نهى عن أكل الضب
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: نهى عن أكل الضب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,467

    افتراضي نهى عن أكل الضب

    قال الالباني في السلسلة الصحيحة :
    2390 - " نهى عن أكل الضب ".



    أخرجه أبو داود (2 / 143) والحافظ الفسوي في " التاريخ " (2 / 318)
    والطبري في " تهذيب الآثار " (1 / 191 / 311) والبيهقي (9 / 326) وابن
    عساكر (9 / 486 / 1) عن إسماعيل بن عياش عن ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد عن
    أبي راشد الحبراني عن عبد الرحمن بن شبل مرفوعا. وقال الطبري: " لا يثبت
    " وبين ذلك البيهقي بقوله: " ينفرد به إسماعيل بن عياش وليس بحجة، وما مضى
    في إباحته أصح منه ". يعني حديث ابن عمران وابن عباس في " الصحيحين "
    وغيرهما في قصة خالد بن الوليد وأكله الضب. وامتناعه صلى الله عليه وسلم منه
    وقوله: " كلوا، فإنه ليس بحرام ولا بأس به ولكنه ليس من طعام قومي ".
    رواه الشيخان وغيرهما، وهو مخرج في " إرواء الغليل " (2498) . ولا شك أن
    هذا أصح من حديث الترجمة، ولكن ذلك لا يستلزم تضعيفه إذا كان لا علة فيه سوى
    إسماعيل بن عياش، ذلك لأنه في نفسه ثقة، وقد ضعفوه في روايته عن غير
    الشاميين، ووثقوه في روايته عنهم، وهذا الحديث رواته كلهم شاميون، قال
    الحافظ: " صدوق في روايته عن أهل بلده، مخلط في غيرهم ". وعلى هذا التفريق
    جرى كبار أئمة الحديث كأحمد والبخاري وابن معين ويعقوب بن شيبة وابن عدي
    وغيرهم، وهم عمدة الحافظ ابن حجر فيما قال فيه. ونحوه في " المغني " للذهبي
    الخطابي، ليس إسناده بذاك. وقول ابن حزم: فيه ضعفاء ومجهولون. وقول

    البيهقي: تفرد به إسماعيل بن عياش وليس بحجة. وقول ابن الجوزي: لا يصح.
    ففي كل ذلك تساهل لا يخفى. فإن رواية إسماعيل عن الشاميين قوية عند البخاري،
    وقد صحح الترمذي بعضها ... والأحاديث الماضية، وإن دلت على الحل تصريحا
    وتلويحا، نصا وتقريرا، فالجمع بينها وبين هذا يحمل النهي فيه على أول الحال
    عند تجويز أن يكون الضب مما مسخ، وحينئذ أمر بإكفاء القدور، ثم توقف فلم
    يأمر به ولم ينه عنه، وحمل الإذن فيه على ثاني الحال لما علم أن الممسوخ لا
    نسل له، ثم بعد ذلك كان يستقذره فلا يأكله ولا يحرمه، وأكل على مائدته فدل
    على الإباحة، وتكون الكراهة للتنزيه في حق من يتقذره، وتحمل أحاديث الإباحة
    على من لا يتقذره، ولا يلزم من ذلك أنه يكره مطلقا ". قلت: وبالجملة،
    فالحديث ثابت، وكونه معارضا لما هو أصح منه لا يستلزم ضعفه، فهو من قسم
    المقبول، فيجب التوفيق بينه وبين ما هو أصح منه، على النحو الذي عرفته في
    كلام الحافظ، وخلاصته أنه محمول على الكراهة لا على التحريم، وفي حق من
    يتقذره، وعلى ذلك حمله الطبراني أيضا. والله أعلم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,467

    افتراضي رد: نهى عن أكل الضب

    قال الالباني في السلسلة الضعيفة :
    4288 - ( كان يكره أن يأكل الضب ) .

    ضعيف
    أخرجه الخطيب (12/ 318) عن مسعر ، عن حماد ، عن إبراهيم ، عن عائشة مرفوعاً .
    قلت : وهذا إسناد ضعيف ؛ إبراهيم هو ابن يزيد النخعي ؛ لم يثبت سماعه من عائشة كما في "التهذيب" .
    والخطيب أورده من طريق علان بن الحسن بن عمويه الواسطي ؛ وفي ترجمته ، ولم يزد فيها على أن ساق له هذا الحديث ، فهو مجهول .
    وقد خالفه سفيان عن حماد ؛ فساقه عنها بلفظ :أهدي لنا ضب ، فقدمته إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فلم يأكل منه ، فقلت : يا رسول الله ! ألا تطعمه السؤال ؟ فقال : "إنا لا نطعمهم مما لا نأكل" .
    أخرجه البيهقي (9/ 326) ، وأشار إلى تضعيفه بقوله :
    "إن ثبت" .
    ثم روى عن زهير ، عن أبي إسحاق قال :
    "كنت عند عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود فجاء ابن له - أراه القاسم - ، قال : أصبت اليوم من حاجتك شيئاً ؟ فقال بعض القوم : ما حاجته ؟ قال : ما رأيت غلاماً آكل لضب منه ، فقال بعض القوم : أو ليس بحرام ؟ فسأل قال : وما حرمه ؟ قال : ألم يكن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يكرهه ؟ قال : أو ليس الرجل يكره الشيء وليس بحرام ؟ قال : قال عبد الله : إن محرم الحلال كمستحل الحرام" .
    ورواه الطبراني (3/ 16/ 1) مختصراً .
    قلت : وهذا مرسل أيضاً ومن مجهول ؛ وهو بعض القوم ، ولكن عبد الرحمن ابن عبد الله بن مسعود قد سلم به ، ولكنه مرسل على كل حال ، ولا يشهد لما قبله ؛ لأن الإرسال والانقطاع في طبقة واحدة . والله أعلم .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,467

    افتراضي رد: نهى عن أكل الضب

    13807 - يا أعرابي ! إن الله غضب على سبطين من بني إسرائيل فمسخهم دواب يدبون في الأرض فلا أدري لعل هذا منها - يعني الضب - فلست آكلها و لا أنهى عنها
    ( م ) عن أبي سعيد .
    قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 7849 في صحيح الجامع

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,467

    افتراضي رد: نهى عن أكل الضب

    7345 - الضب لست آكله و لا أحرمه
    ( حم ق ت ن هـ ) عن ابن عمر .
    قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 3898 في صحيح الجامع

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,467

    افتراضي رد: نهى عن أكل الضب

    9969 - كان لا يأكل الجراد و لا الكلوتين و لا الضب من غير أن يحرمها
    ( ابن صصري في أماليه ) عن ابن عباس .
    قال الشيخ الألباني : ( ضعيف ) انظر حديث رقم : 4492 في ضعيف الجامع

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,467

    افتراضي رد: نهى عن أكل الضب

    (2498) - (حديث: " أن خالد بن الوليد أكل الضب ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر " متفق عليه.
    * صحيح.
    أخرجه البخارى (4/18) ومسلم (6/67) كلاهما عن مالك وهو فى " الموطأ " (2/968/10) وعنه أبو داود أيضا (3794) والشافعى (1730) والبيهقى (9/323) وأحمد (4/88 ـ 89) كلهم عن مالك عن ابن شهاب عن أبى أمامة بن سهل ابن حنيف عن عبد الله بن عباس عن خالد بن الوليد بن المغيرة: " أنه دخل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بيت ميمونة زوج النبى صلى الله عليه وسلم , فأتى بضب محنوذ , فأهوى إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده , فقال بعض النسوة اللاتى فى بيت ميمونة: أخبروا رسول الله صلى الله عليه وسلم بما يريد أن يأكل منه.
    فقيل: هو ضب يا رسول الله , فرفع يده , فقلت: أحرام هو يا رسول الله؟ فقال: لا , ولكنه لم يكن بأرض قومى , فأجدنى أعافه.
    قال خالد: فاجتررته فأكلته , ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر ".
    هكذا قالوا جميعا عن مالك ... عن خالد بن الوليد سوى مسلم فإنه قال: " عن عبد الله بن عباس قال: دخلت أنا وخالد بن الوليد ".
    وإلا أحمد فإنه قال: " عن عبد الله بن عباس وخالد بن الوليد أنهما دخلا ".ولعل الأصح رواية الجماعة , فقد رواه يونس عند مسلم والزبيدى عند ابن ماجه (3241) , وصالح بن كيسان عند أحمد (4/88) كلهم عن الزهرى عن أبى أمامة مثل رواية الجماعة عن مالك.
    وقال البيهقى: " وهو الصحيح ".
    الكتاب : إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل
    المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,467

    افتراضي رد: نهى عن أكل الضب

    حكم أكل الضب

    السؤال:
    هذا المستمع سعد الغامدي من الأفضلية يقول: ما حكم الشرع من وجهة نظركم في أكل الضب، هل هو حلال أم حرام؛ لأنني أرى البعض من الناس يقول: إنه حرام ولا أعلم بذلك حكم أرجو الإفادة؟

    الجواب:
    الشيخ: الحمد لله رب العالمين، وأصلي على نبينا محمد خاتم النبيين وإمام المتقين وخليل رب العالمين، وعلى آله وأصحابه، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين؛ أكل الضب حلال لا بأس به؛ لأنه ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ ولكن ها هنا مسألة أحب التنبيه عليها، وهو أن بعض الناس يسيء في الحصول على الضبان بأن يعذبها تعذيباً بالغاً يمكن إدراكها دونه، ومعلوم أن الإنسان إذا كان يمكنه أن يتوصل إلى مقصوده من هذه البهائم بشيء أسهل، فإنه لا يجوز له أن يستعمل ما هو أصعب؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: إذا قتلتم فأحسنوا القتل، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته. فمثلاً إذا كان يمكن استخراج الضب من جحره بالماء، فإنه لا يجوز إخراجه بالنار؛ لأن النار أشد ألماً وأذية له من الماء، وإذا كان يمكن أن يصاد بالبندق؛ أي بالرصاص، فإنه لا يصاد بالحجر ونحوه؛ لأن الحجر ربما يقتله، وإذا مات بقتل الحجر فإنه يكون محرم الأكل؛ لأنه وطيس، المهم أن الإنسان يجب أن يحصل على الضبان، وعلى غيرها مما أباح الله عز وجل بأسهل طريق ممكن، ولا يحل له أن يتبع الأصعب مع إمكان الأسهل.


    https://binothaimeen.net/content/10409

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,467

    افتراضي رد: نهى عن أكل الضب


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,467

    افتراضي رد: نهى عن أكل الضب

    حكم أكل لحم الضب
    الشيخ صالح بن محمد الأسمري

    السؤال : هل في أكل لحم الضب خلاف بين الفقهاء ؟

    الجواب :

    فيه قولان مشهوران :

    أولهما : حرمة ذلك . وهو معتمد مذهب السادة الحنفية ـ كما في :"بدائع الصنائع" للكاساني ـ .

    والثاني : جوازه . وعليه الأكثر ، قاله الموفق رحمه الله كما في :"المغني" (ـ مع الشرح الكبير) . وهو مذهب السادة المالكية ـ كما في :" حاشية الدسوقي" (ـ والشافعية ـ كما في :"شرح المنهاج" ـ والحنابلة كما في :"الشرح الكبير" (ـ .

    والمختار الجواز ، ومن أدلة ذلك حديث سيدنا ابن عمر رضي الله عنهما مرفوعاً : ( الضب لست آكله ولا أحرمه ) رواه البخاري في :"الصحيح" وفي رواية عند مسلم: (كلوا فإنه حلال ولكنه ليس من طعامي ) . وأما حديث عبد الرحمن بن شبل الأنصاري رضي الله عنه وفيه :" نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل لحم الضب " فرواه أبو داود في :"السنن" وقد ضعَّف سنده جماعة ومنهم البيهقي في :"السنن" لكن قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في :"شرح البخاري":" أخرجه أبو داود بسند حسن" أ.هـ. فلعله منسوخ قاله في :"فتح الباري" ، ودليل الجواز أقوى قال النووي رحمه الله في :"شرح مسلم": "أجمع المسلمون على أن الضب حلال ، وليس بمكروه ، إلا ما حكي عن أصحاب أبي حنيفة من كراهته ، وإلا ما حكاه القاضي عياض عن قوم أنهم قالوا هو حرام ، وما أظنه يصح عن أحد ، وإن صَحَّ عن أحد فمحجوج بالنصوص وإجماع من قبله" أ.هـ. والله أعلم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,467

    افتراضي رد: نهى عن أكل الضب

    حكم أكل لحم الضب


    السؤال:
    السؤال الأول والثاني من الفتوى رقم(5092)نشاهد أكثر المواطنين يأكلون لحم الضب، وحيث إن الضب يشبه للحية والحرباء، وهو يعتبر من فصيلتها، حيث لا فارق في الخلق والتكوين، هذا من جهة، ومن ناحية أخرى اختلفنا في أكله؟ أناس قالوا: حرام، وأناس قالوا: حلال، وأناس قالوا: مكروه، وأناس قالوا: لم يأت عنه نص خاص. أفتونا هل نأكله أم نتركه، وما هو الأفضل في ذلك؟

    الجواب:
    يجوز أكل الضب، ولا تأثر لشبهه بما ذكرت في حله، وسبق أن صدر منا فتوى في حل أكله برقم(1026) هذا نصها: (يحل أكله لما رواه ابن عباس -رضي الله عنهما-، «أن خالد بن الوليد دخل مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على ميمونة، فقدمت لهم ضبا مشويا، جيء به من نجد، فقال خالد: أحرام الضب يا رسول الله؟ فقال: لا، ولكن لم يكن بأرض قومي فأجدني أعافه فاجتررته فأكلته ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- ينظر فلم ينهني»، أخرجه البخاري ومسلم.

    المصدر:
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(22/309)عبد الله بن قعود ... عضوعبد الله بن غديان ... عضوعبد الرزاق عفيفي ... نائب الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •