان يستعمل الأوراد الشرعية والتعوذات الشرعية ويستقيم على طاعة الله
    فالغالب أنه يسلم من هذه الأمور ولا يكون للشياطين عليه سلطان،
    لكن مع المعاصي والغفلة عن الله قد يبتلى بشيء من أمر الشياطين .
    فالمحافظة على الفرائض، والبعد عن المحرمات، والمحافظة على أذكار الصباح والمساء، وجميع الأذكار المأثورة،
    فهذا أكبر وقاية من السحر والحسد، وأعظم عون على دفعه،
    ثم إنه يشرع لك عمل الرقية الشرعية، و تكون بقراءة الآيات التي ذكر فيها السحر وإبطاله.
    شرع الله سبحانه لعباده ما يحصنون به أنفسهم من السحر والشرور قبل وقوعها بإذن الله تعالى ومن ذلك:
    المحافظة على طاعة الله وذلك بأداء جميع ما افترضه الله على عباده واجتناب جميع المحرمات، والتوبة النصوح من جميع الذنوب والسيئات، والتقرب إليه سبحانه بالنوافل، والتوكل على الله والاستعانة به والالتجاء إليه وحده؛
    ولذلك ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
    "احفظ الله يحفظك،
    احفظ الله تجده تجاهك،
    إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله"
    الحديث أخرجه الإمام الترمذي
    وقال: حديث حسن صحيح.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,424

    افتراضي رد: الاجتهاد في العبادة يعتبر رقية شرعية يغفل عنها الكثير

    أليس الكلام يكون أدق إذا قلنا:
    أن الأذكار والطاعات
    وقاية من الشرور
    بينما الرقية
    علاج بعد وقوع الضرر
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه اللهم اجعل ولدي عمر ذخرا لوالديه واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    499

    افتراضي رد: الاجتهاد في العبادة يعتبر رقية شرعية يغفل عنها الكثير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    أليس الكلام يكون أدق إذا قلنا:
    أن الأذكار والطاعات
    وقاية من الشرور
    بينما الرقية
    علاج بعد وقوع الضرر
    الحمد لله
    ليست المسألة اعتبارية عند الأول الذي نقلت عنه بل هو أمر من الله عبادة وطاعة له بها يكون للمرء من خير الدنيا والآخرة إذا شاء الله .
    كتبها صاحبها وهي أشبه بعبارة أدبية وما هي بشرعية .
    وعبارتك لا تقوم على قوله تعالى
    الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ (2) الملك .
    فقد يصاب المؤمن بالشر والخير وهو فتنة له كما قال سبحانه
    كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (35) الأنبياء .
    فكيف يصح لنا نقول أن الأذكار والطاعات وقاية من الشرور .
    لا يصح هذا .
    وربنا أعلم .

    جزاكم الله خيراً ،،،،،

    يا رب الأرباب يا ملك الملوك
    تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (101) يوسف .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,719

    افتراضي رد: الاجتهاد في العبادة يعتبر رقية شرعية يغفل عنها الكثير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    أليس الكلام يكون أدق إذا قلنا:
    أن الأذكار والطاعات
    وقاية من الشرور
    نعم أحسنت بارك الله فيك وهو عين ما قررته سابقا
    وهو ما كان فى كلام الاخ الفاضل احمد ابو انس
    ( وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ)
    ضعوا تحتها مائة خط

    فكان الجواب-
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    سبب فى الشفاء ودفع شر الشياطين.
    وتضعف عمل الشيطان..........اعظ م الاسباب التمسك بطاعة الله تعالى والبعد عن معصيته، فإن التقصير في الطاعات والوقوع في المعاصي من أقوى ما يجعل الجن يتسلطون على الإنس
    قال ابن القيم رحمه الله فى بدائع الفوائد فيما يتعوذ به المسلم ......
    السبب الثاني: تقوى الله وحفظه عند أمره ونهيه، فمن اتقى الله تولى الله حفظه، ولم يكله إلى غيره، قال تعالى: وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ [آل عمران:120].
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم: احفظ الله يحفظك. رواه الترمذي.
    ........
    السبب الرابع: التوكل على الله، والتوكل أقوى الأسباب التي يدفع بها العبد مالا يطيق من أذى الخلق.
    السبب الخامس: فراغ القلب من الاشتغال به، والفكر فيه، وأن يقصد أن يمحوه من باله كلما خطر له، فلا يلتفت إليه ولا يخافه، ولا يملأ قلبه بالفكر فيه، وهذا من أقوى الأدوية.
    السبب السادس: الإقبال على الله، والإخلاص له، وجعل محبته ورضاه محل خواطر نفسه وأمانيها.
    السبب السابع: تجريد التوبة إلى الله من الذنوب التي سلطت عليه أعداءه قال تعالى: وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ [الشورى:30].
    .......................
    السبب العاشر: والجامع لذلك كله، وعليه مدار هذه الأسباب هو تجريد التوحيد، والترحل بالفكر في الأسباب إلى المسبب الله العزيز الحكيم.
    والعلم أن كل ذلك بيد الله يحركه كيف شاء، ولا ينفع إلا بإذنه، قال تعالى: وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُو [الأنعام:17].
    وقول النبي صلى الله عليه وسلم: واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك. رواه الترمذي.
    فإذا جرد العبد التوحيد فقد خرج من قلبه خوف ما سواه، وكان عدوه أهون عليه من أن يخافه مع الله؛ بل يفرد الله بالمخافة، وقد أمنه منه وخرج من قلبه اهتمامه به واشتغاله به وفكره فيه....... انتهى من بدائع الفوائد بتصرف.
    وهذه الاسباب الاتى اقتبستها من كلام ابن القيم أسباب فى دفع جميع الشرور وليست مقصورة على الحسد او السحر فقط

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    بينما الرقية
    الرقية في اللغة والاصطلاح، فالرقية لغةً هي اسمٌ من الرقي، وهي العوذة أو الاستعاذة من كلّ ما يؤذي الإنسان من أي ضررٍ أو آفةٍ. والرقية شرعاً هي اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى بقلبٍ صادقٍ مُوقنٍ بأنّ الشفاء بيده وأنّ كلّ الأمور لا تحدث إلّا بتقديره ومشيئته، والدعاء لطلب الشفاء منه بقراءة آيات القرآن الكريم وما صحّ من السنة من الأذكار والأدعية، ولكن مع الأخذ بأسباب الشفاء الأخرى من أطباء وأدوية.
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعوذ الحسن والحسين ـ رضي الله عنهما ـ ويقول: أعيذكما بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة، ويقول: إن أباكم إبراهيم كان يعوذ بها إسماعيل وإسحاق. رواه البخاري. وروى ابن ماجه، وصححه الألباني، عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: استعيذوا بالله من العين، فإن العين حق.
    وقال صلى الله عليه وسلم: ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم إذا دخل أحدهم الخلاء أن يقول: بسم الله. رواه الترمذي وابن ماجة، من حديث علي رضي الله عنه.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    الرقية علاج بعد وقوع الضرر
    الرقية الشرعية، تكون إمّا قبل وقوع الشر للوقاية منه وإمّا بعده للخلاص منه..
    فتكون قبل البلاء لدفعه وبعد البلاء لرفعه
    فى الحديث: إن الله عز وجل كتب كتاباً قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام، أنزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة، لا يقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها الشيطان. رواه الترمذي والحاكم والطبراني وقال الهيثمي: رجاله ثقات، وصححه الألباني.وفي البخاري: أن الشيطان قال لأبي هريرة: إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي، فإنه لن يزال عليك من الله حافظ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح، ولما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك، قال: صدقك وهو كذوب.

    فما أنزل اللهُ تعالى بالعباد بلاء من داء أو مرض ونحوه فإنه يبيّن لهم أسباب دفعِه ورفعِه؛
    جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله ما لقيت من عقرب لدغتني البارحة قال أما لو قلت حين أمسيت أعوذ بكلمات التامات من شر ما خلق لم تضرك.
    قال المباركفوري في شرح المشكاة عن شرحه لهذا الحديث
    لم تضرك بأن يحال بينك وبين كمال تأثيرها بحسب كمال التعوذ وقوته وضعفه
    لأن الأدوية الإلهية تمنع من الداء بعد حصوله وتمنع من وقوعه وإن وقع لم يضره


    وقولنا من اسباب دفع الشرور لا يتعارض مع قوله تعالى -كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ
    والاستدلال بالآية فى هذا الموضِع من ضرب آيات القران بعضها ببعض والاستدلال بآيات القرآن فى غير موضعه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    فيما يتعوذ به المسلم ......
    قال ابن القيم رحمه الله تعالى في الزاد:
    فمن التعوذات والرقى: الإكثار من قراءة المعوذتين، وفاتحة الكتاب، وآية الكرسي،
    ومنها: التعوذات النبوية. نحو:
    أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق. ونحو: أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة. ونحو: أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر، من شر ما خلق وذرأ وبرأ، ومن شر ما ينزل من السماء، ومن شر ما يعرج فيها، ومن شر ما ذرأ في الأرض، ومن شر ما يخرج منها، ومن شر فتن الليل والنهار، ومن شر طوارق الليل إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن. ومنها: أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه، ومن شر عباده، ومن همزات الشياطين وأن يحضرون. ومنها: اللهم إني أعوذ بوجهك الكريم، وكلماتك التامات من شر ما أنت آخذ بناصيته، اللهم أنت تكشف المأثم والمغرم، اللهم إنه لا يهزم جندك، ولا يخلف وعدك، سبحانك وبحمدك. ومنها: أعوذ بوجه الله العظيم الذي لا شيء أعظم منه، وبكلماته التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر، وأسماء الله الحسنى ما علمت منها وما لم أعلم، من شر ما خلق وذرأ وبرأ، ومن شر كل ذي شر لا أطيق شره، ومن شر كل ذي شر أنت آخذ بناصيته، إن ربي على صراط مستقيم. ومنها: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، لا حول ولا قوة إلا بالله، أعلم أن الله على كل شيء قدير، وأن الله قد أحاط بكل شيء علماً، وأحصى كل شيء عدداً، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي، وشر الشيطان وشركه، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم.
    وإن شاء قال: تحصنت بالله الذي لا إله إلا هو، إلهي وإله كل شيء، واعتصمت بربي ورب كل شيء، وتوكلت على الحي الذي لا يموت، واستدفعت الشر بلا حول ولا قوة إلا بالله، حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الرب من العباد، حسبي الخالق من المخلوق، حسبي الرازق من المرزوق، حسبي الذي هو حسبي، حسبي الذي بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه، حسبي الله وكفى، سمع الله من دعا، ليس وراء الله مرمى، حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم. ومن جرب هذه الدعوات والعوذ، عرف مقدار منفعتها، وشدة الحاجة إليها، وهي تمنع وصول أثر العائن، وتدفعه بعد وصوله بحسب قوة إيمان قائلها، وقوة نفسه، واستعداده، وقوة توكله وثبات قلبه، فإنها سلاح، والسلاح بضاربه. انتهى.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن سلامة مشاهدة المشاركة

    فكيف يصح لنا نقول أن الأذكار والطاعات وقاية من الشرور .
    لا يصح هذا .

    هذه تستوجب توبة الى الله من هذا الزلل
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    499

    افتراضي رد: الاجتهاد في العبادة يعتبر رقية شرعية يغفل عنها الكثير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    هذه تستوجب توبة الى الله من هذا الزلل
    الحمد الله القائل في كتابه العزيز
    وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا (53) الإسراء .
    وبعد

    وهذه ملحوظات علها تجد لقلبك سبيلاً .
    أولاً أما التوبة فسواء كان خطأ مني أو صواباً فاستغفر الله الذي لا إله إلا هو وأتوب إليه .
    ثانياً عندما كتبت تعليقي لم أر أي تعليق على سؤال الأخت فكتبت ما كتبت .
    ثالثاً أنت دائماً أخي صاحب سرد طويل ونُقول بالأميال طولاً وأنا صاحب اقتضاب والإسهاب له مكانه وسلطانه ..
    فتمهل ولا تعجل . والإنكار يتقنه كل أحد والإنصاف يقول عنه الشافعي كما نقل عنه
    الإنصاف أندر شئ في الدنيا . أو كما قال رحمه الله .
    بحثت عن مصدر القول فلم أجده .
    رابعاً ما أوردتَه لا يعدو من الدروس الأُول في شريعة الله فعلى ماذا كل هذا الهدير .
    خامساً وما رواه مسلم حقيق على أن نتدبره
    بِحَسْبِ امْرِئٍ مِنَ الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ . انتهى .
    غفر الله لك .
    أخيراً أريد أن أسكت .
    رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (8) آل عمران .

    الحمد لله على كل حال ،،،،،

    يا رب الأرباب يا ملك الملوك
    تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (101) يوسف .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,424

    افتراضي رد: الاجتهاد في العبادة يعتبر رقية شرعية يغفل عنها الكثير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن سلامة مشاهدة المشاركة
    فكيف يصح لنا نقول أن الأذكار والطاعات وقاية من الشرور .
    لا يصح هذا .
    وربنا أعلم .

    بارك الله فيكم، كنت استفسر عن الفرق التحصين والرقيه، لا حصر العبادات من أذكار وطاعات بأنها وقاية من الشرور فقط!!
    والأخ محمد عبداللطيف جزاه الله خيرا بين أن الرقية تكون قبل وبعد الإصابة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    الرقية الشرعية، تكون إمّا قبل وقوع الشر للوقاية منه وإمّا بعده للخلاص منه..
    فتكون قبل البلاء لدفعه وبعد البلاء لرفعه
    فى الحديث: إن الله عز وجل كتب كتاباً قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام، أنزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة، لا يقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها الشيطان. رواه الترمذي والحاكم والطبراني وقال الهيثمي: رجاله ثقات، وصححه الألباني.وفي البخاري: أن الشيطان قال لأبي هريرة: إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي، فإنه لن يزال عليك من الله حافظ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح، ولما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك، قال: صدقك وهو كذوب.

    فما أنزل اللهُ تعالى بالعباد بلاء من داء أو مرض ونحوه فإنه يبيّن لهم أسباب دفعِه ورفعِه؛
    جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله ما لقيت من عقرب لدغتني البارحة قال أما لو قلت حين أمسيت أعوذ بكلمات التامات من شر ما خلق لم تضرك.
    قال المباركفوري في شرح المشكاة عن شرحه لهذا الحديث
    لم تضرك بأن يحال بينك وبين كمال تأثيرها بحسب كمال التعوذ وقوته وضعفه
    لأن الأدوية الإلهية تمنع من الداء بعد حصوله وتمنع من وقوعه وإن وقع لم يضره


    وقولنا من اسباب دفع الشرور لا يتعارض مع قوله تعالى -كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ
    والاستدلال بالآية فى هذا الموضِع من ضرب آيات القران بعضها ببعض والاستدلال بآيات القرآن فى غير موضعه

    قال ابن القيم رحمه الله تعالى في الزاد:
    فمن التعوذات والرقى: الإكثار من قراءة المعوذتين، وفاتحة الكتاب، وآية الكرسي،

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه اللهم اجعل ولدي عمر ذخرا لوالديه واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,719

    افتراضي رد: الاجتهاد في العبادة يعتبر رقية شرعية يغفل عنها الكثير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    [/center]

    بارك الله فيكم، كنت استفسر عن الفرق التحصين والرقيه، لا حصر العبادات من أذكار وطاعات بأنها وقاية من الشرور فقط!!
    والأخ محمد عبداللطيف جزاه الله خيرا بين أن الرقية تكون قبل وبعد الإصابة.
    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •