معاني كلمات القرآن الكريم للإمام مجاهد بن جبر
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: معاني كلمات القرآن الكريم للإمام مجاهد بن جبر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    بوكانون- الجزائر
    المشاركات
    212

    افتراضي معاني كلمات القرآن الكريم للإمام مجاهد بن جبر

    إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، من يهد الله فلا مضلّ له، ومن يضلل فلا هادي له، وَاشْهَدْ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ [آل عمران 3: 102]. يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ واحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْها زَوْجَها وَبَثَّ مِنْهُما رِجالًا كَثِيراً وَنِساءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسائَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحامَ إِنَّ اللَّهَ كانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً [النساء: 1] يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيداً () يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فازَ فَوْزاً عَظِيماً [الأحزاب: 70- 71] . أما بعد ، فهذه كلمات يسيرة انتقيتها من تفسير الإمام الكبير و العلم النحرير مجاهد بن جبر رحمه الله تعالى.وقد حذفت الطرق و الأسانيد إلى هذا الإمام اختصارا و اقتصرت على ذكر أقواله. و الإمام مجاهد رحمه الله تعالى من كبار علماء التفسير من التابعين وقد عرض القرآن الكريم على حبر الأمة ابن عباس رضي الله عنه ثلاث مرات يوقفه عند كل آية و يسأله عنها.و قد اهتم العلماء بتفسيره و نقل أقواله كما صنع الإمام البخاري وأحمد و غيرهما. وهو كغيره من علماء السلف يخطئ و يصيب فلا يسلم له كل أقواله كما في تفسيره لقوله تعالى : {كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ} [البقرة: 65]قَالَ: « لَمْ يُمْسَخُوا قِرَدَةً وَلَكِنَّهُ كَقَوْلِهِ {كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا} [الجمعة: 5] ».وهذا الذي قاله رحمه الله تعالى مجانب للصواب بل الحق أنهم مسخوا حقيقة . و الجدير بالذكر أن مجاهد رحمه الله تعالى يعتمد في تفسيره على كتاب الله و سنة رسوله صلى الله عليه وسلم و أقوال الصحابة رضي الله عنهم خاصة المعروفين بالتفسير كشيخه ابن عباس رضي الله عنه كما يفسر أيضا بمقتضى لغة العرب. ومن المعروف عنه رحمه الله تعالى إدخال أخبار بني إسرائيل في تفسيره وإرساله غالبا للآثار. ومن جليل عمله رحمه الله تعالى في تفسيره التنبيه على الآيات التي لها أسباب النزول و كذلك على الآيات الناسخة والمنسوخة و الإشارة أحيانا إلى بعض القراءات الشاذة و أيضا بيان عقيدة السلف و استنباط الأحكام الشرعية في عدد من المواطن. و من فوائد تفسيره كذلك تعيين المبهمات من الأسماء و فهم السيرة النبوية بشكل صحيح بما ينقله من آثار و بيان معاني الغريب و المعرَّب من الألفاظ و المجمل و المشترك...إلخ . وهذه الرسالة المختصرة قطرة من بحر علم هذا الإمام الجليل ليس لي فيها سوى الجمع و الحذف و التقريب، فالفضل بعد الله تعالى له .و أعتذر لعدم تخريجي للآثار لضيق الوقت وكثرة الأشغال ، فما أورده رحمه الله تعالى من الآثار فيها المقبول و المردود . أسأل الله أن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم و أن يغفر لنا و للإمام مجاهد و لسائر المسلمين و الحمد لله رب العالمين و صلى الله و سلم على رسوله الأمين وعلى آله و صحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بالخلق الحسن

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •