النوازل وقاعدة : الحكم على الشيء فرع عن تصوره
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: النوازل وقاعدة : الحكم على الشيء فرع عن تصوره

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2021
    المشاركات
    18

    افتراضي النوازل وقاعدة : الحكم على الشيء فرع عن تصوره

    السلام عليكم ورحمة الله

    ان مما يؤلم المسلم ان يرى ويسمع خطأ فادحا يقع به فقيه واسع المعرفة نعرفه متعلما ونحسبه تقيا يريد الحق نحبه ونرجوا له الخير !


    منذ متى صارت الفتوى _ عند البعض _ بامر نازل يؤخذ القول فيها لمن هب ودب ويعتمد للافتاء عليه دون ادنى بحث عن صحة قوله ودقته ؟!

    منذ متى يفتي فقهاء من اهل السنة والجماعة على مصطلحات لم يتعبوا انفسهم ليقرؤوا عنها في كتب اهلها ليفهموها ويتصوروها تصورا سليما كاملا شاملا يمكنهم من الحكم عليها ؟!

    منذ متى يقال للكفر انه من شرع الله فقط لان مسلما عاميا شرح المصطلح الدال على الكفر على انه موافق للشريعة وبلا لي برهان ؟! وهذه المتني من شيخ محقق كبير ولا اريد طرح فتواه ولا اسمه ولكنه لا شك اخطأ !

    حسب علمي لا يقال لحكم على نازلة انه هو شرع الله الا اذا كان حكما مجمع عليه !


    قبل الافتاء يجب اعمال الة العلم على النحو الصحيح ويجب تصور المسالة بالشكل الصحيح وهذا يحتاج الى فهم دقيق للمسالة حتى ينتج حكم فقهي صحيح مستنبط من مجتهد يرجو الاجرين فان لم يصبهما نال اجر اجتهاده ! وليس الاجتهاد اجتهادا اذا كان سياخذ الاحكام من تصور اعبد خلق الله تبارك وتعالى للمسالة فكيف بمن ياخذ تصوره عن الاحكام من كلام غير المسلمين دون بحث وتمحيص ؟!

    هذه ملاحظة مسلم عامي قرأ عن العلم وعن الاجتهاد وراى تسرعا في الفتيا ومن الصحابة ذات مرة من لم يجيبوا امراة اتت لام المؤمنين تسالها عن رجلين معلقين ببابل ! وقد جاء بالاثر فلم يجبها احد او نحو هذا القول ... فاين بعض احبتنا وساداتنا العلماء الفقهاء من فقه الصحابة وعلمهم وعملهم


    وكم احب اجوبة الامام ابن باز عندما يقول في فتاويه حسب الشرع ويتورع في ادق الالفاظ وغيره اقل علما منه ويفتي دون تردد ودون بحث وتدبر واستنباط شرعي حسب الاصول !


    كلنا يعلم ان من اعظم انجازات ابن تيمية وابن القيم انهما فهموا مصطلحات زمانهم وما قبله فجلوا الحقيقة واظهروها بعد ان ادركوها ومازوا الخبيث وعرفوا الصحيح وغيرهم كثير من العلماء اسال الله ان يجعل فقهاءنا ممن يسيرون على دربهم في التظحيص والدقة والفهم للنوازل وبناء الاحكام على الحقائق لا الظنون .


    هذه كلمات اقولها نصحا اختم بها مشاركاتي لاكمل التعلم منكم مستمتعا بقراءة كلامكم بارك الله فيكم والسلام عليكم ورحمة الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2021
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: النوازل وقاعدة : الحكم على الشيء فرع عن تصوره

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انس حسام مشاهدة المشاركة
    التظحيص والدقة والفهم للنوازل وبناء الاحكام على الحقائق لا الظنون .
    قلت : التمحيص

    ولكي يتضح مقالي بمثال فان الكنيسة افتت على لسان البابا بجواز استعمال انسجة اجنة مجهضة في انتاج لقاح كورونا ! واما علماء المسلمين فعامتهم يفتي بجواز او منع اخذ اللقاح حسب كلام الاطباء واهوائهم وتجدهم يقولون نرجع في هذا للمختصبن !!!! وهذا من تلبيس ابليس على فقهاء اجلاء احبهم والله واخطؤهم في هذا الفعل الشنيع !

    فان الطبيب او الكيميائي او غيره سيخبىك بفهمه هو وتصوره هو وستجد طبيبا اخر يناقض قوله غالبا والطبيب وان كان تقيا الا انه ليس فقيها وان تكثر ما يمكن ان يستفاد منه هو ان يحيلك على كتب وابحاث تتعلق بالمسالة التي تريد الافتاء فيها لتبحث انت كفقيه وتعلم حقيقة الامور ولا يلبسن عليك الشيطان وتكاسل من نفسك انك لست من اهل هذا العلم ! فان شيخ الاسلام لما حرم الخيمياء وهي الكيمياء القديمة فصل في حكمها وافتى بواقعها بعد ان فهم حقيقتعا وبحث ونظر فخرج بحكم صحيح واكتشف ان فيها من السحر ما فيها فافتى بحرمتها وهكذا كان عند نقض علم الكلام وسائر الامور وهكذا هم العلماء اللذين يحكمون بالنوازل ... فهل سمع احد منكم من طبيب انه ذهب لدار افتاء او مفتي ليقول له اني اجد ان اللقاح الفلاني فيه انسجة لاجنة مجهضة فما الحكم ؟ والجواب لا ... لان كثيرا من مفتيي القرنين الاخيرين عودوا الاطباء على انهم فقهاء يفتون برايهم فصار الطبيب يستحسن بعقله وينتصر لرايه ويشرع ويفتي وكذلك الصيدلاني والكيميائي واهل الجيلوجيا وكل العلوم الحديثة والقديمة التي فيها امور جديدة ونوازل عامتها مختلف بصحتها ولا برهان عليها ولا دليل وهي فرضيات متخيلة تسمى قوانينا ونظريات ومعظمها لا يصح ولو تدبر المفتي الذي ببيح ويمنع حسب كلام اهل تلك العلوم ... لو تدبر كلام اهل تلك العلوم بكتبهم وابحاثهم لعرف الحق واهتدى له ولتغيرت فتواه غالبا لاستنادها على نظرته الثاقبة للمواضيع والمنصفة التي ترى كل الاقوال عند اهل تلك العلوم وتفرق بينها وتخرج بحكم صحيح بعد تصور صحيح

    ومن يتكاسل عن البحث والنظر والتمحيص والتثبت فلا يفتي وليصمت ... فان كثيرا من العامة اصبحوا ياخذون الدين من اهل العلوم الدنيوية بحجة ان الفقهاء يحيلوننا عليهم ... ولولا ان شيخ الاسلام تعب والف للمسلمين درء التعارض وتلبيس الجهمية لما عرف كثيرون ضلال اهل الكلام ولخدعوا بهم وان ما يجري في زماننا لمشابه لما جرى في زمانه وعليكم ان تاخذوا بطريقة الاسلام الصحيحة في الفتوى والحكم على الامور ... فاين كتب المسلمين الفقهاء في النقد زالرد او الاثبات لكل العلوم المطروحة الان ؟ كل فقيه مجتهد قادر ولكن كثيرا منهم مشغول بالعلم الشرعي المشتهر على حساب النوازل المشتهرة وكلكم يعرف اننا نعيش زماننا فيه الاكاديمية التي تعطي صفة المتخصص لاي احد يطرق ابوابها فلا تغتروا بالمسميات وابحثوا وتعلموا وتدبروا واتقوا الله بانفسكم


    ولو سؤلت ما حكم شرب المياه المعدنية مثلا لقلت لا اعلم ولبحثت عن مكوناتها واثارها والادلة على اثارها ولما اخذت قول مسلم ولا كافر من اعل علم الكيميتء بالتسليم المطلق وانما بالبحث والتحري فان ثبت لي نفعها افتيت وان ثبت لي ضرها افتيت وليس الامر بالمعقد لمن يريده ومن يتمكن من الوصول لدرجة الاجتهاد فانه يستطيع قطعا وبسهولة ويسر فهم اي مسالة علمية في الفيزياء او الكيمياء او غيرها ولينظر دائما الى الدليل على الفرضيات واساساتها التي بنيت عليها ثم ليخض بالتفاصيل وليتعلم قبل ان يفتي ويتكلم ... ولا اعمم فالخير موجود وكل الفقهاء احترمهم واتعلم منهم حتى من اخالفهم والسلام عليكم ورحمة الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •