سلسلة الألباني [0020]: التوفيق بين حديث: لا عدوى ولا طيرة وحديث الفرار من المجذوم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: سلسلة الألباني [0020]: التوفيق بين حديث: لا عدوى ولا طيرة وحديث الفرار من المجذوم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    1,082

    افتراضي سلسلة الألباني [0020]: التوفيق بين حديث: لا عدوى ولا طيرة وحديث الفرار من المجذوم

    سلسلة الألباني [0020]: التوفيق بين حديث: لا عدوى ولا طيرة وحديث الفرار من المجذوم


    الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ننشر المقطع الصوتي التالي للشيخ المحدث / محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - بعنوان: «كيف نوفق بين حديثيْ (لاعدوى ولا طيرة) و (فر من المجذوم فرارك من الاسد)؟» شاملاً الرابط الصوتي أدناه مع التفريغ النصي التالي:


    «كيف نوفق بين حديثيْ (لاعدوى ولا طيرة) و (فر من المجذوم فرارك من الاسد)؟»
    السائل: كيف نوفق بين حديث: (لا عدوى و لا طيرة) و حديث: (فر من المجذوم فرارك من الأسد)؟
    الشيخ: إذا أحسنا فهم الحديث الأول زال الإشكال و لم يعد هناك داع للجمع. إذا فهمنا المقصود من قوله عليه السلام (لا عدوى بنفسها) و مفهوم ذلك و أن هناك عدوى بإذن ربها فلا إشكال. الحديث يوضح أن العقيدة الجاهلية قبل النبوة و الرسالة و التي يشبهها تماما عقيدة الأطباء غير الإسلاميين اليوم و بعض الإسلاميين. هم يتوهمون أن العدوى تنتقل بطبيعتها، فالنبي صلى الله عليه و سلم أراد أن يبطل هذه العقيدة التي كانت مقترنة بالعدوى، و أن يلفت نظر هؤلاء العرب الذين هداهم الله على يدي النبي صلى الله عليه و سلم أن يعرفوا أن هذه العدوى صحيحة لكنها بمشيئة الله و لله عز و جل أن يؤخر المسبب عن السبب أي أن يبطل السبب، فلا يظهر و لا يتحقق المسبب، كما هو معروف مثلا في قصة النار مع إبراهيم عليه السلام، فالنار هي تحرق لكن تحرق بإذن الله عز و جل، الله تبارك و تعالى هو الذي جعل لها فيها هذه الخصوصية لكن ما هو ملزم بها بحيث لا أسف.


    لمزيد من الفوائد والفتاوى الصوتية يرجى مراجعة (موسوعة فتاوى الألباني) المتضمنة فتاوى الشيخ (*):


    https://www.alalbani.info/albany_audio_fatawa.php


    * حسب فهرسة موقع أهل الحديث والأثر، مع نقل التفريغات من مصادرها (كالمكتبة الشاملة، والمواقع المعتنية بتراث الألباني وتفريغاته).


    الرابط الصوتي:


    http://www.badrweb.net/alalbany/audio/012/012_a_06.mp3


    المصدر: سلسلة الهدى والنور - شريط 12 أ، فتوى رقم: 6.


    والله ولي التوفيق.


    موقع أرشيف الألباني


    https://www.alalbani.info

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    المملكة العربية السعودية حرسها الله
    المشاركات
    1,209

    افتراضي رد: سلسلة الألباني [0020]: التوفيق بين حديث: لا عدوى ولا طيرة وحديث الفرار من المجذوم

    بارك الله فيك ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2021
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: سلسلة الألباني [0020]: التوفيق بين حديث: لا عدوى ولا طيرة وحديث الفرار من المجذوم

    بارك الله فيك وفي تراث الشيخ الامام الالباني رحمه الله ولكن في الامر نقاط مهمة :

    اولا : لا انكار في مسائل الاجتهاد كما قرر العلماء كشيخ الاسلام ابن تيمية وغيره .... ان الامام الالباني تحدث عن الفهم ثم عاد وفسر العدوى بانها موجودة لكن على فهم مختلف وانا لا اعلم كيف قال بذلك ولا افهم من اين اتى فهمه الجديد !

    ثانيا : انه لا تعارض بين الفاظ الحديثين اصلا ولا ادري كيف اشكل على البعض من الفقهاء الاجلاء ! فلفظة تتحدث عن العدوى صراحة بردها وتتمة الحديث استفسار من الصحابي وتوضيح من النبي حيث قال فمن اعدى الاول وهذا انكار شامل لكل العدوى من اصلها فلا عدوى اطلاقا وعلى من قال الا بامر الله ان يتق الله ولا يقول هذا القول لانه زيادة على كلام النبي وتوضيح النبي صلى الله عليه وسلم للصحابي رضي الله عنه .

    ان النبي لما نفى العدوى قال في حديث اخر فر من المجذوم وهذا اللفظ من فسره على انه فرار من العدوى تعارض تفسيره له مع لفظ حديث لا عدوى اما كلام النبي فلا تعارض في ظاهره هنا ولا تعارض بمعناه والحمد لله

    ان الفرار كما فسره جمع من العلماء جاء لسد الذريعة الى الاعتقاد بوجود العدوى وكذلك قوله لا يورد ممرض على مصح او كما قال صلى الله عليه وسلم .

    ثالثا : بعيدا عن الفقهاء الذين يجتهدون هناك مرضاء قلوب من عامة المسلمين يغترون بتفسير الاطباء بالعلم الحديث وهو مبني على الافتراض لا العلم والاحمق فقط من ياخذ كلامهم على انه مسلمات يعارض بها كلام النبي ولو بحث وتثبت هو بنفسه لوجد الأطباء مختلفين في عامة طبهم القاصر والذي ينكر الاسلام

    واهل الطب الذي يدرس الان على انه مسلمات وهو في كثير من شؤونه مفترض لا يصح هم من لم يهتدوا لعبادة الله ولم تسعفهم عقولهم لاتباع الحق فكيف يقبل فهمهم بل ويفضل على حديث النبي بل ويحاول المسلم ان يفسر كلام النبي على هوى الاطباء ... الله اكبر هل الايمان بالنبي صار مرتبطا بكلام الاطباء ولكنها فتن وقد قال رسول الله يصبح كافرا ويمسي مؤمنا او كما قال صلى الله عليه وسلم

    رابعا : جائحة كورونا تزعم اميركا انها مفتعلة من الصين وتنفي الصين ذلك ثم يقول اطباء ان الفحص غلط (البي سي ار ) ويعارضهم اخرون وهكذا ... وبالنهاية ما يسري بالدول والمعظم ياخذ به هو ما تعتمده منظمة الصحة العالمية و حتى كثير من المسلمين الان ياخذ اقوال اطبائها وكانها وحي لا يخطئ مع وجود من يعارضه من الاطباء والعقلاء

    وهنا ياتي دور العالم والففيه بان يبحث الامر كطبيب واكثر فينظر هل هو صحيح وما اصله وكيف يحصل وينظر في خلاف الاطباء ويصوب الحق ويدل عليه ويخطئ الباطل المستند الى ان (س) من الاشياء مضر لانه مقرر بالطب بلا دليل وانما يتناقل بكليات الطب ويعلم ولا دليل عليه !!!!! الخ...

    خامسا : سؤال لفضيلة الشيخ السديس وهيئة العلماء المكرمة وفقهم الله : هل قام النبي بالتباعد بالصلاة في الحرم ومن بعده من الصحابة والائمة عند حصول الاوبئة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    انا اعلم ان الشيخ السديس وعلماء الامة ينصحون لولاة امرهم بالسر واعلم ان كثيرا من مهاجمي الشيخ وغيره من العلماء يخطؤون كثيرا في اتهام الناس بالتحزب الذي انا ضده ويخطؤون باتهام العلماء بالتهم المنكرة وعليهم ان يعلموا ان المسلم المتحزب رغم غلطه يبقى خيرا من الكافر وان العالم الذي يقول كلاما منكرا احيانا قد يكون مجتهدا اخطا لاعتبارات سياسية او لئلا يقع عليه ظلم والامام احمد ثبت ولكن ايضا وللانصاف فان بعض الفقهاء الان يتحدث عن الامور بما يفهم منه اقرار الباطل وهذا لا يتوقع منه فهو لا يقبل ان يغني ( اكون ) بالسعودية اغنية في كلماتها كلمة فتاة الاهية وهذا مثال واحد على مفردة كافرة يقولها مغني مسلم رحبت به هيئة الترفيه وكان من اوائل من غنى ... وهذا على فرض ان الغناء لا يحرم وكذلك الموسيقى والاختلاط المحرم بالحفلات والرقص وكل المحرمات التي ادين لله بحرمتها كلها فلو جاز جدلا كل هذا لما جازت الفاظ الكفر بالاغاني ... فمن كاحمد ومن كالغلام الذي رأى الناس تشق رؤوسهم وثبت ولكن كما قال النبي في هذه القصة ولكنكم تستعجلون او كما قال صلى الله عليه وسلم ... رحم الله الامام الالباني وحفظ الله السديس و وفقه وسائر العلماء واعانهم على تقدير المصالح والمفاسد بما يرضي الله والسلام عليكم ورحمة الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •