ميتة سوء لليهود يقولون: أفلا دفع عن صاحبه، وما أملك له ولا لنفسي شيئا.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 5 من 5
3اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي

الموضوع: ميتة سوء لليهود يقولون: أفلا دفع عن صاحبه، وما أملك له ولا لنفسي شيئا.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,683

    افتراضي ميتة سوء لليهود يقولون: أفلا دفع عن صاحبه، وما أملك له ولا لنفسي شيئا.

    931 - عن أنس أَنَّ النبي - صلى الله عليه وسلم - كوى أسعد بن زُرارة من الشوكة.
    قال الحافظ: أخرجه الترمذي" (1)
    أخرجه الترمذي (2050) والسرقسطي في "الغريب" (1/ 182) وأبو يعلى (3582) وأبو القاسم البغوي في "الصحابة" (62) والطحاوي في "شرح المعاني" (4/ 321) وابن السكن في "الصحابة" (النكت الظراف 1/ 394) وابن حبان (6080) والحاكم (3/ 187 و4/ 417) والبيهقي (9/ 342) وابن عبد البر في "التمهيد" (24/ 60 و 60 - 61) من طرق عن يزيد بن زُرَيْع ثنا مَعْمَر عن الزهري عن أنس به.
    قال الترمذي: هذا حديث حسن غريب"
    وقال ابن حبان: تفرد بهذا الحديث يزيد بن زريع" (2)
    قلت: وخالفه عبد الرزاق (3) (19515) فرواه عن معمر عن الزهري عن أبي أُمامة بن سهل بن حُنَيْف قال: دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على أسعد بن زرارة وبه وجع يقال له: الشوكة، فكواه حوزا على عنقه، فمات، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - "بئس الميت لليهود، يقولون: قد داواه صاحبه أفلا نفعه"
    ومن طريقه أخرجه أبو القاسم البغوي (1/ 90) والطبراني في "الكبير" (5584) وهكذا رواه غير واحد عن الزهري عن أبي أمامة بن سهل، منهم:1 - صالح بن كيسان المدني.
    أخرجه ابن سعد (3/ 610)
    2 - ابن جُريج.
    أخرجه ابن عبد البر (24/ 61)
    3 - عبد الله بن زياد بن سليمان بن سمعان المخزومي.
    أخرجه ابن عبد البر (24/ 61)
    4 - يونس بن يزيد الأيلي.
    أخرجه الحاكم (4/ 214) وابن عبد البر (24/ 61)
    وقال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين إذا كان أبو أمامة عندهما من الصحابة"
    قلت: ولد في حياة النبي - صلى الله عليه وسلم - ولم يسمع منه.
    قال ابن عبد البر في "الاستيعاب": ولد على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قبل وفاته بعامين، وأُتي به النبي - صلى الله عليه وسلم - فدعا له وسماه باسم جده أبي أمه أبي أمامة أسعد بن زرارة، وكناه بكنيته، وهو أحد الجلة من العلماء من كبار التابعين بالمدينة، ولم يسمع من النبي - صلى الله عليه وسلم - شيئا ولا صحبه، وإنما ذكرناه لإدراكه النبي - صلى الله عليه وسلم - بمولده، وهو شرطنا"
    - ورواه زَمْعَة بن صالح اليماني واختلف عنه:
    • فرواه رَوح بن عبادة البصري عن زمعة عن الزهري عن أبي أمامة بن سهل.
    أخرجه أحمد (4/ 138)
    وتابعه وكيع ثنا زمعة به.
    أخرجه أبو القاسم البغوي (60)
    • ورواه أبو قرة موسى بن طارق الجَنَدي عن زمعة عن يعقوب بن عطاء عن الزهري عن أبي أمامة بن سهل عن أبيه.
    أخرجه الطبراني في "الكبير" (5583)
    وزمعة قال أحمد وغيره: ضعيف، وقال النسائي: ليس بالقوي، كثير الغلط عن الزهري.- ورواه ابن أبي ذئب عن الزهري عن عروة عن عائشة أنّ النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر بابن زرارة أنْ يُكوى.
    أخرجه أبو يعلى (4825) عن محمد بن عباد بن الزِّبْرِقان المكي ثنا ابن أبي فُديك عن ابن أبي ذئب به.
    وأخرجه ابن حبان (6079) عن الحسن بن سفيان النسوي ثنا محمد بن عباد به.
    قال الهيثمي: رجاله رجال الصحيح" المجمع 5/ 98
    وقال الحافظ في "الإصابة" (1/ 51): هذه الرواية شاذة، ورواية معمر عن الزهري عن أنس شاذة أيضا، والمحفوظ ما رواه عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي أمامة بن سهل، ورواه يونس عن الزهري كذلك"
    وللحديث شاهد عن يحيى بن أبي أمامة أسعد بن زرارة وآخر عن صحابي لم يسم
    فأما حديث يحيى بن أبي أمامة فأخرجه مسدد في "مسنده" (مصباح الزجاجة 4/ 66) وابن أبي شيبة في "مسنده" (764) وفي "مصنفه" (8/ 65) وابن ماجه (3492) وابن أبي عاصم في "الآحاد" (2197) والطبراني في "الكبير" (896) والحاكم (4/ 214 - 215) وأبو نعيم في "الصحابة" (930) وابن الأثير في "أسد الغابة" (5/ 469) والمزي (31/ 202 - 203 و 203) من طرق عن شعبة عن محمد بن عبد الرحمن بن أسعد (4) بن زُرارة الأنصاري قال: سمعت عمي يحيي يحدث الناس عن أبي أمامة أسعد (5) بن زرارة أنّه أخذه وجع في حلقه يقال له: الذُّبَح (6)، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - "لأبلغن أو لأبلين في أبي أمامة عذرا" فكواه بيده فمات، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - "ميتة سوء لليهود يقولون: أفلا دفع عن صاحبه، وما أملك له ولا لنفسي شيئا"
    قال الحاكم: صحيح على شرط الشيخين"
    وقال البوصيري: رجال إسناده ثقات" المصباح 4/ 66
    قلت: يحيى بن أسعد بن زرارة لم يخرج له الشيخان شيئا، وهو مختلف في صحبته، فقال ابن حبان: له صحبة، وذكره غير واحد في الصحابة.
    وقال ابن عساكر: الأصح أنّه لا صحبة له" جامع التحصيل ص 367 وقال المزي: والصحيح أنه لا صحبة له" تحفة الأشراف 9/ 103
    وقال الذهبي: لا يعرف، مختلف في صحبته" الميزان ترجمة 9454
    وقال الحافظ: إنْ كان هو ابن أسعد بن زرارة لصلبه فلا ريب في صحبته لأنّ أباه مات في السنة الأولى من الهجرة" التهذيب 11/ 178
    واختلف في هذا الحديث على محمد بن عبد الرحمن، فرواه منصور بن المعتمر عنه فلم يذكر يحيى بن أسعد بن زرارة.
    أخرجه ابن سعد (3/ 610) عن عبيد الله بن موسى الكوفي أنا إسرائيل عن منصور به.
    وهذا مرسل رواته ثقات.
    وأما حديث الصحابي الذي لم يسم فأخرجه ابن سعد (3/ 610) عن أبي نُعيم الفضل بن دُكين أنا زهير عن أبي الزبير عن عمرو بن شعيب عن بعض أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: كوى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أسعد بن زرارة مرتين في حلقه من الذُّبَحَة وقال "لا أدع في نفسي منه حرجا".
    وأخرجه أبو القاسم البغوي في "الجعديات" (2719) عن علي بن الجَعْد الجوهري أنا زهير به.
    وأخرجه الطحاوي في "شرح المعاني" (4/ 321) من طريق أحمد بن عبد الله بن يونس الكوفي ثنا زهير به.
    ورواه الحسن بن موسى الأشيب عن زهير فقال فيه: عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن بعض أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم -.
    فزاد فيه: عن أبيه.
    أخرجه أحمد (4/ 65 و5/ 378)
    وعمرو وأبوه صدوقان، والباقون ثقات، إلا أنّ أبا الزبير كان مدلسا وقد عنعن.
    __________



    (1) 12/ 261 (كتاب الطب - باب من اكتوى أو كوى غيره)
    (2) وقال ابن السكن: هكذا حدث به معمر بالبصرة، وهو خطأ، والصواب عن الزهري عن أبي أمامة بن سهل"
    (3) وتابعه الواقدي ثني معمر به.
    أخرجه ابن سعد (3/ 611)
    والواقدي متروك الحديث
    (4) وعند ابن ماجه وغيره: سعد.
    (5) وعند ابن ماجه وغيره: سعد.
    (6) وفي لفظ "الذبحة"

    الكتاب: أنِيسُ السَّاري في تخريج وَتحقيق الأحاديث التي ذكرها الحَافظ ابن حَجر العسقلاني في فَتح البَاري
    المؤلف: أبو حذيفة، نبيل بن منصور بن يعقوب بن سلطان البصارة الكويتي
    المحقق: نبيل بن مَنصور بن يَعقوب البصارة


    ماصحة هذا الحديث؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,683

    افتراضي رد: ميتة سوء لليهود يقولون: أفلا دفع عن صاحبه، وما أملك له ولا لنفسي شيئا.

    للتذكير.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    2,157

    افتراضي رد: ميتة سوء لليهود يقولون: أفلا دفع عن صاحبه، وما أملك له ولا لنفسي شيئا.

    قال الحافظ ابن حجر في تعجيل المنفعة (1/300) بعدما حكم عليه بالإرسال:
    "وَكَأن أَبَا امامة حملهَا عَن وَالِده أَو غَيره من أَهله؛ لأن أسعد بن زُرَارَة جده لامه". اهـ.
    ثم قال: "وَأَبُو امامة بن سهل لَهُ رُؤْيَة وَلَا يَصح لَهُ سَماع من النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم". اهـ.
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس
    طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,683

    افتراضي رد: ميتة سوء لليهود يقولون: أفلا دفع عن صاحبه، وما أملك له ولا لنفسي شيئا.

    جزاكم الله خيرا .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    2,157

    افتراضي رد: ميتة سوء لليهود يقولون: أفلا دفع عن صاحبه، وما أملك له ولا لنفسي شيئا.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا .
    جزاك الله خيرا وبارك فيك ونفع بك
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس
    طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •