فأرى الرب الجبل ما أراد أن يريه فطارت جبال من الشام إلى اليمن ومن اليمن إلى الشام من خشية الله
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4
2اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: فأرى الرب الجبل ما أراد أن يريه فطارت جبال من الشام إلى اليمن ومن اليمن إلى الشام من خشية الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,538

    افتراضي فأرى الرب الجبل ما أراد أن يريه فطارت جبال من الشام إلى اليمن ومن اليمن إلى الشام من خشية الله

    وجدت بخطه : حدثنا الكشوري قال : حدثنا محمد بن كثير ، قال حدثنا أبي ، أن الله عزوجل رفع موسى عليه*السلام إلى السماء ، فقال له جبريل يا موسى سل ربك كلمات تقربك إليه ، فقال : يا رب علمني كلمات تقربني إليك ، فقال : «شهادة ألا إله إلا الله» ـ فاستقلها موسى عليه*السلام ـ فقال له الرب تبارك وتعالى ـ : لو لا شهادة ألا إله إلا الله يا موسى ما أنزلت من السماء قطرة ولا أنبتّ من الأرض بقلة ، ولا رزقت أحدا لقمة ـ قال يا رب أرني وجهك [الكريم] ، فقال : لن تقدر يا موسى ولكن انظر إلى الجبل (فإن استقر مكانه فسوف تراني) ، فأرى الرب الجبل ما أراد أن يريه فطارت جبال من الشام إلى اليمن ومن اليمن إلى الشام من خشية الله تعالى منها نقم وعيبان ، ومنها جبل صبر ومنها حضور.

    ماصحة هذا الحديث؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    2,114

    افتراضي رد: فأرى الرب الجبل ما أراد أن يريه فطارت جبال من الشام إلى اليمن ومن اليمن إلى الشام من خشية الله

    أخرجه أحمد بن عبد الله الرازي في تاريخ مدينة صنعاء (ص: 288)، فقال: وجدت بخطه: حدثنا الكشوري قال: حدثنا محمد بن كثير، قال حدثنا أبي، فذكره.
    وقوله وجدت بخطه يعني أبو الحسن علي بن عبد الوارث وهو الصنعاني ذكره الخطيب البغدادي في تلاميذ ابن الخشاب وروى عنه الدارقطني بواسطة.
    وعبيد بن محمد الكشوري "عالم حافظ له مصنفات"، كذا قال أبو يعلى الخليلي.
    وشيخه أبو محمد محمد بن كثير ابن كثير بن جرجرة، هو وأبوه مجهولان جهالة عين لم أجد من ترجم لهما وقد أخرج ابن عساكر في تاريخ دمشق لهما يروي كثير عن وهب بن منبه.
    فعلى هذا فالخبر من الإسرائيليات، وقد روي نحوه الشطر الأول عن كعب فيما أخرجه أبو القاسم الأصبهاني في الترغيب والترهيب (2/332)، وعنه ابن عساكر من طريق:
    محمد بن عبد بن عامر، ثنا محمد بن حفص ثنا الحكم بن سنان، عن الفرج بن عبد الرحمن، عن كعب العجلي، عن كعب الأحبار، فذكر شطره الأول.
    وهذا إسناد مسلسل بالعلل فيه محمد بن عبد السمرقندي "معروف بوضع الحديث". اهـ، كذا قال الذهبي.
    وقد ذكر أبو محمد البغوي في تفسيره (2/228) عن هذا الجبل أنه أَعْظَمُ جَبَلٍ بِمَدْيَنَ يُقَالُ لَهُ زُبَيْرٌ.
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس
    طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,538

    افتراضي رد: فأرى الرب الجبل ما أراد أن يريه فطارت جبال من الشام إلى اليمن ومن اليمن إلى الشام من خشية الله

    جزاكم الله خيراً.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    2,114

    افتراضي رد: فأرى الرب الجبل ما أراد أن يريه فطارت جبال من الشام إلى اليمن ومن اليمن إلى الشام من خشية الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراً.
    وجزاك الله خيرا.
    طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •