الخاتم والتختم !!!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الخاتم والتختم !!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,977

    افتراضي الخاتم والتختم !!!

    سرد موجز مفصل لاحكام الخاتم والتختم ونقشه ومن اتخذه سنة "

    ( 1 )خاتم النبي صلى الله عليه وسلم

    روى البخاري (5877) ومسلم (2092) عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
    أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اتَّخَذَ خَاتَمًا مِنْ فِضَّةٍ ، وَنَقَشَ فِيهِ "مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ"
    وَقَالَ : ( إِنِّي اتَّخَذْتُ خَاتَمًا مِنْ وَرِقٍ ، وَنَقَشْتُ فِيهِ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ ، فَلا يَنْقُشَنَّ أَحَدٌ عَلَى نَقْشِهِ ) .

    وروى البخاري برقم (3106) عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال :
    (كان نقش خَاتَمِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلاَثَةَ أَسْطُرٍ :
    مُحَمَّدٌ سَطْرٌ، وَرَسُولُ سَطْرٌ، وَاللَّهِ سَطْرٌ ) .


    وظاهر الحديث أن الكتابة كانت من أعلى إلى أسفل :
    مكتوب في السطر الأعلى : (محمد) ،
    وفي الأوسط : (رسول)
    وفي السطر الثالث : (الله)
    وليس العكس ، كما يظن بعض الناس .

    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في “فتح الباري” (ج10 ص329):
    ” وَأَمَّا قَوْلُ بَعْضِ الشُّيُوخِ: إِنَّ كِتَابَتَهُ كَانَتْ مِنْ أَسْفَلَ إِلَى فَوْقَ
    يَعْنِي أَنَّ الْجَلَالَةَ فِي أَعْلَى الْأَسْطُرِ الثَّلَاثَةِ، وَمُحَمَّدٌ فِي أَسْفَلِهَا:
    فَلَمْ أَرَ التَّصْرِيحَ بِذَلِكَ فِي شَيْءٍ مِنَ الْأَحَادِيثِ
    بَلْ رِوَايَةُ الْإِسْمَاعِيلِ يِّ يُخَالِفُ ظَاهِرُهَا ذَلِكَ
    فَإِنَّهُ قَالَ فِيهَا: ( مُحَمَّدٌ سَطْرٌ، وَالسَّطْرُ الثَّانِي: رَسُولٌ، والسطر الثَّالِث: الله ) ”


    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
    " ولَمْ تَكُنْ كِتَابَتُهُ عَلَى السِّيَاقِ الْعَادِيِّ؛ فَإِنَّ ضَرُورَةَ الِاحْتِيَاجِ إِلَى أَنْ يَخْتِمَ بِهِ
    يَقْتَضِي أَنْ تَكُونَ الْأَحْرُفُ الْمَنْقُوشَةُ مَقْلُوبَةً؛ لِيَخْرُجَ الْخَتْمُ مُسْتَوِيًا "
    انتهى من "فتح الباري" (ج10 ص329) .

    وقال ابن كثير رحمه الله في "البداية والنهاية" (8 / 365) . :
    " كانت كِتَابَتُهُ مَقْلُوبَةٌ لِيَطْبَعَ عَلَى الِاسْتِقَامَةِ ، كَمَا جَرَتِ الْعَادَةُ بِهَذَا
    وَقَدْ قِيلَ: إِنَّ كِتَابَتَهُ كَانَتْ مُسْتَقِيمَةً. وَتُطْبَعُ كَذَلِكَ ، وَفِي صِحَّةِ هَذَا نَظَرٌ
    وَلَسْتُ أَعْرِفُ لِذَلِكَ إِسْنَادًا لَا صَحِيحًا وَلَا ضَعِيفًا "

    وقال العيني في عمدة القاري شرح صحيح البخاري:
    قوله: ثلاثة أسطر، قال صاحب التوضيح: وكنا نبحث قديما هل الجلالة فوق، والرسول في الوسط، والباقي أسفل وبالعكس؟ وقيل: إن كتابته كانت من أسفل إلى فوق حتى إن الجلالة في أعلى الأسطر الثلاثة ومحمد في أسفلها، وقال الإسماعيلي: محمد سطر، والسطر الثاني رسول، والسطر الثالث الله. اهـ.

    ان للنبي صلى الله عليه وسلم خاتمٌ اتخذه لما أراد أن يكتب للعجم، وأُخبر أن العجم لا تقبل إلا الكتاب المختوم، فاصطنع له خاتمًا، روى أنس بن مالك رضي الله عنه قال: لما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكتب إلى العجم، قيل له: إن العجم لا يقبلون إلا كتابًا عليه ختم. فاصطنع خاتمًا، فكأني أنظر إلى بياضه في يده [رواه مسلم].

    كان هذا الخاتم مصنوعًا من فضة، وفصه[ي: حجره] كذلك. ونُقش عليه من أسفل إلى أعلى: محمد رسول الله؛ لكي لا يكون اسم الرسول فوق لفظ الجلالة. وكان صلى الله عليه وسلم إذا وضعه في أصبعه، يجعل فصه مما يلي كفه. وكان يلبسه في يمينه، وورد في روايات أخرى صحيحة السند أنه كان يلبسه في يساره، ولا تعارض؛ حيث يمكن الجمع بأن كلاًّ منهما وقع في بعض الأحوال، أو أنه صلى الله عليه وسلم كان له خاتمين، يلبس كل واحد في يد.قال الحافظ العراقي ناظمًا ذلك:
    خَاتَمُهُ مِنْ فِضَّةٍ وَفَصُّهُ *** مِنْهُ وَنَقْشُهُ عَلَيْهِ نَصُّهُ
    مُحَمَّدٌ سَطْرٌ رَسُولُ سَطْرُ *** اللهُ سَطْرٌ ليسَ فِيهِ كَسْرُ
    وفَصُّهُ لِبَاطِنٍ يَخْتِمُ بِهْ *** وَقَالَ لا يُنْقَشْ عَلَيْهِ يَشْتَبِهْ
    يَلْبِسُهُ كَمَا رَوَى الْبُخَارِي *** فِي خِنْصَرٍ يَمِينٍ أَوْ يَسَارِ
    كِلاهُمَا فِي مُسْلِمٍ وَيُجْمَعُ *** بَأَنَّ ذِا فِي حَالَتَيْنِ يَقَعُ
    أَوْ خَاتَمَيْنِ كُلُّ وَاحِدٍ بِيَدْ *** كَمَا بِفَصِّ حَبَشِيٍّ قَدْ وَرَدْ

    أما الأصبع الذي كان يضع الخاتم فيه
    فهو الخنصر كما ورد في الصحيحين
    لذا فالسنة وضع الخاتم في الخنصر
    وحكمة تعيين الخنصر
    أنه أبعد عن الامتهان فيما يتعاطاه الإنسان باليد، كما لا يجعل اليد تنشغل
    عما تزاوله من الأعمال، بخلاف ما لو كان في غير الخنصر.

    فقد صار هذا الخاتم بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم
    إلى سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه، ثم عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    ثم عثمان بن عفان رضي الله عنه، حتى سقط في بئر أريس
    [أريس (بفتح الهمزة وكسر الراء): هي بئر بحديقة من مسجد قباء]

    فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: اتخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم
    خاتمًا من وَرِق الورق: الفضة. فكان في يده، ثم كان في يد أبي بكر ويد عمر
    ثم كان في يد عثمان، حتى وقع في بئر أريس، نقشُه: محمد رسول الله.
    والله أعلم .( منقول للفائدة )




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,977

    افتراضي رد: الخاتم والتختم !!!

    ( 2 )

    الأصمعي : سمعت أبا عمرو بن العلاء يقول: كنت أدور في ضيعة لي سمعت من يقول:
    وإن امرأ دنياه أكبر همّه ... لمستمسك منها بحبل غرور
    فجعلته نقش خاتمي.................... ...

    " ربيع الابرار " للزمخشري ( ص 29)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •