سلسلة العلماء [0089]: معنى عبارة المؤلفين؛ "بيّض له"
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2
1اعجابات
  • 1 Post By إسلام إبراهيم

الموضوع: سلسلة العلماء [0089]: معنى عبارة المؤلفين؛ "بيّض له"

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    1,075

    افتراضي سلسلة العلماء [0089]: معنى عبارة المؤلفين؛ "بيّض له"

    سلسلة العلماء [0089]: معنى عبارة المؤلفين؛ "بيّض له"


    الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ننشر فيما يلي المادة التالية حول معنى عبارة المؤلفين؛ "بيّض له"، نقلاُ عن فتوى بموقع (الإسلام سؤال وجواب) برقم (322056) حيث جاء فيها:


    الحمد لله.


    أولا:


    قال المناوي رحمه الله تعالى:


    " (بردوا طعامكم) أي أمهلوا بأكله حتى يبرد قليلا ...


    (ابن عدي عن عائشة) ، ولم يقف الديلمي على سنده ، فبيّض له " انتهى من "فيض القدير" (3 / 199).


    فقوله: " فبيّض له ".


    التبييض: ضد التسويد، والسواد في الكتب هو الحبر الذي يكتب به .


    فإذا ترك المؤلف فراغا في كتابه، خاليا من الكتابة، يقال ترك بياضا؛ فإذا غلب على ظن محقق الكتاب أو القارئ ، أنه تركه ليدخل فيه نصا معيّنا، كحديث مثلا، عند تيسره له، يقال: بيّض له، أي: ترك مكانا فارغا (بياضا)، لهذا النص أو الحديث، يضعه فيه، ويلحقه بكتابه، متى وقف عليه.


    فقول الشارح، المناوي: " ولم يقف الديلمي على سنده، فبيض له ".


    أي أن الديلمي ترك مكانا عند تصنيف كتابه، في هذا الموضع المذكور، لأجل هذا الحديث، حتى إذا عثر على سنده كتبه فيه.


    وعلى ذلك؛ فمصطلح " بيّض له" لا علاقة له بدرجة الحديث، وليس مختصا بعلم الحديث بل هو مصطلح متعلق بتأليف الكتب وتصنيفها.


    ثانيا:


    هذا الحديث الذي قال صاحب "فيض القدير" : إن الديلمي ترك بياضا ليكتبه فيه، هو حديث: بردوا طعامكم يُبَارَك لكم فيه .


    رواه ابن عدي في "الكامل في ضعفاء الرجال" (2 / 505)، قال: حَدثنا إبراهيم بن سفيان المطيري، حَدثنا مُحمد بن يُونُس، حَدثنا عَبد الرحمن بن المبارك، حَدثنا بَزِيع بن عَبد الله الخلال، حَدثنا هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة قالت: قال رسول الله صَلى الله عَليه وسَلم: ( يُنْضَح بول الغلام ويُغْسَل بول الجارية ).


    وبإسناده: ( بردوا طعامكم يُبَارَك لكم فيه ).


    ثم قال ابن عدي:


    " وهذه الأحاديث عن هشام بن عروة، بهذا الإسناد مع أحاديث أُخَر، يروي ذلك كله بَزِيع أَبو الخليل هذا عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، مناكير كلها، لا يتابعه عليها أحد، وهو قليل الحديث " انتهى.


    وضعفه الشيخ الألباني في "السلسلة الضعيفة" (4 / 153 - 154)، حيث قال:


    " منكر.


    رواه ابن عدي (40 / 2) عن بزيع بن عبد الله الخلال: حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة مرفوعا.


    قلت: كذا وقع في الأصل: "بزيع بن عبد الله الخلال "، وابن عدي إنما ساقه في جملة أحاديث ذكرها في ترجمة بزيع بن حسان الخصاف، فلا أدري هل تحرف اسمه في سند هذا الحديث على الناسخ، أم كذلك الرواية فيه؟ والراجح عندي الأول ...


    وبزيع بن حسان هذا أورده الذهبي في "الضعفاء والمتروكين"، وقال: " متروك ". " انتهى.


    لكن ورد ما يدل على استحباب ترك الطعام الساخن حتى تذهب شدة حرارته، ثم يؤكل.


    فعن قُرَّة بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ أَنَّهَا كَانَتْ إِذَا ثَرَدَتْ، غَطَّتْهُ حَتَّى يَذْهَبَ فَوْرُهُ، ثُمَّ تَقُولُ: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: إِنَّهُ أَعْظَمُ للبرَكَةِ .


    رواه الإمام أحمد في "المسند" (44 / 521) والدارمي في "السنن" (2 / 1301) وابن حبان "الإحسان" (5207)، وحسنه محققو المسند، وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (2 / 262).


    والله أعلم.


    والله ولي التوفيق.


    موقع روح الإسلام


    https://www.islamspirit.com
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    المملكة العربية السعودية حرسها الله
    المشاركات
    1,186

    افتراضي رد: سلسلة العلماء [0089]: معنى عبارة المؤلفين؛ "بيّض له"

    بارك الله فيك ...

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •