المذاهب الكلامية ,,, للشيخ العلامة محمد البشير الإبراهيمي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: المذاهب الكلامية ,,, للشيخ العلامة محمد البشير الإبراهيمي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    124

    افتراضي المذاهب الكلامية ,,, للشيخ العلامة محمد البشير الإبراهيمي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وأمّا المذاهب الكلامية فلم يكن أثرها بالقليل في تفرّق المسلمين وتمزّق شملهم , ولكنّها لمّا كان موضوعها البحث في وجود الله وإثبات صفاته وما يجب له من كمال وما يستحيل عليه من نقص – كل ذلك من طريق العقل – كانت دائرتها محدودة وكان التعمّق فيها من شأن الخواص , وقعد بالعامّة عن الدخول في معتركها وإحساسها بالتقصير في أدواته من جدل وعقليات يحتاج إليها في مقامات المناظرة والحجاج , فليس عِلم الكلام كعِلم التّصوف مطية ذلولاً يندفع لركوبها العاجز والحازم .
    فالتّصوف شيئ غامض يسعى إليه بوسائل غامضة , ويسهل على كل واحد ادعائه والتّلبيس به , فإن خاف مُدّعيه الفضيحة لم يعدم سلاحاً من الجمجمة والرّمز وتسمية الأشياء بغير أسمائها , ثم الفزع إلى لزوم السّمت والتّدرّع بالصّمت والإعراض عن الخلق والانقطاع والهروب منهم ما دام هذا كله معدوداً في التّصوف وداخلاً في حدوده .
    ولا كذلك علم الكلام الذي يفتقر إلى عقل نيّر , وقريحة وقّادة , وذكاء نافذ , ويحتاج منتحله إلى براعة ولسن ومران على المنطق ومقدماته ونتائجه وأقيسته وأشكاله.
    ولِمَ كلّ هذا العدد ؟
    كل هذه العُدد للمناظرات وما تستلزمه من إيراد ودفع , وإفحام وإلزام , وأين العامّة من هذا كله ؟ !
    لذلك لم يكن لها من حظ هذا العلم إلاّ معرفة أسماء بعض الفِرق والانتصار لها انتصاراً تقليدياً .
    ولذلك كانت آثار التفريق الناشئة عن هذه المذاهب الكلامية قاصرة على طبقات مخصوصة , ولم تتغلغل في العامّة كما تغلغلت آثار التّصوف .
    وقد انقرضت تلك الفرق , وانقرض بانقراضها سبب جوهري من أسباب التفرق بل مات بموتها شاغل طالما شغل طائفة من خيرة علماء المسلمين ببعضهم , وجعل بأسهم بينهم شديداً , وألهاهم بما يضر عمّا ينفع .
    تلاشت تلك الفرق ولم تبق إلاّ أخبار معاركها الجدلية في كتب التاريخ , وإلاّ آراؤها المدونة في كتبها فتنة للضعفاء وتبصرة للحصفاء ,ولم يبق من تلك الأسماء التي كونت قاموساً في الأنساب إلاّ اسمان يدوران في أفواه العامّة وأشباه العامّة , ويستعملونهما في أغراض عاميّة وهما : ( أهل السنة والمعتزلة ) .
    ومن المحزن أن دراسة علوم التوحيد حتى في كلياتنا ( الراقية ) كالأزهر والزّيتونة لاتزال جارية على تلك الطرائق وفي تلك الكتب , ولا تزال تقرر فيها تلك الآراء , ولاتزال تذكر فيها أسماء تلك الفرق التي لم يبق لها وجود .
    ويستعرض سيّدنا المدرس تلك الآراء ثم يدحضها ويقيمها ثم ينقضها , وتقتطع أوقات الطلبة المساكين في ذلك . . ويا ضيعة الأعمار .
    أمّا الشبهات التي يوردها كل يوم ملاحدة العصر ومبشروا المسيحية على الإسلام ويفتنون بها العلماء فضلاً عن العوام , فإنّ كلياتنا ( العلمية الدينية ) ومدرسيها لا يعيرونها أدنى اهتمام , ولا يعمّرون بها وقت الطلبة .
    فيا للفضيحة !!! ..
    وإذا نحن وازنّا بين ما أجداه علينا عِلم الكلام وبين ما خسرناه بسببه وجدنا الخسارة تربو على الربح , فتوحيد الله مقرر في القرآن بأجلى بيان وأكمل برهان , وصفاته لا يطمع طامع أن يأتي في إثباتها بأكمل مما أتى به القرآن , وطريقة القرآن في التنزيه أقوم طريقة , وقد جرى عليها الصحابة فكانوا أكمل الناس توحيداً مع أنهم لا يعرفون الجوهر والعَرَض , وهل يبقى زمانين ؟ ولا الكم ولا الكيف بمعانيها الفلسفية الدقيقة .
    وعلى هذا فما معنى إضاعة الوقت , وإعنات النّفس في معرفة هذا العلم المسمّى بعِلم الكلام ؟
    ولوكان هذا العلم المستحدث ذا قواعد طبيعية لا تنقض كقواعد الحساب أو الهندسة مثلاً لخف ما يلقى الناس في تعلمه من عناء , ولكننا رأينا تلك القواعد تتهاوى في المناظرات القولية أو القلمية كفقاقيع الماء , فلا يكاد يبني الباني حتى ينبري له هادم ينقض ما بنى ويتبر ما علا .
    فواأسفاه
    على تلك الحملات العنيفة التي كانت جهاداً ولكن في غير عدو .
    ووالهفاه على ذلك النقع المثار وقد انجلى عن غير فتح ولا غنيمة , وواحسرتاه على ذلك الذكاء الذي كانت تكاد تشف له حجب الغيب , ذكاء أبي بكر الباقلاني , وفخر الدين الرازي , وأبي الهذيل وابن المعلم , وقد ضاع فيما لا تعود على الإسلام منه عائدة , ولا تنحبر له منه فائدة .
    وإنّك لتطالع تفسير الرازي مثلاً فتتلمّح من جملته ذكاء يشع , وقريحة تتقد , وألمعيّة تكاد تنتزع منك بنات صدرك , فتظنّ أن سينكشف لك عن الجهات المتّصلة بنفسك من القرآن , ويجلي لك سُنن الله في الأنفس والآفاق .
    وإذا بالظّن يخيب , والفال يكذب , وإذ ترى تلك القوى مصروفة إلى جهة غير التي تريد , وترى الرجل وقد غُلِب على ذكائه , وجرفته العادة التي تملكه إلى الآراء والعقليات وإثارة الشبهات .
    وترى ذلك الذهن العاتي يتخبّط في مضائق هي دون قدر القرآن ودون قيمة ذلك الذهن حتى ليسف فيزعم لك –مثلاً – أنّ أولى العلم في قوله تعالى : " شهد الله أنّه لا إله إلاّ هو والملائكة وأولوا العلم قائماً بالقسط " هم أهل الأصول .
    ونحن نعتقد أن الرّجل وأمثاله من الأذكياء ما أتوا إلا من غرامهم بهذه المباحث الكلامية واستهتارهم فيها .
    ويميناً , لو أنّ تلك الجهود التي تفرقت على الكلام تألّفت على جهة عقلية أخرى لفتحت في العلم فتحاً أغر زاهراً , ولتعجّلت به الفخر بالإسلام وأهله .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    624

    افتراضي رد: المذاهب الكلامية ,,, للشيخ العلامة محمد البشير الإبراهيمي

    كلام عظيم ينبئ عن قيمة الإمام الإبراهيمي - رحمه الله تعالى - في تحليل و مناقشة الآراء بل حتى مصارعة العلوم الكلامية و القواعد الفلسفية العويصة و التي بنى أسسها الأذكياء أمثال الباقلاني و الرازي و الحفيد ابن رشد و غيرهم من أيمة الكلام و سلاطين الفلسفة و المنطق ، و قد انطلق - رحمه الله نعالى - من متانة العقيدة السلفية الإسلامية الصافية ، و الإيمان الراسخ كشوامخ الجبال في قلبه المطمئن ، و تأسسه على التربية العلمية باللغة العربية العالية ، إلى ما رزقه الله عز و جل من ذهن وقَّاد و فكر عميق و نظر بعيد و حلم واسع ...
    فرحمه الله و أسكنه الفردوس الأعلى و رزق الله أمتنا أمثاله ممن صفت قلوبهم من حظوظ النفس و فرغت إلا من حب الخير للناس على سنن من الله تبارك و تعالى و على هدي محمد صلى الله عليه و سلم ، اللهم آمين ،،،

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: المذاهب الكلامية ,,, للشيخ العلامة محمد البشير الإبراهيمي

    محاولة تقرير المعتقد من خلال تناوله من جانب فلسفي هو مسلك غير سديد وذلك لأمرين : الأول منهما أن هذا المسلك لم يؤثر عن القرون المفضلة بل ذمه عامة السلف وشنعوا على سالكيه وذاك لعلة ظاهرة وهي أن العقل لم يخلق لتقرير المغيبات من الأمور والفصل فيها, بل إن في ذلك مزلة عظيمة وباب لدخول الشبهات واستحكامها لا يعلم مداه إلا الله.
    أما الثاني فإن المناظرة التي يغلب عليها المراء الفلسفي تكون الغلبة فيها ظاهريا للأجود قريحة والأحد ذكاءً , فقد يجادل المبطل الذكي صاحب الحق الأقل ذكاءً فيجير الانتصار للباطل في الظاهر وفي هذا ما فيه .
    قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : " ليس من أراد الحق فأخطأه، كمن أراد الباطل فأصابه "

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    624

    افتراضي رد: المذاهب الكلامية ,,, للشيخ العلامة محمد البشير الإبراهيمي

    شكرًا على اللطيفة يا زهرانيُّ !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    781

    افتراضي رد: المذاهب الكلامية ,,, للشيخ العلامة محمد البشير الإبراهيمي

    جُزيتم خيرًا أيها الشرفاء ، وفي نفائسكم بارك الله ..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    alex
    المشاركات
    215

    افتراضي رد: المذاهب الكلامية ,,, للشيخ العلامة محمد البشير الإبراهيمي

    اين الكتاب

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: المذاهب الكلامية ,,, للشيخ العلامة محمد البشير الإبراهيمي

    كلام طيب رحم الله قائله ومع الموافقة الكاملة له في المنهج والغاية لي رأي في جملة منه وهي مسألة صرف الوقت والجهد في درس مقالات هذه الفرق في غير طائل فأقول لولا دراسة الشيخ لهذه المقالات وتلك المناهج ودربته بأحوال من سماهم من المتكلمين السابقين لما كان لكلامه هنا هذه المكانة ، فالأمر في هذا المقام كما قال النبي صلى الله عليه وسلم "كيف وقد قيل؟" فلا بد من درس ماقيل ليكون النقد والتبيين على بصيرة كما يبدو من كلام صاحب المقال نفسه ، ولشيء آخر وهو أن الشبه المعاصرة ما أشبهها بشبه الأمس فمعرفة الشبه السابقة توفر الجهد في دفع الشبه المعاصرة وبذلك لا يكون وقت الدارس قد ذهب هباء ، كما أن دراسة المسائل العقلية تمرن الذهن لمن يتصدر للدفاع عن الشريعة وأختم بأن ذلك كله لمن تأسس على العقيدة الصحيحة وكان له عقل راجح فطر عليه وحسنت نيته وعرف أهل الحق وراجعهم ولم يكن معتدا برأيه فيغمط الكبار ويبطر الحق والله أعلم .
    الوليد مسلم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •