بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 56

الموضوع: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    وهنا تفسير القمى يوافق قول السنة
    (اني اخلق لكم من الطين كهيئة الطير) اي أقدر وهو خلق تقدير، حدثنا أحمد بن محمد الهمداني قال حدثني جعفر بن عبد الله قال حدثنا كثير بن عياش عن زياد بن المنذر...


    هنا
    http://shiaonlinelibrary.com/%D8%A7%...8%AD%D8%A9_128


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    قال تعالى [وما النصر إلا من عند الله]
    أى طالب يعلم أن ما وإلا أسلوب قصر وحصر يعنى حصر النصر عنده فلو أعطى ولاية تحكم فى الكون لأحد لما حصرها هنا ولما كان للأية معنى ولبطل مدلولها وحاشا [ومن أصدق من الله قيلاً]

    هنا حصر النصر وهناك حصر الرزق [وابتغوا عند الله الرزق]

    وفى أخريات حصر الملك وتدبير الأمر والإحياء والإماته كما مضى
    وهنا حصر الملكوت والتسيير[ قل من بيده ملكوت كل شيء ][هو الذى يسيركم فى البر والبحر]

    [ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها وما يمسك فلا مرسل له من بعده]
    والسنة كلها بمروياتها على ذلك وهو سبيل المؤمنين الذى توعد الله من خالفه بالنار

    وهذا معلوم من دين الرسل ودعوتهم وهو موجود فى فطرة كل إنسان

    ولكن الشيعة يخالفون كل ما سبق وكل ما سبق حجة على العالمين





  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    ننتقل للفصل التالى
    نقول بحول الله سنكمل إخوانى وننتقل للفصل السادس ونرجع بإذن الله للتوسل الذى شرعه الله فى كتابه

    تحريم بناء المساجد على القبور

    وأنبه إخوانى أننى أكتب وبى وجع ومرض ينسينى فعذراً لو نسيت شيئاً هاماً أو نقطة أو شبهه

    نستدرج ونتكلم عليها حين تذكرها

    بحمد الله وحوله نقول



  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    قال شيخ الإسلام بحر العلوم ابن تيمية رحمه الله فى كتابه منهاج السنة فى الرد على الرافضة
    وكذلك الرافضة غلوا في الرسل بل في الأئمة حتى اتخذوهم أربابا من دون الله فتركوا عبادة الله وحده لا شريك له التي أمرهم بها الرسل
    قلت ـــــــــــــــ ـــــ فى زيارة لأحد القساوسة الذين أسلموا لقناة وصال المباركة قال بأن دين الشيعة يشبه دين النصارى وعقد بينهم مقارنة ـــــــــــ قال وكذبوا الرسل فيما أخبر به من توبة الأنبياء واستغفارهم فتجدهم يعطلون المساجد التي أمر الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه فلا يصلون فيها جمعة ولا جماعة وليس لها عندهم كبير حرمة وإن صلوا فيها صلوا فيها وحدانا ويعظمون المشاهد المبنية على القبور فيعكفون عليها مشابهة للمشركين ويحجون إليها كما يحج الحاج إلى البيت العتيق ومنهم من يجعل الحج إليها أعظم من الحج إلى الكعبة بل يسبون من لا يستغني بالحج إليها عن الحج الذي فرضه الله على عباده ومن لا يستغنى بها عن الجمعة والجماعة
    وهذا من جنس دين النصارى والمشركين الذين يفضلون عبادة الأوثان على عبادة الرحمن وقد ثبت في الصحاح عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال (لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد يحذر ما فعلوا) وقال قبل أن يموت بخمس (إن من كان قبلكم كانوا تخذون القبور مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد فإني أنها كم عن ذلك) رواه مسلم وقال (إن من شرار الناس من تدركهم الساعة وهم أحياء والذين يتخذون القبور مساجد) رواه الإمام أحمد وابن حبان في صحيحه وقال (اللهم لا تجعل قبري وثنا يعبد اشتد غضب الله على قوم اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد) رواه مالك في الموطأ




    قلت وقد جاء فى كتبهم ما يوافق الحق فى هذه المسألة
    ((عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع قَالَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ ص فِي هَدْمِ الْقُبُورِ وَ كَسْرِ الصُّوَرِ
    الكافي 6/528 ، وسائل الشيعة 2/870 ، جامع أحاديث الشيعة 3/445.عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع قَالَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ ص إِلَى الْمَدِينَةِ فَقَالَ لَا تَدَعْ صُورَةً إِلَّا مَحَوْتَهَا وَ لَا قَبْراً إِلَّا سَوَّيْتَهُ وَ لَا كَلْباً إِلَّا قَتَلْتَهُ
    الكافي ج : 6 ص : 528 ، وسائل الشيعة 2/869 ، جامع أحاديث الشيعة 3/445.
    سَأَلَ سَمَاعَةُ بْنُ مِهْرَانَ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ وَ بِنَاءِ الْمَسَاجِدِ فِيهَا فَقَالَ أَمَّا زِيَارَةُ الْقُبُورِ فَلَا بَأْسَ بِهَا وَ لَا يُبْنَى عِنْدَهَا مَسَاجِدُ
    وَ قَالَ النَّبِيُّ ص لَا تَتَّخِذُوا قَبْرِي قِبْلَةً وَ لَا مَسْجِداً فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ لَعَنَ الْيَهُودَ حِينَ اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ
    من‏ لايحضره‏ الفقيه ج : 1 ص : 178
    عن أبي عبد الله أنه قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وآله أن يصلى على قبر أو يقعد عليه أو يبنى عليه
    "وسائل الشيعة 2/869
    وعن النبي أنه نهى أن يجصص القبر أو يبنى عليه أو أن يقعد عليه
    مستدرك الوسائل 1/127.
    عن الإمام الصادق رحمه الله قال: " من أكل السحت سبعة: الرشوة في الحكم ومهر البغي وأجر الكاهن وثمن الكلب والذين يبنون البناء على القبور"
    مستدرك الوسائل 1/127.
    وعن علي بن جعفر قال: سألت أبا الحسن موسى عن البناء على القبر والجلوس عليه هل يصلح؟ فقال: لا يصلح البناء عليه ولا الجلوس ولا تجصيصه ولا تطيينه
    وسائل الشيعة 2/869 ، جامع أحاديث الشيعة 3/444.
    سبحان لابد أن يؤيد الله الحق من أهل الباطل

    نرجع لكلام شيخ الإسلام

    قال رحمه الله


    وقد صنف شيخهم ابن النعمان المعروف عندهم بالمفيد وهو شيخ الموسوي والطوسي كتابا سماه مناسك المشاهد جعل قبور المخلوقين تحج كما تحج الكعبة البيت الحرام الذي جعله الله قياما للناس وهو أول بيت وضع للناس فلا يطاف إلا به ولا يصلى إلا إليه ولم يأمر الله إلا بحجه
    وقد علم بالإضطرار من دين الإسلام أن النبي صلى الله عليه و سلم لم يأمر بما ذكروه من أمر المشاهد ولا شرع لأمته مناسك عند قبور الأنبياء والصالحين بل هذا من دين المشركين الذين قال الله فيهم (وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا) سورة نوح 23
    قال ابن عباس وغيره (هؤلاء كانوا قوما صالحين في
    قوم نوح لما ماتوا عكفوا على قبورهم فطال عليهم الأمد فصوروا تماثيلهم ثم عبدوهم )
    وقد ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال (لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا) إليها وقد ثبت في صحيح مسلم وغيره عن أبي الهياج الأسدي قال قال لي علي بن أبي طالب( ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم أن لا أدع قبرا مشرفا إلا سويته ولا تمثالا إلا طمسته) ـــــــــــ قلت تأمل مقارنة هذا مع رواياتهمـ ـــــــ فقرن بين طمس التماثيل وتسوية القبور المشرفة لأن كليهما ذريعة إلى
    الشرك

    قال كما في الصحيحين أن أم سلمة وأم حبيبة ذكرتا النبي صلى الله عليه و سلم كنيسة رأينها بأرض الحبشة وذكرتا من حسنها وتصاوير فيها فقال (إن أولئك إذا مات فيهم الرجل الصالح بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك التصاوير أولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة)
    والله أمر في كتابه بعمارة المساجد ولم يذكر المشاهد فالرافضة بدلوا دين الله فعمروا المشاهد وعطلوا المساجد مضاهاة للمشركين ومخالفة للمؤمنين
    قال تعالى( قل أمر ربي بالقسط وأقيموا وجوهكم عند كل مسجد) سورة الأعراف 29 لم يقل عند كل مشهد وقال( ما كان للمشركين أن يعمروا مساجد الله شاهدين على أنفسهم بالكفر أولئك حبطت أعمالهم وفي النار هم خالدون إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخش إلا الله فعسى أولئك أن يكونوا من المهتدين) سورة التوبة 17 18 ولم يقل إنما يعمر مشاهد الله بل عمار المشاهد يخشون بها غير الله ويرجون غير الله وقال تعالى (وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا ) سورة الجن 18 ولم يقل وأن المشاهد لله وقال( ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا) سورة الحج 40 ولم يقل ومشاهد وقال( في بيوت اذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والأصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة) سورة النور 36 37
    وأيضا فقد علم بالنقل المتواتر بل علم بالإضطرار من دين الإسلام أن رسول الله صلى الله عليه و سلم شرع لأمته عمارة المساجد بالصلوات والاجتماع للصلوات الخمس ولصلاة الجمعة والعيدين وغير ذلك وأنه لم يشرع لأمته أن يبنوا على قبر نبي ولا رجل صالح لا من أهل البيت ولا غيرهم لا مسجدا ولا مشهدا ولم يكن على عهده صلى الله عليه و سلم في الإسلام مشهد مبني على قبر وكذلك على عهد خلفائه الراشدين وأصحابه الثلاثة وعلي بن أبي طالب ومعاوية لم يكن على عهدهم مشهد مبني لا على قبر نبي ولا غيره لا على قبر إبراهيم الخليل ولا على غيره
    قلت أما حجتهم عن قبر النبى الكريم فلم يُبن المسجد على قبره ولا دُفن فى المسجد بل دفن فى حجرة عائشة الى تكفرونها فهل يختار الله لأفضل خلقه بقعة كافرة ! قال تعالى [ وقرن فى بيوتكن ] فنسب البيوت لهن وهن ورثنها وهل يختار له أبشع البشر فى مرقده ! هذا أذى له ____

    فالنبي ﷺ دفن في بيته لئلا يفتن الناس به، الصحابة رأوا دفنه في البيت حتى لا يتخذ قبره مسجدًا، هذا هو الأفضل، لكن لما وسع أمير المؤمنين في وقته الوليد بن عبد الملك في آخر المائة الأولى مسجد النبي ﷺ أدخل الحجرة في المسجد، ومن ذاك الوقت دخلت في المسجد، وإلا فهو مدفون في بيته عليه الصلاة والسلام، فلا حجة فيه لأحد من الناس؛ لأنه عليه الصلاة والسلام لم يدفن في المسجد، وإنما دفن في بيته فدخلت الحجرة برمتها.
    نكمل


  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    تأمل [وأن المساجد لله] يعنى ليست للقبور بل لعباد الله فيها ففى الأية تحريم بناء المساجد على القبور [فلا تدعوا مع الله أحداً ]
    تأمل الإقتران كيف قرن بين أن المساجد لله وبين النهى عن دعاء غيره ففيه النهى عن بناء المساجد على القبور لأنها لو بنيت عليها كان فيها الدعاء والنذر والتبرك والذبح لغير الله
    وفيها أن دعاء غير الله شرك لعموم كلمة أحد فقد مضى معنا ألفاظ العموم منها كل وجميع والنكرة فى سياق النهى أو النفى

    وهنا نكرة فى سياق النهى فأحداً تعم أى أحد لأن الشيعة يقولون أيات تجريم الدعاء فى دعاء الأصنام







  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    قبل الكلام على التوسل المشروع نتكلم على دندنتهم حول قوله تعالى

    ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ ۖ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ (10) وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَتَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (11) وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ (12) الأيات متوالية فى سور التحريم
    يستدلون بها على إمكانية خيانة زوجة نبى


  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    نقول هم يقصدون بها التدليل به على السيدة عائشة رضى الله عنها


    نقول يكفى أن الله أنزل برائتها فى أعظم كتاب أُنزل يتلو المسلمون برائتها فى كل مساجد الدنيا إلى يوم القيام وقد أجمع المسلمون قاطبة أن الأيات فى سورة النور [إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شراً لكم بل هو خير لكم ...] والإفك الكذب

    أجمعوا أن هذه الأيات نزلت لتبرأتها من هذه التهمة التى اخترعها المنافقون ومنافقوا الشيعة عادوا على طريق أسلافهم ليجمعهم الله جميعاً فى جهنم

    وسنأتى بالدليل من كتب الشيعة ان التى برأها الله فى كتابه هى السيدة عائشة
    نقول

    قوله تعالى فخانتاهما فى الأية ليست خيانة العرض بل خيانة الدين
    وخيانة الدين تسمى خيانة لما يخون الإنسان المسلمين ويتجسس ضدهم فهى خيانه

    قال تعالى [ يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون ]







  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    جاء في لسان العرب لابن منظور: "الخَوْن: أن يؤتمن الإنسان فلا ينصح، خانَه يخونه خونًا وخيانة، وخانَةً ومخانة".

    • قال القرطبي رحمه الله تعالى في تفسيره: "والخيانة: الغَدر وإخفاء الشيء، ومنه: ﴿ يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ ﴾ [غافر: 19]، وكان عليه الصلاة والسلام يقول: ((اللهمَّ إني أعوذ بك من الجوع؛ فإنَّه بئس الضَّجيع، ومن الخيانة؛ فإنَّها بئست البطانة))؛ (خرجه النسائي عن أبي هريرة)".

    • والخيانة هي عَكس الأمانة، وهي نقصان في الوَفاء، وتفريط الإنسان في حقوق الغير التي تحت يديه؛ ماديَّة كانت أو معنوية، أو تبديدها، أو إفشاؤها وإذاعتها.

    • قال الجاحظ: الخيانة هي الاستِبداد بما يؤتمَن الإنسان عليه من الأموال والأعراض والحرم، وتملك ما يستودع ومُجاحدة مُودعه، وفيها أيضًا طيُّ الأخبار إذا نُدِب لتأديتها، وتحريف الرسائل إذا تحمَّلها فصرفها عن وجوهها".

    • قال الراغب: الخيانة والنِّفاق واحد، إلَّا أن الخيانة تُقال اعتبارًا بالعهد والأمانة، والنفاق يُقال اعتبارًا بالدِّين، ثمَّ يتداخلان؛ فالخيانة: مُخالفة الحقِّ بنقض العهد في السِّر، ونقيض الخيانة الأمانة.




  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    فلم تكن الخيانة قاصرة على العرض والشرف لا، كلمة خيانة تسعتمل فى المال كخيانة الأمانة وغيره والدين فكانت خيانة أمرأة نوح ولوط خيانة فى الدين والدليل من نفس الأيات

    كيف ؟
    قد تعمدت الأتيان بالأيات متوالية لهذا

    أن الله تعالى ضرب مثلين .. مثل لمؤمنتين ولكافرتين وقارن بينهما

    فكانت المقابلة والمقارنة بين إيمان المؤمنة وكفر كافرة
    فمدح إيمان مريم وامرأة فرعون رغم ما تعرضوا له من بلاء وفى مقابله كان ذم من خانت زوجها النبى فى إيمانه ولم تؤمن به رغم النبوة وأمنت بالله زوجة أعدى أعدائه آسية

    ولو كان الكلام على الشرف

    لقارن الله تعالى بين خيانة زوجة النبيين وشرف أخريين وعفتهما
    فكانت المقارنة بين إيمان وكفر لا بين شرف وعفة والسياق واضح

    فتنبه والأمر واضح
    لذا فسرها ابن عباس ابن عم النبى بهذا
    خليك معى


  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    قال العلامة ابن كثير عند تفسير الأية
    ثم قال : ( ضرب الله مثلا للذين كفروا ) أي : في مخالطتهم المسلمين ومعاشرتهم لهم ، أن ذلك لا يجدي عنهم شيئا ولا ينفعهم عند الله ، إن لم يكن الإيمان حاصلا في قلوبهم ، ثم ذكر المثل فقال : ( امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين ) أي : نبيين رسولين عندهما في صحبتها ليلا ونهارا يؤاكلانهما ، ويضاجعانهما ، ويعاشرانهما أشد العشرة والاختلاط ( فخانتاهما ) أي : في الإيمان ، لم يوافقاهما على الإيمان ، ولا صدقاهما في الرسالة ، فلم يجد ذلك كله شيئا ، ولا دفع عنهما محذورا ; ولهذا قال : ( فلم يغنيا عنهما من الله شيئا ) أي : لكفرهما ، ( وقيل ) أي : للمرأتين : ( ادخلا النار مع الداخلين ) وليس المراد : ( فخانتاهما ) في فاحشة ، بل في الدين ، فإن نساء الأنبياء معصومات عن الوقوع في الفاحشة ; لحرمة الأنبياء ، كما قدمنا في سورة النور .
    قال سفيان الثوري ، عن موسى بن أبي عائشة ، عن سليمان بن قتة : سمعت ابن عباس يقول في هذه الآية ( فخانتاهما ) قال : ما زنتا ، أما امرأة نوح فكانت تخبر أنه مجنون ، وأما خيانة امرأة لوط فكانت تدل قومها على أضيافه .
    وقال العوفي ، عن ابن عباس قال : كانت خيانتهما أنهما كانتا على عورتيهما ، فكانت امرأة نوح تطلع على سر نوح ، فإذا آمن مع نوح أحد أخبرت الجبابرة من قوم نوح به ، وأما امرأة لوط فكانت إذا أضاف لوط أحدا أخبرت به أهل المدينة ممن يعمل السوء .
    وهكذا قال عكرمة ، وسعيد بن جبير ، والضحاك ، وغيرهم .


  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    والعجيب أنك لو قلت لهم ممكن أ ن تزنى إحدى زوجات الحسين مثلاً

    لقالوا لك لا يمكن أبداً ولا يفعل الله به ذلك هو أكرم على الله من أن يجمع بينه وبين زانية
    نقول الحسين أم النبى؟
    فكيف يظن بالله ذلك؟ هذا ظن السوء بالله
    وأيضاً قد فُسر قوله تعالى [ الخبيثات للخبيثين ...والطيبات للطيبين] بهذا

    بأن الرجال الطيبين للنساء الطيبيات والعكس بالعكس
    فكيف بأطيب بنى آدم رسول الله
    مشكلتك أنك نشأت لا تسمع إلا هذا فرددته كالببغاء ولا تبحث عن الحق

    فلو تفكرت دقيقة واحدة

    كيف عرفت ذلك وجهله النبى؟
    فلو قلت عرفته وجهله النبى

    نقول مستحيل

    ولو قلت عرفه كفرت بالله وخرجت من الإسلام

    إذ رمى النبى بالدياثة كفر

    وعندكم رمى على بالدياث كفر إذ عرف وسكت
    بل أكرمها كما مضى



  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    والمضحك أنهم فروا من إطباق الأمة أن السيد عائشة برأها الله فهم أقروا أن هناك أيات تبرأة ففروا بأن المبرأة هى مارية القبطية
    أولاً مارية أمة أهداها للنبى ملك مصر المقوقس والقبطية بمعنى المصرية لأنهم كانوا يسكنون مصر كالعرب والعجم والحبشة هؤلاء أجناس كانوا يسكنون الأرض لا كما يظن البعض أنها نصرانية

    لا .. لم تكن مصر نصرانية وقتها

    ثانياً لم تكن زوجة وهذا الخطأ البشع الذى يقع فيه كثير من الناس

    حتى ترى على النت من ينشر بوست فيه أسماء أمهات المؤمنين زوجاته فيدخل معهن مارية

    لا

    طيب ما الفرق
    نقول الفرق ما نتكلم فيه أنها لو كانت زوجه لكانت أم للمؤمنين لها كل الأحكام التى ذكرها الله فى كتابه
    ثانياً الأمة تباع وتشترى وتهدى وتعتق وتورث بخلاف الزوجة ولها أحكام مذكورة فى القرأن حتى حدها غير حد الحرة وطلاقها وعدتها وغير ذلك

    وهذا معروف فى كتب العلم حتى لو اندثر العبيد والإماء

    والعبيد والإماء كانوا موجودين فى كل الدنيا ليس عند العرب ولا عند المسلمين فقط

    بل كانت أحسن معاملة لهم فى الإسلام

    فهناك فرق بين الأمة والزوجة فرق السماء من الأرض

    فلم يشن الإنسان أن تزنى أمته كزنا زوجته وهذا موجود فى القرآن لو كنتم تؤمنون به يا شيعة

    قال تعالى [ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء إن أردن تحصناً لتبتغوا عرض الحياة الدنيا]
    معروف أن أغير الناس العرب ومع ذلك كان بعضهم يكره أمته أن تذهب لتزنى لجلب المال فنهاهم الله عن ذلك

    ولم يكن أحدهم يكره زوجته أن تمشى فى الاسواق والشوارع تتاجر ببضعها

    فتأمل الفرق
    الدليل الثانى القرآنى قوله تعالى [ وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَنْ نَفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلالٍ مُبِينٍ] فهؤلاء النسوة تعجبوا كيف تحب فتاها ! لأن العاد دائماً جارية بأن العبيد والإماء كانوا منتقصون عندهم .. وحاشا له لم يكن عبداً بل بيع ظلماً بيع العبيد وتأمل قولهم إنا لنراها فى ضلال مبين يعنى كيف تحب عبدها لأن العبد بمنزلة المحرم فى البيت وهو عبد كما ذكرنا من نظرتهم له

    فهذا دليل قرآنى يدلل أنه لم يكن يشين الإنسان أن تزنى أمته حتى ينزل قرآن يبرأها

    الدليل الثالث قوله تعالى [ وَلَا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىٰ يُؤْمِنَّ ۚ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ ۗ وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا ۚ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ ۗ أُولَٰئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ ۖ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ ۖ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ]
    انظر إلى المقابلة لأنهم كانوا ينتقصون ويحطون من قدر العبيد والإماء

    فلم تكن قضية عظمى أن تتهم مارية فينزل فيها قرآن يتلى ليوم القيامة



  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    تبرأة الشيعة لامرأة نوح وأمراة لوط وعائشة رضى الله عنها
    هنا

    عائشة عند الشيعة الإمامية






  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    وكيف أنتم تعرفون خيانة السيدة عائشة ولا يعرفه النبى

    فأى طريق تعلمون به هذا فالنبى قد علمه من باب أولى

    علموتوه بوحى أُحى ألى النبى صلى الله عليه وأله وسلم
    فكيف أُوحى إليه وسكت؟؟؟
    علمتوه من علىّ
    كيف علمه علىّ ولم يعلمه النبى

    هذا مستحيل

    وكيف عرفه وأخبرك ولم يخبر النبى على فرض مستحيل
    فهل قد علمه النبى وسكت

    فكيف تقولون علمه وسكت

    ترمون النبى بالدياثة؟!!

    فهذا كفر






  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    بل وترمون علىّ بالدياثة

    فما رأيكم؟



  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    نرجع لأدلة نفى أن يكون الله أعطى أحداً ولاية كونية

    قال تعالى [أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ ۗ أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ ۚ]
    انظر كيف جعل الله من يرزق إله ونفى الرزق عن غيره كما نفى الألوهية عن غيره
    وقال [قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا ۖ لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ ۚ مَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا]

    تأمل ولا يشرك فى حكمه أحداً


    ( أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ ) صيغة مبالغة كأنه قيل ما أسمعه وما أبصره فلا أحد أبصر من الله ولا أسمع، تبارك وتعالى!.

    وقوله: ( مَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ ) يقول جلّ ثناؤه: ما لخلقه دون ربهم الذي خلقهم وليّ ، يلي أمرهم وتدبيرهم، وصرفهم فيما هم فيه مصرفون.
    ( وَلا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا ) يقول: ولا يجعل الله في قضائه ، وحكمه في خلقه أحدا سواه شريكا، بل هو المنفرد بالحكم والقضاء فيهم، وتدبيرهم وتصريفهم فيما شاء وأحبّ.

    وقال [
    وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ ۚ إِن تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا]

    وسئل أبو الهيثم الرازي وهو إمام في اللغة عن تفسير ((لا حول ولا قوة إلاّ بالله )) فقال: (( الحول: الحركة، [أى تحول من حال لحال ]يقال حال الشخص إذا تحرك، فكأنّ القائل إذا قال: لا حول ولا قوة ، يقول: لا حركة ولا استطاعة [أى القوة ]إلاّ بمشيئة الله )) .
    هو الذى يسيركم فى البر والبحر
    فأين أعطى الله لعبد صفته ؟

    بل أرسل الله الرسل لبيان أن الملك والتصرف فى الكون له وحده ومن اعتقد خلاف ذلك أشرك


  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    قال تعالى [ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ ۚ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ فَأَنَّىٰ تُؤْفَكُونَ]
    تأمل
    اذكروا نعمة الله عليكم
    هل من خالق غير الله يرزقكم

    تأمل
    هل من خالق غير الله يرزقكم

    ما معناها

    معناها أنه لو كان هناك غير الله يرزق لكان خالقاً ولكان إله لأنه أتبعها بقوله لا إله إلا هو

    تأملها جيداً

    فالأية متصلة لبيان هذا المعنى ولإبطال أمثال الولاية التكوينية
    تجد أن الله ما أعطى أحد صفاته لأن هذا حق لله تفرد به وهو الإيمان بالله يشمل الإيمان بصفات الله وتفرده بها وأن الله ما أعطاها لأحد ولم يعطها لأحد فمن قال ذلك كأنه قال ممكن أن يجعل الله معه إله

    وهذا عين الكفر بالله

    ومعلوم بالضرورة من أديان الرسل التى نقضها الشيعة أن الله لا شريك له يعنى لا شريك له فى ملكه ولا أسمائه وصفاته ومنها أنه لا أحد يشبهه لأنه لو كان أحد له صفاته لكان له شريك وهذا ممتنع بدعوة الرسل
    تأمل الإقتران بين أنه لا خالق يرزق إذاً لا إله إلا هو بمعنى أخر لو كان أحد يرزق لكان مع الله إله هذا معنى الأية
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ ۚ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ فَأَنَّىٰ تُؤْفَكُونَ
    وهذا الإقتران هو الإقتران الموجود فى قوله تعالى السابق ذكره
    [أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ ۗ أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ ۚ]
    تأمل أمّن ؟ سؤال
    أى من الذى
    ثم قرن نفس الإقتران فى الاية السابقة

    أنه لو كان أحد عنده القدره على الرزق لكان إله
    فالأيتان منطبقتان تماماً تماماً

    وأمّن تعنى لا أحد إلا الله
    فافتروا على الله الكذب بأن الله أعطى للحسين صفته فى الخلق والرزق والأيات تنفى ذلك لأى أحد ولم تستثن أحد

    فطالبناهم بالدليل على هذا الشيء الجلل فأتوا بمعجزات الأنبياء

    نقول معجزات الأنبياء ما كانت خلقاً كما مضى ولا رزقاً بل معجزة لأنه نبى لبيان أنه نبى وإظهار صدقه وتنتهى المعجزة فى حياته وبعد موته أما هم يقولون أن الحسين وعلى وفاطمة يرزقون بعد موتهم مستدلين بمعجزات الأنبياء
    نقول هل الأنبياء يرزقون الناس الآن وهل معجزاتهم باقية ويخرجونها وهم فى قبورهم أم انتهت بموتهم بل انتهت عند إنتهاء الحاجة إليها لأنها لا تظهر بإذن الله لا أن الله فوضه فى التحكم كما يشاء هو فى أى وقت يشاءه حياً وميتاً وهذا يناقض القرآن الكريم ودعوة الرسل والفطرة






  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    تعريف المعجزة

    المعجزة هي عبارة عن دليل وإثبات سواء كان حسي أو معنوي، ولا يستطيع أيّ أحد من البشر على المجيء بمثلها؛ لأنّها من عند الله سبحانه وتعالى، والمعجزة مخصّصة لأنبياء الله تعالى ورسله، ليكون دليل على صحّة نبوتهم ورسالتهم، التي بعثوا من أجلها إلى الأقوام وهي التوحيد لله تعالى، فأيّد الله سبحانه وتعالى رسله وأنبياءه بمعجزات مختلفة، لكي يستطيعوا مواجهة الأقوام الذين بعثوا إليها

    هذا تعريف المعجزة أنها مخصصة للأنبياء فقط وأل البيت ليسوا أنبياء

    ثانياً:: دليل قرآنى على أن النبى من الأنبياء ما فوضه الله كما يشاء بالتحكم فى الكون والأتيان بالمعجزة
    قال تعالى

    [إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّون َ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ ۖ قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ]
    [قَالُوا نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ]
    ماذا فعل هل أمر السماء أن تنزل مائدة

    هل بيده الرزق والتصرف فى الكون وولاية تكوينية؟
    [قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ ۖ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ]
    طلب من الله

    ما فوضه الله



    فمن تستدلون بهم على أنه ممكن أن يفوض الله أحداً بولاية تكوينية هم أنفسهم ثبت بالقرآن أنهم غير مفوضين بل يدعون الله بنزول المعجزة والأية وكما قلنا
    خااااااااااااص بالأنبياء

    ومن تستدلون بهم على شرككم وثبوت الولاية التكوينية لأل البيت لأنها ثبتت لهم [ الأنبياء] عندكم أقل رتبة من آل البيت! عجيب

    ومن ليس عندكم دليل البته على ثبوت الولاية التكوينية وجعل آلهه مع الله وهم آل البيت إلى معجزات الأنبياء

    تركتم دعوتهم ودعوتم آل البيت ! حتى النبى الأكرم ما يدعونه

    لأن من اخترع هذا الدين ما اخترعه لعبادة النبى بل لعبادة آل البيت
    عجيب

    كان ينبغى أن يكونوا هم الأصل والأعلى والأفضل فلو كان تفويض مطلق من الله بولاية تكوينية لما قال عيسى ربنا أنزل علينا مائدة ولأنزلها هو دل على بطلان ما يدعون


  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    ولما أتى السحرة سحرة فرعون [بسحر عظيم ] كما قال الله

    [أوجس فى نفسه خيفة موسى]

    فلو كان الأمر بيده وله تصرف وولاية تكونينة لما أوجس فى نفسه خيفة ولما قال الله له [ قلنا لا تخف ] و[ وألق ما فى يمينك تلقف ما صنعوا] فلو كانت المعجزة تصرف مطلق وتفويض من الله ويدل على الولاية التكوينية لما احتاج موسى أن يطمأنه الله بأنك لما تلقى ما فى يمينك ستلقف ما صنعوا لعلمه بذلك وتمكنه منه تمكن مطلق



    فبطل ما يدعون


    ومن تدعون أن دليل الولاية التكوينية موجود لأن الله جعله للأنبياء ولم تجدوا إلا هذا كدليل الكل يقر أن معجزاتهم وما أعطاهم الله لم يستمر معهم بعد موتهم أما آل البيت فولايتهم التكوينية معهم بعد موتهم فى قبورهم !

    عجيب

    دين عجيب

    دين المتناقضات

    المضحكات

    كان من البديهى أن تكون الولاية التكوينية للأنبياء معهم ولم تنتهى بموتهم لأنهم الأصل فعكسوا المسألة



  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,560

    افتراضي رد: بيان معنى وابتغوا إليه الوسيلة وقوله فخانتاهما وخلق عيسى للطير وبطلان استدلال الشيعة بها على باطلهم

    فبطل استدلالهم بمعجزات الأنبياء على ثبوت الولاية التكوينية لأل البيت

    ثم أن هذا الأمر وهو المعجزة ثبت بالقرآن للأنبياء فقط ولم يثبت لأل البيت فشيء لم يثبته الله لا سيما وهو خطير فليس لأحد أن يثبته سيما أن الله أثبت ورسّخ عكسه ولكنهم قوم يعشقون الكفر والشرك ويبحثون عن أى شيء مهما كان فى أى مكان حتى ولو لكان فى النصرانية المحرفة لإثبات شركهم وهو تأله آل البيت

    يبحثون عن أى شيء متشابه ليس بمحكم
    أحاديث باطله تناقض القرآن والرسل ليس مشكلة

    روايات ضعيفة

    أى شئ



    المهم تأليه آل البيت

    أما أهل الحق فلا يثبتون شيء إلا ما أثبته الشرع كتاب وسنة صحيحة ثابته

    وأهل الباطل الشيعة وغيرهم يثبتون الشيء ثم يحرفون و يطوعون الكتاب والسنة ليتفق مع ما أثبتوه

    لا أن يبحثوا عن الحق فى الكتاب والسنة ويثبتوه وما لم يثبتانه يضللوه وينفوه ويحرقوه ويحاربون أهله
    فهذا حال أهل الجنة وأهل النار



صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •