توفي أخي محمد بن طه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 20 من 20
18اعجابات
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By اسماعيل حمدتو
  • 1 Post By ماجد مسفر العتيبي
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By أبو يوسف السلفي
  • 1 Post By ابو وليد البحيرى
  • 1 Post By نور وليد
  • 1 Post By د:ابراهيم الشناوى
  • 1 Post By أبو عبدالرحمن الشوكي
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By حسن يوسف حسن
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By المدير التقني
  • 1 Post By حسن المطروشى الاثرى
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By محمدعبداللطيف
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة

الموضوع: توفي أخي محمد بن طه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,724

    افتراضي توفي أخي محمد بن طه

    إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها.
    توفي أخي الفاضل محمد بن طه، رحمه الله، علمته صادقًا ودودًا خدومًا محبًا للعلم وأهله، سواء في طلبنا للعلم أو في عملنا سويًا في الألوكة.
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    sudan
    المشاركات
    87

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    اللهم أرحمه واغفر له وأغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، اللهم زد فى حسناته وتجاوز عن سيئاته و اجعله من أصحاب اليمين يا رب العالمين ويا أرحم الراحمين
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,061

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    أنا لله وإنا إليه لراجعون
    رحم الله الشيخ محمد طه وغفر له وأعلى درجته في عليين
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    2,183

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    غفر الله له ورحمه رحمة واسعة وأسكنه الفردوس الأعلى اللهم آمين
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى
    طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,372

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    رحمه الله رحمة واسعة
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    25,556

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    إنا لله و إنا إليه راجعون
    لله ما أعطى و له ما أخذ و كل شيء عنده بمقدار
    نسأل الله تعالى أن يكون هذا المرض كفارة له وفى ميزان حسناته و أن يرحمه وأن يعفو عنه وأن يجعل مثواه الفردوس الأعلى من الجنة.
    والله إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإن لفراقك أخى الحبيب لمحزونون

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي
    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    122

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    انا لله و انا اليه راجعون اللهم اغفر له و ارحمه اللهم ارزقه اجر الشهادة
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,275

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها
    اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
    وارزق أهله الصبر والسلوان
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2021
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    إنا لله وإنا إليه راجعون .. اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها .. اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .. وارزق أهله الصبر والسلوان.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,724

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    اللهم آمين
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    141

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    اللهم ارحمه، اللهم اعفو عنه، اللهم هون عليه السؤال، اللهم أسكنه الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، آمين
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,388

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    اللهم
    إني أسألك

    بأني أشهد أنك أنت الله،
    لا إله إلا أنت،
    الأحد الصمد،
    الذي لم يلد، ولم يولد،
    ولم يكن له كفوًا أحد
    أن ترحم محمد بن طه وتعفوعنه وتغفر له، اللهم جازه بالحسنات إحساناً، وبالسيئات عفواً وصفحاً ومغفرة ورضواناً...
    لا إله إلا أنت، يا أرحم الرحمين،
    ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى
    اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه اللهم اجعل ولدي عمر ذخرا لوالديه واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,724

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    اللهم آمين
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    174

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    اللهم أرحمه واغفر له وأغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، اللهم زد فى حسناته وتجاوز عن سيئاته و اجعله من أصحاب اليمين يا رب العالمين ويا أرحم الراحمين.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,509

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها.
    توفي أخي الفاضل محمد بن طه، رحمه الله، علمته صادقًا ودودًا خدومًا محبًا للعلم وأهله، سواء في طلبنا للعلم أو في عملنا سويًا في الألوكة.

    يا موت كم من أناس كنت آخذهم ***** مازال في الأرض والدنيا لهم أثر
    يارب فارحم محمد طه. واغفر ذنوبه***** وانفع بعلمه من كان يدكر
    كم من أناس بنو للعلم ألوية ***** وأحسنوا في بناء العلم اذ عمروا
    *******
    مُهْجَتِي مَسَّهَا مِنْ موته سَقَمٌ **وَالْقَلْبُ مِنْ أَلَمٍ الأَحْـزَانِ يلْتَهِبُ
    محمد طه نَعْيُهُ فِي الْقَوْمِ فَاجِعَـةٌ ** هَزَّتْ مَشَاعِرَنَا وَالدَّمْعُ مُنْسَكِبُ
    لَئِنْ طَوَى الْمَوْتُ عالما فِي تَأَلُّقِهِ ** فَنَشْرُ آثَارِهِ لِلاقْتِـدَا يَـجِـبُ
    مَحَـاسِنٌ يُبْهِـرُ الدُّنْيَا تَقَمُّصُهَا ** وَلِلْجِـنَـانِ بِفَضْـلِ اللهِ تَنْتَسِبُ
    وَالْمَوْتُ يُسْرِعُ لِلأَخْيَارِ يَقْبِضُهُمْ ** كَمَا رَوَى أَحْمَـدٌ وَالسَّادَةُ النُّجُبُ
    إِنْ أَطْفَأَ الْمَوْتُ مِصْبَاحًا أَضَاءَ لَنَا ** ثُمَّ ارْتَقَتْ رُوحُهُ وَانْزَاحَتِ الْحُجُبُ
    فَقَدْ بَكَتْـهُ زَوَايَا الْعِلْمِ يَعْمُرُهَـا ** وَأَرْسَلَ الدَّمْـعَ مَحْزُونٌ وَمُكْتَئِبُ
    عَزَّ الْفِـرَاقُ وَأَمْـرُ اللهِ يَحْكُمُنَا ** وَالصَّبْرُ عُمْدَتُنَا إِنْ جَلَّتِ النُّـوَبُ
    وَمَنْ كَمِثْلِكَ لِلطُّلاَّبِ يَرْفِـدُهُمْ ** بِكُلِّ نَافِعَـةٍ تَسْمُـو بِهَـا الرُّتَـبُ
    بِالْعِلْمِ وَالْعَمَلِ الْمَبْرُورِ قَدْ مُلِئَتْ ** صَحَائِفُ طه وَازْدَانَتْ بِهَا الْكُتُبُ
    سَلِ الشَّبَابَ وَمَنْ بِالْعِلْمِ زَوَّدَهُمْ ** سَمَوا بِتَوْجِيهِهِ وَانْجَـابَتِ السُّحُبُ
    صُنْـدُوقُ بِرٍّ لِمَنْ بَاتَتْ بِمَسْغَبَةٍ ** إِنْ هَـدَّهَا الْفَقْرُ أَوْ أَوْدَى بِهَا الْعَطَبُ
    وَكَمْ وَكَمْ شَيَّدَتْ يُمْنَاكَ مِنْ عَمَلٍ ** فَـأَنْتَ لِطُـلاَّبِ الْعُـلُم
    لاقْتِـدَا يَـجِـبُ
    فَلاَ الْبَيَـانُ وَلاَ الأَشْعَارُ قَـادِرَةٌ ** عَلَى الْوَفَـاءِ وَلاَ الأَسْفَـارُ وَالأَدَبُ
    ثمْ النَّعِيـمِ بِفَضْلِ اللهِ نسأله ** يَحُفُّـكَ السَّعْـدُ لاَ يَنْتَابُكَ الْوَصَبُ

    إذا حلَّ بأحد العلماء والدعاة الى الله أجله المقدَّر وانطوت صحيفته وانتقل عن هذه الدنيا، فإن الجموع تحزن والعيون تدمع، وكأنها فقدت أبًا أو أمًّا أو قريبًا لصيقًا،
    وقد قال أيوب - رحمه الله -: "إني أُخبَرُ بموت الرجل من أهل السنة،
    فكأني أفقد بعض أعضائي"، فإذا كان هذا شعورهم عند موت الرجل من عامة أهل السنة، فكيف تكون حالهم عند موت أحد علماء السنة أو الدعاة إليها؟!
    حقّ للأرض أن تتصدع، وللسماء أن تحزن،
    وللأمة أن تبكي على موت العالم والدعاة الى الحق؛ لأن العالم حمل أمانة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، حمل رسالته على عاتقه، حمل دعوته في قلبه وفي عقله،
    قال صلى الله عليه وسلم-:
    "العلماء هم ورثة الأنبياء، إنّ الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولا درهمًا، وإنما ورثوا العلم".
    نعم ورثوا العلم فنذروا أنفسهم له، فيا ترى أين يقضي العلماء أوقاتهم؟! وفيم يفنون أعمارهم؟! وكيف تمضي سنوات حياتهم؟! على أي شواطئ؟! وفي أي فنادق؟! وأمام أي قصور؟! وبين أية حدائق؟!
    لا هذا ولا ذاك،
    إنما قضوا أعمارهم في شيء واحد، قضوه وقفًا لله ولرسوله -صلى الله عليه وسلم-
    وقفًا على العلم ونشره،
    وقفًا لأجل دعوتك يا رب العاملين،
    ولذلك كان حقًّا على الله سبحانه -تفضلاً منه- أن يكرم وأن يجلّ من يعمل لدينه ومن ينصر دعوة نبيه -صلى الله عليه وسلم-. يرحل علماء الأمة وقد خلّفوا وراءهم سنين وأعوامًا مضنية،
    ودهورًا وليالي وأيامًا مضيئة، خدموا فيها دين الله،
    بينما يموت غيرهم من أصحاب المال والجاه والمناصب وقد خلّف بعضهم وراءه فسادًا وسوءًا في ماله وسمعته وأولاده وبناته، يموت الواحد منهم وما يذكر إنسان عنه يومًا أنه وقف إلى جانب الدين ينصره، ولا سجل له التاريخ مشهدًا صادقًا نصر فيه دعوة نبيه -صلى الله عليه وسلم-، وإنما عاش لنفسه ولشهواته ولمصالحه يعبّ من حلال الدنيا وحرامها عبًّا،
    أين هذا من ذاك العالم الذي مات كمدًا وحزنًا على الإسلام وأهله،
    مات وهو يسعى ويحفد،
    ويسهر ويجهد لأجل أن يقيم الخلق على أمر الخالق ودينه،
    لأجل أن يقود الناس إلى شريعة الرب سبحانه وجنة الخلد ورضوانه.
    من حفظ على الأمة علمها؟! من حمى عقيدتها؟! من ذبّ عن حمى السنة؟! من الذي يهدي الحائرين للحق ويجلب الضالين للهدى؟! إنهم العلماء العاملون والدعاة المخلصون؟!
    قال ربنا جل وعلا:
    (قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ)
    نعم، إنهم لا يستوون، لا في محياهم ولا في مماتهم،
    ولن يستووا لا في محشرهم ولا في جزائهم.
    إنّ الحزن على علماء الأمة وتقديرهم -أحياءً وأمواتًا- هو من عقيدتنا،
    هو من ديننا الذي نتعبد به الله سبحانه؛
    يقول السعدي -رحمه الله-: "من عقيدة أهل السنة والجماعة: أنهم يدينون الله باحترام العلماء الهداة".
    أي: يتقربون إلى الله تعالى بتوقير العلماء، وتعظيم حُرمتهم؛ عن عبادة بن الصامت -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم
    - قال: "ليس من أمتي من لم يجل كبيرنا، ويرحم صغيرنا، ويعرف لعالمنا حقه".
    أخرجه الإمام أحمد وقال المنذري: إسناده حسن.
    إنّ موت علماء الأمة مصيبة وثلمة، فاجعة لنا ومحْزَنة، ولكن العبد المؤمن، ولكن طالب العلم الراشد يسير على دربهم ويكمل مشوارهم، ينشر ما كتبوه، ويتفقه بما ألفوه، ويجتهد ليكمل ما أسسوه، ويتعاون مع محبيه وأتباعه ليجدّدوا ما تركوه،
    رحم الله أخانا الفاضل محمد طه شعبان
    اللهم اغفر له اللهم اغفر له اللهم اغفرله وارحمه وعافه واعف عنه واكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض
    اللهم جازه بالحسنات إحسانا
    وبالسيئات عفواً وغفرانا
    اللهم أنزل على قبره الضياء والنور والفسحة والسرور
    اللهم أنزل عليه بردا وسلاما
    اللهم انقله برحمتك من عتمة القبور إلى نور وسعة الدور والقصور
    ومن ضيق اللحود الى جناتك جنات الخلود
    اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة
    اللهم بيض وجهه ويمّن كتابه ويسر حسابه وليّن ترابه وطيب ثراه وثبته على الصراط

    اللهم احشره تحت لواء نبيك محمد صلى الله عليه وسلم

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,509

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    يا موت كم من أناس كنت آخذهم ***** مازال في الأرض والدنيا لهم أثر
    قال جلّ وعلًا-:
    (إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ )
    قال السعدي:
    "(وَآثَارَهُمْ) وهي آثار الخير وآثار الشر، التي كانوا هم السبب في إيجادها في حال حياتهم وبعد وفاتهم،
    وتلك الأعمال التي نشأت من أقوالهم وأفعالهم وأحوالهم،
    فكل خير عمل به أحد من الناس،
    بسبب علم العبد وتعليمه ونصحه، أو أمره بالمعروف،
    أو نهيه عن المنكر،
    أو علم أودعه عند المتعلمين،
    أو في كتب ينتفع بها في حياته وبعد موته،
    أو عمل خيرا، من صلاة أو زكاة أو صدقة أو إحسان، فاقتدى به غيره،
    ، وما أشبه ذلك،
    فإنها من آثاره التي تكتب له،
    " اهـ.

    وهذامِنْ أعظمِ النّعَمِ الّتِي يمنُّ بها اللهُ -جلّ وعلَا- على عبادِهِ
    أنْ يجعلَ لهمْ آثارًا طيبةً؛
    يُحْيِي بها ذِكْرَاهُمْ،
    ويُجري بها أجرَهم، بدوامِ الحسناتِ بعدَ موتهِمْ،
    رحم الله أخانا محمد طه شعبان

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,051

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    رحمه الله واسكنه الفردوس الأعلى . تواصلنا معه أكثر من مرة . رجل ذو خلق واخلاق . وصاحب سنة . وهو بحمد لله من الذابين عن سنة
    المصطفى صلى الله عليه وسلم . فالحمد لله على أمره . ورحمه الله تعالى
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,724

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    رحمه الله واسكنه الفردوس الأعلى . تواصلنا معه أكثر من مرة . رجل ذو خلق واخلاق . وصاحب سنة . وهو بحمد لله من الذابين عن سنة
    المصطفى صلى الله عليه وسلم . فالحمد لله على أمره . ورحمه الله تعالى
    اللهم آمين
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,509

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    . رجل ذو خلق واخلاق . وصاحب سنة . وهو بحمد لله من الذابين عن سنة
    المصطفى صلى الله عليه وسلم
    رحم الله محمد طه
    قال تعالى {وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ * وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ}
    قال الإمام الطبري
    واجعل لي في الناس ذكرا جميلا وثناءً حسناً باقياً فيمن يجيء من القرون بعدي
    قال ابن كثير: (أجعل لي ذكراً جميلا بعدي أذكر به ويقتدى به في الخير).
    فأراد نبي الله إبراهيم ذكرا طيبا وعملا يقتدى فكان قدوة الموحدين وخليل رب العالمين..
    وقال الله عن ذرية إبراهيم عليه السلام: (وجعلنا لهم لسان صدق عليا)
    قال الطبري رحمه الله ورزقناهم الثناء الحسن والذكر الجميل من الناس..
    وحين يذكر الإنسان بالخير ولم يكن قصده إطراء الناس ومدحهم كان ذلك عاجل بشرى المؤمن.
    قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم أرأيت الرجل يعمل الخير ويحمده الناس عليه وفي رواية يحبه الناس عليه
    قال تلك عاجل بشرى المؤمن.. رواه مسلم.
    وخير ما يبقى للإنسان بعد موته ذكر حسن جميل يذكره الناس به فيدعون له.. فيكون قدوة في الآخرين وإماماً في الخير.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    صاحب سنة . وهو بحمد لله من الذابين عن سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم
    عن أنس قال: (مروا بجنازة فأثنوا عليها خيراً فقال النبي صلى الله عليه وسلم وجبت ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شراً فقال وجبت فقال عمر ما وجبت فقال هذا أثنيتم عليه خيراً فوجبت له الجنة وهذا أثنيتم عليه شراً فوجبت له النار أنتم شهداء الله في الأرض) متفق عليه.
    وفي رواية (المؤمنون شهداء الله في الأرض).
    وقال صلى الله عليه وسلم أي مسلم شهد له أربعة نفر بخير أدخله الله الجنة
    قال عمر فقلنا وثلاثة فقال وثلاثة
    فقلنا واثنان قال واثنان ثم لم نسأله عن الواحد.. رواه البخاري.
    وقال صلى الله عليه وسلم توشكون أن تعلموا أهل الجنة من أهل النار قالوا بم يا رسول الله قال بالثناء الحسن والثناء السيئ.
    والذكر للإنسان عمر ثاني به يذكر فيترحم عليه، ويدعي له.. فيذكر بالخير والعمل الصالح.. فيخلد اسمه على مرّ الأيام والأعوام والدهور.. وتذهب الدنيا بأهلها ولا يبقى إلا الأعمال الخالدات والباقيات الصالحات.. وحين يذهب أهل الدنيا يبقى أهل الآخرة.. وحين يذكر أهل الشر بشرورهم وبغيهم
    يذكر أهل الخير بخيرهم وفضلهم..
    فآثارهم الجميلة وأياديهم الطيبة تصل الدنيا بالآخرة..
    وان يقتسم مالي بني ونسوتي
    فلن يتقسموا خلقي الجميل ولا فعلي
    أهين لهم مالي وأعلم أنني
    سأورثه الأحياء سيرة من قبلي
    وتذكر أخلاق الفتى وعظامه
    مغيبة في اللحد بال رميمهما
    فكم مضى من أهل الدنيا ما مضى ولم يبق ذكر إلا من كان بالخير متصفاً وبالعلم مرتفعاً وبمحمد صلى الله عليه وسلم متبعاً..
    قيل لبعض الحكماء ما أمد الأشياء قال إن يبقى للإنسان أحدوثة حسنة.. وقال أكثم بن صيفي إنما أنتم خبر فطيبوا أخباركم
    وما ابن آدم إلا ذكر صالحة
    وذكر سيئة تسري بها الكلم
    أما سمعت بدهر جاءت
    بأخبارها من بعدها الأمم
    وإنما المرء حديث بعده
    فكن حديثاً حسناً لمن وعى
    والأخيار والصالحون يفقدهم الإنسان والشجر والجماد.. فتبكي الأرض لفقد الصالحين وتبكي السماء وفي الحديث بسند ضعيف (ما من عبد إلا وله في السماء بابان باب يخرج منه رزقه وباب يدخل منه عمله وكلامه
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,724

    افتراضي رد: توفي أخي محمد بن طه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    رحم الله محمد طه
    قال تعالى {وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ * وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ}
    قال الإمام الطبري
    واجعل لي في الناس ذكرا جميلا وثناءً حسناً باقياً فيمن يجيء من القرون بعدي
    قال ابن كثير: (أجعل لي ذكراً جميلا بعدي أذكر به ويقتدى به في الخير).
    فأراد نبي الله إبراهيم ذكرا طيبا وعملا يقتدى فكان قدوة الموحدين وخليل رب العالمين..
    وقال الله عن ذرية إبراهيم عليه السلام: (وجعلنا لهم لسان صدق عليا)
    قال الطبري رحمه الله ورزقناهم الثناء الحسن والذكر الجميل من الناس..
    وحين يذكر الإنسان بالخير ولم يكن قصده إطراء الناس ومدحهم كان ذلك عاجل بشرى المؤمن.
    قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم أرأيت الرجل يعمل الخير ويحمده الناس عليه وفي رواية يحبه الناس عليه
    قال تلك عاجل بشرى المؤمن.. رواه مسلم.
    وخير ما يبقى للإنسان بعد موته ذكر حسن جميل يذكره الناس به فيدعون له.. فيكون قدوة في الآخرين وإماماً في الخير.

    عن أنس قال: (مروا بجنازة فأثنوا عليها خيراً فقال النبي صلى الله عليه وسلم وجبت ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شراً فقال وجبت فقال عمر ما وجبت فقال هذا أثنيتم عليه خيراً فوجبت له الجنة وهذا أثنيتم عليه شراً فوجبت له النار أنتم شهداء الله في الأرض) متفق عليه.
    وفي رواية (المؤمنون شهداء الله في الأرض).
    وقال صلى الله عليه وسلم أي مسلم شهد له أربعة نفر بخير أدخله الله الجنة
    قال عمر فقلنا وثلاثة فقال وثلاثة
    فقلنا واثنان قال واثنان ثم لم نسأله عن الواحد.. رواه البخاري.
    وقال صلى الله عليه وسلم توشكون أن تعلموا أهل الجنة من أهل النار قالوا بم يا رسول الله قال بالثناء الحسن والثناء السيئ.
    والذكر للإنسان عمر ثاني به يذكر فيترحم عليه، ويدعي له.. فيذكر بالخير والعمل الصالح.. فيخلد اسمه على مرّ الأيام والأعوام والدهور.. وتذهب الدنيا بأهلها ولا يبقى إلا الأعمال الخالدات والباقيات الصالحات.. وحين يذهب أهل الدنيا يبقى أهل الآخرة.. وحين يذكر أهل الشر بشرورهم وبغيهم
    يذكر أهل الخير بخيرهم وفضلهم..
    فآثارهم الجميلة وأياديهم الطيبة تصل الدنيا بالآخرة..
    وان يقتسم مالي بني ونسوتي
    فلن يتقسموا خلقي الجميل ولا فعلي
    أهين لهم مالي وأعلم أنني
    سأورثه الأحياء سيرة من قبلي
    وتذكر أخلاق الفتى وعظامه
    مغيبة في اللحد بال رميمهما
    فكم مضى من أهل الدنيا ما مضى ولم يبق ذكر إلا من كان بالخير متصفاً وبالعلم مرتفعاً وبمحمد صلى الله عليه وسلم متبعاً..
    قيل لبعض الحكماء ما أ؛مد الأشياء قال إن يبقى للإنسان أحدوثة حسنة.. وقال أكثم بن صيفي إنما أنتم خبر فطيبوا أخباركم
    وما ابن آدم إلا ذكر صالحة
    وذكر سيئة تسري بها الكلم
    أما سمعت بدهر جاءت
    بأخبارها من بعدها الأمم
    وإنما المرء حديث بعده
    فكن حديثاً حسناً لمن وعى
    والأخيار والصالحون يفقدهم الإنسان والشجر والجماد.. فتبكي الأرض لفقد الصالحين وتبكي السماء وفي الحديث بسند ضعيف (ما من عبد إلا وله في السماء بابان باب يخرج منه رزقه وباب يدخل منه عمله وكلامه
    جزاكم الله خيرًا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •