سؤال حول رضاع سالم مولى أبي حذيفة وهو كبير - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 29 من 29

الموضوع: سؤال حول رضاع سالم مولى أبي حذيفة وهو كبير

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    249

    Lightbulb ملاحظات هامة جدا حول هذا الحديث , و إشكال خطير به !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإسلامى مشاهدة المشاركة
    أخى الكريم هل تم بحثك بهذا الخصوص ؟
    و أرجو أن تكون قد راعيت الإجابة الصحيحة و المعقولة على السؤال او الإشكال الذى لا يقدر أحد على الرد عليه ردا شافيا , ووالله أظن الناس لن يقدروا على ذلك إلى يوم الساعة !!!! : السؤال الأزلي الذى طال انتظار جوابه لسنوات دون جدوى :
    إن كان حديث سالم ( رضي الله عنه ) غير منسوخ , كيف يأمر النبي (صلى الله عليه وسلم) بأمر ( سواء كان خاصا او عاما ليست قضيتنا الآن ) و هو يعلم أنه لا يجدى بأي فائدة ؟؟ , فالرضاع المؤثر - كما ثبت عند الجمهور - ليس للكبير = لا يؤثر على الكبير ! كيف سيأمر بما يعلم هو نفسه أنه غير مؤثر وبالتالى لا ينطبق عليه أي حكم شرعي ؟!!!! أم أن معجزة ستحدث لسالم وحده فتجعله يؤثر عليه ؟!!! إن كان كذلك ما الدليل ؟؟
    فهذا الإشكال يجعل الأمر كله مستنكر و غريب و عجيب

    و إن كان منسوخا فما أدلة نسخه ؟!

    أرجو الرد بالأدلة التفصيلية القوية و ليس مجرد ردودا عامة !!
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي

    أخي العزيز لو أسلمت إمرأة كتابية أو مجوسية وكانت قد تبنت طفلا وعاش معها زمنا طويلا يرى منها مايرى الولد من أمه وهو يناديها أمي وهي تناديه يا بني فسألت عن حاله والاحتجاب عنه بعد إسلامها فهل نجيبها بما أجاب عليه الصلاة والسلام سهيلة رضي الله عنها أم نقول لها احتجبي منه ؟
    مثال : قد ذكر ابن حجر رحمه الله تعالى الخلاف في قيام الليل في عدد الركعات فمن مقيِّد ومن مُطلِق وقد رجح الاطلاق فكان مما قاله رحمه الله تعالى ... [ أنه الأفضل في حق الأمة لكونه أجاب به السائل ] يشير الى الحديث الذي في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن صلاة الليل فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «صلاة الليل مثنى مثنى فإذا أردت أن تنصرف فاركع ركعة توتر لك ما صليت»
    فاختار رحمه الله تعالى جوابه عليه الصلاة والسلام للرجل في حل الإشكال .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,993

    افتراضي

    التفصيل الذي مال إليه ابن تيمية أولى والله أعلم، وهو أنها خاصة بسالم وبمن كان في مثل حاله.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    249

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    أخي العزيز لو أسلمت إمرأة كتابية أو مجوسية وكانت قد تبنت طفلا وعاش معها زمنا طويلا يرى منها مايرى الولد من أمه وهو يناديها أمي وهي تناديه يا بني فسألت عن حاله والاحتجاب عنه بعد إسلامها فهل نجيبها بما أجاب عليه الصلاة والسلام سهيلة رضي الله عنها أم نقول لها احتجبي منه ؟
    مثال : قد ذكر ابن حجر رحمه الله تعالى الخلاف في قيام الليل في عدد الركعات فمن مقيِّد ومن مُطلِق وقد رجح الاطلاق فكان مما قاله رحمه الله تعالى ... [ أنه الأفضل في حق الأمة لكونه أجاب به السائل ] يشير الى الحديث الذي في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن صلاة الليل فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «صلاة الليل مثنى مثنى فإذا أردت أن تنصرف فاركع ركعة توتر لك ما صليت»
    فاختار رحمه الله تعالى جوابه عليه الصلاة والسلام للرجل في حل الإشكال .
    الاخوين الكريمين السؤال الذى طرحته لا علاقة له بردكما انا لا اتحدث عن التخصيص و التعميم هذه ليست مشكلتى الاشكال عندى فى امر اخر وهو الحكمة من امر النبي لها بذلك وهو يعلم انه غير مُجدى او كيف يأمرها اصلا بشئ لا طائل من ورائه حتى و ان كان خاص بحالتها وحدها او بقصتها مع سالم فقط ؟!!!!! ومادام هو غير منسوخ فالغالب ان النبي يعلم انه لا جدوى منه !!!!!!
    اضف الى هذه العلة او الاشكال او النكارة - سميها كما شئت - ان الحديث معارض لعدة احاديث اخرى كما هو معلوم ولأمر النبي نفسه , والارجح انه غير منسوخ وهذا مما يزيد الاشكال ( فلو كان منسوخا ما وجد اى اشكال )
    يعنى تعارض مع نصوص اخرى و ليس منسوخا والاهم هو الاشكال او الاستنكار الذى بينته !! بالله عليكم ماذا نسمى هذا كله ؟!!!
    ثم يوجد امر اخر لا افهمه الحديث غالبا ينتهى فى رواياته بإستغراب سهلة رضي الله عنها فتقول انه كبير !!! فيرد النبي اعلم انه كبير - يعنى سالما - و يضحك ثم ينتهى الحديث هكذا دون اى تفسير منه او رد لإٍستغرابها !!!
    فربما تكون قد فهمت ما فهمناه من ان رضاعة الكبير غير مؤثرة و ربما امر اخر كان سبب تعجبها مما امرها به لا يمكن الجزم فى تلك النقطة والله اعلم - الا ان الامر الغريب هو ان النبي لم يوضح لها ما تعجبت منه !!! او ان الرواة انهوا الحديث عند هذا الحد فلا اعلم رواية للحديث استكملت بعد هذا الحد هذا الحوار بينهما !!!!! وهذا من اغرب الامور بتلك القصة

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي

    أخي بارك الله فيك .... كيف تقول أنه عليه الصلاة والسلام يعلم أنه لا يُجدي الرضاع وأمرها به ...!! هذا عبث ينزه عنه عليه الصلاة والسلام ... وأنه بقوله عليه الصلاة والسلام لها إرضعيه سيكون مجديا بالتأكيد ... فأين أنت ونحن من مواقف كثيرة له عليه الصلاة والسلام قد خُرقت له العادة .

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    249

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    أخي بارك الله فيك .... كيف تقول أنه عليه الصلاة والسلام يعلم أنه لا يُجدي الرضاع وأمرها به ...!! هذا عبث ينزه عنه عليه الصلاة والسلام ... وأنه بقوله عليه الصلاة والسلام لها إرضعيه سيكون مجديا بالتأكيد ... فأين أنت ونحن من مواقف كثيرة له عليه الصلاة والسلام قد خُرقت له العادة .
    اخى الكريم كيف قلت ذلك
    واضح من لغة سؤالى انه سؤال استنكاري ارجو قراءة الرد السابق او المشاركة جيدا

    ما فهمته من كلامك هذا اخى ان معجزة ستحدث لسالم تجعل الرضاع له مؤثر مع انه ليس مؤثر على غيره
    هل يوجد حالات مشابهة حدث بها خارق من الخوارق - و ليس بالضرورة ان تكون رضاع كبير بل تجعل حالة خاصة تتأثر بما لا يؤثر قطعا فى غيرها كقصة سالم هذه - و يأمر بذلك النبي ؟!!
    يعنى هل امر النبي بشئ غير مؤثر فى حالة خاصة ثم حدث ما يشبه المعجزة فحدث تأثيرا بالرغم من ذلك ؟؟ ارجو ذكر امثلة تشبه كثيرا قصة سالم فى ذلك

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي

    يكفي الخوارق الكثيرة التي حصلت له عليه الصلاة والسلام مع اصحابه ... ولماذا تريد صورة تشبه كثيرا صورة سالم ...؟! أنت إذا ثبتت عندك القصة فليس لك إلا أن تقول أن الرضاع منها سيؤثر في سالم .هل أصبح بعدها ابنا لهم بالرضاعة أم لا ؟
    وفي الحديث انه عليه الصلاة والسلام أجاب على استغراب سهلة بأنه كبير قال :
    قَدْ عَلِمْتُ أَنَّهُ رَجُلٌ كَبِيرٌ !

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    249

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    يكفي الخوارق الكثيرة التي حصلت له عليه الصلاة والسلام مع اصحابه ... ولماذا تريد صورة تشبه كثيرا صورة سالم ...؟! أنت إذا ثبتت عندك القصة فليس لك إلا أن تقول أن الرضاع منها سيؤثر في سالم .هل أصبح بعدها ابنا لهم بالرضاعة أم لا ؟
    وفي الحديث انه عليه الصلاة والسلام أجاب على استغراب سهلة بأنه كبير قال :
    قَدْ عَلِمْتُ أَنَّهُ رَجُلٌ كَبِيرٌ !
    سبحان الله ما وجه الاجابة فى ذلك فهو هكذا لم يوضح ما استغربت منه والاشكال لايزال قائما
    ثم هل هذه الخوارق فيها ما يشبه التخصيص الذي يترتب عليه تأثير ما لا يؤثر فى الاحوال العادية ارجو ذكر مثالا مشابها لذلك و يشمل حالة تخصيص
    فالقضية على هذا النحو غريبة جدا ان يكون التخصيص معجزة او يؤدى لمعجزة فهذا من الامور التى لم نسمع بها فى غير هذا الحديث فحالات التخصيص قى القران و السنة كثيرة فهل فيها مثل ذلك ؟؟؟

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,307

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإسلامى مشاهدة المشاركة
    سبحان الله ما وجه الاجابة فى ذلك فهو هكذا لم يوضح ما استغربت منه والاشكال لايزال قائما
    ثم هل هذه الخوارق فيها ما يشبه التخصيص الذي يترتب عليه تأثير ما لا يؤثر فى الاحوال العادية ارجو ذكر مثالا مشابها لذلك و يشمل حالة تخصيص
    فالقضية على هذا النحو غريبة جدا ان يكون التخصيص معجزة او يؤدى لمعجزة فهذا من الامور التى لم نسمع بها فى غير هذا الحديث فحالات التخصيص قى القران و السنة كثيرة فهل فيها مثل ذلك ؟؟؟
    بل وجه الإجابة: أن النبي صلى الله عليه وسلم عَلِم أنه كبير، ومع ذلك أمرها بإرضاعه، فعلى المسلم التسليم لله ورسوله؛ كما سألت عن معاذة، قالت: سألت عائشة فقلت: ما بال الحائض تقضي الصوم، ولا تقضي الصلاة. فقالت: أحرورية أنت؟ قلت: لست بحرورية، ولكني أسأل. قالت: «كان يصيبنا ذلك، فنؤمر بقضاء الصوم، ولا نؤمر بقضاء الصلاة».
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •