مصر كنانة الله في أرضه ، ما طلبها عدوإلا أهلكه الله
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: مصر كنانة الله في أرضه ، ما طلبها عدوإلا أهلكه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,025

    افتراضي مصر كنانة الله في أرضه ، ما طلبها عدوإلا أهلكه الله



    888 - " مصر كنانة الله في أرضه، ما طلبها عدوإلا أهلكه الله ".
    قال الألباني في السلسة الضعيفة: لا أصل له.
    أورده السخاوي في " المقاصد " (1029) وقال: " لم أره بهذا اللفظ في مصر، ولكن عند أبي محمد الحسن بن زولاق في " فضائل مصر " له بمعناه، ولفظه: " مصر خزائن الأرض كلها، من يردها بسوء قصمه الله ". وعزاه المقريزي في " الخطط " لبعض الكتب الإلهية ". قلت: وابن زولاق هذا لا أعرف عنه شيئا، ولا عن كتبه، وهل هو على طريقة المحدثين في سوق الأحاديث بالأسانيد أم هو على طريقة المتأخرين في ذكر الأحاديث تعليقا بدون إسناد؟ فإذا كان الأول، فلا أدري لماذا سكت عليه الحافظ السخاوي، ولقد كان من الواجب عليه أن يسوق إسناده على الأقل ليمكن النظر فيه والحكم على الحديث به، وإن كان يغلب على الظن أنه لا يصح، بل هو مأخوذ من بعض أهل الكتاب كما أشار إلى ذلك المقريزي، فهو مثل حديث: " الشام كنانتي.... " وقد تقدم برقم (15) .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,025

    افتراضي رد: مصر كنانة الله في أرضه ، ما طلبها عدوإلا أهلكه الله

    حديث : ( مصر كنانة الله في أرضه ) لا أصل له

    السؤال

    ما مدى صحة حديث : ( مصر كنانة الله في أرضه ) ، وما معناه ؟
    الجواب





    الحمد لله.
    هذا الحديث لا أصل له ، ولم يرو في كتب السنة ، وقد نص العلماء على ذلك :
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    " هذا مأثور لكن ما أعرف إسناده " انتهى.
    " أحاديث القصاص " (ص/87)
    يقول بدر الدين الزركشي رحمه الله :
    " لم أجده " انتهى.
    " التذكرة " (ص/191)
    وقال السخاوي رحمه الله :
    " لم أره بهذا اللفظ في مصر " انتهى.
    " المقاصد الحسنة " (ص/609)
    وقال السيوطي رحمه الله :
    " لا أصل له " انتهى.
    " الدرر المنتثرة " (ص/17)
    وقال الشيخ مرعي الكرمي رحمه الله:
    " لا أصل له " انتهى.
    " الفوائد الموضوعة " (ص/107)
    وقال الشيخ الألباني رحمه الله :
    " لا أصل له " انتهى.
    " السلسلة الضعيفة " (رقم/888)
    والكنانة هي الجعبة الصغيرة من الجلد لحفظ النبل والسهام ، فكأن هذا الأثر يشبه مصر بكنانة السهام التي يصيب الله تعالى بها الطغاة والظالمين والمتجبرين ، فيرميهم بأهلها الذين هم جند الله ، ولذلك جاء في بعض الكتب تكملة الأثر السابق بقولهم : ما طلبها عدو إلا أهلكه الله .
    وقد ورد نحو هذا الأثر في بلاد الشام أيضاً :
    يقول الملا علي قاري رحمه الله :
    " وقد ورد لفظ الكنانة في الشام ، أخرجه ابن عساكر عن عون بن عبد الله بن عتبة قال : قرأت فيما أنزل الله على بعض الأنبياء أن الله يقول : الشام كنانتي ، فإذا غضبت على قوم رميتهم منها بسهم . موضوع مبناه ، وإن كان صحيحاً عندنا معناه " انتهى.
    " الأسرار المرفوعة " (ص/319)
    ونحن نرجو أن تكون مصر والشام وسائر بلاد المسلمين منطلقاً لجند الله لتحرير أراضي المسلمين المحتلة ، وإرجاع العزة المسلوبة لهذه الأمة .
    هذا وقد صح في فضائل مصر حديث أبي ذر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    ( إِنَّكُمْ سَتَفْتَحُونَ أَرْضًا يُذْكَرُ فِيهَا الْقِيرَاطُ ، فَاسْتَوْصُوا بِأَهْلِهَا خَيْرًا ، فَإِنَّ لَهُمْ ذِمَّةً وَرَحِمًا ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ فِي مَوْضِعِ لَبِنَةٍ فَاخْرُجْ مِنْهَا )
    قَالَ : فَمَرَّ بِرَبِيعَةَ وَعَبْدِ الرَّحْمَنِ ابْنَيْ شُرَحْبِيلَ ابْنِ حَسَنَةَ يَتَنَازَعَانِ فِي مَوْضِعِ لَبِنَةٍ فَخَرَجَ مِنْهَا.
    رواه مسلم (رقم/2543)
    قال النووي رحمه الله :
    " قال العلماء : القيراط جزء من أجزاء الدينار والدرهم وغيرهما ، وكان أهل مصر يكثرون من استعماله والتكلم به .
    وأما الذمة : فهي الحرمة والحق ، وهي هنا بمعنى الذمام .
    وأما الرحم : فلكون هاجر أم إسماعيل منهم .
    وأما الصهر : فلكون مارية أم إبراهيم منهم " انتهى.
    " شرح مسلم " (16/97)
    وقال المناوي رحمه الله :
    " أي : اطلبوا الوصية من أنفسكم بإتيان أهلها خيراً ، أو معناه : اقبلوا وصيتي فيهم ، يقال أوصيته فاستوصى أي قبل الوصية ، يعني : إذا استوليتم عليهم ، وتمكنتم منهم ، فأحسنوا إليهم ، وقابلوهم بالعفو عما تنكرون ، ولا يحملنكم سوء أفعالهم وقبح أقوالهم على الإساءة إليهم ، فالخطاب للولاة من الأمراء والقضاة .
    ثم علَّلَه بقوله : ( فإن لهم ذمة ) ذماماً وحرمة وأماناً من جهة إبراهيم بن المصطفى صلى الله عليه وسلم ، فإن أمه مارية منهم .
    ( ورحماً ) بفتح فكسر : قرابة ، لأن هاجر أم إسماعيل منهم " انتهى.
    " فيض القدير " (1/523-524)
    والله أعلم .

    الاسلام سؤال وجواب


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,025

    افتراضي رد: مصر كنانة الله في أرضه ، ما طلبها عدوإلا أهلكه الله


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,025

    افتراضي رد: مصر كنانة الله في أرضه ، ما طلبها عدوإلا أهلكه الله

    هل صحّ أنّ «مِصر أَرض الكِنانة»؟!

    ينتشر بين النّاس تسمية «مصر» بأنها «أرض الكنانة»!
    وهذه التسمية مرجعها لحديثٍ رُوي في ذلك، ولكنه حديث باطل!
    ولفظه: «مصر كِنانة الله في أرضه، ما طلبها - وفي لفظ: ما ظلمها - عدو إلا أهلكه الله».
    قال السخاوي في «المقاصد الحسنة»: "لم أره بهذا اللفظ، ولكن عند أبي محمد الحسن ابن زولاق في «فضائل مصر» له بلفظ: «مصر خزائن الأرض كلها، فمن أرادها بسوء قصمه الله تعالى»، وعزاه في الخطط لبعض الكتب الإلهية، وكذا رُوي عن كعب الأحبار: «مصر بلد معافاة من الفتن من أرادها بسوء كبّه الله على وجهه».
    وقد ورد لفظ «الكنانة» في شأن الشام أيضاً كما أخرجه ابن عساكر عن عون بن عبدالله بن عتبة أنه قال: قرأت فيما أنزل الله تعالى على بعض الأنبياء إن الله تعالى يقول: «الشام كنانتي فإذا غضبت على قوم رميتهم منها بسهم»".
    قلت: وذكر ياقوت في «معجم البلدان» (2/351) أنه رُوي عن شريك بن عبدالله أنه قال: «خُراسان كنانة الله إذا غضب على قوم رماهم بهم».
    فهذا اللفظ: «كنانة الله» ورد في مصر والشام وخراسان، وليس فيه شيء مرفوع للنبيّ صلى الله عليه وسلم، وإنما ورد في كتب الإسرائيليات، ومن قول بعض أتباع التابعين، وإنما أخذوه من هذه الكتب.
    وقد سُئِل الحافظ ابن حجر عن حديث: «لتقاتلن الملائكة مع المسلمين وأمتي على مكان يسمى دمياط من أعلى مصر، وتظفر بعدوهم وتقوم من المدينة إلى كل من مصر، وهي كنانة الله في أرضه، فمن أراد بهم سوء أهلكه الله»؟
    فقال: "هو كذبٌ كلّه" [الإمتاع بالأربعين المتباينة السماع: ص99].
    وقد عزا السخاوي لابن يوسف وغيره عن أبي موسى الأشعري: «أهل مصر الجند الضعيف، ما كادهم أحد إلا كفاهم الله مؤنته». قال تبيع بن عامر الكلاعي، فأخبرت بذلك معاذ بن جبل فأخبرني بذلك عن النبيّ صلى الله عليه وسلم!
    وهذا لم نقف على إسناده! وتُبيع بن عامر الحميري ابن امرأة كعب الأحبار، قرأ الكتب وأسلم في أيام أبي بكر أو عمر. وحديثه عزيزٌ جداً! ولا نعرف له رواية عن معاذ بن جبل – توفي سنة 17 أو 18 هـ-.
    فكلّ ما جاء في أن «مِصر أرض الكنانة» كذبٌ وباطل.


    وكتب: خالد الحايك أبو صهيب.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,025

    افتراضي رد: مصر كنانة الله في أرضه ، ما طلبها عدوإلا أهلكه الله


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,025

    افتراضي رد: مصر كنانة الله في أرضه ، ما طلبها عدوإلا أهلكه الله


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •