إن بيني وبين نوح عليه السلام أحدى عشر ألف سنة ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3
1اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي

الموضوع: إن بيني وبين نوح عليه السلام أحدى عشر ألف سنة ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,024

    افتراضي إن بيني وبين نوح عليه السلام أحدى عشر ألف سنة ؟

    هل ورد حديث عن نبينا صلى الله عليه وسلم أنه قال : إن بيني وبين نوح عليه السلام أحدى عشر ألف سنة ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,962

    افتراضي رد: إن بيني وبين نوح عليه السلام أحدى عشر ألف سنة ؟

    لم أقف عليه.
    أخرج ابن سعد في الطبقات الكبرى [1 : 11]، فقال:
    أَخْبَرَنَا عَمْرُو بْنُ الْهَيْثَمِ، وَهَاشِمُ بْنُ الْقَاسِمِ الْكِنَانِيُّ، قَالا: أَخْبَرَنَا الْمَسْعُودِيُّ ، عَنْ أَبِي عُمَرَ الشَّامِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ الْخَشْخَاشِ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ:
    قُلْتُ لِلنَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلامُ: أَيُّ الأَنْبِيَاءِ أَوَّلُ؟ قَالَ: " آدَمُ "، قُلْتُ أَوَنَبِيًّا كَانَ؟ قَالَ: " نَعَمْ نَبِيٌّ مُكَلَّمٌ "، قَالَ: قُلْتُ: فَكَمِ الْمُرْسَلُونَ؟ قَالَ: " ثَلاثُمِائَةٍ وَخَمْسَةَ عَشَرَ جَمًّا غَفِيرًا ". اهـ.
    وهذا إسناد ضعيف جدا، فيه أبو عمر الشامي "متروك"، كذا قال الدارقطني وضعف عبيد بن الخشحاش.
    وأخرج أبو الشيخ الأصبهاني في أحاديث له [20]، فقال:
    حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ، ثنا سَعِيدٌ، ثنا مُسْلِمٌ، عَنْ مُطَرِّفٍ الْبَصْرِيِّ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ هِلالٍ، عَنْ عَوْفٍ بْنِ مَالِكٍ الأَشْجَعِيِّ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: فذكره في حديث طويل.
    وهذا إسناد منكر، خولف فيما أخرجه الحارث في مسنده [53]، فقال: حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ مُحَمَّدٍ، ثنا حَمَّادٌ، عَنْ مَعْبَدِ بْنِ هِلَالٍ الْعَنَزِيِّ قَالَ: حَدَّثَنِي رَجُلٌ، فِي مَسْجِدِ دِمَشْقَ عَنْ عَوْفِ بْنِ مَالِكٍ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ به.
    وهذا إسناد ضعيف، فيه من هو مبهم اسمه.
    وأخرج الطبراني في مسند الشاميين [1979]، فقال: حَدَّثَنَا بَكْرُ بْنُ سَهْلٍ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ صَالِحٍ، حَدَّثَنِي مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الْمَلِكِ مُحَمَّدِ بْنِ أَيُّوبَ عَنِ ابْنِ عَائِذٍ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: فذكره.
    وهذا إسناد ضعيف، فيه محمد بن أيوب به جهالة.
    وعزا البوصيري في الإتحاف [512]، فقال: وَرَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ أَبِي عُمَرَ، ثنا هِشَامُ بْنُ سُلَيْمَانَ، ثنا أَبُو رَافِعٍ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ رُومَانَ، عَنْ مَنْ أَخْبَرَهُ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: فذكره.
    وهذا إسناد ضعيف جدا، فيه إسماعيل بن رافع الأنصاري متروك، والراوي عنه هشام بن سليمان المخزومي به ضعف بالإضافة إلى إبهام من أخبر يزيد بن رومان.
    وعزا البوصيري أيضا إلى أحمد: وثنا أَبُو الْمُغِيرَةِ، ثنا مَعَانُ بْنُ رِفَاعَةَ، حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ يَزِيدَ، عْنِ الْقَاسِمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، قَالَ: فذكره.
    وهذا ضعيف جدا أيضا.
    قال شعيب الأرناؤوط: وأخرجه مطولاً مجموعاً إلى أحاديث أخرى ابنُ حبان في "صحيحه" (361) ، وفي "المجروحين" له 3/130، وأبو نعيم في "الحلية" 1/166 - 168 من طريق:
    إبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى، عن أبيه، عن جده أبي إدريس الخولاني، عن أبي ذر. وهذا إسناد تالف، إبراهيم بن هشام كذَّبه أبو حاتم وأبو زرعة، وقال الذهبي: متروك.
    وأخرج عبد الرزاق في تفسيره [847]، فقال: عَنْ مَعْمَرٍ، قَالَ قَتَادَةُ: فذكره من بلاغياته.
    وأخرج ابن دحيم في فوائده [14]، فقال: حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيمُ بْنُ دُحَيْمٍ، نا أَبُو مَرْوَانَ هِشَامُ بْنُ خَالِدٍ، نا الْوَلِيدُ، ثنا الأَوْزَاعِيُّ، عَنْ يَحْيَى، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:
    أَبُو مَرْوَانَ لا أَعْلَمُهُ إِلا رَفَعَهُ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: " بَيْنَ آدَمَ، وَبَيْنَ نُوحٍ عَشَرَةُ قُرُونٍ، وَبَيْنَ نُوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ عَشَرَةُ قُرُونٍ ". اهـ.
    هذا إسناد شاذ، أعضل من قول أبي سلمة فيما أخرجه ابن عساكر في التبيين [1 : 146] من طريق ابن أبي خيثمة، فقَالَ:
    نَا عَلِيُّ بْنُ بَحْرِ بْنِ بَرِّيٍّ، وَيَعْقُوبُ بْنُ كَعْبٍ الأَنْطَاكِيُّ، قَالا: حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ، قَالَ: نَا الأَوْزَاعِيُّ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، قَالَ: " كَانَ بَيْنَ آدَمَ وَنُوحٍ عَلَيْهِمَا السَّلامُ عَشْرَةُ قُرُونٍ ". اهـ.
    وأخرج الطبري في تاريخه [1 : 92]، فقال: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ، قَالَ: حَدَّثَنَا هَمَّامٌ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ:
    " كَانَ بَيْنَ نُوحٍ وَآدَمَ عَلَيْهِمَا السَّلامُ عَشَرَةُ قُرُونٍ، كُلُّهُمْ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الْحَقِّ، فَاخْتَلَفُوا، فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ، قَالَ: وَكَذَلِكَ هِيَ فِي قِرَاءَةِ عَبْدِ اللَّهِ كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُوا ". اهـ.
    وهذا إسناد شاذ أعضل من قول عكرمة فيما أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى [1 : 22] قَالَ:
    أَخْبَرَنَا قَبِيصَةُ بْنُ عُقْبَةَ، أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ بْنُ سَعِيدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عِكْرِمَةَ، قَالَ: " كَانَ بَيْنَ آدَمَ وَنُوحٍ عَشَرَةُ قُرُونٍ كُلُّهُمْ عَلَى الإِسْلامِ ". اهـ.
    وهذا مختصر، فكأن باقي اللفظ من قول قتادة أدرج في الخبر فيما أخرجه ابن أبي حاتم في تفسيره [10287]، فقال:
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى، ثنا الْحَسَنُ بْنُ عَمْرٍو السَّابِرِيُّ، ثنا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ، ثنا سَعِيدٌ، عَنْ قَتَادَةَ:{فَاخْ تَلَفُوا} فِيهِ قَالَ: فذكره بصيغة التمريض.
    وأخرج الدارمي في الرد على الجهمية [299]، فقال:
    حَدَّثَنَا الرَّبِيعُ بْنُ نَافِعٍ، ثنا مُعَاوِيَةُ يَعْنِي ابْنَ سَلامٍ، عَنْ زَيْدٍ وَهُوَ ابْنُ سَلامٍ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا سَلامٍ، يَقُولُ: حَدَّثَنِي أَبُو أُمَامَةَ:
    أَنَّ رَجُلا أَتَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ، أَنَبِيًّا كَانَ آدَمُ؟ قَالَ: " نَعَمْ، مُكَلَّمًا " قَالَ: كَمْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ نُوحٍ؟ قَالَ: " عَشَرَةُ قُرُونٍ ". اهـ.
    زاد في رواية الحاكم من طريق الدارمي: " قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، كَمْ كَانَتِ الرُّسُلُ؟ قَالَ: ثَلاثُ مِائَةُ وَخَمْسَةُ عَشَرَ جَمًّا غَفِيرًا ". اهـ.

    وهذا حديث لا أعلم له علة. قال ابن منده في التوحيد [538]:
    "، هَذَا إِسْنَادٌ صَحِيحٌ عَلَى رَسْمِ مُسْلِمٍ وَالْجَمَاعَةِ، إِلَّا الْبُخَارِيَّ، وَرُوِيَ مِنْ حَدِيثِ الْقَاسِمِ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ وَغَيْرِهِ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ بِأَسَانِيدَ فِيهَا مَقَالٌ". اهـ.
    قلتُ: روي مرة عن أبي أمامة فقط فيما أخرجه الطبراني في الكبير [7871]، فقال:
    حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ، ثنا أَبُو الْمُغِيرَةِ، ثنا مُعَانُ بْنُ رِفَاعَةَ، ثنا عَلِيُّ بْنُ يَزِيدَ، عَنِ الْقَاسِمِ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، قَالَ: فذكره مطولا.
    وأخرج ابن سعد في الطبقات الكبرى [1 : 22] فقَالَ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ وَاقِدٍ الأَسْلَمَيُّ، عَنْ غَيْرِ وَاحِدٍ مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ، قَالُوا:
    " كَانَ بَيْنَ آدَمَ وَنُوحٍ عَشَرَةُ قُرُونٍ، وَالْقَرْنُ مِائَةُ سَنَةٍ، وَبَيْنَ نُوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ عَشَرَةُ قُرُونٍ، وَالْقَرْنُ مِائَةُ سَنَةٍ، وَبَيْنَ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى بْنِ عِمْرَانَ عَشَرَةُ قُرُونٍ، وَالْقَرْنُ مِائَةُ سَنَةٍ ". اهـ.
    قلتُ: يخالف الحديث المرفوع ما أخرجه الطبري في تاريخه [1 : 86]، فقال: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ زُهَيْرٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَ: حَدَّثَنَا دَاوُدُ، يَعْنِي: ابْنَ أَبِي الْفُرَاتِ،

    قَالَ: حَدَّثَنَا عَلْبَاءُ بْنُ أَحْمَرَ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّهُ تَلا هَذِهِ الآيَةَ: "{وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى}، قَالَ: كَانَتْ فِيمَا بَيْنَ نُوحٍ وَإِدْرِيسَ، وَكَانَتْ أَلْفَ سَنَةٍ، ... إلخ". اهـ.
    وهذا إسناد رجاله ثقات.

    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس
    طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,024

    افتراضي رد: إن بيني وبين نوح عليه السلام أحدى عشر ألف سنة ؟

    جزاكم الله خيراً.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •