ما صحة قوله صلى الله عليه وسلم مَنْ أَحَبَّ أَنَّ يَنْظُرَ إِلَى شَيْطَانٍ فَلْيَنْظُرْ إِلَى هَذَا
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7
9اعجابات
  • 1 Post By أبو هيثم التغزوتي
  • 1 Post By أبو هيثم التغزوتي
  • 3 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 2 Post By أبو هيثم التغزوتي
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By حسن يوسف حسن

الموضوع: ما صحة قوله صلى الله عليه وسلم مَنْ أَحَبَّ أَنَّ يَنْظُرَ إِلَى شَيْطَانٍ فَلْيَنْظُرْ إِلَى هَذَا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2020
    المشاركات
    69

    افتراضي ما صحة قوله صلى الله عليه وسلم مَنْ أَحَبَّ أَنَّ يَنْظُرَ إِلَى شَيْطَانٍ فَلْيَنْظُرْ إِلَى هَذَا

    نَبْتَلُ بْنُ الْحَارِثِ، وَهُوَ الَّذِي قَالَ فِيهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ أَحَبَّ أَنَّ يَنْظُرَ إِلَى شَيْطَانٍ فَلْيَنْظُرْ إِلَى هَذَا».
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن يوسف حسن

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2020
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: ما صحة قوله صلى الله عليه وسلم مَنْ أَحَبَّ أَنَّ يَنْظُرَ إِلَى شَيْطَانٍ فَلْيَنْظُرْ إِلَى هَذَا

    هل من رد بارك الله فيكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن يوسف حسن

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    2,496

    افتراضي رد: ما صحة قوله صلى الله عليه وسلم مَنْ أَحَبَّ أَنَّ يَنْظُرَ إِلَى شَيْطَانٍ فَلْيَنْظُرْ إِلَى هَذَا

    رواه البلاذري في أنساب الأشراف (275)، لعله نقلها من ابن إسحاق ولم يعزه إليه لشهرتها عنه.
    وقد رواه بنحوه الواقدي الذي رواه في المغازي (3/1048)، بلا إسناد فقال:
    وَكَانَ عَبْدُ اللهِ بْنُ نَبْتَلٍ- وَهُوَ الْمُخَبّرُ بِخَبَرِهِ- يَأْتِي رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيَسْمَعُ حَدِيثَهُ ثم يأتى به المنافقين،
    فقال جبريل عَلَيْهِ السّلَامُ: يَا مُحَمّدُ، إنّ رَجُلًا مِنْ الْمُنَافِقِينَ يَأْتِيك فَيَسْمَعُ حَدِيثَك، ثُمّ يَذْهَبُ بِهِ إلَى الْمُنَافِقِينَ .
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَيّهُمْ هُوَ؟
    قَالَ: الرّجُلُ الْأَسْوَدُ ذُو الشّعْرِ الْكَثِيرِ، الْأَحْمَرُ الْعَيْنَيْنِ كَأَنّهُمَا قِدْرَانِ مِنْ صُفْرٍ، كَبِدُهُ كَبِدُ حِمَارٍ فَيَنْظُرُ بِعَيْنِ شَيْطَانٍ". اهـ.
    قلتُ: وقاله تلميذه مصعب بن عبد الله الزبيري فيما خرجه الطبراني في المعجم الكبير (3/167)، فقال:
    حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا الزُّبَيْرُ بْنُ بَكَّارٍ، قَالَ:
    " تَسْمِيَةُ أَصْحَابِ الْعَقَبَةِ: [وذكر منهم:] وَجَدُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نَبِيلِ بْنِ الْحَارِثِ: مِنْ بَنِي عَمْرِو بْنِ عَوْفٍ،
    وَهُوَ الَّذِي قَالَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلامُ:
    " يَا مُحَمَّدُ، مَنْ هَذَا الأَسْوَدُ كَثِيرٌ شَعْرُهُ، عَيْنَاهُ كَأَنَّهُمَا قِدْرَانِ مِنْ صُفْرٍ، يَنْظُرُ بِعَيْنَيْ شَيْطَانٍ، وَكَبِدُهُ كَبِدُ حِمَارٍ، يُخْبِرُ الْمُنَافِقِينَ بِخَبَرِكَ، وَهُوَ الْمُجْتَرُّ بِخُرْئِهِ؟ ". اهـ.
    وهذا بلا إسناد؛ لذلك قال الهيثمي في المجمع (2/179) : " رواه الطبراني في الكبير من قول الزبير بن بكار كما ترى ". اهـ.
    وقد خرج ابن أبي حاتم نحو هذا الخبر وليس فيه كل ذلك، خرجه في تفسيره [10399]، فقال:
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْعَبَّاسِ مَوْلَى بَنِي هَاشِمٍ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو زُنَيْجٌ، ثنا سَلَمَةُ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي مُحَمَّدٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، أَوْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ:
    " كَانَ نَبْتَلُ بْنُ الْحَارِثِ يَأْتِي رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَيَجْلِسُ إِلَيْهِ فَيَسْتَمِعُ مِنْهُ، ثُمَّ يَنْقُلُ حَدِيثَهُ إِلَى الْمُنَافِقِينَ ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ: {وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ} ". اهـ.
    وفي الإسناد محمد بن أبي محمد فيه جهالة.
    وأورده الزمخشري في تفسيره بصيغة التمريض بأنه المقصود به في حديث ءاخر، فقال: وقيل:
    كان عبد الله بن نبتل المنافق يجالس رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم يرفع حديثه إلى اليهود،
    فبينا رسول الله في حجرة من حجره إذ قال لأصحابه: يدخل عليكم الآن رجل قلبه قلب جبار وينظر بعين شيطان،
    فدخل ابن نبتل وكان أزرق، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: «علام تشتمني أنت وأصحابك»؟
    فحلف بالله ما فعل، فقال عليه السلام: «فعلت» فانطلق فجاء بأصحابه، فحلفوا بالله ما سبوه، فنزلت عَذاباً شَدِيداً نوعا من العذاب متفاقما". اهـ.
    ونقله الواحدي في أسباب النزول (1/433)، والقرطبي في تفسيره (17/304)، عن السدي ومقاتل.
    إنما لم يصرح باسمه في الحديث؛ لذلك قال الحافظ ابن حجر في الكافي الشاف [٢٨٢]: " لم أجده هكذا ". اهـ.

    ثم أوردوا ما خرجه أحمد في مسنده (2312)، فقال:
    حَدَّثَنَا حَسَنُ بْنُ مُوسَى، حَدَّثَنَا زُهَيْرٌ، حَدَّثَنَا سِمَاكٌ، حَدَّثَنِي سَعِيدُ بْنُ جُبَيْرٍ، أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ حَدَّثَهُ، قَالَ:
    كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي ظِلِّ حُجْرَةٍ مِنْ حُجَرِهِ، وَعِنْدَهُ نَفَرٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ، قَدْ كَادَ يَقْلِصُ عَنْهُمْ الظِّلُّ، قَالَ:
    فَقَالَ: " إِنَّهُ سَيَأْتِيكُمْ إِنْسَانٌ يَنْظُرُ إِلَيْكُمْ بِعَيْنَيْ شَيْطَانٍ، فَإِذَا أَتَاكُمْ، فَلَا تُكَلِّمُوهُ "،
    قَالَ: فَجَاءَ رَجُلٌ أَزْرَقُ، فَدَعَاهُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَكَلَّمَهُ، قَالَ: عَلَامَ تَشْتُمُنِي أَنْتَ، وَفُلَانٌ، وَفُلَانٌ؟ نَفَرٌ دَعَاهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ ،
    قَالَ: فَذَهَبَ الرَّجُلُ فَدَعَاهُمْ، فَحَلَفُوا بِاللَّهِ، وَاعْتَذَرُوا إِلَيْهِ، قَالَ: فَأَنْزَلَ اللَّهُ عز وجل: {يَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ} ". اهـ.
    وخرجه [2148]، فقال: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، به مختصرا وزاد آية أخرى.
    وخرجه [3267]، فقال: حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ وَيَحْيَى بْنُ أَبِي بُكَيْرٍ قَالَا: حَدَّثَنَا إِسْرَائِيلُ، عَنْ سِمَاكٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، بنحوه.
    وخرجه الطبري في تفسيره وجعل الآية نزلت في الجلاس بْن سويد بْن الصامت.
    وجوده جمال الدين الزيلعي وهو غير صاحب نصب الراية في تخريج الكشاف [1313].
    لكن هناك رواية معلة إن كانت محفوظة وهي فيما خرجه الطبري في تفسيره [22 : 491]، فقال:
    حَدَّثَنَا ابْنُ حُمَيْدٍ، قَالَ: ثنا مِهْرَانُ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ الْبَكْرِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، قَالَ: فذكره مرسلا.
    وقوله: "ينظر بعين شيطان":
    قال السندي: كناية عن كونه شيطاناً، أو المراد أن عينه في النظر تتبع أمر الشيطان، فأضيفت إلى الشيطان للملابسة.
    والله أعلم.
    .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2020
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: ما صحة قوله صلى الله عليه وسلم مَنْ أَحَبَّ أَنَّ يَنْظُرَ إِلَى شَيْطَانٍ فَلْيَنْظُرْ إِلَى هَذَا

    بارك الله فيك وأفادنا الله وإياكم من علمه.
    عبد الرحمن هاشم بيومي و حسن يوسف حسن الأعضاء الذين شكروا.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    169

    افتراضي رد: ما صحة قوله صلى الله عليه وسلم مَنْ أَحَبَّ أَنَّ يَنْظُرَ إِلَى شَيْطَانٍ فَلْيَنْظُرْ إِلَى هَذَا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، جزى الله شيخنا عبد الرحمن خير الجزاء، وقد أشكل عندي قوله -بارك الله فيه- (وجوده جمال الدين الزيلعي وهو غير صاحب نصب الراية في تخريج الكشاف) فهل بالفعل الزيلعي رجلان مشتغلان بالحديث؟، جزاكم الله خيرا.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    2,496

    افتراضي رد: ما صحة قوله صلى الله عليه وسلم مَنْ أَحَبَّ أَنَّ يَنْظُرَ إِلَى شَيْطَانٍ فَلْيَنْظُرْ إِلَى هَذَا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن يوسف حسن مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، جزى الله شيخنا عبد الرحمن خير الجزاء، وقد أشكل عندي قوله -بارك الله فيه- (وجوده جمال الدين الزيلعي وهو غير صاحب نصب الراية في تخريج الكشاف) فهل بالفعل الزيلعي رجلان مشتغلان بالحديث؟، جزاكم الله خيرا.
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
    وجزاك الله خيرا وبارك فيك يا شيخ حسن.
    أعتذر، هذا وهم مني.
    خلطت بين الزيلعيين جمال الدين (٧٦٢ ه) صاحب مختصر تفسير الكشاف ونصب الراية وفخر الدين البارعي (٧٤٣ ه).شارح كنز الدقائق.
    وكلاهما حنفيان لكن الأول مشهور باشتغاله بالحديث والأخر بالفقه.
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن يوسف حسن
    .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    169

    افتراضي رد: ما صحة قوله صلى الله عليه وسلم مَنْ أَحَبَّ أَنَّ يَنْظُرَ إِلَى شَيْطَانٍ فَلْيَنْظُرْ إِلَى هَذَا

    بارك الله فيكم شيخنا، وأنت تاج على رؤوسنا، أحسن الله إليكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •