صلاه تراويح والصلاه الليل


خالد عبد المنعم الرفاعي

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. الله يعافيكم ان دحين ابغى اصليي التراويح وصلاه الليل كيف ؟ هاذي الايام ف بدايه رمضان


الإجابة: الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فإن قيام اللَّيل في شهر رمضان هو نفسه صلاة التراويح، وإتما يختلف عن قيام الليل طيلة العام في مشروعيته جماعة في المساجد، فمن صلى صلاة التراويح أجزأت عنه القيام؛ يبين هذا ما ثبت في "الصحيحين"، عن عائشة قالت: ((ما كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يزيد في رمضانَ ولا في غيره على إحدى عشْرةَ ركعةً))، وفيهما عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: ((نِمْتُ عند ميمونةَ والنبيُّ - صلَّى الله عليه وسلم - عندها تلك الليلةَ؛ فتوضأَ ثم قام يصلِّي، فقمتُ على يساره، فأخذني فجعلني عن يمينه، فصلى ثلاثَ عشْرةَ ركعةً))، ولو زاد عليها، فلا بأس في قول عامة السلف.

وتبدأُ صلاة القيام من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر، وأفضله - لمن يستطيع القيام - الثلثُ الأخيرُ من الليل؛ لحديث عمرو بن عبسة، السلمي، أنه قال: قلت: يا رسول الله، أيُّ الليل أسمع؟ قال: ((جوفُ الليلِ الآخِرِ، فَصَلِّ ما شِئْتَ))؛ رواه أبو داود،، والله أعلم..