حديث النفس
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 97
1اعجابات

الموضوع: حديث النفس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي حديث النفس

    اولا


    عَنْ صُهَيْبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

    ( عَجَبًا لأَمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ وَلَيْسَ ذَاكَ لأَحَدٍ إِلاَّ لِلْمُؤْمِنِ إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ ).

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة زكريا عبد الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس


    عن أنس بن مالك رضي الله
    عنه ان رسول الله ﷺ قال :

    *لَا يُؤْمِنُ أحَدُكُمْ ، حتَّى يُحِبَّ لأخِيهِ ما يُحِبُّ لِنَفْسِهِ .*

    قـ✑ــال الإمــام إبــن حجــر
    رحمـہ اللـہ تعالـﮯ :

    *ولا يتم ذلك إلا بترك الحسد والغِلِّ والحقد والغش ، وكلها خِصالٌ مذمومة .*

    فتح الباري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    ثالثا

    •• #تنوير_العقل_الج يد

    •| من منهج السلف الصالح في السلوك والأخلاق :

    [ كثرة الحياء، والأدب، والتودد، والسكينة، والوقار، وقلة الكلام، وقلة الضحك، وكثرة الصمت، والنطق بالحكمة... ، وعدم الفرح بشيء من الدنيا، وذلك لكمال عقولهم ].

    ○ قال النبي -صلى الله عليه وسلم-:
    «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا، أو ليصمت» متفق عليه
    .
    ○ وقال -صلى الله عليه وسلم - : «من صمت نجا» الترمذي وصححه الألباني.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    *ما هو الشيء الذي طلبه أصحاب الكهف حين أووا للكهف وهم في شدة البلاء والملاحقة .. ؟*

    إنهم سألوا اللّه " الرُشد " دون أن يسألوه النصر، ولا الظفر، ولا التمكين !!!
    " ربنا آتنا من لدُنكَ رحمة ًوهيئ لنا من أمرِنا رشدا " -
    " رشدا "..

    وماذا طلب الجن من ربهم لما سمعوا القرآن أول مرة.. ؟
    طلبوا " الرشد " قالوا
    ( إنّا سمِعنا قرآنا ًعجبا يهدى إلى الرُشد فآمنا به )

    وفي قوله تعالى :
    "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُ وا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ" -
    " الرشد "

    فما هو الرشد ؟
    الرشد :
    ١- إصابة وجه الحقيقة،
    ٢- هو السداد،
    ٣- هو السير في الاتجاه الصحيح.
    فإذا أرشدك اللّه فقد أوتيت َخيرا ًعظيما.ً.. و بوركت خطواتك.
    ولذلك يوصينا اللّه سبحانه وتعالى أن دائماً نردد :
    " وقل عسى أن يهديني ربي لأقرب من هذا رشدا "..
    الدرس والعبرة من هذه الآية :
    ١- بالرشد تختصر المراحل ، و تختزل الكثير من المعاناة ، وتتعاظم النتائج،
    حين يكون اللّه لك " ولياً ًمرشدا ً ".
    ٢- حين بلغ موسى الرجل الصالح لم يطلب منه إلاّ أمرا ًواحدا ً وهو :
    " هل أتبعك على أن تُعلِـّمَن ِمِمّا عُلَِّمت َرُشداً " - فقط رُشداً ..
    ٣- عندما يهيء اللّه (سبحانه وتعالى) أسباب الرشد لنا، فإنه قد هيأ لنا أسباب الوصول للنجاح الدنيوي والفلاح الأخروي

    "اللّهـُمّ هيئ لنا من أمرِنا رشدا"

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    نصيحة

    قال ابن الوزير رحمه الله :

    أكثر الناس لا يصبر عن الخوض فيما لا يعنيه ، ولا يتكلم بتحقيق ما يخوض فيه ، وهذا هو الذي أفسد الدين والدنيا ، فرحم الله من تكلم بعلم ، أو سكت بحلم .

    العواصم (5/ 7).

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    •• #تنوير_العقل_الج يد

    •| من منهج السلف الصالح في السلوك والأخلاق :

    [ كثرة الحياء، والأدب، والتودد، والسكينة، والوقار، وقلة الكلام، وقلة الضحك، وكثرة الصمت، والنطق بالحكمة... ، وعدم الفرح بشيء من الدنيا، وذلك لكمال عقولهم ].

    ○ قال النبي -صلى الله عليه وسلم-:
    «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا، أو ليصمت» متفق عليه
    .
    ○ وقال -صلى الله عليه وسلم - : «من صمت نجا» الترمذي وصححه الألباني.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    ‏قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله :

    و قوله ( إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ) فيه اعتراف بحقيقة حاله و ليس لأحد من العباد أن يبرئ نفسه عن هذا الوصف لا سيما في مقام مناجاته لربه

    مجموع الفتاوى 10 - 254

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    *لا تركن إلى نفسك*

    *▪️قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى :*

    *.. العبد لا يركن إلى نفسه ولا يسكن إليها ، فإن الشر لا يجيء إلا منها ، ولا يشتغل بملام الناس ولا ذمهم إذا أساءوا إليه ، فإن ذلك من السيئات التي أصابته ، وهي إنما أصابته بذنوبه ، فيرجع إلى الذنوب فيستغفر منها ، ويستعيذ بالله من شر نفسه وسيئات عمله ، ويسأل الله أن يعينه على طاعته ، فبذلك يحصل له كل خير ويندفع عنه كل شر .*

    *【 مجموع الفتاوى : (٣٢٠/١٤) 】.*

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    4/4/2021

    وَقَالَ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم: إِن الله تجَاوز لأمتي مَا حدثت بِهِ أَنْفسهَا مَا لم يعملوا أَو يتكلموا بِهِ،

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    حكم قول: (كُنْ وَاثقآ مِنْ نَْفسِك)

    هي عبارة مستوردة من غير المسلمين، تُصادم التوكل على الله تعالى، العبادة القلبية التي أمرنا بها.

    قال الله تعالى: {وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين}.

    وقال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم:
    (...إذا استعنت فاستعن بالله).

    بل الواجبُ سوء الظن بالنفس:
    قال ابن القيم -رحمه الله تعالى-: "...ولا يسيء الظن بنفسه إلا من عرفها ومن أحسن ظنه بنفسه فهو من أجهل الناس بنفسه".

    للمزيد فضلا انظر كتاب
    مدارج السالكين(1/ 189).

    ══════════ ═══

    قال الشيخ العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ -رحمه الله تعالى- عندما سئل:
    هل تجب الثقة بالنفس؟

    فأجاب:

    لا تجب ولا تجوز الثقة بالنفس، وفي الحديث: (...ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين)، من يقوله؟! أخشى أن هذا غلطة منك؟! -أي من السائل- لا أظن أن إنسانآ له عقل يقول ذلك، فضلآ عن العلم.

    فتاوى ورسائل الشيخ/ محمد بن إبراهيم: ج: (1) ص: (170).

    وقال الشيخ ابن قاسم معلقا عليه:
    وجاء في حديث رواه الإمام أحمد :
    (وأشهد أنك ان تكلني الى نفسي تكلني الى ضيعة , وعورة , وذنب , وخطيئه , واني لا أثق إلا برحمتك !!!)
    المناهي اللفظيه، الشيخ بكر ابو زيد -رحمه الله-

    ══════════ ═══

    قال الشيخ عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر حفظه الله في كتابه «شرح المنظومة الميمية» (ص238): «ومِنَ الأخطاء الشَّائعة الدَّعوة إلى الثِّقة بالنَّفس، والثِّقة توكّل، بل هي خُلَاصَةُ التوكّل ولبّه، وهو لا يكون إلا بالله؛ وفي الدعاء المأثور:
    « اللَّهُمَّ رَحْمَتَكَ أَرْجُو فَلاَ تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ وَأَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ »؛ قال الشيخ محمد بن إبراهيم في جواب مَنْ سَأَلَ عَنْ قَوْلِ مَنْ قَال: تَجِبُ الثِّقَةُ بالنَّفس؟ قال: "لا تجب ولا تجوز الثقة بالنفس، في الحديث:« فَلاَ تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ »

    ══════════ ═══

    نسأل الله أن ﻻ يكلنا إلى
    أنفسنا طرفة عين.
    يادعاة الثقة بالنفس
    دعوتم إلى باطل⛔

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    (فَقَالَ سهل بن حنيف: اتهموا أَنفسكُم) ، ويروى: رَأْيكُمْ يُرِيد أَن الْإِنْسَان قد يرى رَأيا وَالصَّوَاب غَيره، وَالْمعْنَى: لَا تعملوا بآرائكم،...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    ويحذركم ٱللَّهُ نَفْسَهُۥ وَٱللَّهُ رَءُوفٌۢ بِٱلْعِبَادِ﴾

    فالله سبحانه وتعالى منتقم ممن تعدى طوره ونسي أنه عبد.

    [البقاعي: ٢/٦١]

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    حديث ابن عمر مرفوعا: إن لله أقواما اختصهم بالنعم لمنافع العباد يقرهم فيها ما بذلوها، فإذا منعوها نزعها منهم فحولها إلى غيرهم.قال المنذري: رواه ابن أبي الدنيا والطبراني في الكبير والأوسط، ولو قيل بتحسين سنده لكان ممكنا. اهـ. وحسنه السيوطي والألباني.........

    التفسير

    ومن ذلك حديث ابن عباس مرفوعا: ما من عبد أنعم الله عليه نعمة فأسبغها عليه ثم جعل من حوائج الناس إليه، فتبرم، فقد عرض تلك النعمة للزوال. قال الهيثمي: رواه الطبراني في الأوسط، وإسناده جيد اهـ. وحسنه الألباني.وأما معنى الحديث المذكور: فقال المناوي في فيض القدير: إن لله تعالى أقواما يختصهم بالنعم لمنافع العباد ـ أي لأجل منافعهم: ويقرها فيهم ما بذلوها ـ أي مدة دوام إعطائهم منها للمستحق: فإذا منعوها نزعها منهم فحولها إلى غيرهم ـ لمنعهم الإعطاء للمستحق: إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ـ فالعاقل الحازم من يستديم النعمة ويداوم على الشكر والإفضال منها على عباده واكتساب ما يفوز به في الآخرة: وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك. اهـ.وقال في موضع آخر: من أنعم عليه بنعمة تهافتت عليه عوام الناس لأهويتهم، وكذا نعمة الدين من العلوم الدينية والربانية والحكم الإلهية، ومن ثم قال الفضيل: أما علمتم أن حاجة الناس إليكم نعمة من الله عليكم، فاحذروا أن تملوا وتضجروا من حوائج الناس فتصير النعم نقما. وأخرج البيهقي عن ابن الحنفية أنه كان يقول: أيها الناس اعلموا أن حوائج الناس إليكم من نعم الله عليكم فلا تملوها فتتحول نقما، واعلموا أن أفضل المال ما أفاد ذخرا وأورث ذكرا وأوجب أجرا، ولو رأيتم المعروف رجلا لرأيتموه حسنا جميلا يسر الناظرين ويفوق العالمين. اهـ

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    °
    ومن عاش يقضي حوائج الناس
    قضى الله حوائجه !!

    تأكد بأنك عندما تعمل خيراً
    وتلقيه بحراً
    ستجرفه الأمواج إلى شاطئك مجدداً
    ولو بعد حين !!

    فلا يخدعوك بقولهم:
    « خيراً تعمل شراً تلقى » ..
    ولكن قل:

    « خيراً تعمل ، ستراً تلقى ، أجراً تلقى ، فرجاً تلقى
    قد ينسى الناس ولكن الله لا ينسى !! » ..

    ..

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    #وهج_السنة

    وجاء في البخاري (57)، ومسلم (56) من حديث جرير بن عبد الله، قال: "بايعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على إقامة الصَّلاة، وإيتاء الزكاة، والنصح لكلِّ مسلم".

    وجاء في البخاري (13) ومسلم (45) عن أنس عن النَّبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "لا يؤمن أحدكم حتَّى يُحِب لأخيه ما يحب لنفسه".

    وروى مسلم في صحيحه (55) من حديث تميم الدَّاري؛ أنَّ النَّبيَّ -صلى الله عليه وسلم- قال: "الدِّين النصيحة، قلنا: لمن يا رسول الله؟ قال: لله، ولكتابه، ولرسوله، ولأئمة المسلمين، وعامتهم".

    فالنصيحة: هي عماد الدِّين وقوامه.

    والنصيحة لعامَّة المسلمين: هي إرشادهم لصالحهم في آخرتهم ودنياهم، وإعانتهم عليها، وستر عوراتهم، وسد خلاتهم، ودفع المضار عنهم، وجلب المنافع لهم، وأمرهم بالمعروف، ونهيهم عن المنكر برفقٍ وإخلاص، والشفقة عليهم، وتوقير كبيرهم، ورحمة صغيرهم، وتَخَوُّلهم بالموعظة الحسنة، وترك غشهم وحسدهم، وأنْ يحب لهم ما يحب لنفسه من الخير، ويكره لهم ما يكره لنفسه من المكروه.

    والنصيحة فرض كفاية؛ إذا قام بها من يكفي، سقطت عن غيره. وهي لازمة على قدر الطَّاقة.

    [عبد الله البسام، توضيح الأحكام من بلوغ المرام، ٢٨٤/٧]

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    قَالَ الْكرْمَانِي: قَالُوا: من عزم على ترك وَاجِب أَو فعل محرم وَلَو بعد عشْرين سنة مثلا عصى فِي الْحَال. وَأجَاب بِأَن المُرَاد بِحَدِيث النَّفس مَا لم يبلغ إِلَى حد الْجَزْم وَلم يسْتَقرّ. أما إِذا عقد قلبه بِهِ وَاسْتقر عَلَيْهِ فَهُوَ مُؤَاخذَة بذلك الْجَزْم، نعم لَو بَقِي ذَلِك الخاطر وَلم يتْركهُ يسْتَقرّ لَا يؤاخذه خُذ بِهِ بل يكْتَسب لَهُ بِهِ حَسَنَة. وَفِيه إِشَارَة إِلَى أَن هَذَا من خَصَائِص هَذِه الْأمة، وَأَن الْأُمَم الْمُتَقَدّمَة كَانُوا يؤاخذون بذلك، وَقد اخْتلف أَيْضا: هَل كَانَ ذَلِك يُؤَاخذ بِهِ فِي أول الْإِسْلَام؟ ثمَّ نسخ وخفف ذَلِك عَنْهُم، أَو هُوَ تَخْصِيص وَلَيْسَ بنسخ، وَذَلِكَ قَوْله تَعَالَى: {وَإِن تبدوا مَا فِي أَنفسكُم أَو تُخْفُوهُ يُحَاسِبكُمْ الله} (الْبَقَرَة: 482) فقد قَالَ غير وَاحِد من الصَّحَابَة، مِنْهُم: أَبُو هُرَيْرَة وَابْن عَبَّاس وَابْن عَسَاكِر: إِنَّهَا مَنْسُوخَة بقوله تَعَالَى: {لَا يُكَلف الله نفسا إِلَّا وسعهَا} (الْبَقَرَة: 682) وَاعْلَم أَن المُرَاد بالْكلَام كَلَام اللِّسَان لِأَن الْكَلَام حَقِيقَة، وَقَول ابْن الْعَرَبِيّ المُرَاد بِهِ الْكَلَام النَّفْسِيّ، وَإِن
    القَوْل الْحَقِيقِيّ هُوَ الْمَوْجُود بِالْقَلْبِ الْمُوَافق للْعلم، مَرْدُود عَلَيْهِ، وَإِنَّمَا قَالَه تعصبا لما حكى عَن مذْهبه من وُقُوع الطَّلَاق بالعزم وَإِن لم يتَلَفَّظ، وَلَيْسَ لأحد خلاف أَنه إِذا نوى الطَّلَاق بِقَلْبِه وَلم يتَلَفَّظ بِهِ أَنه لَا شَيْء عَلَيْهِ إِلَّا مَا حَكَاهُ الْخطابِيّ عَن الزُّهْرِيّ وَمَالك: أَنه يَقع بالعزم، وَحَكَاهُ ابْن الْعَرَبِيّ عَن رِوَايَة أَشهب عَن مَالك فِي الطَّلَاق وَالْعِتْق وَالنّذر أَنه يَكْفِي فِيهِ عزمه وجزمه فِي قلبه بِكَلَامِهِ النَّفْسِيّ، وَهَذَا فِي غَايَة الْبعد ونقضه الْخطابِيّ على قَائِله بالظهار وَغَيره، فَإِنَّهُم أَجمعُوا على أَنه لَو عزم على الظِّهَار لم يلْزمه حَتَّى يتَلَفَّظ بِهِ، وَلَو حدث نَفسه بِالْقَذْفِ لم يكن قَاذِفا، وَلَو حدث نَفسه فِي الصَّلَاة لم يكن عَلَيْهِ إِعَادَة. وَقد حرم الله الْكَلَام فِي الصَّلَاة، فَلَو كَانَ حَدِيث النَّفس فِي معنى الْكَلَام لكَانَتْ صلَاته تبطل، وَقد قَالَ عمر، رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ: إِنِّي لأجهز جيشي وَأَنا فِي الصَّلَاة، وَمِمَّنْ قَالَ: إِن طَلَاق النَّفس لَا يُؤثر عَطاء بن أبي رَبَاح وَابْن سِيرِين وَالْحسن وَسَعِيد بن جُبَير وَالشعْبِيّ وَجَابِر بن زيد وَقَتَادَة وَالثَّوْري وَأَبُو حنيفَة وَأَصْحَابه الشَّافِعِي وَأحمد وَإِسْحَاق وَاسْتدلَّ بِهِ جمَاعَة أَنه إِذا كتب بِالطَّلَاق وَقع لِأَن الْكِتَابَة عمل، وَهُوَ قَول مُحَمَّد بن الْحسن وَأحمد بن حَنْبَل، وَشرط فِيهِ مَالك الْإِشْهَاد على الْكِتَابَة، وَجعله الشَّافِعِي غَايَة إِن نوى بِهِ الطَّلَاق وَقع وإلاَّ فَلَا، وَفِي (الْمُحِيط) : إِذا كتاب طَلَاق امْرَأَته فِي كتاب أَو لوح أَو على حَائِض أَو أَرض وَكَانَ مستبينا وَنوى بِهِ الطَّلَاق يَقع، وَإِن لم يكن مستبينا أَو كتب فِي الْهَوَاء وَالْمَاء لَا يَقع، وَإِن نوى.
    وَقال قَتَادَةُ: إِذا طَلَّقَ فِي نفْسِهِ فلَيْسَ بِشَيْءٍ

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    ‏-١-قال الإمام الأعمش رحمه الله:
    *‏"التغافل يطفئ شرًا كثيرًا ".*
    ‏"شعب الإيمان" (٦ / ٣٤٧)

    ‏-٢-قال حكيم: *من الشهامةالتغافل عن العثرات خاصة ومن أراد سِعةً في نفسهِ وعقله ؛ فليتجاوز عن الهفوات فإنّها تكدّر الصفو وتغلق النفوس وتُصّغرها ..*
    ‏ *والتغافل يوسّع المدارك ويفتح آفاق كثر .*

    -٣-قال الشافعي رحمه الله
    *( الكَيِّس العاقل، هو الفَطِنُ المتغافل ).*

    -٤-قال الإمام أحمد رحمه الله:" *تسعة أعشار حسن الخلق في التغافل.*

    -٥-قال ابن الجوزي رحمه الله:
    *‏ "ما يزال التغافل عن الزلات من أرقى شيم الكرام، فإن الناس مجبولون على الزلات والأخطاء فإن اهتم المرء بكل زلة و خطيئة تعب وأتعب والعاقل الذكي من لا يدقق في كل صغيرة وكبيرة مع أهله وجيرانه وزملائه كي تحلو مجالسته وتصفو عشرته".*

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    لماذا خص رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاء
    [اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا]
    أن يردد في ليلة القدر؟

    استشعر مايتضمنه معناها حين تدعوه

    حيث أن العفو هنا :

    عفو في الأبدان ، وعفو في الأديان ، وعفو من الديان .

    فعفو الأبدان : شفاؤك من كل داء.

    وعفو الأديان : توفيقك في الخير ، والعبادة ، وكل أعمال الآخرة .

    وعفو الديان : الصفح والعفو والغفران من الله العفو الكريم المنان بمحو الذنب ، والتجاوز عنه ، وترك العقوبة عليه.

    ومن معاني العفو في اللغة : الزيادة ، والكثرة فعفو المال زيادته :
    ( يسألونك ماذا ينفقون قل العفو) أي مازاد عن النفقة الأصلية..

    فعفوه بأن يعطيك ماتسأل وفوق ماتسأل..


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: فقه النفس

    ‏قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - :

    《 إذا ضعف العلم ،حار السالك ولم يدر أين يسلك 》.

    |[ الفتاوى الجزء (١٠) الصفحة (٥٤٤) ]|

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي رد: حديث النفس

    قال الإمام ابن القيم رحمه الله :

    « سمعت شيخنا (أي: ابن تيمية) يقول: جهاد النفس و الهوى أصل جهاد الكفار و المنافقين فإنه لا يقدر على جهادهم حتى يجاهد نفسه و هواه أولا حتى يخرج إليهم ».


    قال الإمام ابن القيم رحمه الله :

    « سمعت شيخنا (أي: ابن تيمية) يقول: جهاد النفس و الهوى أصل جهاد الكفار و المنافقين فإنه لا يقدر على جهادهم حتى يجاهد نفسه و هواه أولا حتى يخرج إليهم ».

    روضة المحبين (ص٦٣٩).

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •