ليسوا بالفرار ولكنهم الكرار إن شاء الله عزوجل
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ليسوا بالفرار ولكنهم الكرار إن شاء الله عزوجل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,250

    افتراضي ليسوا بالفرار ولكنهم الكرار إن شاء الله عزوجل

    حديث َ ” يا فَرَّارُ ، أَفَرَرْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ” لا يصح


    بسم الله الرحمن الرحيم

    بالنسبة لحديث : ” فلمَّا سمعَ أَهلُ المدينةِ بجيشِ مؤتةَ قادمينَ تلقَّوْهم بالجرفِ فجعلَ النَّاسُ يحثونَ في وجوهِهمُ التُّرابَ ويقولونَ يا فرَّارُ أفررتم في سبيلِ اللَّهِ
    فيقولُ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: ليسوا بفرَّارٍ ولَكنَّهمكُرَّارٌإنشاءَاللَّهُ “.

    قال الامام الالباني في كتابه :”الدفاع عن الحديث النبوي”: حديث منكر بل باطل ” .

    وذكره الامام ابن كثير في البداية والنهاية من رواية عروة ابن الزبير يُحَدِّثُ به….. – وهو تابعي لم يلق النبي عليه الصلاة والسلام – ، فالحديث أيضا مرسل ليس بمتصل

    وهنالك رواية أخرى من طريق اخر وبلفظ مختلف عند الحاكم في المستدرك قال حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ ، ثنا يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَمْرِو بْنِ حَزْمٍ، عَنْ عَامِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، أَنَّهَا قَالَتْ لامْرَأَةِ سَلَمَةَ بْنِ هِشَامِ بْنِ الْمُغِيرَةِ : مَا لِي لا أَرَى سَلَمَةَ يَحْضُرُ الصَّلاةَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ وَمَعَ الْمُسْلِمِينَ ؟ قَالَتْ : وَاللَّهِ مَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يَخْرُجَ ، كُلَّمَا خَرَجَ صَاحَ بِهِ النَّاسُ : يَا فَرَّارُ ، أَفَرَرْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ حَتَّى قَعَدَ فِي بَيْتِهِ فَمَا يَخْرُجُ ، وَكَانَ فِي غَزْوَةِ مُؤْتَةَ مَعَ خَالِدِ بْنِ الْوَلِيدِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ .”

    فيه أحمد بن عبد الجبار التميمي : ضعيف الحديث .

    وأيضا فيه انقطاع بين عامر بن عبد الله بن الزبير وأم سلمة .

    فالحديث لا يصح .

    ومتنه فيه نكارة ظاهرة من ترك الصحابي صلاة الجماعة لغير عذر شرعي .
    وأيضا النبي عليه الصلاة والسلام سمّى صنيع خالد فتحا : “أخذ الرايةَ سيفٌمنسيوفِاللهِ، حتى فتحَ اللهُ عليهم ” كما عند البخاري
    ولا يمكن أن يُقِرَّ الناس على نَبْزِ خالد رضي الله عنه ومن معه بأنهم فُرَّار .


    والله أعلم ، والحمد لله رب العالمين .

    https://alfawaeid.com/%D8%AD%D8%AF%D...1%D9%90%D9%8A/



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,250

    افتراضي رد: ليسوا بالفرار ولكنهم الكرار إن شاء الله عزوجل


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,250

    افتراضي رد: ليسوا بالفرار ولكنهم الكرار إن شاء الله عزوجل

    (فلما سمع أهل المدينة بجيش مؤتة قادمين تلقوهم ب (الجرف) فجعل الناس يحثون في وجوههم التراب ويقولون: يا فرار () أفررتم من سبيل الله؟ فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ليسوا بفرار ولكنهم كرار إن شاء الله؟)
    فقلت: فهذا منكر بل باطل ظاهر البطلان إذ كيف يعقل أن يقابل الجيش المنتصر مع قلة عدده وعدده على جيش الروم المتفوق عليهم في العدد والعدد أضعافا مضاعفة كيف يعقل أن يقابل هؤلاء من الناس المؤمنين بحثو التراب في وجوههم ورميهم بالفرار من الجهاد وهم لم يفروا بل ثبتوا ثبوت الأبطال حتى نصرهم الله وفتح عليهم كما في حديث البخاري: (. . . حتى أخذ الراية سيف من سيوف الله حتى فتح الله عليهم) ؟
    ومن العجائب أن الدكتور بعد أن ذكر هذا الحديث الصحيح وأتبعه بقوله:
    (وهذا الحديث يدل كما ترى أن الله أيد المسلمين بالنصر أخيرا) . فإنه مع ذلك أورد هذه الزيادة المنكرة فقال (2 / 180) :
    (وأما سبب قول الناس للمسلمين بعد رجوعهم إلى المدينة: يا فرار. . . فهو أنهم لم يتبعوا الروم ومن معهم في هزيمتهم. . .)
    فنقول: إن هذا التأويل بعيد جدا ثم إن التأويل فرع التصحيح كما هو مقرر في (الأصول) فهلا أثبت هذه الرواية يا فضيلة الدكتور حتى يسوغ لك أن تتأولها لتقضي به على هذا المعنى المستنكر الظاهر منها؟ وإلا فالواقع أن الأمر كما تقول العامة: هذا الميت لا يستحق هذا العزاء
    [31]وإن كان هذا التأويل يدل على شيء فهو أن الدكتور لا يفرق بين ما صح وما لم يصح من الأخبار فهو يسوقها كلها مساقا واحدا ويعاملها معاملة واحدة فهو مثلا لا يفرق بين ما رواه البخاري وما رواه ابن سعد ولو بدون إسناد؟ وما هكذا يكون صنيع العلماء
    وإذا شئت مثالا على نقيض صنيعه مصدره حافظ من حفاظ المسلمين فخذ الحافظ ابن كثير مثلا فإنه ذكر هذه الرواية المستنكرة في كتابه (البداية) (4 / 248) من رواية ابن إسحاق عن عروة مرسلا ثم قال: (وهذا مرسل من هذا الوجه وفيه غرابة وعندي أن ابن إسحاق قد وهم في هذا السياق فظن أن هذا الجمهور: الجيش وإنما كان الذين فروا حين التقى الجمعان وأما بقيتهم فلم يفروا بل نصروا كما أخبر بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين وهو على المنبر فما كان المسلمون ليسمونهم فرارا بعد ذلك وإنما تلقوهم إكراما وإعظاما)
    فليت أن الدكتور رجع إلى كتاب هذا الحافظ فاستعان به على تجلية ما قد يغمض عليه من الحقائق والمعارف لا سيما وموضوعه في نفس موضوع كتابه وفي متناول يده ولكن العجلة في التأليف وعدم التروي في البحث والعجز عن التحقيق فيه وشهوة التأليف فيما ليس من اختصاصه هو الذي يوقع صاحبه في مثل هذه الأخطاء الظاهرة والله المستعان.
    المرجع ( الشاملة)
    الكتاب: دفاع عن الحديث النبوي والسيرة
    المؤلف: محمد ناصر الدين الألباني

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,250

    افتراضي رد: ليسوا بالفرار ولكنهم الكرار إن شاء الله عزوجل


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,250

    افتراضي رد: ليسوا بالفرار ولكنهم الكرار إن شاء الله عزوجل

    مكرر

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •