حكم الصلاة خلف من يدعو الأموات ويتمسح بقبورهم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: حكم الصلاة خلف من يدعو الأموات ويتمسح بقبورهم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,305

    افتراضي حكم الصلاة خلف من يدعو الأموات ويتمسح بقبورهم

    السؤال: يوجد إمام مسجد في إحدى القرى من الذين يزورون القباب ويسألون أصحابها الأموات النفع وجلب المصالح، وكذلك يلبس الحجب ويتبرك بالحجارة التي على الأضرحة،
    السؤال:
    هل تجوز الصلاة خلفه وإذا كانت الإجابة بالنفي،
    فماذا نفعل مع العلم أن هناك..، يعني أنه ليس هناك مسجد آخر
    أفيدونا أفادكم الله؟

    الجواب
    من شرط الإمامة أن يكون الإمام مسلماً،
    واختلف العلماء:
    هل يشترط أن يكون عدلاً أم تصح خلف الفاسق على قولين لأهل العلم،
    والصواب أنها تصح خلف الفاسق إذا كان مسلماً،
    ولكن لا ينبغي أن يولى مع وجود غيره،
    بل ينبغي لولاة الأمور أن يتحروا في الإمام أن يكون مسلماً عدلاً طيب السيرة حسن العمل؛ لأنه يقتدى به،
    أما من كان يزور القبور ليدعو أهلها من دون الله ليستغيث بهم ليتمسح بقبورهم، ل
    يسألهم شفاء المرضى والنصر على الأعداء فهذا ليس بمسلم، هذا مشرك لأن دعاء الأموات والاستغاثة بالأموات والنذر لهم من أنواع الكفر بالله،
    فلا يجوز أن يتخذ إماماً ولا أن يصلى خلفه،
    وإذا لم يجد المسلمون مسجداً آخر صلوا قبله أو بعده، صلوا في المسجد الذي يصلي فيه لكن بعده أو قبله، فإن تيسر عزله، وجب عزله، وإن لم يتيسر فإن المسلمين ينتظرون صلاة هؤلاء ثم يصلون بعدهم، أو يتقدمونهم إذا دخل الوقت ويصلون قبلهم إذا أمكن ذلك، فإن لم يمكنهم صلوا في بيوتهم: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]...
    فهذا الإمام يدعى إلى الله، يوجه إلى الخير، يعلم أن عمله باطل وأنه شرك بالأساليب الحسنة، بالرفق والحكمة، لعله يهتدي، لعله يقبل الحق، .... الواجب عزله وأن يولى في المسجد رجل موحد مؤمن مسلم حتى لا يتفرق الناس عن المسجد وحتى لا يصلي بهم إنسان كافر، هذا هو الواجب على المسلمين أن يتعاونوا في هذا الخير وأن ينصحوا لولاة الأمور، وأن ينصحوا لهذا الإمام الجاهل لعله يهتدي. نعم.
    نور على الدرب-الموقع الرسمى للامام ابن باز

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,305

    افتراضي رد: حكم الصلاة خلف من يدعو الأموات ويتمسح بقبورهم

    حكم الصلاة خلف المشرك ؟
    أجاب الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
    الصلاة خلف المسلم وإن فعل بعض المعاصي جائزة وصحيحة على القول الراجح، ولكن الصلاة خلف من كان مستقيماً أفضل بلا شك،
    إما إذا كان الإنسان يستعمل أشياء مكفرة تخرجه عن الملة الإسلامية فإنه لا تجوز الصلاة خلفه؛ ذلك لأن صلاته غير صحيحة، فإن من لم يكن مسلماً فصلاته غير صحيحة، وإذا كانت صلاة الإمام غير صحيحة فإنه لا يمكن الاقتداء به، لأنك تقتدي بغير إمام وتنوي الإمامة بغير إمام، فلينظر في حال هذا الشخص الذي سأل عنه السائل، إن كان استعماله هذا لا يتم إلا بالشرك بالله عز وجل فإنه لا تصح الصلاة خلفه ويجب أن يعزل عن المسجد ويؤتى برجل مسلم، وإما إذا كانت هذه الأعمال التي يقوم بها لا تكفره فإنه ينهى، فإنه لا تنبغي الصلاة خلفه إذا كانت تؤدي إلى الفسق، ولو صلى خلفه فصلاته صحيحة. نعم.
    https://binothaimeen.net/content/8981

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,305

    افتراضي رد: حكم الصلاة خلف من يدعو الأموات ويتمسح بقبورهم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    ، فإن من لم يكن مسلماً فصلاته غير صحيحة، وإذا كانت صلاة الإمام غير صحيحة فإنه لا يمكن الاقتداء به، لأنك تقتدي بغير إمام وتنوي الإمامة بغير إمام،
    نعم
    جاء في (الدرر السنية: ج10/ص421 - 422 ) : " وقد صرح الإمام أحمد -
    فيما نقل عنه ابنه عبد الله وغيره -؛ أنه كان يعيد صلاة الجمعة وغيرها. وقد يفعله المؤمن مع غيرهم من المرتدين ؛ إذا كانت لهم شوكة ودولة .النصوص في ذلك معروفة مشهورة ، نحيل طالب العلم على أماكنها ومظانها. "



    وقال البربهاري أيضاً : ( وإن كان إمامك يوم الجمعة جهمياً ، وهو سلطان ، فصل خلفه ، وأعد صلاتك ) [شرح السنة : صـ 49] أن الإمام مالك سئل عن الصلاة خلف الإمام القدري فقال للسائل : إن استفتيت فلا تصل خلفه ، فقال السائل ولا الجمعة ؟ قال : ولا الجمعة ، وأرى إن كنت تتقيه وتخافه على نفسك أن تصلي معه وتعيدها ظهر


    قال الشيخ عبد اللطيف ابن عبد الرحمن ابن حسن آل الشيخ كما في الدرر 3-409 (ومع ذلك فأهل العلم متفقون على تكفيره، وعلى أن الصلاة لا تصح خلف كافر جهمي أو غيره. وقد صرح الإمام أحمد فيما نقل عنه ابنه عبد الله وغيره، أنه كان يعيد صلاة الجمعة وغيرها، وقد يفعله المؤمن مع غيرهم من المرتدين، إذا كانت لهم شوكة ودولة والنصوص في ذلك معروفة مشهورة،



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,305

    افتراضي رد: حكم الصلاة خلف من يدعو الأموات ويتمسح بقبورهم

    السؤال س: هل معذور الذي يصلي خلف الإمام المشرك وهو عارف أن الإمام مشرك وهو يتأول ويقول يجوز الصلاة خلف المشرك من ناحية الدعوة لأننا إذا تركنا المسجد سوف لا يصلي فيه أحد من الشباب وهذا لا يجوز أن نقول إليهم صلوا في البيت أو في مسجد آخر إذا كان بعيدا لأن احتمال يترك الصلاة ونحو ذلك من الشبه الباطلة فهل هذا يا فضيلة الشيخ معذور في صلاته خلف الإمام المشرك وعلى كل من اتبعه؟ علمًا نحن قلنا له لا يجوز أن تصلي خلف الإمام المشرك أبدًا ولا توجد مصلحة في ذلك أبدًا بل هو يصر ولم يعرض عن الصلاة خلفه فما حكمه يا فضيلة الشيخ؟ وما حكم من يتوقف في تكفير الذي يصر على الصلاة خلف المشرك والذي يعتذر للذي يصلي خلفه؟ وهل يدخل التأويل في تلك المسائل أم لا ؟
    الاجابـــة إذا كان ذلك الإمام مشركا شركًا ظاهرًا بأن يدعو غير الله، ويصرف شيء من عبادته للأولياء وأهل القبور، ثم نُبه على ذلك فأصر واستكبر وعاند ولم يقبل الحق بغير دليل وليس له شبهة يتمسك بها فلا تصح الصلاة خلفه؛ لأن صلاته في نفسه باطلة فتبطل صلاة المأمومين، فإن اضطر إنسان للصلاة خلفهم من باب التأليف جاز ذلك لكن تلزم إعادتها، فكثير من البلاد يعاقبون الشباب الصالح إذا لم يصلوا خلف هذا الإمام متهمين لهم بأنهم ثوريون أو إرهابيون أو يكفرون الدولة أو يحاولون الانقلاب أو نحو ذلك، فعلى هذا نقول لا بأس بالصلاة في هذه المساجد كجماعة أخرى، ويدَّعون العذر في التأخر أو يُصلون خلف ذلك الإمام ثم يعيدون الصلاة في منازلهم أو يذهبون إلى مسجد آخر ولو كان بعيدًا إذا كان سالمًا من المعابد الشركية وإمامه من أهل التوحيد، ولا يجوز تكفير الذي يُصلي خلف المشركين من باب التأليف مع التزامه بإعادة الصلاة أو يجهل شركهم، أو لا يكون شركهم صريحًا بل هو محتمل للتأويل، وأما إذا عُرف شرك هذا الإمام وإصراره على الشرك فلا يُتوقف في تكفيره وفي خطأ من يُصلي خلفه أو يعتذر لمن يصلي خلفه. والله أعلم.


    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,305

    افتراضي رد: حكم الصلاة خلف من يدعو الأموات ويتمسح بقبورهم

    السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏4299‏)‏
    س1‏:‏ أنا أعيش في قرية أغلب سكانها مسلمون ولكنهم يدعون غير الله عند نزول المصيبة والنازلة، وإن هؤلاء القوم يدعون ويعتقدون أن الأنبياء والأوليـاء والشهداء والصالحين هم المقربون إلى الله ونحن عصاة فبذلك لسنا مؤهلين ولا مستحقين أن نسأل الله بلا وسيلة اليه من الأولياء أو الشهداء أو الصالحين، وهؤلاء القوم يدعون أن الأولياء يقربوننا إلى الله، وهم يسمعون دعاءنا بعد موتهم فيشفعون لناعند الله‏.‏ أيضا وهؤلاء القوم يقيمون الأعياد عند قبور الصالحين، ويسمونهم بالعروس أو النذركما يقيم الكفار عند معابدهم‏.‏ وليس في محلتي أحد يؤمن بعقيدة السلف إلا أنا وحدي أنا منفرد في قريتي بعقيدتي السلفية، وكلما دعوتهم إلى عقائد السلفية وهم يردون على بالقول أنت مبتدع وأنت وهابي نسبة إلىالشيخ المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، فإن كانت عقائد القوم هكذا فهل تجوز الصلاة خلفهم والإقتداء بهم للضرورةأم لا‏.‏‏؟‏ أو الانفراد أفضل في هذه الحال، وهل يحــل أكـــل ذبيحتهم أم لا‏؟‏
    ج1‏:‏
    من كان واقعه ما وصفت لا تجوزالصلاة خلفه ولا تصح لوفعلت،
    لأن أعماله شركية تخرجه من ملة الإسلام لا تؤكل ذبيحته لأنه مشرك لما ورد في ذلك من الأدلة الشرعية ونسأل الله أن يثبتك على الحق وأن يهديهم على يديك حتي يكون لك مثل أجورهم، ونوصيك بالاستمرار في دعوتهم إلى الله وإرشادهم إلى الحق بالوسائل الحسنة والأسلوب المؤثر الرقيق، والصبر على أذاهم عملا بقول ربنا عز وجل ‏{‏ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن‏}‏ ‏[‏سورة النحل، آية 125‏.‏‏]‏، وقوله سبحانه عن لقمان أنه قال لابنه‏:‏ ‏{‏يا بني أقم الصلاة وأمر بالمعروف وانه عن المنكر واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور‏}‏ ‏[‏سورة لقمان، آية 17‏.‏‏]‏ وما جاء في معنى ذلك من الآيات والأحاديث‏.‏
    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏ اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو‏:‏ عبد الله بن قعود نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,305

    افتراضي رد: حكم الصلاة خلف من يدعو الأموات ويتمسح بقبورهم

    السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏6371‏)‏
    س1‏:‏ ما هو حكم من يصلي وراء عباد أهل القبور، وما هو موقف المسلم من الذى يصلي وراء عباد القبور حتى ولو كان الذى يصلي وراءهم لا يرتكب شركا ولا يقرأ رسائل التوحيد مطلقا، وذهب هذا المسلم ليسأل عن كتب التوحيد فقال له رجل‏:‏ هذه الكتب بمثابة سكين في يد طفل يبقر من يراه‏؟‏
    ج1‏:
    لا تصح الصلاة وراء عباد القبور وعلي المسلم أن يناصح أخاه الذي يجهل حكم الصلاة وراء عباد القبور،
    ويبين له الحكم بدليله لعل الله أن يهديه
    وليس كلام الذي يقول إن كتب التوحيد بمنزلة سكين في يد طفل‏.‏‏.‏ الخ بصحيح
    بل هو باطل لأن كتب التوحيد تبين وجوب عبادةالله وحده والاخلاص له والتحذير من الشرك ووسائله وطرقه الموصلة إليه، وتبين تجريد المتابعة للرسول عليه الصلاة والسلام معتمدة في ذلك على الكتاب والسنة الصحيحة وكلام السلف من الصحابة والتابعين وتابعيهم،
    فهذه الكتب هى الدواء الشافى والنور الهادئ في ظلم الجهل والشرك
    لما تشتمل عليه من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية
    مثل كتاب التوحيد لإبن خزيمة وكتاب السنة لعبد الله بن الإمام أحمد بن حنبل ورد عثمان بن سعيد الدارمي على الجهمية ومثل كتب شيخ الإسلام بن تيمية والعلامة بن القيم والشيخ محمد بن عبد الوهاب وغيره من الدعاة إلى الحق من أهل السنة والجماعة‏.‏
    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏ اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو‏:‏ عبد الله بن قعود نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,305

    افتراضي رد: حكم الصلاة خلف من يدعو الأموات ويتمسح بقبورهم

    س1‏:‏ ماحكم الصلاة خلف إمام يعتقد في صاحب قبر صالح أنه ينفع أو يضر‏؟‏
    ج1‏:‏ لاتجوز الصلاة خلفه ولا تصح لأن اعتقاد النفع والضر في الاموات شرك أكبر في الربوبية وهكذا دعاؤهم والاستعانة بهم والنذر والذبح لهم شرك أكبر في العبادة‏.
    ‏ وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو‏:‏
    عبد الله بن قعود نائب الرئيس‏:‏
    عبد الرزاق عفيفي الرئيس‏:‏
    عبد العزيز بن عبد الله بن باز
    السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏7617‏)‏
    س1‏:‏
    هل تجوز الصلاة وراء رجل صادق في أقواله وأفعاله ومحافظ على الصلوات الخمس في أوقاتها وأركانها ومؤدى لجميع الفرائض والنوافل الدينية ولكنه من زائري القبور الذين يذبحون عندها الذبائح ويكتبون الأحجبة أى التمائم للتعليق، وإذا قيل له إن هذا شرك بالله قال إني أعلم بأن الله وحده لاشريك له وأنه هو الذى ينفع ويضر، وأنه بيده ملكلوت كل شئ وأنه كذا وأنه كذا ثم يقول إننى أكتب أحجبة للتعليق ولكنها آيات قرآنية ويحتج بقوله تعالى ‏{‏وننزل من القرآن ما هو شفاء‏}‏ ‏[‏سورة الإسراء آية 82‏]‏ وإذا كان الجواب لاتجوز وراءهم الصلاة ماذا نفعل إذا أجتمعت مع مجموعة منهم أوسافرت معهم نقصد هذا الصنف من الناس، وحان وقت الصلاة وقام الصف وتقدم أحدهم للإمامة حينئذ، هل أعتزلهم وأقيم صلاتي بمفردى، أم أدخل فىصلاتهم وأعيــــــد صـــــلاتي، أم أكتفي بصلاتي معهم، وخاصة إذا كانوا أقرباءلي فينتج بسبب ذلك كراهة بيني وبينهم إذا اعتزلتـــهم وقت الصلاة وربما تؤدىالكراهة إلى حقد وخلاف شديد‏.‏‏.‏‏؟‏
    ج1‏:‏
    إذا كان هؤلاء الذين وصفت حالهم يذبحون الذبائح عند القبور لأصحابها فهم مشركون شركاأكبر في الألوهية بتقربهم بالذبائح لغير الله واستعانتهم في جلب النفع ودفع الضر بما لم يشرعه الله قال الله تعـــالى ‏{‏قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين * لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين‏}‏ ‏[‏سورة الأنعام الآيتان 162، 163‏]‏ وقال ‏{‏فصل لربك وانحر‏}‏ ‏[‏سورة الكوثر آية 2‏]
    ‏ فأمر سبحانه وتعالى رسوله الكريم -صلى الله عليه وسلم- بإخلاص تقربه بالنسك ذبحا ونحرا لله وحده لاشريك له، وهؤلاء نحروا نسكهم لجماعة خاصة من أرباب القبور، قد تعلقت قلوبهم بهم فذبحوا ذبائحهم عند قبورهم خاصة رجاء بركتهم شأنهم في ذلك شأن أهل الشرك في ذبحهم عند أوثانهم وكانوا رجالا صالحين أيام حياتهم ليصلوهم بالله وإذا أنكر عليهم الرسول -صلى الله عليه وسلم- قالوا ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى فلا ينفع هؤلاء علمهم بأن الله بيده ملكوت كل شئ واعتقادهم أنه الضار النافع مع ذبحهم الذبائح عند قبور الصاحين تقربا إليهم كما لم ينفع أهل الجاهلية توحيد الربوبية مع شركهم في تقريب القرابين وذبح الذبائح عند الأوثان تقربا اليها وعلى هذافالواجب اعتزال مجتمعاتهم الشركية ومحافلهم وأعيادهم الوثنية كما اعتزلها إبراهيم الخليل عليه الصلاة و السلام وغيره من الأنبياء وأتباعهم بإحسان وليجتهد في الخلاص من ذلك كما اجتهد إبراهيم عليه الصلاة والسلام في ذلك عملا بقوله تعالى ‏{‏ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين‏}‏ ‏[‏سورة النحل آية 123‏]‏ إلا إذا كان إجتماعه بهم لإنكار منكر أوللدعوة إلى خير وإذا ابتلي بالاجتماع بهم وقت صلاة فلا يصلي وراء أحد منهم‏.‏
    ‏.‏ وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو‏:‏
    عبد الله بن قعود نائب الرئيس‏:‏
    عبد الرزاق عفيفي الرئيس‏:‏
    عبد العزيز بن عبد الله بن باز
    الصلاة خلف التيجاني
    السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏1619‏)‏
    س1‏:‏
    هل تصح الصلاة خلف صاحب بدعة كصاحب الطريقة التيجانية‏؟‏
    ج1‏:‏
    عقيدة التيجانية عقيدة كفر وضلال فلا تصح الصلاة خلف من يعتقد هذه الطريقة‏.‏
    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    عضو‏:‏ عبد الله بن قعود نائب الرئيس‏:
    ‏ عبد الرزاق عفيفي الرئيس‏:‏
    عبد العزيز بن عبد الله بن باز
    الفتوى رقم ‏(‏3093‏)‏
    س‏:‏
    إمام يطوف بالضريح ويسافر عدة أميال بل عشرات ويجمع النذور ويحضر الأمداح الشركية ويفتح كل صباح بهذا الدعاء يقول فيه‏:‏ يا أحمد التيجاني ياقوت القلوب أما ترى ما نحن فيه من كروب‏.‏‏.‏وأيض ا يقول في دعائه عند شيخنا يلقي من النور منيرا ويظهر ما كان مكتوما من سر‏.‏‏.‏ وكذلك يقول أحمد التيجاني شفيع عصاةالله في النشر والحشر مع العلم أنه نهوه عن جميع النذور‏.‏‏.‏ فهل تجوز الصلاة وراء مثل هذا الإمام أم لا‏.‏‏؟‏ وعلى بعد ليس بالكثير حوالى1كيلومتر موجود مسجد تقام فيه السنة‏.‏‏.‏وأي ضا فيه مساجد بعيدة منا حوالي ثلاث كيلو متر إمامها يتبع السنة‏.‏‏.‏ فهل تجوز الصلاة وراء هذا الإمام المبتدع‏.‏‏.‏ وإذا كانت تجوز فهل الأفضل لي أن أصلي في مسجد تقام فيه السنة إلا أنه يبعد عنا قليلا أو أصلي في هذا المسجد وإذا كانت لاتجوزالصلاة وراء هذا الإمام المبتدع فهل يجوز أن أصلي منفردا علما أنني مداوم على صلاة الجماعة‏؟‏ وهل تجوز لي الصلاة وراء هذا الإمام إتقاء الفتنة‏؟‏ ج‏:‏ من هذه صفاته لاتجوز الصلاة خلفه ولا تصح لو فعلت من عالم بحاله؛ لأن معظمها صفات كفرية وبدعية تناقض التوحيد الذي أرسل الله به رسله وأنزل به كتبه، وعلى من علم بحاله أن ينصحه، ويعلمه التوحيدالخالص وما في طريقة التيجانية من الأمور المنكرة، فإن قبل فالحمد لله، وإن لم يقبل هجره وصلى في المسجد الذى تقام فيه السنة، وله في خليل الله إبراهيم عليه الصلاة والســـلام خـــير أســـوة في قــــوله ‏{‏وأعتزلكم وما تدعون من دون الله وأدعو ربي عسى ألا أكون بدعاء ربي شقيا‏}‏ ‏[‏سورة مريم آية 48‏.‏‏]‏ وليس لك أن تصلي وحدك بل يجب عليك أن تصلي مع الجماعة في مساجد أهل السنة‏.‏
    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    عضو‏:‏ عبد الله بن قعود نائب الرئيس‏:‏
    عبد الرزاق عفيفي الرئيس‏:‏
    عبد العزيز بن عبد الله بن باز
    الصلاة خلف الحلولية ‏[‏انظر ص 344 ج1 من هذه الفتاوى‏.‏‏]‏
    الفتوى رقم ‏(‏6825‏)‏
    س‏:‏
    في هذه القرية مسجد مبسط ويجتمع فيه حوالى خمسمائه من المسلمين ولكن للأسف فإن إمام هذا المسجد يعتقد عقيدة فاسدة وحلولية، يعتقد أن الله في كل مكان‏.‏ وهناك كثير من الخرافات والبدع تقام بهذا المسجد غلبتني نفسي حتى تناقشت مع إمام هذا المسجد وطرحت عليه الأدلة والبراهين بأن الله في السماء مستو على عرشه وفي هذا إذ لانكيف ولانمثل واستعنت بالأدلة الأتية قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏الرحمن على العرش استوى‏}‏ ‏[‏سورة طه آية 5‏]‏ وكذلك ذكرت له ليلة الإسراء والمعراج وذكرت له حديث الجارية وكذلك ‏{‏إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه‏}‏ ‏[‏سورة فاطر آية 10‏]‏ ولم يقتنع بل ظل في عتوه وعقيدته هذه وبالعلم أن هناك مسجد آخر في هذه القرية ويحمل نفس الخرافات والبدع، حتى الآن لم أطرح سؤالي، وسؤالي هو، هل يجوز لي أن أصلي خلف هذا الإمام أم لا ومع أني أحب أن أصلي صلاة الجماعة‏؟‏
    ج‏:‏
    إنهم كفار، ولا تجوز الصلاة خلفهم ولا تصح‏.‏
    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    عضو‏:‏ عبد الله بن قعود نائب الرئيس‏:‏
    عبد الرزاق عفيفي الرئيس‏:‏
    عبد العزيز بن عبد الله بن باز

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •