خلقت الملائكة من نور العرش - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 83
53اعجابات

الموضوع: خلقت الملائكة من نور العرش

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    410

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    ....

    المعذرة على تكرار المقال وإعادة تحريره
    غفر الله لي ولكم





  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,311

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضياء عمر مشاهدة المشاركة
    حتى قرأت بعض تأويلات التي كانت أقرب لصرف اللفظ عن ظاهره مثل التي ذكرها الأستاذ محمد عبداللطيف أن المقصود من نور الذراعين والصدر أي؛ نور الحجاب الذي أمام الذراعين والصدر.
    .
    هذا الخبر أورده عبد الله بن أحمد في كتاب السنة وابن مندة في الرد على الجهمية وبوب عليه غلام الخلال وذكره ابن المحب في الصفات وبوب عليه وما أعلم أحداً من أهل العلم أنكره قبل البيهقي الأشعري فهو متلقى بالقبول
    والعجب كل العجب استدلال بعض الاخوة الافاضل بكلام البيهقى وان تعجب فعجب قولهم يتركون ما تلقته الامة بالقبول ويذهبون الى كلام البيهقى
    فهمت من سياق الحديث أن الله تعالى خلق الملائكة من نور الذراعين والصدر الذي هو نوره أي صفته، أي نوره حل فيهم
    ما اوردناه يشفى قلوب قوم مؤمنين ويذهب ما يتوهم مثل ما توهمته النصارى من اعتقاد الحلول
    بحثت و بحثت حتى وجدت ما قاله الشيخ الألباني رحمه الله كلام مناسب.

    قال أنه من الإسرائيليات التي لم ترد عن النبي.
    فهذا وكيع سلم لأثر موقوف روي عن عبد الله بن عمرو بل واتهم من ينكره ، ولم يقل إسرائيليةمما يدل على أن هذا ليس مسلكاً سلفياً.
    بحثت وبحثت حتى وجدت ما قاله الشيخ الألباني رحمه الله كلام مناسب.
    هل هو مناسب لك او لما قاله السلف
    ما قاله الشيخ الألباني رحمه الله
    الشيخ الالبانى له ما له وعليه وما عليه -انظر كلامه على حديث الصورة- و كذلك رده على شيخ الاسلام فى تحقيقه لكتاب رفع الاستار فى الرد على القائلين بفناء النار الذى وافق فيه عقيدة الماتريدية
    وانقل لك اخى الكريم خطر ما ينكره الالبانى وغيره فى هذا الاثر وغيره من الاثار مثل انكاره لمذهب السلف لتفسير المقام المحمود-
    واليك مختصر لذلك
    خطر قول الشيخ الألباني
    1- توصل إلى ضعف هذه الآثار
    2 – أنّها لو صحت عن قائلها لردت كذلك؛لأن في متنها نكارة، ونسبت إلى الله مالا يجوز نسبته إليه !!
    3 – تخطئة كل من قبل هذه الآثار وتلقاها بالقبول – وهم أهل السنة والجماعة قاطبة من القرن الثاني إلى القرن الخامس عشر الهجري !!
    4 – تقوية ونصرة ما يدعيه أهل البدع والأهواء من إتهامهم لأهل السنة والجماعة أنهم يحتجون في أبواب العقيدة بالآثار والأحاديث الضعيفة بل والمنكرة والاسرائيليات.
    5 – الانتصار لقول الجهمية على قول أهل السنة والجماعة؛ و ذلك لأن السلف اختلفوا مع الجهمية في قبول أثر مجاهد وما دل عليه من الإجلاس فذهب السلف الصالح إلى قبول هذه الآثار وتلقيها بالقبول، والطعن على من أنكرها أو ردها، وتبعهم على ذلك أهل السنة على مر القرون فيما ذهبت الجهمية إلى رد هذه الآثار وما دلت عليه فرجح الشيخ الألباني بعد النظر في الأسانيد أن الصواب مع الجهمية في هذه المسألة العقدية وأن كل ماحتج به أهل السنة من الآثار لا تقوم به الحجة، بل لو صحت لما جاز الاستدلال بها أصلاً.
    6 – رسم لنا منهجًا جديدًا : وهو لا عبرة بأقوال أهل السنة والجماعة مهما كانوا، ومهما اجتمعوا على قول، فهم رجال ونحن رجال فكما ينظرون في الأسانيد ويحكمون عليها، فنحن ننظر، ونحكم عليها، ولا يلزمنا قولهم، مهما كانوا، ومهما اتفقوا على قول، فلا يلزمني حتى ولو كانت المسألة من مسائل التوحيد والعقيدة كهذه وهى خلق الملائكة من نور الذراعين والصدر وكحديث الصورة (خلق الله آدم على صورة الرحمن) وتأويله له موافقة لقول الجهمية ومخالفته لقول أهل السنة وغيرها من مسائل العقيدة والتوحيد التى تلقتها الامة بالقبول .
    وانا اعجب اشد العجب!!!!
    انه بعد ما بينت ما ذهب اليه السلف فى المسألة - أرى البعض يذهب الى كلام البيهقى او الالبانى او ..او..او ....
    يتركون ما لذ وطاب ويذهبون الى تأويلات غير تأيل السلف ويدعون انه
    كلام مناسب....
    نعم هو مناسب ولكن مناسب لمن
    صدق الشاعر

    أَتَاني هَواها قبلَ أَنْ أَعْرِفَ الهَوَى
    فصادَفَ قَلْباً خَالياً فَتَمَكّنَا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ضياء عمر

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    883

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    ..........
    الإنسان خلقه الله من الطين . ومن الماء المهين .. والجان ( ومنهم الشياطين ) خلقهم الله من النار ..
    هذا ما ورد فى كتاب الله لنا .. فلماذا البحث عما لم يرد ..
    .......

    من قبل .. الكفار والمشركين جعلوا الملائكة إناثاً ..
    { وَجَعَلُوا۟ ٱلْمَلَٰٓئِكَةَ ٱلَّذِينَ هُمْ عِبَٰدُ ٱلرَّحْمَٰنِ إِنَٰثًا .. أَشَهِدُوا۟ خَلْقَهُمْ .. سَتُكْتَبُ شَهَٰدَتُهُمْ وَيُسْـَٔلُونَ }
    أنأتى نحن ونكون أمثالهم .. ونقول عنهم ما لم نره وما نجهله ولا نعلمه .. ؟ ..
    .......
    الملائكة نزلوا إلى الأنبياء والمرسلين . وقاتلوا الكفار فى يوم بدر ويوم حنين .. ونزلوا إلى عباد الله المصطفين ..
    لايجوز أخى الكريم .. أن نقول عنهم مالم يخبرنا الله به .. .
    .......
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ضياء عمر

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    2,154

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    ...
    طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,311

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة
    فإن صنيع بعضهم يستنكره، فما يدل عليه الرواة أنهم استنكروها.
    من الناحية الإسنادية فهذا الحديث قد رواه هشام بن عروة عن أبيه عروة بن الزبير عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما : ...
    وقد رواه عن هشام أبو أسامة حماد بن أسامة الكوفي
    وأبوخالد الأحمر
    وكذلك رواه محمد بن إسحاق بن يسار صاحب المغازي والسير
    وذكر أيضاً البيهقي أنه قد بلغه أن ابن عيينة قد رواه عن هشام
    فهذا الإسناد ظاهر الصحة .
    وقد أعله بعضهم من أنه قد يكون من رواية هشام في العراق حيث إنه وقعت منه أخطاء ولكن يرد ذلك أنه قد رواه أيضاً عنه محمد بن اسحاق وهو مدني ليس عراقياً وكذلك إن صحت الطريق إلى سفيان بن عيينة المكي
    فعلى كل لا مغمز في اسناد هذا الأثر عند العلماء وإنما ذكره البيهقي بسنده عن ابن جريج عن رجل عن عروة :..
    فأعله بالجهالة لهذا الرجل وهذا كلامه بناءًا على ما وصل إليه من إسناد
    ولكن ذاك الاسناد صحيح ، وهذا يدل على أن له أصل أي : من رواية ابن جريج عن رجل ، قد يكون هو هشام بن عروة فيكون هذا أيضاً تأكيد لصحة الأثر ولا يطعن فيه فالأثر من حيث الإسناد صحيح[منقول ]

    فإن صنيع بعضهم يستنكره،
    سأذهب معك اخى الفاضل الى هذا
    ولكن اليك هذه الفائدة
    قال الحافظ ابن حجر:
    "أن اتفاق الأمة على تلقي خبر غير ما في الصحيحين بالقبول ولو كان ضعيفا يوجب العمل بمدلوله "
    بل قال الحافظ السخاوي:
    "حتى أنه ينزل منزلة المتواتر ينسخ به المقطوع "
    و قال الإمام الشافعي في الرسالة ص139:
    " و روى بعض الشاميين حديثا ليس مما يثبته أهل الحديث فيه أن بعض رجاله مجهولون، فرويناه عن النبي منقطعا و إنما قبلناه بما وصفنا من نقل أهل المغازي وإجماع العامة عليه"
    وهو ظاهر صنيع الإمام الترمذي إذ كثيرا ما يضعف الحديث ثم يقول وعليه العمل عند أهل العلم، كما في باب إبطال ميراث القاتل معلقا على قوله صلى الله عليه وسلم القاتل لا يرث قال:
    “ هذا حديث لا يصح، و لا يعرف هذا إلا من هذا الوجه، وإسحاق بن عبد الله بن أبي فروة قد تركه بعض أهل العلم منهم أحمد بن حنبل والعمل على هذا عند أهل العلم…" .
    و قال حافظ المغرب ابن عبد البر في التمهيد 16/218 معلقا على قوله صلى الله عليه وسلم:"هو الطهور ماؤه، الحل ميتته "قال:
    "وأهل الحديث لا يصححون مثل إسناده، لكن الحديث عندي صحيح، لأن العلماء تلقوه بالقبول والعمل به "
    وقال الحافظ عبد الحق الإشبيلي في مقدمة أحكامه الوسطى على ما نقله محقق كتاب بيان الوهم والإيهام للحافظ ابن القطان الفاسي 1/188 :
    "و إن كان سقيما حكم له بحكم السقيم...إلا إن يكون الإجماع على عمل يوافق حديثا معتلا، فإن الإجماع حكم أخر، وهو الأصل الثالث الذي يرجع إليه، وليس ينظر إلى علة الحديث، ولا لضعف الراوي ولا لتركه"
    وقال ابن القيم في كتاب الروح- بعد أن أورد حديث تلقين الميت باسم أمه بعد الدفن- ص39:
    " فهذا الحديث وإن لم يثبت فاتصال العمل به في سائر الأمصار والأعصار من غير إنكار كاف في العمل به " .
    وقال الحافظ الزركشي:
    " إن الحديث الضعيف إذا تلقته الأمة بالقبول عمل به على الصحيح، حتى أنه ينزل منزلة المتواتر.." .
    وقال السيوطي في تدريب الراوي :
    " وقال بعضهم: يحكم للحديث بالصحة إذا تلقاه الناس بالقبول وإن لم يكن له إسناد صحيح " .
    وقال الحافظ السيوطي:
    "...أما الحديث الصحيح لغيره فغير داخل في الحد-أي حد الصحيح- ولذلك صور: الحسن إذا روي من غبر وجه كما سيأتي، وما تلقته العلماء بالقبول ولم يكن له إسناد صحيح فيما ذكره طائفة منهم ابن عبد البر...واشتهر عند أئمة الحديث بغير نكر منهم"
    وقال العلامة الألباني في الضعيفة 2/286 معلقا على الحديث882:
    " قلت: هذا الحديث وإن كان ضعيف الإسناد، فالعمل عليه عند السلف…"
    وقال أيضا :
    " الحديث المتلقى بالقبول لا يكون صحيحا إلا إذا كان له إسناد صالح للاعتبار به فهو الذي يتقوى بالتلقي"


    *****************
    رحم الله عمر بن عبد العزيز إذ يقول :" فارض لنفسك ما رضي به القوم لأنفسهم فإنهم على علم وقفوا وببصر نافذ كفوا وهم على كشف الأمور كانواأقوى وبفضل ما كانوا فيه أولى فإن كان الهدى ما أنتم عليه لقد سبقتموهم إليه ولئن قلتم إنما حدث بعدهم ما أحدثه إلا من اتبع غير سبيلهم ورغب بنفسه عنهم فإنهم هم السابقون فقد تكلموا فيه بما يكفي ووصفوا منه ما يشفي فما دونهم من مقصر وما فوقهم من محسر وقد قصر قوم دونهم فجفوا وطمح عنهم أقوام فغلوا وإنهم بين ذلك لعلى هدى مستقيم. "
    - وقال الأوزاعي رحمه الله: "قف حيث وقف القوم، وقل بما قالوا، وكُفّ عما كفّوا عنه، واسلك سبيل سلفك الصَّالح، فإنه يسعك ما وسعهم"
    وقال الإمام أحمد : "إنّما على الناس اتباع الآثار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعرفة صحيحها من سقيمها، ثم بعد ذلك قول أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا لم يكن قول بعضهم لبعض مخالفا فإن اختلف نظر في الكتاب فأي قولهم كان أشبه بالكتاب أخذ به أو بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم اخذ به فإذا لم يأتي عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم نظر في قول التابعين فأي قولهم كان أشبه بالكتاب والسنة أخذ به وترك ما أحدث الناس بعدهم. " [بدائع الفوائد (4/77)]
    2- قال الدارمي -رحمه الله- في كتابه ( نقض الإمام أبي سعيد عثمان بن سعيد (2/665):
    نقول: "إن على العالم باختلاف العلماء أن يجتهد ويفحص عن أصل المسألة حتى يعقلها بجهده ما أطاق؛ فإذا أعياه أن يعقلها من الكتاب والسنة فرأي من قبله من عُلماء السّلف خير له من رأي نفسه"

    وخلاف لمن زعم أن السلف كلهم تلقوه بالقبول فهناك من استنكرها ولم يحفظها.
    سأتيك بدليل واحد للرد على هذا وهى مسألة اجلاس النبى صلى الله عليه وسلم على العرش -
    استنكر بعض اهل العلم اثر مجاهد ومع ذلك
    قال اهل العلم انه مما تلقته الامة بالقبول
    قال ابن جرير : وما قاله مجاهد من أنّ الله يُقعد محمدا r على عرشه قول غير مدفوع صحته لا من جهة خبر ولا نظر وذلك لأنه لا خبر عن رسول الله r ولا عن أحد من أصحابه ولا عن التابعين بإحالة ذلك "
    شيخ الإسلام ابن تيمية (728هـ) قال في ["مجموع الفتاوى" (4/374)]: "إذا تبيّن هذا، فقد حدَّث العُلماء المرضيّون، وأولياؤه المقبولون: أنّ محمدًا رسول الله يُجلسه ربه على العرش معه روى ذلك محمد بن فضيل عن ليث عن مجاهد فى تفسير: ( عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا) ، أو ذكر ذلك من وجوه أخرى مرفوعة، وغير مرفوعة وممن أثبت هذا الأثر وتلقاه بالقبول ابن أبي عاصم، والدارقطني والطبراني، وابن بطة، والبربهاري، وابن النجاد، والبغوي، والخلال، و المروذي، وابن السَّرَّاج الشّافعي وغيرهم كثير جدًا".
    وقال شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى (4/374) قال ابن جرير : وهذا ليس مناقضاً لما استفاضت به الأحاديث من أنّ المقام المحمود هو الشفاعة باتفاق الأئمة من جميع من ينتحل الإسلام ويدعيه لا يقول : إنّ إجلاسه على العرش منكر – إنما أنكره بعض الجهمية – ولا ذكره في تفسير الآية منكر "
    وقال ابن القيم رحمه الله في بدائع الفوئد (4/39) قال القاضي : صنّف المروزي في فضيلية النبيّ r وذكر فيه اقعاده على العرش قال القاضي : وهو قول أبي داود أحمد بن أصرم ويحيى بن أبي طالب وأبي بكر بن حمّاد وأبي جعفر الدمشقيّ وعيّاش الدوريّ وإسحاق بن راهويه وعبد الوهاب الوراق وإبراهيم الأصبهانيّ وإبرهيم الحربي وهارون بن معروف ومحمد بن إسمعيل السلمي ومحمد بن مصعب العابد وأبي بكر بن صدقة ومحمد بن بشر بن شريك وأبي قلابة وعليّ بن سهل أبي عبد الله بن عبد النور وأبي عبيد والحسن بن فضل وهارون بن العباس الهاشمي وإسماعيل بن إبراهيم الهاشمي ومحمد بن عمران الفارسي الزاهد ومحمد بن يونس البصري وعبد الله بن الإمام أحمد والمروزي وبشر الحافي " انتهى

    ولا يضرّ الأثرَ ضعفُ ليث ابن أبي سليم واختلاطه لأنّ العلماء أهل السنّة والجماعة تلقّوه بالقبول .
    قال أبو عبد الله بن عبد النور : والله ما للنبيّ فضيلة مثلها أدركت شيوخنا على ذلك يتلقونه بالقبول ويسرّون بها ولا يردّها إلا رجل سوء جهميّ " رواه الخلال في السنة
    (1/255)

    وقال شيخ الإسلام في درء التعارض (5/237) رواه بعض النّاس من طرق كثرة مرفوعة وهي كلها موضوعة وإنّما الثابت أنّه عن مجاهد وغيره من السلف وكان السلف والأئمة يروونه ولا ينكرونه ويتلقونه بالقبول "

    السلف كلهم تلقوه بالقبول
    فرق بين قول تلقاه السلف بالقبول وبين ذيادة كلمة كلهم - قلنا السلف تلقوه بالقبول أو هو متلقى بالقبول لم نقل السلف كلهم
    لانه اذا سألنى احد - من هم السلف الذين تلقوه بالقبول ؟ ذكرت له ما تقدم فى المشاركات السابقة الكلام كان موجها الى اثبات صحة ما نقول والرد على من انكر ذلك مثل البيهقى

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    410

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش


    الحمد لله وحده


    إخوتي والله إني لأكتب بأناة وتدبر وأطبع الكلمات حرفاً حرفاً ببطئ سلحفاة على رسلي أسير .

    أقول الذي دعوت له هو الحذر الشديد
    من طرح المسائل اللات تتبوأ الدرجات العلى من العلم والإيمان
    وقد عجت الشبكة الدولية بالمنافقين والجهلة والمتعالمين وممن قال الله فيهم

    وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْ هَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (14) النمل


    وإني لأؤمن إيماناً قاطعاً أن ما قلته في مشاركتي هو الحق المبين
    وهو عقيدة الصحابة ومن اتبعم بإحسان الى يوم الدين .


    والشيخ الألباني رحمه الله تقي ذكي جداً جداً في دعوته كما أراه .
    ومن لم يفقه منهجه في الدعوة لن يفقه عقيدته في بعض المسائل العقدية والحديثية .
    وهو بنفسه أجزل الله له العطاء وغفر له يصحح أثر عمرو
    ثم يضع سدوداً بمسائل ما لها علاقة بالأثر في أنه كان يأخذ من أهل الكتاب وأخر .
    فأين القرينة على أخذه من أهل الكتاب وهو رضي الله عنه يقررعقيدة يدين الله بها .
    وكيف لا يصلنا شئ ممن أنكر عليه دعواه من صحابة رسول الله إن كانت هناك دعوى .
    وأقول من جاء بالاحتمال .
    الاحتمال جاء من إبليس عند بعضهم ومن التقاة أمثال الشيخ ناصر الدين
    جاء من حرصهم الشيد على أن يحفظوا على الناس دينهم .
    وإما إبليس فمن قاعدة اذا وجد الاحتمال بطل الاستدلال
    أبطل الأثر باحتمال لا وجود له ألبتة .

    وأقول نعم الخوف من الفتنة أصل في تلقي العلم وتبليغه
    ولكن علينا توخي أعلى درجات الحذر ونحن فيه نعيش
    فقد يقود هذا الخوف الى أن المرء يدخل في الدين ما ليس فيه .
    وقد حصل في كثير من العصور وفي أنفاس عصفور .
    فكيف سيعلم الناس أن ما قيل خلاف الدين كان من الخوف على دينهم
    والحرص على الحفاظ على ما بقي لهم .
    تناقض هائل وفتنة نكراء .


    وبعد


    من حُرم معرفة صفة من صفات الله فقد حُرم درجة من درجات العلم والإيمان .
    وهم المؤمن زيادة إيمانه وخشيته من ربه وحبه وتعظيمه له سبحانه والرجاء في أن يكون في عليين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين مع كل صفة يعلمها لله رب العالمين .

    والله يؤتي العلم والإيمان لمن يشاء من عباده والعاقبة للمتقين .

    فأعان الله كل مؤمن على أن يفهم ويؤمن بهذه الصفة الجليلة ويعتقد بها اعتقاداً راسخاً
    لتكون له درجة أعلى بإذن الله في دينه ودنياه .

    فحسبنا الله ونعم الوكيل .

    ولكم من أقلكم علماً جزيل الشكر .

    الحمد لله رب العالمين ،،،


  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,311

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن سلامة مشاهدة المشاركة
    إني لأكتب بأناة و تدبر و أطبع الكلمات حرفاً حرفاً ببطئ سلحفاة على رسلي أسير
    ...
    والله يؤتي العلم والإيمان لمن يشاء من عباده والعلقبة للمتقين .



    سبحان الله - ومع كل ذلك حدث الخطأ فى حرف فأبدلت الألِف لاما - والتصحيح
    والعاقبة للمتقين .


  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    410

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة

    سبحان الله -
    ومع كل ذلك حدث الخطأ فى حرف فأبدلت الألِف لاما - والتصحيح
    والعاقبة للمتقين .

    هذا الخطأ يُحدثه برنامج المنتدى وليس مني .
    ويفصل حروفا ً من كلمة في الآية أحياناً . في مقالاتي ومقالات الأخوة كما ظهر لي .
    وتتبعت الأمر فوجدت أن هناك خللا ما فى المنتدى وليس من الكتاب .

    الله المستعان ،،،



  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,311

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن سلامة مشاهدة المشاركة


    هذا الخطأ يُحدثه برنامج المنتدى وليس مني .
    وتتبعت الأمر فوجدت أن هناك خللا ما فى المنتدى وليس من الكتاب ،،،
    لا ليس من المنتدى
    الخطأ انك ضغطَّ على الَّام فى لوحة المفاتيح بدلا من الالف- لان الالف بجوار الام على اللوحة وهذا يحدث معى كثيرا
    واذا اردت ان تعرف صحة ذلك فاضغط على كلمة تعديل يظهر لك ما كتبته ثم حفظته ويمكنك ايضا تعديل الحرف بكل سهولة الأمر بسيط جدا

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    410

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش


    بل من المنتدى أيضاً فانظر الى الآية كيف آخرجها المنتدى
    وَجَحَدُوا بِهَا
    وَاسْتَيْقَنَتْ هَا
    جعلها في سطرين .

    اللهم احفظ علينا منتدانا وأجعله منتدى راشدين ،،،



    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ضياء عمر

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,311

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن سلامة مشاهدة المشاركة


    وَاسْتَيْقَنَتْ هَا



    هذه يمكن ان تحدث - اما تبدليل الحرف فهو من لوحة المفاتيح عندك هذا بالتأكيد ويمكن ان يؤكد لك ذلك بعض المشرفين فى المنتدى اذا كانوا يطلعون على هذا الحوار ويمكنهم حذف هذه المشاركات الاخيرة بعد تعديلك للحرف إن امكن ووافقوا

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    410

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    هذا لم يحدث
    وعلى كل حال سأكون حريصاً في ما تقدم من عمر بعون الله
    فجزاك الله خيراً
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,311

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن سلامة مشاهدة المشاركة
    هذا لم يحدث
    وعلى كل حال سأكون حريصاً في ما تقدم من عمر بعون الله
    فجزاك الله خيراً
    مهما كان حرصك فالخطأ وارد علينا جميعا- هو تماما كالسهو والخطأ اثناء قراءة القرآن

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,311

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن سلامة مشاهدة المشاركة

    والله يؤتي العلم والإيمان لمن يشاء من عباده والعاقبة للمتقين .



    نعم بارك الله فيك على التصحيح جزاك الله خيرا وأرجوا من المشرفين ان يتكرموا بحذف المشاركات الاخيرة التى ليس منها فائدة

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,311

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضياء عمر مشاهدة المشاركة

    عندما قرأت الحديث لأول مرة فهمت من سياق الحديث أن الله تعالى خلق الملائكة من نور الذراعين والصدر الذي هو نوره أي صفته، أي نوره حل فيهم.
    هل تريد ان تنكر الحديث من اجل ذلك
    هذا هو نفس ما حدث مع النصارى فهموا من قوله تعالى-وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ-يرى النصارى في هذه الآية دليلاً على أن القرآن الكريم يشهد لقضية ألوهية المسيح وبنوته.
    يقولون: أن قوله عن عيسى: {وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه} يشهد بأن عيسى إله مع الله، إذ هو جزء منه بنص الآية، فهو كلمة الله، وهو روح منه. قالوا: وحاشا أن تكون كلمة الله وروحه مخلوقة، إذ ليس هنالك إلا خالق أو مخلوق، فينتج عن هذا أن عيسى عليه السلام خالق وإله.
    هم فهموا نفس فهمك للحديث
    السؤال فهل نرد الاية بحجة فهم النصارى للآية بأن الكلمة حلَّت فى المسيح عليه السلام وان اللاهوت حلَّ فى الناسوت
    الكلام المناسب الحق الصحيح أن نؤمن بالحديث والاية ونفسر الحديث والاية بتفسير الراسخين فى العلم ونؤمن بأن الله أحد لم يلد ولم يولد
    وانظر أول المشاركات كيف فسرنا الحديث تلقائيا حسب الاعتقاد الصحيح فى الايمان بصفات الله ولم نتوهم ما توهمته النصارى او نرد الحديث ونستنكره كما فعل البيهقى او نرده بحجة انه من الاسرائيليات كما فعل الالبانى ويذهب البعض الى ان ذلك هو الكلام المناسب ويرد الحديث الصحيح والتأويل الموافق للكتاب والسنة وأقوال سلف الامة
    وانظر أول المشاركات كيف فسرنا الحديث تلقائيا حسب الاعتقاد الصحيح
    قلنا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    لماذا قلنا ذلك
    الجواب-
    لأن الله ليس متولدا من شئ ولا يتولد منه شئ
    قال جل وعلا - قل هو الله احد- الله الصمد - لم يلد ولم يولد - ولم يكن له كفوا احد
    فالنور الذى خلقت منه الملائكة ليس هو النور الذى هو صفة لله
    وانما النور الذى خلقت منه الملائكة نور مخلوق وهو نور الحجاب الذى يحول بين الله وبين خلقة

    قال جل وعلا
    مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ، أَمْ لَكُمْ كِتَابٌ فِيهِ تَدْرُسُونَ، إِنَّ لَكُمْ فِيهِ لَمَا يَتَخَيَّرُونَ
    (مالكم كيف تحكمون) تهجين لهم وتوبيخ. ومعناه أعلى حال الصواب أم على حال الخطأ؟
    وعلى حال الرشاد أم الغي،
    فعلى أي حال تحكمون في الأحوال التي تدعون إلى الفعل أحال الباطل أم حال الحق؟
    وقوله (أم لكم كتاب فيه تدرسون) معناه ألكم كتاب تدرسون فيه خلاف ما قد قامت عليكم الحجة به فأنتم متمسكون به ولا تلتفتون إلى خلافه ؟!
    { إن لكم فيه لما تخيرون} أي إن لكم في هذا الكتاب إذا ما تخيرون؛ أي ليس لكم ذلك
    قال السجزي: "الأئمة الذين رووها غير منكرين لشيء منها؛ بل أوردوها في السنن، وبينوا أن اعتقادها سنة وحق؛ بل واجب وفرض؛ لا يخلو أمرهم من أن يكونوا مخطئين في فعلهم، أو مصيبين في رأيهم؛ فإن أصابوا؛ فاتباعهم على الصواب هدى، وإن أخطأوا - بزعم المخالف - وهم الأئمة المقبولون المرضيون بالاتفاق؛ فالمخالفون أقرب إلى الخطأ، وأبعد من الصواب منهم؛ فيجب أن لا يُصغى إليهم، ولا يُعول على تمويههم"اهـ
    فمن ليس جهمياً فلا ينبغي أن ترتعد فرائسه لإرهاب الجهمية

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,311

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضياء عمر مشاهدة المشاركة
    ما قاله الشيخ الألباني رحمه الله كلام مناسب.

    قال أنه من الإسرائيليات التي لم ترد عن النبي.
    جزم الصحابي بما يقول يؤكد أنه ليس إسرائيلية ، لأن الاسرائيليات لا تصدق ولا تكذب ، فكيف يجزم بما لا يصدق ولا يكذب،
    وقد نبه على هذا المعنى شيخ الإسلام ابن تيمية.
    كما في مجموع الفتاوى (13/ 345):
    " وَمَا نُقِلَ فِي ذَلِكَ عَنْ بَعْضِ الصَّحَابَةِ نَقْلًا صَحِيحًا فَالنَّفْسُ إلَيْهِ أَسْكَنُ مِمَّا نُقِلَ عَنْ بَعْضِ التَّابِعِينَ لِأَنَّ احْتِمَالَ أَنْ يَكُونَ سَمِعَهُ مِنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَوْ مِنْ بَعْضِ مَنْ سَمِعَهُ مِنْهُ أَقْوَى ؛
    وَلِأَنَّ نَقْلَ الصَّحَابَةِ عَنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أَقَلُّ مِنْ نَقْلِ التَّابِعِينَ وَمَعَ جَزْمِ الصَّاحِبِ فِيمَا يَقُولُهُ
    فَكَيْفَ يُقَالُ إنَّهُ أَخَذَهُ عَنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَقَدْ نُهُوا عَنْ تَصْدِيقِهِمْ؟".
    وقد أحسن محمد بازمول حين قال في شرحه على مقدمة التفسير ص65:" قال شيخ الإسلام : وَمَا نُقِلَ فِي ذَلِكَ عَنْ بَعْضِ الصَّحَابَةِ نَقْلًا صَحِيحًا فَالنَّفْسُ إلَيْهِ أَسْكَنُ مِمَّا نُقِلَ عَنْ بَعْضِ التَّابِعِينَ؛ لِأَنَّ احْتِمَالَ أَنْ يَكُونَ سَمِعَهُ مِنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَوْ مِنْ بَعْضِ مَنْ سَمِعَهُ مِنْهُ أَقْوَى، وَلِأَنَّ نَقْلَ الصَّحَابَةِ عَنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أَقَلُّ مِنْ نَقْلِ التَّابِعِينَ، وَمَعَ جَزْمِ الصَّاحِبِ فِيمَا يَقُولُهُ فَكَيْفَ يُقَالُ إنَّهُ أَخَذَهُ عَنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَقَدْ نُهُوا عَنْ تَصْدِيقِهِمْ؟".
    ثم علق في الحاشية بقوله :
    " لدى بعض الناس جرأة غريبة،
    إذا ما جاء نص عن الصحابي، في قضية مما لا يجدها في القرآن العظيم والسنة النبوية،
    فإنه يهجم على القول بأنها مما تلقاه ذلك الصحابي عن بني إسرائيل!

    والحقيقة أن الأمر يحتاج إلى وقفة متأنية؛ فأقول:
    لا شك أن الصحابي الذي جاء في كلامه ما هو من قبيل كشف المبهم، لن يورد شيئاً عن أهل الكتاب يخالف ما في شرعنا، نجزم بذلك.


    إذا ما أورده الصحابي - على فرض أنه مما تلقاه عن أهل الكتاب -
    إمّا أن يكون مما يوافق شرعنا، وإما أن يكون مما لا يوافق و لا يخالف،
    ويدخل تحت عموم قوله - صلى الله عليه وسلم -: "حدثوا عن بني إسرائيل ولاحرج" [أحمد وأبو داود]، "وإذا حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم و لا تكذبوهم" [أحمد وأبو داود].


    فالجرأة على رد ما جاء عن الصحابي بدعوى أنه من أخبار أهل الكتاب، لا يناسب علمهم وفضلهم رضي الله عنه

    ويوضح هذا: أن الصحابي إذا جزم بشيء من هذه الأمور في تفسير آية فإنه يغلب على الظن أنه مما تلقاه عن الرسول - صلى الله عليه وسلم -، أو مما قام على ثبوته الدليل،
    وإلا كيف يجزم به في تفسير الآية، وهو يعلم أن غاية هذا الخبر أنه مما لا نصدقه أو نكذبه؟!


    من ذلك ما جاء عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أنه قال:
    (فُصِل القرآن الكريم من اللوح المحفوظ وأُنزِل في بيت العزة في السماء الدنيا، ثم نَزَل على محمد صلى الله عليه وسلم مُنَجَّمَاً في ثلاث وعشرين سنة) [الطبراني في الكبير: (12243)،والحاكم في المستدرك: (2932)،والبزارفي مسنده: (210/ 2)].


    رأيتُ بعض المتأخرين يجزم بأن هذا من الإسرائيليات،
    وبأن هذا مما تلقاه ابن عباس عنهم، مع أن هناك قرائن في نفس الخبر تمنع هذا؛ منها:


    أولاً: جَزْم ابن عباس به.
    ثانياً: لا علاقة له بالتوراة والإنجيل لأنه يتكلم عن القرآن.
    ثالثاً: هو يتكلم عن نزول القرآن على الرسول صلى الله عليه وسلم.
    رابعاً: لا مخالف لابن عباس في هذا.
    فهذا مما يجعل سند ابن عباس هذا - وإن كان موقوفاً سنداً - فهو مرفوع حكماً ومعنى، يعني أن له حكم الرفع.
    وجاء عن ابن عباس نفسه أنه كان ينهى عن الأخذ عن أهل الكتاب، كما روى البخاري في صحيحه، فكيف نقول: إن هذا من الإسرائيليات" انتهى

    ومن العجائب أن الألباني

    يأتي إلى أثر عبد الله في الذراعين والصدر ويقول ( لا يجوز لمسلم اعتقاده ) فالصحابي إذن يتكلم جازماً بما لا يجوز لمسلم اعتقاده ؟

    قال شيخ الاسلام ابن تيمية: "من المحال أن يكون خير أمته وأفضل قرونها؛ قصروا في هذا الباب؛ زائدين فيه، أو ناقصين عنه؛ ثم من المحال أن تكون القرون الفاضلة - القرن الذي بعث فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم - كانوا غير عالمين وغير قائلين في هذا الباب بالحق المبين؛ لأن ضد ذلك: إما عدم العلم والقول، وإما اعتقاد نقيض الحق وقول خلاف الصدق، وكلاهما ممتنع؛ أما الأول: فلأن من في قلبه أدنى حياة وطلب للعلم، أو نهمة في العبادة؛ يكون البحث عن هذا الباب والسؤال عنه ومعرفة الحق فيه أكبر مقاصده وأعظم مطالبه، وليست النفوس الصحيحة إلى شيء أشوق منها إلى معرفة هذا الأمر؛ فكيف يتصور مع قيام هذا المقتضي - الذي هو من أقوى المقتضيات - أن يتخلف عنه مقتضاه في أولئك السادة في مجموع عصورهم؛ هذا لا يكاد يقع في أبلد الخلق، وأشدهم إعراضاً عن الله، وأعظمهم إكباباً على طلب الدنيا، والغفلة عن ذكر الله، فكيف يقع من أولئك؟! وإما كونهم كانوا معتقدين فيه غير الحق أو قائليه، فهذا لا يعتقده مسلم، ولا عاقل عرف حال القوم. ولا يجوز أيضاً أن يكون الخالفون أعلم من السالفين؛ ممن لم يقدر قدر السلف؛ بل ولا عرف الله ورسوله والمؤمنين به حقيقة المعرفة المأمور بها؛ من أن طريقة السلف أسلم، وطريقة الخلف أعلم وأحكم"اهـ (بتصرف من الحموية ص 182-187)[الخليفى]

    وأختم هذه المشاركة بالقول
    بحث الأثر الذى يثبت الذراعين والصدر هي مسألة مشتركة بين مسائل الصفات ومسائل الملائكة
    ***************
    قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    410

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش


    أُخيّ ما أراني إلا مترسلاً غفر الله لي ولك .
    ...


    أقول بعد حذف مشاركتي ومشاركة أخرى لأحد الأخوة
    وتقديراً مني أدركت سبب ذلك فأعدت تحرير المقال
    بما يناسب سياسة المنتدى على سياسة ما أمرنا بها أحد
    ولا أطلعنا عليها من حذف المقال .
    على كل حال لكل له سياسته والعذر مقبول فلكم الأجر الجزيل غفر الله لكم .
    ...

    أقول يصحح بعضهم أثر عمرو رضي الله عنه وهم أهل السنة
    ثم يضع بعضهم سدوداً بمسائل ما لها علاقة بالأثر في أنه كان يأخذ من أهل الكتاب وأخر .
    فأين القرينة التي تستحق الاعتبار على أخذه من أهل الكتاب وهو رضي الله عنه يقررعقيدة يدين الله بها .
    وكيف لا يصلنا شئ ممن أنكر عليه دعواه من صحابة رسول الله إن كانت هناك دعوى .
    والله تعالى يقول إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون
    وأقوال رسول الله من الذكر
    وما يقوم به الدين من أقوال صحابة رسول الله من الذكر.

    وأسأل من جاء بالاحتمال .
    الاحتمال جاء من إبليس عند بعضهم كالجهمية ومن الخوف من الفتنة عند بعضهم
    من أهل السنة لحرصهم الشديد على أن يحفظوا على الناس دينهم .
    وإما إبليس فمن منافذ أحدها من قاعدة إذا وجد الاحتمال بطل الاستدلال
    فأبطل الأثر بالتعطيل وباحتمال لا وجود له ألبتة .
    وأقول نعم الخوف من الفتنة أصل في تلقي العلم وتبليغه
    ولكن علينا توخي أعلى درجات الحذر ونحن فيه نعيش
    فقد يقود هذا الخوف الى أن المرء يدخل في الدين ما ليس فيه .
    وقد حصل في كثير من العصور وفي أنفاس عصفور .
    فكيف سيعلم الناس أن ما قيل خلاف الدين كان من الخوف على دينهم
    والحرص على الحفاظ على ما بقي لهم .
    تناقض هائل وفتنة نكراء
    وبعد
    من حُرم معرفة صفة من صفات الله فقد حُرم درجة من درجات العلم والإيمان .
    وهم المؤمن زيادة إيمانه وخشيته من ربه وحبه وتعظيمه له سبحانه
    والرجاء في أن يكون في عليين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين
    مع كل صفة يعلمها لله رب العالمين .


    والله يؤتي العلم والإيمان لمن يشاء من عباده والعاقبة للمتقين .


    فأعان الله كل مؤمن أن يفهم ويؤمن بهذه الصفة الجليلة
    ويعتقد بها اعتقاداً راسخاً وأنها خلقت من نور الذراعين والصدر والله يقول
    والله يفعل ما يريد

    ويقول سبحانة
    إن الله على كل شئ قدير


    فتكون له درجة أعلى بإذن الله في دينه ودنياه .
    فحسبنا الله ونعم الوكيل .


    الحمد لله رب العالمين ،،،


    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ضياء عمر

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    2,154

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    ...
    وقد رواه عن هشام أبو أسامة حماد بن أسامة الكوفي
    والذي ذكره عن أبي أسامة هو أحمد بن حنبل.
    ورواه عن أبي أسامة أيضا الجوهري عنه البزار ولم يذكر لفظة: [من نور الذراعين والصدر]، فلماذا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة

    وأبوخالد الأحمر
    قلتُ: لماذا عبد الله بن أحمد لم يذكر نسب النور؟ فقال في روايته: "خلَقَ الْمَلائِكَةَ مِنْ نُورٍ "، فَذَكَرَهُ". اهـ.
    لماذا لم يقل: [من نور الذراعين والصدر]؟ بل كنى ولم يذكر اللفظ.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة

    وكذلك رواه محمد بن إسحاق بن يسار صاحب المغازي والسير
    ابن إسحاق لم يرو اللفظة البتة، إنما قال: "خَلَقَ اللَّهُ عز وجل الْمَلائِكَةَ مِنْ نُورٍ". اهـ.
    هكذا مطلقا، لم يعرف النور، ولم يقل: [نور الذراعين والصدر].

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة

    وذكر أيضاً البيهقي أنه قد بلغه أن ابن عيينة قد رواه عن هشام
    قلتُ: وهذا منقطع بين البيهقي وابن عيينة؛ فلا يصح عن ابن عيينة.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    وإنما ذكره البيهقي بسنده عن ابن جريج عن رجل عن عروة :..
    فأعله بالجهالة لهذا الرجل وهذا كلامه بناءًا على ما وصل إليه من إسناد
    قلتُ: هناك علة أخرى وهي عنعة ابن جريج، فهو مدلس.
    بالإضافة إلى أن في المتن نكارة بأنه ذكر بأن الملائكة أعظم المخلوقات.
    أليس العرش أعظم من الملائكة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة

    وقد أعله بعضهم من أنه قد يكون من رواية هشام في العراق حيث إنه وقعت منه أخطاء ولكن يرد ذلك أنه قد رواه أيضاً عنه محمد بن اسحاق وهو مدني ليس عراقياً وكذلك إن صحت الطريق إلى سفيان بن عيينة المكي
    لو كان الأمر كذلك، فلفظة: [نور الذراعين والصدر] غير محفوظة أصلا، فابن إسحاق المدني لم يقل: [نور الذراعين والصدر]، ورواية ابن عيينة معلقة غير مسندة ولا يعرف لفظها.
    قلتُ: وهناك علة أخرى وهو مخالفة الزهري لهشام بن عروة في عروة، فيما خرجه مسلم في صحيحه [2998] من حديث:
    مَعْمَر، عَنْ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " خُلِقَتِ الْمَلَائِكَةُ مِنْ نُورٍ، وَخُلِقَ الْجَانُّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ، وَخُلِقَ آدَمُ مِمَّا وُصِفَ لَكُمْ ". اهـ.
    والزهري أعلى من هشام بن عروة.
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ضياء عمر
    طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,311

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة

    بالإضافة إلى أن
    في المتن نكارة بأنه ذكر بأن الملائكة أعظم المخلوقات.
    أليس العرش أعظم من الملائكة؟

    هل يرد الحديث كله لاجل هذه النكارة
    بهذه الطريقة لم يسلم بعض ألفاظ الصحيحين من نقد المحدثين، ومن ذلك حديث الإسراء في بعض ألفاظه (ليلة أسري بالنبي صلى الله عليه وسلم من مسجد الكعبة، أنه جاءه نفر قبل أن يوحى إليه، وهو نائم في المسجد الحرام .. ) وهذا يخالف المعروف عند المسلمين جميعاً أن الإسراء كان بعد البعثة، لذلك غلط المحدثون الراوي في هذا اللفظ، ولا يعني ذلك ضعف الحديث كله أو أن في الصحيحين أحاديث ضعيفه، ولكن في الجملة لا يسلم من النقد لفظة أو لفظتين من مجموع الأحاديث، كما بين ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية.
    ***************
    اما بقية ما اوردته اخى الفاضل
    خذ صورة اخرى بنفس الحجج التى اوردتها يردون بها بعض الصفات وقد ذكرنا قبل ذلك اعتقاد اهل السنة فى اجلاس النبى صلى الله عليه وسلم على العرش- وحديث الصورة- وغيرها الكثير - وهلم جرا- وذكرنا اقوال من يستنكر هذه الصفات
    اليك المثال
    صفة الاطيط
    عن جبير بن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه عن جده قال : أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم أعرابي فقال يارسول الله جهدت الأنفس وضاعت العيال ونهكت الأموال وهلكت الأنعام فاستسق الله لنا ؛ فإنا نستشفع بك على الله ونستشفع بالله عليك . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ويحك أتدري ما تقول ؟ " وسبح رسول الله صلى الله عليه وسلم فما زال يسبح حتى عرف ذلك في وجوه أصحابه ثم قال " ويحك إنه لا يستشفع بالله على أحد من خلقه شأن الله أعظم من ذلك ويحك أتدري ما الله ؟ إن عرشه على سمواته لهكذا " وقال بإصابعه مثل القبة عليه " وإنه ليئط به اطيط الرحل بالراكب " . قال ابن بشار في حديثه " إن الله فوق عرشه وعرشه فوق سمواته " . قال أبو داود : والحديث بإسناد أحمد بن سعيد هو الصحيح وافقه عليه جماعة منهم يحيى بن معين وعلي بن المديني ورواه جماعة عن ابن إسحاق كما قال أحمد أيضا وكان سماع عبد الأعلى وابن المثنى وابن بشار من نسخة واحدة فيما بلغني .
    أخرجه أبو داود في سننه (4726) وابن خزيمة في التوحيد (1|239) وابن أبي عاصم في السنة (1|252) والطبراني في الكبير (2|128) والآجري في الشريعة (295) والصفات للدارقطني (31) والذهبي في العلو (43) من طريق وهب بن جرير قال ثنا أبي قال سمعت محمد بن إسحاق يحدث عن يعقوب بن عتبة عن جبير بن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه عن جده .
    وعلة هذا الحديث ابن إسحق ؛ فإنه مدلس ولم يصرح بالتحديث .
    قال الذهبي بعد أن ساقه في العلو :هذا حديث غريب جدا فرد , وابن إسحاق حجة في المغازي إذا أسند , وله مناكير وعجائب .
    وقال المنذري :قال أبو بكر البزار: وهذا الحديث لا نعلمه يروي عن النبي من جهة من الوجوه إلا من هذا الوجه, ولم يقل فيه محمد بن إسحاق حدثني يعقوب بن عتبة .
    وقد أعله كذلك بابن إسحق ؛ البيهقي وابن عساكر.
    انظر عون المعبود (13|17)

    2- عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : قيل له ما المقام المحمود ؟ قال : ذاك يوم ينزل الله تعالى على كرسيه يئط كما يئط الرحل الجديد من تضايقه به وهو كسعة ما بين السماء والأرض ويجاء بكم حفاة عراة غرلا فيكون أول من يكسى إبراهيم يقول الله تعالى اكسوا خليلي فيؤتي بريطتين بيضاوين من رياط الجنة ثم أكسى على أثره ثم أقوم عن يمين الله مقاما يغبطني الأولون والآخرون .
    أخرجه الدارمي (2|419) والحاكم في مستدركه (2|396) من طريق عثمان بن عمير عن أبي وائل عن بن مسعود .
    وهذا إسناد ضعيف , وقد أعله العلماء بعثمان بن عمير قال عنه أحمد والبخاري : منكر الحديث , وضعفه جماعة .

    3- عن عبد الله بن خليفة ، عن عمر بن الخطاب ، رضي الله عنه ، أن امرأة أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : ادع الله تعالى أن يدخلني الجنة ، فقال : فعظم الرب تبارك وتعالى وقال : « إن عرشه فوق سبع سماوات ، وإن له لأطيطا كأطيط الرحل الجديد إذا ركب من ثقله » .
    ابن أبي عاصم في السنة (1|252) والسنة لعبدالله بن أحمد (1|301)
    وقد أعله شيخنا الألباني رحمه الله في السنة لابن أبي عاصم بعبدالله بن خليفة لم يوثقه إلا ابن حبان , وفي سماعه من عمر نظر .
    4- عن أبي أمامة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سلوا الله عز و جل الفردوس فإنها سرة الجنة وإن أهل الفردوس يسمعون أطيط العرش .
    أخرجه ابن بطة في الإبانة (3|176) والطبراني في الكبير (8|246) من طريق جعفر بن الزبير عن القاسم عن أبي أمامة
    وجعفر بن الزبير هو الحنفي متروك الحديث .
    ومن الآثار في ذلك :
    أ- عن أبي موسى رضي الله عنه قال: الكرسي: موضع القدمين، وله أطيط كأطيط الرحل .
    أخرجه الطبري في تفسيره (5|398)وابن أبي شيبة في العرش (78) وابن مندة في الرد على الجهمية (21) والسنة لعبدالله (1|303) والعلو للذهبي (107)
    وقد صححه شيخنا الألباني في مختصر العلو (124)
    و قال رحمه الله : عن عمارة بن عمير عن أبي موسى قال : " الكرسي موضع القدمين ، و له أطيط كأطيط الرجل " .
    قلت : و إسناده صحيح إن كان عمارة بن عمير سمع من أبي موسى ، فإنه يروي عنه بواسطة ابنه إبراهيم بن أبي موسى الأشعري ، و لكنه موقوف ، و لا يصح في الأطيط حديث مرفوع .
    الضعيفة (906)
    ب- عن الشعبي قال : إن الله تعالى قد ملأ العرش حتى إن له أطيطا كأطيط الرحل الجديد .
    أخرجه ابن بطة في الإبانة (3|177) وأبو الشيخ في العظمة (2|593)من طريق حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن الشعبي .
    وعطاء مختلط , وحماد سمع منه قبل الاختلاط وبعد كما ذكر ابن حجر في ترجمة عطاء في التهذيب .
    ت- عن عبدة بنت خالد بن معدان عن أبيها خالد ابن معدان أنه كان يقول: إن الرحمن سبحانه وتعالى ليثقل على حملة العرش من أول النهار إذا قام المشركون حتى إذا قام المسبحون خفف عن حملة العرش .
    السنة لعبد الله بن أحمد (2|455) وعبدة أحاديثها منكرة جدا كما في أحوال الرجال للجوزجاني رقم (300)
    *****************

    هذه الصفة لمن أثبتها ليست بأعجب من سائر الصفات ,
    ولذلك قال الذهبي في العلو بعد أن ساق حديث جبير بن مطعم المتقدم .

    :"وقولنا في هذه الأحاديث أننا نؤمن بما صح منها وبما اتفق السلف على إمراره وإقراره فأما ما في إسناده مقال واختلف العلماء في قبوله وتأويله فإنا لا نتعرض له بتقرير بل نرويه في الجملة ونبين حاله .
    العلو للذهبى
    لا يلزم من إثبات هذه الصفة محذور عند أهل السنة والجماعة لأن الله كما أخبر عن نفسه { ليس كمثله شيء وهو السميع البصير } وهذه قاعدة أهل السنة في سائر الصفات .
    ممن لم يثبت هذه الصفة لله الذهبي في العلو
    إذ قال :
    الأطيط الواقع بذات العرش من جنس الأطيط الحاصل في الرحل فذاك صفة للرحل وللعرش ومعاذ الله أن نعده صفة لله عزوجل ثم لفظ الأطيط لم يأت به نص ثابت ,
    ممن أثبت هذه الصفة لله سبحانه وتعالى جمع من علماء السلف , شيخ الإسلام وتلميذه ابن القيم .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    و لفظ الأطيط قد جاء في حديث جبير بن مطعم الذي رواه أبو داود فى السنن , و ابن عساكر عمل فيه جزءا , و جعل عمدة الطعن فى ابن إسحاق , و الحديث قد رواه علماء السنة كأحمد و أبى داود و غيرهما , و ليس فيه إلا ما له شاهد من رواية أخرى و لفظ الأطيط قد جاء فى غيره .
    مجموع الفتاوى (16|435)
    وقال أيضا :
    وهذا الحديث قد يطعن فيه بعض المشتغلين بالحديث انتصارا للجهمية
    وإن كان لا يفقه حقيقة قولهم وما فيه من التعطيل
    أو استبشاعا لما فيه من ذكر الأطيط
    كما فعل أبو القاسم المؤرخ ويحتجون بأنه تفرد به محمد بن إسحاق عن يعقوب بن عتبة عن جبير ثم يقول بعضهم ولم يقل ابن إسحاق حدثني فيتحمل أن يكون منقطعا , وبعضهم يتعلل بكلام بعضهم في ابن إسحاق مع إن هذا الحديث وأمثاله ,
    وفيما يشبهه في اللفظ والمعنى لم يزل متداولا بين أهل العلم خالقا عن سالف ,
    ولم يزل سلف الأمة وأئمتها
    يروون ذلك رواية مصدق به راد به على من خالفه من الجهمية
    متلقين لذلك بالقبول
    حتى قد رواه الإمام أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة في كتابه في التوحيد الذي اشترط فيه أنه لا يحتج فيه إلا بأحاديث الثقاة المتصلة الإسناد رواه عن بندار كما رواه الدرامي وأبو داود سواء وكذلك رواه عن أبي موسى محمد بن المثنى بهذا الإسناد مثله سواء ...

    وقال عثمان بن سعيد في رده على الجهمية حدثنا عبد الله بن صالح المصري قال حدثني الليث وهو ابن سعد حدثني خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال أن زيد بن أسلم حدثه عن عطاء بن يسار قال : أتى رجل كعبا وهو في نفر فقال يا أبا إسحاق حدثني عن الجبار فأعظم القوم قوله فقال كعب دعوا الرجل فإن كان جاهلا يعلم وإن كان عالما ازداد علما قال : كعب أخبرك أن الله خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن ثم جعل ما بين كل سمائين كما بين السماء الدنيا والأرض وكثفهن مثل ذلك ثم رفع العرش فاستوى عليه فما في السموات سماء إلا لها أطيط كأطيط العلا في أول ما يرتحل من ثقل الجبار فوقهن .
    وهذا الأثر وإن كان هو رواية كعب فيحتمل أن يكون من علوم أهل الكتاب ويحتمل أن يكون مما تلقاه عن الصحابة , ورواية أهل الكتاب التي ليس عندنا شاهد هو لا يدافعها ولا يصدقها ولا يكذبها ؛ فهؤلاء الأئمة المذكورة في إسناده هم من أجل الأئمة , وقد حدثوا به هم وغيرهم ولم ينكروا ما فيه من قوله من ثقل الجبار فوقهن فلو كان هذا القول منكرا في دين الإسلام عندهم لم يحدثوا به على هذا الوجه .
    بيان تلبيس الجهمية (1|574)

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,311

    افتراضي رد: خلقت الملائكة من نور العرش

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن سلامة مشاهدة المشاركة

    أُخيّ ما أراني إلا مترسلاً غفر الله لي ولك .
    ...


    أقول بعد حذف مشاركتي ومشاركة أخرى لأحد الأخوة
    وتقديراً مني أدركت سبب ذلك فأعدت تحرير المقال
    بما يناسب سياسة المنتدى على سياسة ما أمرنا بها أحد
    ولا أطلعنا عليها من حذف المقال .
    على كل حال لكل له سياسته والعذر مقبول فلكم الأجر الجزيل غفر الله لكم .
    ...

    أقول يصحح بعضهم أثر عمرو رضي الله عنه وهم أهل السنة
    ثم يضع بعضهم سدوداً بمسائل ما لها علاقة بالأثر في أنه كان يأخذ من أهل الكتاب وأخر .
    فأين القرينة التي تستحق الاعتبار على أخذه من أهل الكتاب وهو رضي الله عنه يقررعقيدة يدين الله بها .
    وكيف لا يصلنا شئ ممن أنكر عليه دعواه من صحابة رسول الله إن كانت هناك دعوى .
    والله تعالى يقول إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون
    وأقوال رسول الله من الذكر
    وما يقوم به الدين من أقوال صحابة رسول الله من الذكر.

    وأسأل من جاء بالاحتمال .
    الاحتمال جاء من إبليس عند بعضهم كالجهمية ومن الخوف من الفتنة عند بعضهم
    من أهل السنة لحرصهم الشديد على أن يحفظوا على الناس دينهم .
    وإما إبليس فمن منافذ أحدها من قاعدة إذا وجد الاحتمال بطل الاستدلال
    فأبطل الأثر بالتعطيل وباحتمال لا وجود له ألبتة .
    وأقول نعم الخوف من الفتنة أصل في تلقي العلم وتبليغه
    ولكن علينا توخي أعلى درجات الحذر ونحن فيه نعيش
    فقد يقود هذا الخوف الى أن المرء يدخل في الدين ما ليس فيه .
    وقد حصل في كثير من العصور وفي أنفاس عصفور .
    فكيف سيعلم الناس أن ما قيل خلاف الدين كان من الخوف على دينهم
    والحرص على الحفاظ على ما بقي لهم .
    تناقض هائل وفتنة نكراء
    وبعد
    من حُرم معرفة صفة من صفات الله فقد حُرم درجة من درجات العلم والإيمان .
    وهم المؤمن زيادة إيمانه وخشيته من ربه وحبه وتعظيمه له سبحانه
    والرجاء في أن يكون في عليين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين
    مع كل صفة يعلمها لله رب العالمين .


    والله يؤتي العلم والإيمان لمن يشاء من عباده والعاقبة للمتقين .


    فأعان الله كل مؤمن أن يفهم ويؤمن بهذه الصفة الجليلة
    والله يفعل ما يريد

    ويقول سبحانة
    إن الله على كل شئ قدير


    فتكون له درجة أعلى بإذن الله في دينه ودنياه .
    فحسبنا الله ونعم الوكيل .


    الحمد لله رب العالمين ،،،


    أحسنت بارك الله فيك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن سلامة مشاهدة المشاركة


    ويعتقد بها اعتقاداً راسخاً وأنها خلقت من نور الذراعين والصدر

    أي؛ نور الحجاب الذي أمام الذراعين والصدر.

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •