حديث النفس - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 46 من 46
1اعجابات

الموضوع: حديث النفس

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,605

    افتراضي رد: حديث النفس

    شُعْبَة عَن حبيب بن عبد الرَّحْمَن عَن حَفْص بن عَاصِم: أَن عمر بن الْخطاب رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ، قَالَ: خُذُوا حظكم من الْعُزْلَة، وَفِي رِوَايَة قَالَ عمر: الْعُزْلَة رَاحَة من خليط السوء، وروى الطَّحَاوِيّ من حَدِيث ابْن عَبَّاس رَضِي الله تَعَالَى عَنْهُمَا: أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم، قَالَ: أَلا أخْبركُم بِخَير النَّاس منزلا؟ قُلْنَا: بلَى يَا رَسُول الله {قَالَ: رجل أَخذ بعنان فرسه فِي سَبِيل الله} وأخبركم بِالَّذِي يَلِيهِ؟ رجل معتزل فِي شعب يُقيم الصَّلَاة ويؤتي الزَّكَاة، ثمَّ قَالَ: فَإِن قَالَ قَائِل: أَيْن مَا روى عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم، من قَوْله: الْمُسلم الَّذِي يخالط النَّاس ويصبر على أذاهم خير من الْمُسلم الَّذِي لَا يخالط النَّاس وَلَا يصبر على أذاهم؟.................. ...

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,605

    افتراضي رد: حديث النفس

    إنَّ الله تَجاوَزَ لأُمَّتِي عَمَّا وَسْوَسَتْ أوْ حَدَّثَتْ بِهِ أنْفُسَها مَا لَمْ تَعْمَلْ بِهِ أوْ تَكَلَّمْ. .........................

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,605

    افتراضي رد: حديث النفس

    لاحظة هامة ⚠️: قول أبشر ليس فيه أي حرج شرعي، ومن قالها ناوياً التشبه بالنبي ﷺ في موقف ما، فإن شاء الله يؤجر على تلك النية، وما أقوم ببيانه هنا، هو أن الشطر الثاني ليس من أصل الحديث.
    1- هذه العبارة بهذه الصياغة، انتشرت هكذا، وهذا وجب التنبيه عليه، إذ أن الشطر الأول منها هو في الأصل حديث وهو: ((كان رسولُ اللهِ ﷺ يُحِبُّ الفَأْلَ الحَسَنَ، ويَكرَه الطِّيَرةَ)). شعيب الأرناؤوط: صحيح، أحمد شاكر: إسناده صحيح، الوادعي: حسن.
    2- عبارة (ويكثر من قول أبشر) فليست من الحديث، وحتى لو لم يكتب أحدهم قال ﷺ ابتداءً، فإن الكلام مُركب كما أنه حديث، واستقى بداية حديث فعلاً.
    فلا يصح القول أن النبي ﷺ كان يكثر من قول أبشر، ووضعها في سياق حديث، بل استخدام أول جملة من حديث ثم حذف الجملة الثانية منه واستبدالها بجملة من خارج الحديث، إنما ذلك تدليس على المسلمين.

    3- عبارة (كان يكثر من قول أبشر)، فالصحيح أنه كان كثيراً ما يبشر أصحابه، سواء بكلمة أبشر أم غيرها، فهذا من الدين، وهو من الأمور الطيبة المريحة للنفوس، فالثابت أن النبي ﷺ كان كثيراً ما يُبشر الناس بالخير.
    4- جاء في فتوى الإسلام سؤال وجواب: قال ابن حجر: " قوله: (فأبشروا) أمْر، معناه الإخبار بحصول المقصود". انتهى من "فتح الباري" (6 / 263

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,605

    افتراضي رد: حديث النفس

    قَالَ رَسُول الله من دَعَا إِلَى هدى كَانَ لَهُ من الْأجر مثل أجور من تبعه لَا ينقص ذَلِك من أُجُورهم شَيْئا، وَمن دَعَا إِلَى ضَلَالَة كَانَ عَلَيْهِ من الْإِثْم مثل آثام من تبعه لَا ينقص ذَلِك من آثامهم شَيْئا أخرجه مُسلم ...................

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,605

    افتراضي رد: حديث النفس

    نصيحة مختصرة من “ابن تيمية”
    لمن يعاني مِن الاكتئاب وضيق الصدر ، وعدم الشعور بحلاوة الإيمان

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية :

    وإذا رأى أنه لا ينشرح صدره
    ولا يحصل له حلاوة الايمان ونور الهداية :

    ➊ فليكثر التوبة والاستغفار

    ➋ وليلازم الاجتهاد بحسب الإمكان
    فان اللهَ يقول : ﴿ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُ مْ سُبُلَنَا ﴾
    “سورة العنكبوت ، مِن آية : 69”

    ➌ وعليه باقامة الفرائض ظاهرًا وباطنًا

    ➍ ولزوم الصراط المستقيم ، مستعينًا بالله
    متَبرِّئًا مِن الحَوْل والقوة إلاَّ به ) انتهى

    【مجموع فتاوى ابن تيمية【390/11】
    منقول

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,605

    افتراضي رد: حديث النفس

    ‏قَالَ الإِمَام ابْنُ القَيِّم - رَحِمَهُ اللَّـهُ تَعَالَى - :

    « الدِّينُ مَدَارُهُ عَلَى أَصلَينِ : *العَزمُ* وَ *الثَّبَاتُ* ،
    وَ هُمَا الأَصلَانِ المَذكُورَانِ فِي الحَدِيثِ، عَنِ النَّبيِّ ﷺ ؛ اللَّهُمَّ إِنِّي أَسأَلُكَ الثَّبَاتَ فِي الأَمرِ، وَ العَزِيمَةَ عَلَى الرُّشدِ ».‏

    عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين ص ١٧٨

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •