دعوة الشر مطبوعة على كل وجه أسمر
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4
4اعجابات
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By محمدعبداللطيف
  • 1 Post By محمدعبداللطيف
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: دعوة الشر مطبوعة على كل وجه أسمر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,307

    افتراضي دعوة الشر مطبوعة على كل وجه أسمر

    ما حكم قول هذه العبار ة : دعوة الشر مطبوعة على كل وجه أسمر؟

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,914

    افتراضي رد: دعوة الشر مطبوعة على كل وجه أسمر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    دعوة الشر مطبوعة على كل وجه أسمر؟

    بل قد يكون الخير على وجه الأسمر بالتقوى والعمل الصالح
    لا فضلَ لعربيٍّ على عجميٍّ ، ولا لعجميٍّ على عربيٍّ ، ولا لأبيضَ على أسودَ ، ولا لأسودَ على أبيضَ - : إلَّا بالتَّقوَى ، النَّاسُ من آدمُ ، وآدمُ من ترابٍ-صحيح
    *************

    وفى الحديث ألا لا فضلَ لِعربِيٍّ على عجَمِيٍّ ولا لِعجَمِيٍّ على عربيٍّ ولا لأحمرَ على أسْودَ ولا لأسودَ على أحمرَ إلَّا بالتَّقوَى إنَّ أكرَمكمْ عند اللهِ أتْقاكُمْ -صحيح
    *******************

    أخرج أبو داود: لما نزلت يدنين عليهن من جلابيبهن خرج نساء الأنصار كأن على رؤوسهن الغربان من الأكسية. وله شاهد عن عائشة وهو صحيح كما قال الألباني. فهذا الفعل يدل على مشروعية الأسود لكونه فعل بين يدي رسول الله صلى الله عليه
    ************

    تغزَّل شُعراء العرب خلال التاريخ بالنّساء صاحبات الشعر الأسود، والعيون السوداء، حيثُ كانت هذه الصفات تُعتبر من الصفات الجماليّة والتي تميّز المرأة
    ***********
    الوجه الظاهر للكعبة أسود
    *************
    السواد هو لون بشرة بلال رضى الله عنه - مؤذن الرسول صلى الله عليه و سلم
    ************
    السواد فيه التهجد وقيام الليل
    ************
    ولون المسك الذى هو من أطيب العطور أسود
    ****************
    ذو البشرة السوداء الحافظ والعامل بكتاب الله افضل من ملئ الارض من ذوى البشرة البيضاء المعرضين عن كتاب الله
    ***************
    ويقول ابن عبد البر رحمه الله (463هـ) :
    " الأدمة لون العرب ، وهي السمرة في الرجال " انتهى من " الاستذكار " (8/333) .
    *********************
    ويقول الحريري البصري (ت516هـ) :
    " يقولون في الكناية عن العربي والعجمي : الأسود والأبيض . والعرب تقول فيهما : الأسود والأحمر ، تعني العرب والعجم ؛ لأن الغالب على ألوان العرب الأدمة والسمرة ، والغالب على ألوان العجم البياض والحمرة ، والعرب تسمي البيضاء حمراء ، كما تسمي السوداء خضراء " انتهى من " درة الغواص في أوهام الخواص " (ص/204)
    ****************
    ترى الرجل الاسود الصالح المحسن ذا الأخلاق الجميلة من أحلى الناس صورة وإن كان أسود - بتقوى الله والعمل الصالح ترى النور يتلألأ من وجهه
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,914

    افتراضي رد: دعوة الشر مطبوعة على كل وجه أسمر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    ترى الرجل الاسود الصالح المحسن ذا الأخلاق الجميلة من أحلى الناس صورة وإن كان أسود - بتقوى الله والعمل الصالح ترى النور يتلألأ من وجهه
    نعم
    قال الامام ابن القيم رحمه الله
    الجمال ينقسم قسمين ظاهر وباطن
    فالجمال الباطن هو المحبوب لذاته وهو جمال العلم والعقل والجود والعفة والشجاعة
    وهذا الجمال الباطن هو محل نظر الله من عبده وموضع محبته
    كما في الحديث الصحيح إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم وهذا الجمال الباطن يزين الصورة الظاهرة وإن لم تكن ذات جمال
    فتكسوا صاحبها من الجمال والمهابة والحلاوة بحسب ما اكتست روحه من تلك الصفات
    فإن المؤمن يعطى مهابة وحلاوة بحسب إيمانه
    فمن رآه هابه ومن خالطه أحبه وهذا أمر مشهود بالعيان
    فإنك ترى الرجل الصالح المحسن ذا الأخلاق الجميلة من أحلى الناس صورة وإن كان أسود أو غير جميل ولا سيما إذا رزق حظا من صلاة الليل فإنها تنور الوجه وتحسنه
    وقد كان بعض النساء تكثر صلاة الليل فقل لها في ذلك فقالت إنها تحسن الوجه وأنا أحب أن يحسن وجهي
    ومما يدل على أن الجمال الباطن أحسن من الظاهر أن القلوب لا تنفك عن تعظيم صاحبه ومحبته والميل إليه

    وأما الجمال الظاهر فزينة خص الله بها بعض الصور عن بعض وهي من
    زيادة الخلق التي قال الله تعالى فيها
    ^ يزيد في الخلق ما يشاء ^
    قالوا هو الصوت الحسن والصورة الحسنة والقلوب كالمطبوعة على محبته كما هي مفطورة على استحسانه وقد ثبت في الصحيح عنه أنه قال لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر قالوا يا رسول الله الرجل يحب أن تكون نعله حسنة وثوبه حسنا أفذلك من الكبر فقال لا إن الله جميل يحب الجمال الكبر بطر الحق وغمط الناس فبطر الحق جحده ودفعه بعد معرفته وغمط الناس النظر إليهم بعين الازدراء والاحتقار والاستصغار لهم ولا بأس بهذا إذا كان لله وعلامته أن يكون لنفسه أشد ازدراء واستصغارا منه لهم فأما إن احتقرهم لعظمة نفسه عنده فهو الذي لا يدخل صاحبه الجنة
    فصل: وكما أن الجمال الباطن من أعظم نعم الله تعالى على عبده فالجمال الظاهر نعمة منه أيضا على عبده يوجب شكرا فإن شكره بتقواه وصيانته ازداد جمالا على جماله وإن استعمل جماله في معاصيه سبحانه قلبه له شيئا ظاهرا في الدنيا قبل الآخرة فتعود تلك المحاسن وحشة وقبحا وشينا وينفر عنه من رآه فكل من لم يتق الله عز وجل في حسنه وجماله انقلب قبحا وشينا يشينه به بين الناس فحسن الباطن يعلو قبح الظاهر ويستره وقبح الباطن يعلو جمال الظاهر ويستره
    يا حسن الوجه توق الخنا لا تبدلن الزين بالشين
    ويا قبيح الوجه كن محسنا لا تجمعن بين قبيحين
    وكان النبي يدعو الناس إلى جمال الباطن بجمال الظاهر كما قال جرير بن عبدالله وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يسميه يوسف هذه الأمة قال قال لي رسول الله أنت امرء قد حسن الله خلقك فأحسن خلقك وقال بعض الحكماء ينبغي للعبد أن ينظر كل يوم في المرآة فإن رأى صورته حسنة لم يشنها بقبيح فعله وإن رآها قبيحة لم يجمع بين قبح الصورة وقبح الفعل ولما كان الجمال من حيث هو محبوبا للنفوس معظما في القلوب لم يبعث الله نبيا إلا جميل الصورة حسن الوجه كريم الحسب حسن الصوت كذا قال علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وكان النبي أجمل خلق الله وأحسنهم وجها كما قال البراء بن عازب رضي الله عنه وقد سئل أكان وجه رسول الله مثل السيف قال لا بل مثل القمر وفي صفته كأن الشمس تجري في وجهه يقول واصفه لم أر قبله ولا بعده مثله وقال ربيعة الجرشي قسم الحسن نصفين فبين سارة ويوسف نصف الحسن ونصف الحسن بين سائر الناس وفي الصحيح عنه أنه رأى يوسف ليلة الإسراء وقد أعطي شطر الحسن وكان رسول الله يستحب أن يكون الرسول الذي يرسل إليه حسن الوجه حسن الاسم وكان يقول إذا أبردتم إلي بريدا فليكن حسن الوجه حسن الاسم وقد روى الخرائطي من حديث ابن جريج عن ابن أبي مليكة عن ابن عباس رضي الله عنهما يرفعه من آتاه الله وجها حسنا واسما حسنا وخلقا حسنا وجعله في موضع غير شائن له فهو من صفوة الله من خلقه وقال وهب قال داود يا رب أي عبادك أحب إليك قال مؤمن حسن الصورة قال فأي عبادك أبغض إليك قال كافر قبيح الصورة ويذكر عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله كان ينتظره نفر من أصحابه على الباب فجعل ينظر في الماء ويسوي شعره ولحيته ثم خرج إليهم فقلت يا رسول الله وأنت تفعل هذا قال نعم إذا خرج الرجل إلى إخوانه فليهيىء من نفسه فإن الله جميل يحب الجمال وقال يحيى بن أبي كثير دخل رجل على معاوية غمصا يعني رمص العينين فحط من عطائه فقال ما يمنع أحدكم إذا خرج من منزله أن يتعاهد أديم وجهه وكانت عائشة بنت طلحة من أجمل أهل زمانها أو أجملهم فقال أنس بن مالك والله ما رأيت أحسن منك إلا معاوية على منبر رسول الله فقالت والله لأنا أحسن من النار في عين المقرور في الليلة القارة

    روضة المحبين ونزهة المشتاقين
    لابن قيم الجوزية
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,307

    افتراضي رد: دعوة الشر مطبوعة على كل وجه أسمر

    جزاكم الله خيرا.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •