حكم لبس منسوج حرير العناكب
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: حكم لبس منسوج حرير العناكب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    16,077

    افتراضي حكم لبس منسوج حرير العناكب

    السؤال

    هل يدخل الحرير المستخرج من العناكب في النهي الوارد في قوله ﷺ (ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير)؟
    ملخص الجواب

    السؤال عن لبس حرير العناكب سؤال افتراضي، فيما يظهر، فلا نعلم أنه قد وجد في الأسواق قماش من حرير العناكب، ولا ملابس من مصنوعة منه ؛ فلا نرى حاجة للبحث في أمره حتى يمكن صناعة قماش منه، فينظر فيه حينئذ.

    الجواب

    المحتويات


    أولا: يحرم لبس الحرير للرجال
    ثانيا: الحرير المحرم هو الحرير المنسوج من دودة القز


    الحمد لله.
    أولا: يحرم لبس الحرير للرجال

    يحرم على الرجل لبس الحرير؛ لما روى البخاري (5633)، ومسلم (2067) عن حُذَيْفَةَ أن النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (لَا تَشْرَبُوا فِي آنِيَةِ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَلَا تَلْبَسُوا الْحَرِيرَ وَالدِّيبَاجَ فَإِنَّهَا لَهُمْ فِي الدُّنْيَا وَلَكُمْ فِي الْآخِرَةِ).
    وروى أبو داود (4057)، والنسائي (5144)، وابن ماجه (3595) عن عَلِي بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : " أنَّ النَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخَذَ حَرِيرًا فَجَعَلَهُ فِي يَمِينِهِ وَأَخَذَ ذَهَبًا فَجَعَلَهُ فِي شِمَالِهِ ثُمَّ قَالَ: (إِنَّ هَذَيْنِ حَرَامٌ عَلَى ذُكُورِ أُمَّتِي).
    وروى أحمد (6556) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِي عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: (مَنْ لَبِسَ الذَّهَبَ مِنْ أُمَّتِي فَمَاتَ وَهُوَ يَلْبَسُهُ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ ذَهَبَ الْجَنَّةِ وَمَنْ لَبِسَ الْحَرِيرَ مِنْ أُمَّتِي فَمَاتَ وَهُوَ يَلْبَسُهُ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ حَرِيرَ الْجَنَّةِ) وصححه شعيب الأرنؤوط في تحقيق المسند.

    ثانيا: الحرير المحرم هو الحرير المنسوج من دودة القز

    الحرير المحرم هو الحرير المعهود منذ زمن النبوة ، وإلى الناس اليوم ، وهو المنسوج من دودة القز، سواء كان قزا ، أو إبريسما.
    قال في "إعانة الطالبين" (2/ 91): " القز: ما قطعته الدودة وخرجت منه حية، والإبريسم ما ماتت فيه، والحرير يعمهما، خلافا لما وقع في بعض الحواشي، من أن الحرير اسم لما ماتت فيه الدودة وحل عنها بعد الموت، لأنه عليه يصير القز مباينا له، لا نوعا منه" انتهى.
    وذكر قبلها أن القز كمد اللون، أي متغير اللون ليس صافيا.
    وأما خيوط العنكبوت، فلم نقف على من جعل نسجها حريرا يتعلق به التحريم.
    وفي الموسوعة العربية العالمية: " مصادر الحرير:
    الحرير الطبيعي نوعان، حرير مزروع أو مستزرع، وحرير بري.
    الحرير المزروع. ينتج الحرير الطبيعي دود الحرير الذي يربى على ورق التوت، ويمكن غالبًا استزراع الحرير بصورة تجارية. وتنتج معظم أنواع الحرير الفاخر من دود زاحف أو يساريع أو يرقات عثة تسمى دود القز.
    دودة القز. عثة كبيرة بيضاء ذات أجنحة مخططة بالسواد، ويبلغ قياس العثة من نهايتي الجناحين 5سم، كما أن جسم العثة قصير وأرجلها ضخمة نسبيًا.
    الحرير البري: يسمى التوسة ويستخرج من دود الحرير الذي يتغذى بأوراق البلوط، وتنمو هذه الديدان إلى أحجام كبيرة خصوصًا في الصين والهند، ويصعب تبييض حرير التوسة لأن لونه الطبيعي بني أو أصفر غامق، كما أنه أقل لمعانًا من الحرير الطبيعي، ويستخدم حرير التوسة نسيج حشو في المنسوجات، ويخلط غالبًا مع ألياف أخرى".
    وفيها: " وهناك حيوانات أخرى كثيرة مثل العنكبوت وحشرات مجنحة تنسج أيضًا خيوطًا حريرية، لكن خيوطها غير اقتصادية بحيث يمكن تحويلها إلى أقمشة" انتهى.
    فالسؤال عن لبس حرير العناكب سؤال افتراضي، فيما يظهر، فلا نعلم أنه قد وجد في الأسواق قماش من حرير العناكب، ولا ملابس من مصنوعة منه ؛ فلا نرى حاجة للبحث في أمره حتى يمكن صناعة قماش منه، فينظر فيه حينئذ.
    والله أعلم.


    https://islamqa.info/ar/answers/3304...A7%D9%83%D8%A8
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2021
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: حكم لبس منسوج حرير العناكب

    الحرير المحرم هو الحرير الطبيعي الذي تنسجه دودة القز أما الحرير الصناعي من لُب الخشب ومن حطب القطن فلا يحرم لكن الأولى تركه لما قد يورثه من ليونة وتخنث ولما فيه من مشابهة الحرير الطبيعي ويحتمل مشابهته في علة النهي.


    وممن قصر الحرير المحرم على الحرير الطبيعي دون الصناعي:
    1 - يفهم من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى أنه لا يكون إلا من دودة القز.
    2 - يفهم من كلام الإمام ابن القيم في الصواعق المرسلة في الرد على الجهمية والمعطلة أنه لا يكون غلا من دودة القز.
    3 - الإمام الدميري الشافعي في النجم الوهاج في شرح المنهاج.
    4 - الشيخ الألباني في أسئلة تلميذه غالب الساقي الشخصية له.
    5 - الشيخ ابن باز في مسائل ابن باز والدرر البازية على المنتقى وفتاوى اللجنة قديما وحديثا.
    6 - الشيخ العثيمين في أماكن كثيرة.
    7 - الشيخ عبد الرزاق عفيفي (في فتاوى اللجنة الدائمة).
    8 - الشيخ عبد الله بن غديان (في فتاوى اللجنة الدائمة).
    9 - الشيخ عبد الله بن قعود (في فتاوى اللجنة الدائمة).
    10 - الشيخ عبد العزيز آل الشيخ (في فتاوى اللجنة الدائمة).
    11 - الشيخ صالح الفوزان (في فتاوى اللجنة الدائمة).
    12 - الشيخ بكر أبو زيد (في فتاوى اللجنة الدائمة).
    13 - الشيخ عبد المحسن العباد في شرح سنن أبي داود.
    14 - الشيخ ابن جبرين في شرح عمدة الأحكام.
    15 - الشيخ النجمي في تأسيس الأحكام.
    16 - الشيخ البسام في توضيح الأحكام.
    17 - الشيخ خالد المشيقح.
    18 - الشيخ ابن مانع الروقي في شرح فصول الآداب.
    19 - فتاوى الشبكة الإسلامية.
    20 - موقع الإسلام سؤال وجواب وجوال زاد.
    21 - الشيخ خالد بن عبدالمنعم الرفاعي في فتاوى الألوكة.
    22 - الشيخ حسنين مخلوف.
    23 - الشيخ عطية صقر في فتاوى دار الإفتاء المصرية.
    24 - فتاوى قطاع الإفتاء بالكويت.
    25 - الشيخ أبو خالد السلمي في ملتقى الحديث.
    26 - الشيخ عبدالرحمن بن فهد الودعان الدوسري.
    27 - الشيخ أبو فيصل البدراني (عامر بن محمد فداء بن بهجت) في حكم الإيقاعات.
    28 - الشيخ فهد بن عبد الله الحزمي في تقريب فقه الطبيب.
    29 - د. محمد بن سليمان المنيعي في استشارات الإسلام اليوم.
    30 - الشيخ باسل محمود الحافي في فقه الطفولة.
    31 - يفهم من تعريفات الموسوعة الفقهية الكويتية أنه من دودة القز.
    32 - يفهم من القاموس الفقهي للدكتور سعدي أبو جيب أنه من دودة القز.


    وهناك من فصل لكن قوله يؤول في الحقيقة إلى القول الأول بحل الحرير الصناعي لأن الحرير الصناعي ليس كالطبيعي لا في ليونته ولا في برودته في الشتاء وحرارته في الصيف ولا في سعره فالطبيعي أغلى كثيرا جدا:
    1 - العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ قال: أَما الحرير الصناعي فإِن كان حريرًا حقيقة فلا يجوز استعماله للرجال بحال، ولا يصح المسح عليه، وإِن كان يشبه الحرير وليس بحرير حقيقة فيجوز المسح عليه.
    2 - الشيخ عبد الكريم الخضير فقال: إذا أخذ جميع خواص الحرير الطبيعي يدخل في التحريم فإذا كانت طبيعته مثله، ومادته من جنسه، أي إذا كانت المادة واحدة فلا شك أنه يمنع، إذا كان المآل واحد وإن كان مجرد اشتراك في الاسم فلا مثل البترول الذهب الأسود.


    والحرير الصناعي وإن كان مباحا إلا انه ينبغي اجتنابه لمحاذير أخرى:
    قال البسام في توضيح الأحكام:
    والأصل الإباحة، إلاَّ أَنَّه ينبغي اجتنابه لمحاذير أخر:
    1 - قال البسام: أنه مشابه للحرير الأصلي؛ فالجاهل باللباس يظنه حريرًا، فيقتدي به، فيفتح باب شر.
    2 - قال البسام: أنَّ من رعى حول الحمى، وقع فيه، فقد يستدرج من التقليد إلى الأصلي.
    3 - قال البسام: أنه يسبب ليونة، وميوعة في الرجال، والمطلوب في الرجل الصلابة، والرجولة. وقال العثيمين: ولكن ينبغي للإنسان أن لا يلبسه لأنه قد يشعر بميوعة وحب الترف. وقال عطية صقر: وأرى أن لبس الحرير الصناعى الذى يقارب فى مادته أو هيئته الحرير الطبيعى لا يليق بالرجال.
    4 - قال البسام: أنه يسبب غِيبته وتجريحه ممن يظن أنَّ ما عليه حرير طبيعي، فالابتعاد عنه أولى، وأبعد عن الشر.
    5 - وقالت الشبكة الإسلامية: إذا كان يشابه في هيئة ومادة الحرير الطبيعي مشابهة قوية فإن الأولى للرجال تركه، لاحتمال وجود العلة التي من أجلها حرم الحرير الطبيعي.
    6 - قال العثيمين: قد يدخل في الإسراف أو قد يدخل فيما يكون به الفتنة فالبعد عنه أولى وإن كان جائزاً.
    7 - وقال عطية صقر: إذا قصدت به المباهاة كان حراما من أجل ذلك.


    والحرير الصناعي يصنع كما يلي:
    أفضل من تكلم هو الشيخ حسنين مخلوف حيث قال في
    فتاوى حسنين مخلوف (ص: 680)
    يُتَّخذ الحرير الصناعي من لُب الخشب ومن حطب القطن وتحول هذه المواد كيمائيًّا إلى أوراق تُشبه أوراق النَّشاف، ثم تُغمر في أحواض الصودَا الكاوية المُخففة، وبعد بُرهة تُعصر وتُقَطَّعُ قطعًا صغيرةً، ثم يُضاف إليها مادة كيماوية أخرى لتحويلها إلى نوع آخر من "السيلولوز" يذوب في الصودَا الكاوية ويُطلق عليه "الفيسكور" ويكون في هذه الحالة سائلاً لَزِجًا في لون عسل النحل، ويُمرَّر في ثقوب صغيرة جِدًّا داخل "حمض كبريتيك"، فتتكون من ذلك " فَتْلَةُ" الحرير، ثم تَبيض وتغسل وتُجفف لتكون مُعدَّة للنسْج.
    هذا هو الحرير الصناعي ومادته وصناعته كما وقفنا عليه من المُختصين وهو نوع من المنسوجات مُستحدث في الصناعة، وغير معروف في الصدر الأول، ومُغاير في المادة للحرير الطبيعي الذي تُخرجه الدودة المعروفة بدودة القزِّ ويُسمَّى الإبرسيم والديباج والقز والذي وردت نصوص الشارع بتحريم لبْسه على الرجال وظاهر أن هذه المنسوجات لا تُسمَّى في عُرف الشارع حريرًا وإن سُمِّيَتْ حَريرًا في العُرْف المُستحدَث على سبيل التشبيه فقط بالحرير الطبيعي ولا تَشملها نصوص التحريم فيَجوز لبسها للرجال كسائر الثياب القُطنية والكتَّانية، والله أعلم.


    وقال البسام في توضيح الأحكام من بلوغ المرام (3/ 109)
    - الحرير: أي: الأصلي وهو خيط دقيق تفرزه دودة القز، أما الحرير الصناعي فهو ألياف تتخذ من عجينة الخشب، أو نسالة القطن.


    وفي فتاوى اللجنة الدائمة - 1 (24/ 47):
    أما الصناعي المأخوذ من النباتات وأشباهها فجائز؛ لأن الأصل في اللباس الإباحة.


    وقال النجمي في تأسيس الأحكام (5/ 187):
    ملحوظة: الحرير الصناعي وهو ما يتخذ من مشتقات البترول لا يحرم لبسه وإن كان فيه ليونة ونعومة تشبه نعومة الحرير.


    قلت وائل: وكلام الشيخ النجمي أظن أن فيه نظر وإن دخلت المواد الكيماوية في صنع الحرير الصناعي.


    وفيما يلي نقول عما سبق:
    مجموع الفتاوى (17/ 379)
    وَكَذَلِكَ قَوْلُهُ: {ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ} فَإِنَّهُ قَدْ قَالَ: {وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ} وَقَالَ: {فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ} وَقَالَ: {فَإِذَا اسْتَوَيْتَ أَنْتَ وَمَنْ مَعَكَ عَلَى الْفُلْكِ} وَقَالَ: {لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ} فَهَذَا الِاسْتِوَاءُ كُلُّهُ يَتَضَمَّنُ حَاجَةَ الْمُسْتَوِي إلَى الْمُسْتَوَى عَلَيْهِ وَأَنَّهُ لَوْ عَدِمَ مَنْ تَحْتَهُ لَخَرَّ وَاَللَّهُ تَعَالَى غَنِيٌّ عَنْ الْعَرْشِ وَعَنْ كُلِّ شَيْءٍ بَلْ هُوَ سُبْحَانَهُ بِقُدْرَتِهِ يَحْمِلُ الْعَرْشَ وَحَمَلَةُ الْعَرْشُ وَقَدْ رُوِيَ: أَنَّهُمْ إنَّمَا أَطَاقُوا حَمْلَ الْعَرْشِ لَمَّا أَمَرَهُمْ أَنْ يَقُولُوا: لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إلَّا بِاَللَّهِ. فَصَارَ لَفْظُ الِاسْتِوَاءِ مُتَشَابِهًا يَلْزَمُهُ فِي حَقِّ الْمَخْلُوقِينَ مَعَانِي يُنَزَّهُ. اللَّهُ عَنْهَا. فَنَحْنُ نَعْلَمُ مَعْنَاهُ وَأَنَّهُ الْعُلُوُّ وَالِاعْتِدَالُ ؛ لَكِنْ لَا نَعْلَمُ الْكَيْفِيَّةَ الَّتِي اخْتَصَّ بِهَا الرَّبُّ الَّتِي يَكُونُ بِهَا مُسْتَوِيًا مِنْ غَيْرِ افْتِقَارٍ مِنْهُ إلَى الْعَرْشِ بَلْ مَعَ حَاجَةِ الْعَرْشِ وَكُلُّ شَيْءٍ مُحْتَاجٌ إلَيْهِ مِنْ كُلِّ وَجْهٍ وَأَنَّا لَمْ نَعْهَدْ فِي الْمَوْجُودَاتِ مَا يَسْتَوِي عَلَى غَيْرِهِ مَعَ غِنَاهُ عَنْهُ وَحَاجَةِ ذَلِكَ الْمُسْتَوَى عَلَيْهِ إلَى الْمُسْتَوِي فَصَارَ مُتَشَابِهًا مِنْ هَذَا الْوَجْهِ فَإِنَّ بَيْنَ اللَّفْظَيْنِ وَالْمَعْنَيَيْ نِ قَدْرًا مُشْتَرَكًا وَبَيْنَهُمَا قَدْرًا فَارِقًا هُوَ مُرَادٌ فِي كُلٍّ مِنْهُمَا وَنَحْنُ لَا نَعْرِفُ الْفَارِقَ الَّذِي امْتَازَ الرَّبُّ بِهِ فَصِرْنَا نَعْرِفُهُ مِنْ وَجْهٍ وَنَجْهَلُهُ مِنْ وَجْهٍ وَذَلِكَ هُوَ تَأْوِيلُهُ وَالْأَوَّلُ هُوَ تَفْسِيرُهُ. وَكَذَلِكَ مَا أَخْبَرَ اللَّهُ بِهِ فِي الْجَنَّةِ مِنْ الْمَطَاعِمِ وَالْمَشَارِبِ وَالْمَلَابِسِ: كَاللَّبَنِ وَالْعَسَلِ وَالْخَمْرِ وَالْمَاءِ فَإِنَّا لَا نَعْرِفُ لَبَنًا إلَّا مَخْلُوقًا مِنْ مَاشِيَةٍ


    يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ وَإِذَا بَقِيَ أَيَّامًا يَتَغَيَّرُ طَعْمُهُ وَلَا نَعْرِفُ عَسَلًا إلَّا مِنْ نَحْلٍ تَصْنَعُهُ فِي بُيُوتِ الشَّمْعِ الْمُسَدَّسَةِ فَلَيْسَ هُوَ عَسَلًا مُصَفًّى وَلَا نَعْرِفُ حَرِيرًا إلَّا مِنْ دُودِ الْقَزِّ وَهُوَ يَبْلَى وَقَدْ عَلِمْنَا أَنَّ مَا وَعَدَ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ لَيْسَ مُمَاثِلًا لِهَذِهِ لَا فِي الْمَادَّةِ وَلَا فِي الصُّورَةِ وَالْحَقِيقَةِ بَلْ لَهُ حَقِيقَةٌ تُخَالِفُ حَقِيقَةَ هَذِهِ وَذَلِكَ هُوَ مِنْ التَّأْوِيلِ الَّذِي لَا نَعْلَمُهُ نَحْنُ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: لَيْسَ فِي الدُّنْيَا مِمَّا فِي الْجَنَّةِ إلَّا الْأَسْمَاءُ. لَكِنْ يُقَالُ: فَالْمَلَائِكَة ُ قَدْ تَعْلَمُ هَذَا. فَيُقَالُ: هِيَ لَا تَعْلَمُ مَا لَمْ يُخْلَقْ بَعْدُ وَلَا تَعْلَمُ كُلَّ مَا فِي الْجَنَّةِ وَأَيْضًا فَمِنْ النِّعَمِ مَا لَا تَعْرِفُهُ الْمَلَائِكَةُ وَالتَّأْوِيلُ يَتَنَاوَلُ هَذَا كُلَّهُ. وَإِذَا قَدَّرْنَا أَنَّهَا تَعْرِفُ مَا لَا نَعْرِفُهُ فَذَاكَ لَا يَكُونُ مِنْ الْمُتَشَابِهِ عِنْدَهَا وَيَكُونُ مِنْ الْمُتَشَابِهِ عِنْدَنَا فَإِنَّ الْمُتَشَابِهَ قَدْ يُرَادُ بِهِ مَا هُوَ صِفَةٌ لَازِمَةٌ لِلْآيَةِ وَقَدْ يُرَادُ بِهِ مَا هُوَ مِنْ الْأُمُورِ النِّسْبِيَّةِ فَقَدْ يَكُونُ. مُتَشَابِهًا عِنْدَ هَذَا مَا لَا يَكُونُ مُتَشَابِهًا عِنْدَ هَذَا.


    الصواعق المرسلة في الرد على الجهمية والمعطلة (2/ 427)
    المراد من تلك الصفات وحقائقها كما لم يمنع ذلك من أثبت لله شيئا من صفات الكمال من فهم معنى الصفة وتحقيقها فإن من أثبت له سبحانه السمع والبصر أثبتهما حقيقة وفهم معناهما فهكذا سائر صفاته المقدسة يجب أن تجري هذا المجرى وإن كان لا سبيل لنا إلى معرفة كنهها وكيفيتها فإن الله سبحانه لم يكلف عباده بذلك ولا أراده منهم ولم يجعل لهم إليه سبيلا بل كثير من مخلوقاته أو أكثرها لم يجعل لهم سبيلا إلى معرفة كنهه وكيفيته وهذه أرواحهم التي هي أدنى إليهم من كل دان قد حجب عنهم معرفة كنهها وكيفيتها وجعل لهم السبيل إلى معرفتها والتمييز بينها وبين أرواح البهائم وقد أخبرنا سبحانه عن تفاصيل يوم القيامة وما في الجنة والنار فقامت حقائق ذلك في قلوب أهل الإيمان وشاهدته عقولهم ولم يعرفوا كيفيته وكنهه فلا يشك المسلمون أن في الجنة أنهارا من خمر وأنهارا من عسل وأنهارا من لبن ولكن لا يعرفون كنه ذلك ومادته وكيفيته إذ كانوا لا يعرفون في الدنيا الخمر إلا ما اعتصر من الأعناب والعسل إلا ما قذفت به النحل في بيوتها واللبن إلا ما خرج من الضروع والحرير إلا ما خرج من فم دود القز وقد


    النجم الوهاج في شرح المنهاج (2/ 530)
    فرع:
    الذي قطع به الجمهور: أن القز من الحرير يحرم على الرجال استعماله، وفي وجه: لا يحرم؛ لأنه ليس من الزينة.
    و (القز): ما قطعته الدودة وخرجت منه حية، فلا يمكن حله وغزله كالكتان، وهو كمد اللون.
    و (الحرير) ما حل عن الدود بعد موته. وقد يطلق الإبريسم عليهما، وهو معرب.


    أرشيف منتدى الألوكة - 3
    آراء شيخنا الألباني في لباس الرجل وزينته
    ـ[غالب الساقي] •---------------------------------• [21 - Mar-2009, مساء 09:07]ـ
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وبعد:
    هذه آراء لشيخنا الألباني - تغمده الله برحمته - كثير منها سمعتها منه من خلال أسئلتي له مباشرة أو من خلال الهاتف وبعضها مما سمعته منه في أشرطته أو قرأته في كتبه.
    .............................. .............
    وكان يجيز أن يلبس الرجل الحرير الاصطناعي ويرى التحريم في لبس الحرير الطبيعي.


    مسائل الإمام ابن باز (ص: 222)
    627 - سؤال: هل لبس الحرير الصناعي كالطبيعي في المنع؟
    الجواب: لا، ليس مثل الذي يصنعهُ الدود؛ لكن لو تركه الإنسان؛ لما فيه من اللين والنعومة.


    أرشيف ملتقى أهل الحديث - 1 (94/ 356)
    الدرر البازية على منتقى الأخبار - كتاب الصلاة -


    ـ[علي بن حسين فقيهي] •---------------------------------• [08 - 05 - 08, 05:47 م]ـ


    أرشيف ملتقى أهل الحديث - 1 (94/ 389)
    ب - الحرير الصناعي هل هو داخل في التحريم؟
    الذي يظهر أنه لا يدخل في التحريم فالتحريم للحرير المعروف الذي ينشأ من الدابة المعروفة.


    شرح رياض الصالحين للعثيمين (4/ 323)
    وقال أيضا: من لبسه في الدنيا لم يلبسه في الآخرة وهذا يعني أنه لا يدخل الجنة ولكن قال بعض العلماء: إنه يدخلها ولكن لا يتمتع بلباس الحرير مع أن أهل الجنة لباسهم فيها حرير وإنما يلبس شيئا آخر وهذا ما لم يتب فإن تاب من ذنوبه فإن التائب من الذنب يغفر الله له ذنبه كما قال تعالى قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللهِ إِنَّ اللهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا وهذا في الحرير الطبيعي الذي يخرج من دود القز وأما الحرير الصناعي فليس حراما لكن لا ينبغي للرجل أن يلبسه لما فيه من الميوعة والتنزل بحال الرجل الذي ينبغي أن يكون فيها خشنا يلبس ثياب الرجولة لا ثياب النعومة لكن الفائدة من قولنا: إن الحرير الصناعي ليس حراما يعني لو لبس طاقية من الحرير الصناعي أو سروالا لا يرى فهذا لا بأس به وأما القميص والغترة فلا ينبغي وإن كان حلالا لا ينبغي أن يلبسه الرجل لما فيه من الميوعة والتدني ولأن الجاهل إذا رآه يظنه حريرا طبيعيا فيظن أن ذلك سائغ للرجل وربما يقتدي به السلامة أسلم للإنسان وكذلك الذهب فإنه محرم على الرجال حلال للنساء لأنهن


    الشرح الممتع على زاد المستقنع (1/ 66)
    الأولى: أن تكون محرَّمة لحقِّ الله كالحرير.
    فمثلاً: عنده عشرة أثواب حرير طبيعي، وثوب حرير صناعي فاشتبها؛ فيُصلِّي إِحدى عشرة صلاة، ليتيقَّن أنه صَلَّى في ثوب حلال.


    الشرح الممتع على زاد المستقنع (2/ 211)
    وثِيَابُ حَرَيْرٍ، وما هو أكْثَرُهُ ظُهُوراً على الذُّكُورِ .........
    قوله: «وثِيَابُ حَرِيْرٍ»، أي: ويَحرُم ثيابُ حرير خَالصة.
    والمراد بالحرير هنا الحريرُ الطبيعي دون الصناعي، والحرير الطبيعي يخرج من دودة تُسمَّى «دودة القَزِّ» وهو غالٍ وناعم، ولهذا حُرِّم على الرَّجل؛ لأنه يشبه من بعض الوجوه الذهب؛ لكونه مما يُتَحلَّى به، وإن كان ملبوساً على صفة الثياب، ولكنه لا شَكَّ أنه يُحرِّك الشَّهوة بالنسبة للمرأة، فلا يليقُ بالرَّجُل أن يلبس مثل هذا الثَّوب لهذه العِلَّة وللحديث السابق (2).
    قوله: «وما هو أكْثَرُهُ ظُهُوراً على الذُّكُورِ»، «ما» هنا نكرة موصوفة، أي: ويحرمُ ثوبٌ، «هو» أي: الحرير، «أكثره» أي:
    __________
    (1) رواه مسلم، كتاب اللباس والزينة: باب تحريم خاتم الذهب على الرجال ... رقم (2090).
    (2) تقدم تخريجه ص (209).


    فتاوى نور على الدرب للعثيمين (22/ 2، بترقيم الشاملة آليا)
    السائل: يقول سمعت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة) أو كما قال فهل هناك فرقٌ بين الحرير الطبيعي والصناعي؟


    فأجاب رحمه الله تعالى: لباس الحرير للمرأة جائز لقول النبي عليه الصلاة والسلام في الحرير والذهب (أحل لإناث أمتي) وأما الذكر فإنه لا يجوز له لبس الحرير والحديث الذي أشار إليه السائل (من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة) يدل على أن لبس الحرير من كبائر الذنوب لأن الوعيد لا يقع إلا على كبيرة من الكبائر وهذا في الحرير الحقيقي الطبيعي أما الحرير الصناعي الذي ليس بطبيعي فإنه لا يحرم على الرجل ولكن ينبغي للإنسان أن لا يلبسه لأنه قد يشعر بميوعة وحب الترف وهذا قد يدخل في الإسراف أو قد يدخل فيما يكون به الفتنة فالبعد عنه أولى وإن كان جائزاً.
    ***


    فتاوى نور على الدرب للعثيمين (22/ 2، بترقيم الشاملة آليا)
    السؤال: يقول اشتريت لباسا من نوع معين وبعد اللبس اتضح لي بأنها مصنوعة من الحرير هل أستمر في لبسها أم أتصدق بها أم أقوم ببيعها لأن الحرير محرم كما سمعت؟


    فأجاب رحمه الله تعالى: إذا تبين لك أن هذا اللباس الذي كنت تلبسه من الحرير الخالص الحرير الطبيعي فإنه لا يحل لك أن تلبسه لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم حرم على الرجال لباس الحرير والتحريم عام يشمل الصغار والكبار إلا ما استثني وليس عليك إثم فيما مضى حيث كنت تلبسه وأنت لا تعلم أنه من الحرير لقول الله تبارك وتعالى (رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا) فقال الله تعالى (قد فعلت) أما إذا كان من الحرير الصناعي أو كان مخلوطا من الحرير والقطن أو من الحرير والصوف وغالبه من غير الحرير فلا حرج عليك في الاستمرار في لبسه.
    وإنني بهذه المناسبة أحذر شبابنا في بلادنا وغير بلادنا من لبس الحرير فإن الحرير للنساء والرجل ينبغي أن يكون رجلَ قوة وخشونة وليس رجل ميوعة وليونة لأن الليونة إنما تكون للنساء لاستعدادهن للتجمل للرجال والرجل ليس أهلا لذلك فعلى المؤمن أن يشكر نعمة الله عليه وألا يجعلها سبباً في معاصيه فإن صرف النعمة فيما لا يرضي الله كفر للنعمة وكفر النعم يخشى منه زوالها قال الله تعالى (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَتَ اللَّهِ كُفْراً وَأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَار ِ* جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا وَبِئْسَ الْقَرَارُ) وقال تعالى (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُم ْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ) الآيات في هذا المعنى كثيرة أي في التحذير من كفران النعمة وصرفها فيما لا يرضي الله عز وجل.
    ***


    دروس وفتاوى سؤال من حاج (ص: 1)
    أعلى النموذج
    دروس وفتاوى سؤال من حاج
    لفضيلة الشيخ العلامة
    محمد بن صالح العثيمين


    دروس وفتاوى سؤال من حاج (ص: 95)
    حكم لبس الحرير الصناعي للرجال


    السائل: السلام عليكم. الشيخ: وعليكم السلام. السؤال: أقول: يوجد -يا شيخ- إزارات في السوق مكتوب عليها: حرير، والظاهر أنها ليست حريراً، يعني: نخاف منها شكلاً، دائماًَ نلبسها مثلما عندنا في اليمن نلبسها، هل فيها شيء يا شيخ؟! الشيخ: ثياب حرير صناعي أم حرير حقيقي؟ السائل: يعني: في السوق ما أدري ثمنها: خمسة عشر ريالاً، أو عشرة ريالات، ويقولون لي: أنها حرير! الشيخ: أقول: هذا الحرير صناعي غير طبيعي، فيجوز للرجل أن يلبسه، أقول: يجوز للرجل أن يلبسه؛ لكن الأفضل ألا يلبسه. السائل: وإذا كانوا أرادوا أن يسموها حريراً، وما هي بحرير؟ الشيخ: نعم؟ السائل: يسمونها اسم حرير فقط لكي تكون دعاية لبيعها، وهي ليست حريراً؟ الشيخ: لا بأس بها. السائل: لا بأس؟ الشيخ: نعم، لكن لا يجوز أن يغشوا الناس، فحرام عليهم ذلك. السائل: حرام عليهم هم؟ الشيخ: إي نعم.


    الضياء اللامع من الخطب الجوامع (2/ 416)
    ومن ذلك لباس الرجل الحرير الطبيعي فكل لباس من حرير سواء كان ثوبا، أم سروالا، أم شرابا، أم غترة، أم طاقية، أم غيرها، فهو حرام على الرجال. ففي الصحيحين عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تلبسوا الحرير، فإنه من لبسه في الدنيا لم يلبسه في الآخرة». وقال: «إنما يلبس الحرير من لا أخلاق له»


    فتاوى اللجنة الدائمة - 1 (24/ 47)
    لبس الحرير
    السؤال الثامن من الفتوى رقم (3810)
    س8: هل لبس الحرير حرام، وهل يدخل في ذلك الحرير الصناعي؟
    ج8: لبس الحرير الطبيعي المأخوذ من دودة القز لا يجوز للرجال، لما أخرجه البخاري رحمه الله، عن حذيفة رضي الله عنه قال: «نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نشرب في آنية الذهب والفضة، وأن نأكل فيها، وعن لبس الحرير والديباج، وأن نجلس عليها (1)»؛ ولما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: «أحل الذهب والحرير لإناث أمتي وحرم على ذكورها (2)»، أما الصناعي المأخوذ من النباتات وأشباهها فجائز؛ لأن الأصل في اللباس الإباحة.
    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    عضو ... عضو ... نائب الرئيس ... الرئيس
    عبد الله بن قعود ... عبد الله بن غديان ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز


    فتاوى اللجنة الدائمة - 1 (24/ 49)
    السؤال الثالث من الفتوى رقم (10656)
    س3: ما حكم لبس الحرير الصناعي؟ وكما تعلمون فإن معظم الملابس اليوم أصبحت من الحرير الصناعي، وهل الحرير المنهي عن لبسه هو الحرير الطبيعي؟
    ج3: لا حرج في استعمال ما يسمى الحرير الصناعي؛ لأن المحرم من الحرير على الرجال هو الحرير الطبيعي، حرير دودة القز.
    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    عضو ... نائب الرئيس ... الرئيس
    عبد الله بن غديان ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز


    فتاوى اللجنة الدائمة - 1 (24/ 50)
    الفتوى رقم (18155)
    ...... ويجب منع محلات الخياطة التي تخيط ملابس الحرير للرجال؛ لأن هذا منكر يجب تغييره ومنعه، قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فإن لم يستطيع بلسانه، فإن لم يستطيع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان (3)». إلا إذا كان هذا الحرير صناعيا، فإنه لا يحرم لبسه على الرجال؛ لأنه ليس حريرا حقيقيا، وإنما الحرير الحقيقي هو الذي يصنع مما تنتجه دودة القز، ويباح للرجال من الحرير ما كان موضع إصبعين أو ثلاث أو أربع.


    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    عضو ... عضو ... عضو ... نائب الرئيس ... الرئيس
    بكر أبو زيد ... صالح الفوزان ... عبد الله بن غديان ... عبد العزيز آل الشيخ ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز


    شرح سنن أبي داود للعباد (453/ 10، بترقيم الشاملة آليا)
    وتحريم الحرير يشمل اللبس وعموم الاستعمال كاللحاف والفراش والغطاء لأنها كلها لبس، كما جاء في حديث أنس: (صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على حصير قد اسود من طول ما لبس) يعني: استعمل.
    ولا يدخل في الحرير ما يسمى اليوم بالحرير الصناعي؛ لأنه ليس بحرير وإنما هو من جنس الأشياء الناعمة التي تشبه الحرير وليست بحرير.


    شرح عمدة الأحكام لابن جبرين (78/ 2، بترقيم الشاملة آليا)
    في هذه الأزمنة يوجد بعض الأكسية تسمى حريراً، ولكنها ليست حريراً أصلياً، وإنما هي حرير صناعي كسائر الصناعات التي قلدت بها الأكسية الأصلية، فإذا وجدت هذه الأكسية ولم تكن حريراً أصلاً، وإنما هي صناعة مقلدة لذلك الحرير الأصلي؛ فالأصل فيها الإباحة، لأن النهي إنما ورد في الحرير الذي هو من نسج دود القز ونحوه.


    تأسيس الأحكام (5/ 186)
    أولاً: يؤخذ من الحديث تحريم لباس الحرير المأخوذ من دود القز


    تأسيس الأحكام (5/ 187)
    ملحوظة: الحرير الصناعي وهو ما يتخذ من مشتقات البترول لا يحرم لبسه وإن كان فيه ليونة ونعومة تشبه نعومة الحرير:
    أولاً: لأنه من أصل مباح
    وثانياً: أن طبيعته تختلف عن طبيعة الحرير الطبيعي لأن الحرير الطبيعي فيه ليونة ونعومة وهو بطبيعته بارد في وقت الحر ودافئ في وقت الشتاء فهذه الطبيعة يختلف بها عن طبيعة الحرير الصناعي الذي يشتد حره في وقت الحر ويشتد برودة في وقت البرد


    تأسيس الأحكام (5/ 197)
    فائدة: يحرم على الرجال لبس الحرير الطبيعي أما الصناعي فيجوز لأن الحرير الطبيعي من طبيعته أنه بارد في الصيف دافئ في الشتاء أما الحرير الصناعي فهو عكس ذلك فإنه بارد في الشتاء حار في الصيف.


    توضيح الأحكام من بلوغ المرام (3/ 109)
    - الحرير: أي: الأصلي وهو خيط دقيق تفرزه دودة القز، أما الحرير الصناعي فهو ألياف تتخذ من عجينة الخشب، أو نسالة القطن.


    توضيح الأحكام من بلوغ المرام (3/ 111)
    5 - الخزّ: دودة تفرز خيوطًا تنسجها على بدنها، فإذا غطت نفسها بهذا النسيج ماتت، ونسجها هو حرير الخز، وهو المحرَّم على الذكور.
    وفي زماننا هذا، وجد خز صناعي يشابه الخز الطبيعي من كل وجه، فهذا لا يدخل في التحريم؛ لأنَّ التحريم مرده إلى الله تعالى ورسوله، فما لم يحرماه ليس حرامًا، والأصل الإباحة، إلاَّ أَنَّه ينبغي اجتنابه لمحاذير أخر:
    (أ) أنه مشابه للحرير الأصلي؛ فالجاهل باللباس يظنه حريرًا، فيقتدي به، فيفتح باب شر.
    (ب) أنَّ من رعى حول الحمى، وقع فيه، فقد يستدرج من التقليد إلى الأصلي.
    (ج) أنه يسبب ليونة، وميوعة في الرجال، والمطلوب في الرجل الصلابة، والرجولة.
    (د) أنه يسبب غِيبته وتجريحه ممن يظن أنَّ ما عليه حرير طبيعي، فالابتعاد عنه أولى، وأبعد عن الشر.


    شرح الطهارة والصلاة من عمدة الطالب /المشيقح (2/ 129)
    وهذه الأشياء أو هذا الحرير المحرم إنما هو الحرير الطبيعي، أما الحرير الصناعي الذي يوجد الآن يصنع في المكائن ونحو ذلك من مواد أخرى ... إلى آخره.
    فهذا لا يحرم على الذكر ما يسمى الآن بالحرير وهو صناعي يصنع عن طريق الآلات، فنقول: بأن هذا مباح ولا بأس به.
    المحرم: إنما هو الحرير الطبيعي.


    اللباب «شرح فصول الآداب» (ص: 233)
    والمراد بالحرير هنا: الحرير الطبيعي الذي تنتجه الدودة المعروفة, دودة القز.
    وأما الحرير الصناعي: ما يسمى بالسلك, فهذه مباحة لا كراهة فيها, على القول الراجح.


    فتاوى الشبكة الإسلامية (7/ 1085، بترقيم الشاملة آليا)
    حكم لبس الرجل سروالا قصيرا من الحرير الصناعي


    [السُّؤَالُ]
    ـ[قمت بتفصيل (شورت) من قماش ملون ناعم من الحرير الصناعي بتفصيل على النمط الرجالي من أجل لبسه داخل غرفة النوم. فهل في هذا حرام أو شبهة؟ أفيدونا.]ـ


    [الفَتْوَى]
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:


    فقد سبق أن بينا في الفتوى رقم: 7829، أن الحرير الصناعي لا يأخذ حكم الحرير الطبيعي؛ ولذلك فلا حرج إن شاء الله تعالى في لبسه داخل البيت أو خارجه.


    وللمزيد من الفائدة انظر الفتوى رقم: 36376.


    والله أعلم.


    [تَارِيخُ الْفَتْوَى]
    27 ذو القعدة 1430


    فتاوى الشبكة الإسلامية (20/ 142، بترقيم الشاملة آليا)
    ربطات العنق من الريش


    [السُّؤَالُ]
    ـ[أنا أستاذ، أهداني بعض آباء التلاميد (3) ربطات عنق ( cravates) غير أنني لما لبستها اكتشفت أنها مصنوعة من الحرير 100%، فهل أواصل لبسها (ربطات العنق) أم أخلعها، إذا طرحتها أليس في هذا فساد وخاصة أنني لم أشترها وإنما أهديت إلي، ثم ما الفرق بين اللباس والريش، هل (ربطات العنق) مثلاً تدخل في اللباس أم في الريش؟ جزاكم الله خيراً على خدمة الإسلامة بهذه الوسيلة المتطورة.]ـ


    [الفَتْوَى]
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:


    فإن كانت ربطات العنق المذكورة مصنوعة من الحرير الأصلي الخالص فإنه يحرم لبسها على الرجال، لما رواه أبو داود والترمذي وغيرهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: أخذ حريراً فجعله في يمينه، وذهبا فجعله في شماله، ثم قال: إن هذين حرام على ذكور أمتي. وفي رواية: حل لإناثها.


    أما إذا كانت من الحرير الصناعي أو كان الحرير أصلياً لكنه قليل فإنه لا مانع من لبسها، وقد سبق بيان بتفصيل أكثر في الفتوى رقم: 4490، والفتوى رقم: 428 فنرجو الاطلاع عليهما، وفي حال تحريمها وعدم جواز لبسها للرجال، فلا داعي لطرحها وعدم الانتفاع بها لأن بالإمكان تفكيكها وجعلها في لباس النساء مثلاً.


    وأما الفرق بين اللباس والريش: فهو أن اللباس من الضرورات، والرياش من الكماليات والتحسينات، فاللباس ما يستر العورة ويكسو الجسم، والريش ما يتخذ للزينة ويلبس للتجمل، وربطات العنق من النوع الأخير الذي هو الريش، فقد قال الله عز وجل: يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ {الأعراف:26}.


    والله أعلم.


    [تَارِيخُ الْفَتْوَى]
    11 صفر 1427


    فتاوى الشبكة الإسلامية (20/ 164، بترقيم الشاملة آليا)
    حكم لبس الرجل ربطة العنق الحرير أو المخلوطة به


    [السُّؤَالُ]
    ـ[ما هو حكم لبس الرجال الكرفتة الحرير المصنوع 100 % أو الحرير المخلوط بألياف صناعية، وهل يجوز إهداء الكرفتة الحرير إلى أحد الأقارب؟]ـ


    [الفَتْوَى]
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:


    فقد تقدم الكلام عن لبس ربطة العنق في الفتوى رقم: 579.
    وتقدم الكلام عن لبسها إذا كانت مصنوعة من حرير، أو مخلوطة بالحرير، وذلك في الفتوى رقم: 4490.
    وإن كانت ربطة العنق من الحرير الطبيعي، فلا يجوز إهداؤها لأحد من الرجال ليلبسها، لأن ذلك من الإعانة على الحرام، والله تعالى يقول: وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ {المائدة:2}.
    والله أعلم.


    [تَارِيخُ الْفَتْوَى]
    18 رمضان 1425


    فتاوى الشبكة الإسلامية (20/ 165، بترقيم الشاملة آليا)
    الاختلاف في الحكم بين الحرير الطبيعي والصناعي


    [السُّؤَالُ]
    ـ[لقد أهدي إلي فرش من حرير فهل يجوز استخدام مفارش الحرير والجلوس والصلاة عليها؟ وهل هناك فرق إذا كان الحرير طبيعيا أو صناعيا]ـ


    [الفَتْوَى]
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:


    فإنه لا يجوز للرجل أن يستعمل الحرير في اللباس ولا في الجلوس عليه، وسواء في الصلاة أو خارجها، بل إن بعض أهل العلم يقول ببطلان صلاة الرجل إذا صلى في ثوب الحرير كما هو المعروف عند الحنابلة.


    قال النووي رحمه الله تعالى معلقا على قول صاحب المهذب: ويحرم على الرجل استعمال الديباج والحرير في اللبس والجلوس وغيرهما، لما روى حذيفة قال: نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس الحرير والديباج وأن نجلس عليه. وقال: هو لهم في الدنيا ولكم في الآخرة. والحديث في الصحيحين.


    قال: فيحرم على الرجل استعمال الديباج والحرير في اللبس والجلوس عليه والاستناد إليه والتغطي به واتخاذه سترا وسائر وجوه استعماله ولا خلاف في شيء من هذا إلا وجها منكرا حكاه الرافعي .. إلى أن قال: هذا مذهبنا، فأما اللبس فمجمع عليه، وأما ما سواه فجوزه أبو حنيفة، ووافقنا على تحريمه مالك وأحمد، ومحمد (يعني ابن الحسن) وداود وغيرهم. انتهى.


    فإذا علمت أن لبس الحرير محرم على الرجل باتفاق العلماء وأن باقي استعماله محرم عليه أيضا عند أكثر أهل العلم فالواجب عليك اجتناب الفرش المذكور في الجلوس والصلاة وغيرهما، هذا إذا كان حريرا طبيعيا، وأما الحرير الاصطناعي فلا يحرم استعماله، وقد تقدم الكلام عنه في الفتوى رقم: 7829


    [تَارِيخُ الْفَتْوَى]
    13 رمضان 1425


    فتاوى الشبكة الإسلامية (20/ 206، بترقيم الشاملة آليا)
    لبس الحرير الطبيعي والصناعي للرجل


    [السُّؤَالُ]
    ـ[هل ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من الحرير حرام، حتى إذا كان للنفس دون أن يرني أحد، أي ليس للمنزرة؟]ـ


    [الفَتْوَى]
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


    فإن كانت هذه الملابس مصنوعة من الحرير الطبيعي الذي يخرج من دودة القز فإنه يحرم عليك لبسها مطلقاً سواء كان يراك أحد أو لا يراك.
    لما ثبت في مسند أحمد عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم: أخذ ذهباً بيمينه وحريراً بشماله ثم رفع بهما يديه فقال: هذان حرام على ذكور أمتي.
    أما إن كان الحرير اصطناعياً فإنه لا يأخذ حكم الحرير الطبيعي ولا يحرم، لكن إن كان يشابهه مشابهة قوية فالأولى تركه للرجال لاحتمال وجود العلة التي من أجلها حرم الحرير الطبيعي.
    والله أعلم.


    [تَارِيخُ الْفَتْوَى]
    27 شوال 1423


    فتاوى الشبكة الإسلامية (20/ 243، بترقيم الشاملة آليا)
    هل يأخذ الحرير الصناعي حكم الحرير الطبيعي بالنسبة للرجل


    [السُّؤَالُ]
    ـ[هل لبس الحرير الصناعي محرم على الرجل؟]ـ


    [الفَتْوَى]
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


    فإن النصوص الشرعية التي وردت في تحريم الحرير على الرجال إنما هي في الحرير الطبيعي الذي يخرج من دودة القز. أما الحرير الصناعي فإنه لا يأخذ حكمه ولا يحرم بتحريمه لكن إذا كان يشابه في هيئة ومادة الحرير الطبيعي مشابهة قوية فإن الأولى للرجال تركه، لاحتمال وجود العلة التي من أجلها حرم الحرير.
    والله أعلم.


    [تَارِيخُ الْفَتْوَى]
    08 صفر 1422


    موقع الإسلام سؤال وجواب (5/ 7378، بترقيم الشاملة آليا)
    لباس ربطة العنق


    [السُّؤَالُ]
    ـ[ما الحكم في لبس ربطة العنق؟.]ـ


    [الْجَوَابُ]
    الحمد لله
    على الإنسان المسلم أن يكون متميزا بمظهره وملبسه عن غير المسلمين لأنّ الشريعة قد جاءت بذلك وأن لا يلبس المسلم أيّ لباس هو من خصائص الكفّار، وأمّا بالنسبة لربطة العنق فإن استطاع أن يستغني عنها فهو أفضل، وإذا احتاج إلى لبسها فلا حرج إن شاء الله، ولينتبه ألا تكون من الحرير الطبيعي أو فيها تصاليب أو صور ذوات الأرواح.
    والله أعلم.


    [الْمَصْدَرُ]
    الشيخ محمد صالح المنجد


    موقع الإسلام سؤال وجواب (5/ 7540، بترقيم الشاملة آليا)
    لا توجد في الشريعة الإسلامية مادة خاصة تُصنع منها ملابس الزّفاف


    [السُّؤَالُ]
    ـ[هل يوجد في الإسلام مادة خاصة لصنع ملابس الزفاف؟.]ـ


    [الْجَوَابُ]
    الحمد لله
    ليس هناك مادة محددة في الإسلام تُصنع منها ملابس الزفاف، والشريعة الإسلامية سمحة لا تأتي بمثل هذه التقييدات، ولكن هنالك ضوابط عامة للباس في الشّريعة الإسلامية مثل منع الرجل من لبس ما هو من ملابس المرأة كالمصنوع من الحرير الطبيعي وكذلك منع الرجال من لبس الذّهب لأنّه من خصائص الإناث ولبسه يُنقص الرّجولة، وكذا تحريم جرّ الثياب للرجال لأنّه من الخيلاء والكبّر، وكذلك تُمنع المرأة من لبس كلّ لباس خاصّ بالرّجل وكلّ ذلك نابع من حرص الشّريعة على التمييز بين الجنسين لأنّ إزالة الفوارق بينهما من أسباب الفساد وانهيار الأخلاق.


    [الْمَصْدَرُ]
    الشيخ محمد صالح المنجد


    موقع الإسلام سؤال وجواب (5/ 7564، بترقيم الشاملة آليا)
    لماذا يمنع الرجال من لبس الحرير الطبيعي؟


    [السُّؤَالُ]
    ـ[أريد أن أعرف لماذا الرجال ممنوعون من لبس الحرير مع أنهم سيلبسونه في الجنة؟.]ـ


    [الْجَوَابُ]
    الحمد لله
    أولا:
    ينبغي أن يُعلم أن الله عز وجل حكيم في أمره ونهيه جل وعلا فلا يأمر إلا بما فيه مصلحة ولا ينهى إلا عما فيه مفسدة وهذه الحكم من الأوامر والنواهي قد تظهر لخلقه وقد لا تظهر وإن كان له جل وعلا حكمة في نفس الأمر، فإذا علم هذا فلا يصح تعليق العمل على العلم بالحكمة من الأمر والنهي بل ينبغي المبادرة إلى تنفيذ الأمر الشرعي سواء ظهرت الحكمة أم لم تظهر فإن ظهرت فالحمد لله، وإن لم تظهر فإن المسلم لا يمنعه جهله بالحكمة من العمل بالحكم الشرعي والمبادرة إلى تطبيقه وهذه حقيقة التسليم لأمر الله جل وعلا، والإسلام هو الاستسلام لله تعالى والانقياد له بالطاعة، والإنسان إذا علّق العمل على ما يظهر له من الأمور التي قد تُقنعه وقد لا تُقنعه صار متبعا في الحقيقة لعقله وهواه لا لربه ومولاه.
    ولا يعني ما سبق الحطّ من تلمّس حكمة التشريع وماذا وراء الأحكام من السباب أو تحريم النظر في ذلك ولكن المراد عدم التعليق والربط بين العمل بالحكم الشرعي وبين ظهور الحكمة منه.
    ثانيا:
    ليس هناك تلازم بين المحرمات في الدنيا وإباحتها في الآخرة فلا يصح أن تقاس الآخرة على الدنيا فلكلّ من الدّارين أحكام مختلفة، ولا يصحّ أن يقال بإباحة الشيء في الدنيا قياسا على إباحته في الجنة أو في الآخرة وإلا وقعنا في إباحة ما هو معلوم من الدين بالضرورة أنه حرام كشرب الخمر والإمساك بأكثر من أربع زوجات في العصمة والغناء وغير ذلك من المحرمات وبناء على ذلك فالإستشكال الوارد في السّؤال على حرمة الحرير في الدنيا مع إباحته في الجنة هو استشكال مدفوع.
    ثالثا:
    لقد تكلم العلماء حكمة تحريم الحرير في الدنيا على الرجال ومن ذلك ما ذكره العلامة ابن القيم في زاد المعاد في كلام رائع، قال رحمه الله تعالى: (ومثبتو التعليل والحِكَم وهم الأكثرون منهم من يجيب عن هذا بأن الشريعة حرّمته لتصبر النفوس عنه، وتتركه لله، فتُثاب على ذلك.
    ومنهم من يجيب عنه بأنه خُلق في الأصل للنساء، كالحلية بالذهب، فحرّم على الرجال لما فيه من مفسدة تشبه الرجال للنساء، ومنهم من قال: حُرّم لما يورثه من الفخر والخيلاء والعجب. ومنهم من قال: حُرّم لما يورثه بملامسته للبدن من الأنوثة والتخنث، وضد الشهامة والرجولة فإن لبسه يكسب القلب صفة من صفات الإناث والرخاوة ما لا يخفى، حتى لو كان من أشهم الناس وأكثرهم فحولية ورجولية، فلا بد أن يُنقصه لبس الحرير منها، وإن لم يُذهبها، ومن غلظت طباعه وكثفت عن فهم هذا، فلْيسلّم للشارع الحكيم) زاد المعاد 4/ 80.
    والله تعالى أعلم.


    [الْمَصْدَرُ]
    الشيخ محمد صالح المنجد


    موقع الإسلام سؤال وجواب (5/ 7568، بترقيم الشاملة آليا)
    حكم لبس العقال


    [السُّؤَالُ]
    ـ[أنا ولله الحمد من الملتزمين، ولكني أجد نفسي عاجزاً عن إجابة صديق لي يسألني دائماً هذا السؤال: لماذا المشايخ وطلبة العلم وأئمة المساجد لا يلبسون العقال؟ هل هو حرام أم ماذا؟ أحرجت من كثرة ترديده السؤال وأنا لا أعرف الإجابة، فقلت له: إن ذلك من الزهد، فرد عليَّ إذا كان ذلك من الزهد فلماذا الشيخ الفلاني يسكن القصور وله في مدينة كذا قصر، وفي مدينة كذا قصر بعشرات الملايين؟ ولماذا يسوق أغلب المشايخ سيارات فارهة كالمرسيدس واللكزس ثم تقول لي إن ذلك من الزهد؟. أرجو الإجابة المفصلة.]ـ


    [الْجَوَابُ]
    الحمد لله
    أولاً:
    أخطأتَ بجواب صديقك أن امتناع المشايخ وطلبة العلم عن لبس العقال أن ذلك بسبب الزهد! فليس ترك لبسه ممن لا يلبسه بسبب الزهد، وكما قال لك صديقك فإن كثيراً منهم قد وسَّع الله تعالى عليه في المركوب والملبوس والمسكون، فالزهد في ترك هذه التوسعة أولى من الزهد في ترك لبس العقال.
    ثانياً:
    ليس في لبس العقال أي حرج شرعي، والأصل في اللباس الإباحة إلا أن يأتي في الشرع ما يحرمه للونه أو لصفته أو لطوله.
    ومرجع عدم لبس العلماء وكثير من طلبة العلم في بلاد الحرمين للعقال إنما هو بسبب ما اعتادوا عليه وصار بينهم عرفاً، وفي الدول الإسلامية الأخرى تجد الأمر مختلفاً، فمن البلاد من يلبس العلماء فيها الجبة والعمامة، ومنهم من يلبس العقال، والأمر في هذا واسع ما لم يرد ما يحرم عليهم لباسهم.
    قال الشيخ سليمان بن سحمان رحمه الله وهو من أئمة الدعوة النجدية، توفي سنة 1349هـ:
    "وأما لبس العقال: فهو من المباحات، ولم يرد في الأمر به والنهي عنه عن العلماء ما يوجب تحريمه ولا كراهته؛ لأن لبسه من العادات الطبيعية كغيره من الملابس التي اعتاد الناس لباسها كالعمامة والرداء والإزار والقميص وغير ذلك من الملابس العادية.
    فبهذا الاعتبار يكون لبس العمامة التي كان يلبسها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه يلبسونها عادة، ولبس العقال الذي يلبسه الناس اليوم من المباحات والعادات، فهما سواء بهذا الاعتبار" انتهى.
    " منهاج أهل الحق والاتباع في مخالفة أهل الجهل والابتداع " (ص 113).
    وقال رحمه الله - أيضاً -:
    "وأما لبس العقال: فهو من المباح، ولم يتكلم فيه العلماء لا في قديم الزمان ولا حديثه؛ لأنه قد كان من المعلوم أن لباس الصوف من الملابس التي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبسها هو وأصحابه، والعقال من الصوف المباح لبسه" انتهى.
    " منهاج أهل الحق والاتباع في مخالفة أهل الجهل والابتداع " (ص 117).
    وقال - رحمه الله -:
    "وقد بلغني عن بعض الإخوان إنهم ينكرون ما كان يعتاده المسلمون من لبس العقال، سواء كان ذلك العقال أسود، أو أحمر، أو أبيض، ويهجرون من لبسه، ويعللون ذلك بأنه لم يلبسه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا أصحابه، ولم يكن ذلك يلبس في عهدهم ولا هو من هديهم وإذا كانت العلة هي المانعة من لبسه فيكون حراما ولا بسه قد خالف السنة فيقال لهم:
    وكذلك لم يكن الرسول صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه ولا التابعون لهم بإحسان يلبسون المشالح لا الأحمر منها ولا الأبيض ولا الأسود ولا العبي - جمع عباءة - على اختلاف ألوانها، والكل من هذه الملابس صوف ظاهر، وكذلك لم يكونوا يلبسون هذه الغتر والشمغ على اختلاف ألوانها، فلأي شيء كانت هذه الملابس حلالا مباحا لبسها وهذه العقل محرمة أو مكروهة لا يجوز لبسها، والعلة في الجميع واحدة على زعمهم مع أن هذا لم ينقل عن أحد من العلماء تحريمه ولا كراهتها؟.
    وقد أظهر الله شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب فدعا الناس إلى توحيد الله وعبادته، وبيَّن لهم الأحكام والشرائع حتى ظهر دين الله، ولم يكن في وقته أحد يلبس هذه العصائب، ولا أمر الناس بلبسها، ولا ذكَّر الناس أنها من السنن، ولا أنكر على الناس ما كانوا يعتادونه من هذه الملابس كالعُقُل وغيرها؛ لأنها من العادات الطبيعية، لا العبادات الشرعية.
    فخير الأمور السالفات على الهدى ... وشر الأمور المحدثات البدائع" انتهى
    " إرشاد الطالب إلى أهم المطالب " (ص 54).
    وسئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: ما حكم لبس العقال حيث إني أرى الأئمة والمؤذنين لا يلبسونه؟
    فأجاب:
    "لبس العقال لا بأس به؛ لأن الأصل في الملبوسات الحل إلا ما قام الدليل على تحريمه، وقد أنكر الله عز وجل على من يحرمون شيئاً من اللباس أو من الطعام بلا دليل شرعي، قال الله تعالى: (قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق)، أما إذا دلَّ دليل على تحريم هذا اللباس سواء كان محرماً لعينه: كالحرير للرجل وما فيه صور للرجل أو المرأة، أو كان محرَّماً لجنسه: كما لو كان هذا اللباس من لباس الكفار الخاص بهم: فإنه يكون حراماً، وإلا فالأصل الحل" انتهى.
    " فتاوى إسلامية " (4/ 246).
    ثالثاً:
    الأفضل للعالم وطالب العلم أن يراعي العرف السائد في بلده من حيث لبس العقال وعدمه لهذه الطائفة من الناس، فإن أراد أن يلبسه فلا يحل لأحدٍ أن ينكر عليه.
    وعلى من أراد لبس العقال تجنب لس المصنوع من الحرير الطبيعي.
    فعن عَلِيّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ قال: إِنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخَذَ حَرِيرًا فَجَعَلَهُ فِي يَمِينِهِ، وَأَخَذَ ذَهَبًا فَجَعَلَهُ فِي شِمَالِهِ ثُمَّ قَالَ: (إِنَّ هَذَيْنِ حَرَامٌ عَلَى ذُكُورِ أُمَّتِي).
    رواه أبو داود (4057) والنسائي (5144) وابن ماجه (3595) وزاد (حِلٌّ لإِنَاثِهِمْ)، وصححه الألباني في " صحيح ابن ماجه ".
    والله أعلم


    [الْمَصْدَرُ]
    الإسلام سؤال وجواب


    موقع الإسلام سؤال وجواب (5/ 7591، بترقيم الشاملة آليا)
    حكم الحرير الصناعي


    [السُّؤَالُ]
    ـ[ما حكم لبس الثوب المصنوع من الحرير الصناعي؟ مثل ثوب الدفة.]ـ


    [الْجَوَابُ]
    الحمد لله
    ورد في الأحاديث تحريم الحرير على الرجال، منها ما رواه أبو داود (3535) عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال: إِنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخَذَ حَرِيرًا فَجَعَلَهُ فِي يَمِينِهِ، وَأَخَذَ ذَهَبًا فَجَعَلَهُ فِي شِمَالِهِ، ثُمَّ قَالَ: إِنَّ هَذَيْنِ حَرَامٌ عَلَى ذُكُورِ أُمَّتِي. صححه الألباني في صحيح أبي داود (3422).
    والمراد بالحرير المحرم على الرجال هو الحرير الطبيعي المأخوذ من الدودة المعروفة، أما الحرير الصناعي فلا يدخل في التحريم لأن التحريم مرده إلى الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم، فما لم يرد تحريمه في الكتاب والسنة فهو مباح، لأن الأصل في الأشياء الإباحة.
    وبعض هذه الأقمشة المصنوعة من الحرير الصناعي تكون لينة جداًّ تشبه أقمشة النساء، فهذه ينبغي للرجل أن يجتنبها، لأن المطلوب في الرجل الخشونة والصلابة والرجولة، أما الليونة والميوعة فهذه لا تليق بالرجال.
    انظر: الشرح الممتع (2/ 207)، توضيح الأحكام (2/ 447).
    والله أعلم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


    [الْمَصْدَرُ]
    الإسلام سؤال وجواب
    الشيخ محمد صالح المنجد


    موقع الإسلام سؤال وجواب (6/ 767، بترقيم الشاملة آليا)
    3. ولا يحل له لبس اللباس المصنوع من الحرير الطبيعي، دون الحرير الصناعي.
    وانظر جواب السؤال رقم: (30812).


    أرشيف ملتقى أهل الحديث - 5 (120/ 411)
    ـ[المسيطير] •---------------------------------• [14 - 07 - 10, 12:21 م]ـ
    من الجميل المبادرة بشراء ملابس العيد هذه الأيام .. صيانة للوقت في رمضان، ومما ينهى عنه الرجل في لباسه:
    - الحرير الطبيعي.
    - ثوب الشهرة.
    .............................. .....................
    (*) جوال زاد 1/ 8/1431هـ


    فتاوى موقع الألوكة (/ 1)
    العنوان: حكم استخدام المفارش المصنوعة من الحرير، وامتلاك الملاعق الذهبية دون استخدام
    رقم الفتوى: 1984
    المفتي: الشيخ خالد بن عبدالمنعم الرفاعي
    -----------------------------------------
    السؤال:
    لدينا بعض المفارش المصنوعة من الحرير نستخدمها، لكننا لا نستخدم الحرير فيالملابس، فهل هذه المفارش حرام؟
    ونمتلك بعض الملاعق الذهبية ولا نستخدمها، فهل في امتلاكها شيء؟
    -----------------------------------------
    الجواب:
    ....................
    وعليه: فيجوز استعمال المفارش المصنوعة من الحرير الطبيعي للنساء، وهو محرم على الرجال.


    فتاوى حسنين مخلوف (ص: 680)
    جواز لبْس الحرير الصناعي
    "السؤال": هل لبس الحرير الصناعي محرَّمٌ شرعا كالحرير الطبيعي؟
    "الجواب": يُتَّخذ الحرير الصناعي من لُب الخشب ومن حطب القطن وتحول هذه المواد كيمائيًّا إلى أوراق تُشبه أوراق النَّشاف، ثم تُغمر في أحواض الصودَا الكاوية المُخففة، وبعد بُرهة تُعصر وتُقَطَّعُ قطعًا صغيرةً، ثم يُضاف إليها مادة كيماوية أخرى لتحويلها إلى نوع آخر من "السيلولوز" يذوب في الصودَا الكاوية ويُطلق عليه "الفيسكور" ويكون في هذه الحالة سائلاً لَزِجًا في لون عسل النحل، ويُمرَّر في ثقوب صغيرة جِدًّا داخل "حمض كبريتيك"، فتتكون من ذلك " فَتْلَةُ" الحرير، ثم تَبيض وتغسل وتُجفف لتكون مُعدَّة للنسْج.
    هذا هو الحرير الصناعي ومادته وصناعته كما وقفنا عليه من المُختصين وهو نوع من المنسوجات مُستحدث في الصناعة، وغير معروف في الصدر الأول، ومُغاير في المادة للحرير الطبيعي الذي تُخرجه الدودة المعروفة بدودة القزِّ ويُسمَّى الإبرسيم والديباج والقز والذي وردت نصوص الشارع بتحريم لبْسه على الرجال وظاهر أن هذه المنسوجات لا تُسمَّى في عُرف الشارع حريرًا وإن سُمِّيَتْ حَريرًا في العُرْف المُستحدَث على سبيل التشبيه فقط بالحرير الطبيعي ولا تَشملها نصوص التحريم فيَجوز لبسها للرجال كسائر الثياب القُطنية والكتَّانية، والله أعلم.


    فتاوى دار الإفتاء المصرية (10/ 312، بترقيم الشاملة آليا)
    لبس الحرير


    المفتي
    عطية صقر - مايو 1997


    المبادئ
    القرآن والسنة


    السؤال
    ما حكم ارتداء الملابس الحريرية المنسوجة من ألياف صناعية؟


    الجواب
    الحرير الذى وردت فيه النصوص هو الحرير الطبيعى المأخوذ من دودة القز، أما الحرير الصناعى فيشبهه فى النعومة ولكن لا يأخذ حكمه ...........................
    وأرى أن لبس الحرير الصناعى الذى يقارب فى مادته أو هيئته الحرير الطبيعى لا يليق بالرجال، وإذا قصدت به المباهاة كان حراما من أجل ذلك


    فتاوى قطاع الإفتاء بالكويت (2/ 166)
    5/ 35/83……استعمال السجاد المصنوع من الحرير الخالص


    [620] عرض السؤال المقدم من السيد/ فيصل، ونصه:
    …هل يجوز استعمال سجاد من الحرير الخالص للجلوس عليه أو استعماله كمداس يفرش أمام الأبواب، إذ أن بعض الأثرياء في البلد يقومون بمثل ذلك، أرجو الجواب موضحاً بالأدلة لأنه حصل أن جادلتهم في ذلك فقالوا: إن الحرام هو لبس الحرير فقط وليس استعماله؟
    * أجابت اللجنة:
    …لا يجوز استعمال السجاد المصنوع من الحرير الخالص، الناتج
    من دودة القز، للرجال لا تعليقا ولا افتراشاً. أما المختلط إذا كان الأكثر
    263
    كتاب الحظر والإباحة / باب اللباس والزينة
    ______________________________ ______________________________ _____________________
    من مادته هو الحرير الخالص، فحكمه كالسابق. أما إذا كان الأقل، فيجوز الاستعمال والبيع.
    …أما ما يسمى بالحرير الصناعي وما يسمى بالحرير النباتي، فهما لا يوصفان بالحرمة، لأن التسمية لا تغير حكم المادة الأصلية التي هي من غير دودة القز، ودليل الحرمة حديث حذيفة قال: نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس الحرير والديباج، وأن نجلس عليه، وقال: (هو لهم في الدنيا ولكم في الآخرة). رواه البخاري.
    …أما النساء، فيجوز لهن لبس الحرير، وافتراشه، والاستناد إليه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم (أُحلَّ الذهبَ والحرير لنساء أمتي، وحُرّمَ على ذكورها). والله أعلم.


    أرشيف ملتقى أهل الحديث - 1 (11/ 55)
    ماهو الحرير المحرّم على الرجال؟
    ـ[أبو خالد السلمي] •---------------------------------• [18 - 02 - 03, 09:39 م]ـ
    أخي الكريم المؤمل
    الحرير المحرم على الرجال هو ما كان من دودة القز
    أما ما يسمى بالحرير الصناعي، فهو لا يوصف بالحرمة، لأنه في حقيقته ليس حريرا وإنما هو مصنوع من مشتقات البترول أو من مكونات نباتية، والتسمية لا تغير حكم المادة الأصلية التي هي من غير دودة القز.
    فكما أن الناس لو سموا الخمر باسم مشروب مباح لا يجعله حلالا
    فكذلك لو سموا الحلال باسم الحرام لا يجعله حراما
    ـ[أبو خالد السلمي] •---------------------------------• [18 - 02 - 03, 10:23 م]ـ
    أما الحرير الطبيعي المستخرج من دودة القز سواء ربيت في مزرعة أو في مصنع
    فلا يباح للرجال إلا إذا قلت نسبته عن 50 % من القماش، لأن الصحابة كانوا يلبسون الخز وهو قماش منسوج من حرير وصوف ونسبة الحرير أقل من 50%
    وأما الحرير الصناعي المستخرج من مشتقات البترول فاسمه حرير لكنه في الحقيقة ليس بحرير، فقط تشابه أسماء
    فيباح للرجال ولو كانت نسبته 100 % من القماش




    الذهب الأبيض حقيقته وأحكامه الشرعية (ص: 1)
    الذهب الأبيض
    حقيقته وأحكامه الشرعية
    كتبه
    عبدالرحمن بن فهد الودعان الدوسري


    الذهب الأبيض حقيقته وأحكامه الشرعية (ص: 38)
    التنبيه الثاني:
    ذهب بعض شيوخنا وغيرهم، وبعض طلبةِ العلم إلى أن ما يسمى بالذهب الأبيض ليس ذهبا حقيقيا، بل هو شيء آخر لا يأخذ أحكام الذهب المعروفة، وقالوا: تسميته بالذهب غير حقيقية، بل هو كما يسمى البترول بالذهب الأسود تجوّزًا من باب التشبيه، أو كما يسمى الحرير الصناعي بالحرير وليس كذلك؛ ورتبوا على هذا أنه لا يأخذ أحكامه الشرعية؛ وبما تقدم يعلم أن هذا الكلام لا حقيقة له، وأن الذهب الأبيض ذهب حقيقي فيأخذ أحكامه؛ والله أعلم.


    الكتاب: حكم الغناء والمعازف وآلات الملاهي والمؤثرات الصوتية
    المؤلف: أبو فيصل البدراني (عامر بن محمد فداء بن بهجت)
    عدد الأجزاء: 1
    [ترقيم الكتاب موافق لنسخة المؤلف]


    حكم الغناء والمعازف وآلات الملاهي والمؤثرات الصوتية (ص: 7)
    الدليل الرابع: أن الشيئين قد يتماثلان في الصورة والشكل ويختلفان في الحكم فيحرم أحدهما ويباح الآخر إبقاء له على الأصل، ومن صور ذلك: يحرم على الرجال لبس الحرير الطبيعي للنهي عنه، ويباح لهم لبس الحرير الصناعي ولو كان ملمسه كالطبيعي فلم يوجب اتفاقهما في الصورة والشكل اتفاقهما في الحكم.


    ويناقش: بأن معنى الحرير المنهي عنه هو حرير دودة القز، أما ما يسمى بالحرير الصناعي فليس حرير في اللغة ولا في الشرع وتسميته "حرير" تجوز، أما المعازف المنهي عنها فهي "جميع آلات اللهو بلا خلاف بين أهل اللغة" وآلات اللهو مهما تطورت داخلة في عموم "المعازف" ومن آلات اللهو تلك البرامج التي تستخدم لإيجاد الأصوات الموسيقية عند استخدامها على هذا الوجه.




    تقريب فقه الطبيب (ص: 1)
    تقريب فقه الطبيب


    بقلم
    فهد بن عبد الله الحزمي


    تقريب فقه الطبيب (ص: 40)
    11 - الأصل الشرعي حرمة لبس الحرير الطبيعي على الرجال ويستثنى من ذلك لبسه لغرض المعالجة الطبية كأمراض الحساسية والحكة وما شابه ذلك فإنه سائغ شرعا (2).
    __________
    (1) السابق.
    (2) توصيات الندوة الفقهية الطبية التاسعة للمنظمة الإسلامية (السابق96)


    فتاوى واستشارات الإسلام اليوم (14/ 452، بترقيم الشاملة آليا)
    لبس الحرير الطبيعي والصناعي
    المجيب د. محمد بن سليمان المنيعي
    عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
    التصنيف الفهرسة/ العادات/الألبسة
    التاريخ 9/ 3/1424هـ
    السؤال
    هل هناك فرق بين الحرير الطبيعي والصناعي في تحريم لبسهما على الرجال؟ جزاكم الله خيراً.
    الجواب
    المحرم لبسه على الرجال هو الحرير الطبيعي، وهو ما نسجته دودة القز المعروفة، وأما ما يسمى بالحرير الصناعي فليس داخلاً في التحريم وقوفاً عند ورود النص، فلا يحرم غيره إلا بدليل شرعي، ثم إن الحرير الطبيعي لا يضاهيه غيره من صناعي أو غيره في الليونة والنعومة، ولذلك كان الحرير الطبيعي بأسعار مضاعفة عن غيره.


    فقه العبادات على المذهب الشافعي (2/ 15، بترقيم الشاملة آليا)
    ونوعا الحرير: القز (2) والإبريسم (3) في الحرمة سواء، وكذا نوعا قماشه: الديباج (4) والسندس (5). أما الحرير الصناعي فلا يحرم لبسه ولا استعماله.


    نتائج البحوث وخواتيم الكتب من الموقع الرسمي لكن حرر (4/ 383، بترقيم الشاملة آليا)
    فقه الطفولة - أحكام النفس دراسة مقارنة


    المؤلف/ المشرف: باسل محمود الحافي
    المحقق/ المترجم: بدون
    الناشر: النوادر - سوريا
    الطبعة: الأولى
    سنة الطبع: 1429هـ


    نتائج البحوث وخواتيم الكتب من الموقع الرسمي لكن حرر (4/ 384، بترقيم الشاملة آليا)
    9 - يحرم (أو يكره تحريما) إلباس الصبي الذكر شيئا من الذهب أو الحرير الطبيعي لغير حاجة ضرورية، على الراجح من أقوال أهل العلم.






    الموسوعة الفقهية الكويتية (17/ 205)
    حَرِيرٌ
    التَّعْرِيفُ:
    1 - الْحَرِيرُ مَعْرُوفٌ وَهُوَ مَأْخُوذٌ مِنْ دُودَةٍ تُسَمَّى دُودَةَ الْقَزِّ (1).


    الأَلْفَاظُ ذَاتُ الصِّلَةِ:


    الإبْرَيْسَمُ:
    2 - الإِبْرَيْسَمُ بِفَتْحِ السِّينِ وَضَمِّهَا: الْحَرِيرُ وَخَصَّهُ بَعْضُهُمْ بِالْخَامِ (2).


    الإِسْتَبْرَقُ:
    3 - الإِسْتَبْرَقُ: غَلِيظُ الدِّيبَاجِ فَارِسِيٌّ مُعَرَّبٌ (3).


    الْخَزُّ
    4 - الْخَزُّ مِنَ الثِّيَابِ مَا يُنْسَجُ مِنْ صُوفٍ
    __________
    (1) جاء في المنجد في اللغة والأدب والعلوم ص 626 ط بيروت: القز، والجمع قزوز، ما يسوى منه الإبريسم أو الحرير (فارسية) ودود القز معروف مجاجه القز.
    (2) تاج العروس للزبيدي باب الميم فصل الباء.
    (3) المرجع السابق باب القاف فصل الميم.


    الموسوعة الفقهية الكويتية (17/ 206)
    وَإِبْرَيْسَمٍ، أَوْ مِنْ خَالِصِ الإبْرَيْسَمِ (1). وَفِي اللِّسَانِ، الْخَزُّ يُنْسَجُ مِنْ صُوفٍ وَغَيْرِهِ وَيُحْمَل عَلَيْهِ مَا وَرَدَ أَنَّ الصَّحَابَةَ لَبِسُوهُ (2).


    الدِّيبَاجُ:
    5 - الدِّيبَاجُ: ثَوْبٌ سُدَاهُ وَلُحْمَتُهُ إِبْرَيْسَمٌ (3).


    السُّنْدُسُ
    6 - السُّنْدُسُ: ضَرْبٌ مِنْ رَقِيقِ الدِّيبَاجِ (4).


    الْقَزُّ:
    7 - الْقَزُّ الإِبْرَيْسَمُ (5): وَجَاءَ فِي بَعْضِ الْكُتُبِ الْفِقْهِيَّةِ أَنَّ الْقَزَّ هُوَ نَوْعٌ مِنَ الْحَرِيرِ كَمِدُ اللَّوْنِ وَهُوَ مَا قَطَعَتْهُ الدُّودَةُ وَخَرَجَتْ مِنْهُ. وَالْحَرِيرُ مَا يَحِل بَعْدَ مَوْتِهَا (6).


    الدِّمَقْسُ:
    8 - الدِّمَقْسُ: الإِبْرَيْسَمُ أَوِ الْقَزُّ أَوِ الدِّيبَاجُ، أَوِ الْكَتَّانُ (7).
    __________
    (1) تاج العروس والمعجم الوسيط.
    (2) الخرشي على مختصر خليل 1/ 252، 253.
    (3) المصباح المنير. والسدى بوزن عصى هو ما يمد طولا في النسج، واللحمة ما يمد عرضا.
    (4) ترتيب القاموس على طريقة المصباح المنير للزاوي.
    (5) المرجع السابق
    (6) حاشية الجمل على شرح المنهج 2/ 80 - 82.
    (7) ترتيب القاموس على طريقة المصباح.


    القاموس الفقهي (ص: 302)
    القز: الحرير على الحال التي يكون عليها عندما تنسجه دوده الحرير.
    ويعمل منه الابريسم.
    وهو معرب.


    شرح الموطأ - عبد الكريم الخضير (187/ 5، بترقيم الشاملة آليا)
    طالب: الآن الحرير الصناعي. . . . . . . . .
    إذا كانت طبيعته مثله، ومادته من جنسه نعم، وإلا فلا، التسمية ما تكفي، مجرد الاسم ما يكفي، لكن إذا كانت المادة واحدة فلا شك أنه يمنع، إذا كان المآل واحد، المادة واحدة يمنع، وإن كان مجرد اشتراك في الاسم فلا، كما يقال: الذهب الأسود، يعنون البترول، يقولون: الذهب الأسود، هل يكون فيه زكاة الذهب هذا أو فيه .. ؟ لا، نعم.




    فتاوى ورسائل سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم بن عبد اللطيف آل الشيخ (2/ 65)
    (312 - المسح على الشراب من القطن والصوف والحرير الصناعي)
    حضرة صاحب السماحة مفتي الديار السعودية الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ ... حفظه الله.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومغفرته ومرضاته.
    نستفتي من سماحتكم هل تجوز الصلاة بالمسح على الشراب كالقطن والصوف والحرير الصناعي الموجود الآن بالأَسواق فأَرجو الإِفادة من فضيلتكم لنا صورة كتابيًا وكما في الجريدة السعودية ولكم جزيل الفضل من الله والسلام. ... يوسف خوجه
    ................ وأَما الحرير الصناعي فإِن كان حريرًا حقيقة فلا يجوز استعماله للرجال بحال، ولا يصح المسح عليه، وإِن كان يشبه الحرير وليس بحرير حقيقة فيجوز المسح عليه، كما يجوز المسح على القطن والوبر ونحوهما. والله أَعلم.


    شرح بلوغ المرام - عبد الكريم الخضير (50/ 30، بترقيم الشاملة آليا)
    نعم هم يقولون: الفخر والخيلاء، وكونه لباس رفاهية لا يليق بالرجال، بل يليق بالنساء وقيل: لما فيه من التشبه بأهل الجنة، أو التشبه بالمشركين، المقصود أنه التمس علل كثيرة.
    طالب:. . . . . . . . .
    مثله نوع من الحرير.
    طالب:. . . . . . . . .
    لا ما يلزم، أصل الديباج كانوا يسمون المخمل ديباج، كانوا يسمون المخمل ديباج، فالتسميات إذا لم تكن تشهد لها الحقائق لا قيمة لها، الآن تباع أثواب للرجال يسمونها حرير وهي ليست حرير فلا تأخذ نفس الحكم.
    طالب:. . . . . . . . .
    وهو حرير؟ حرير لا يجوز لبسه ولو لبسه الناس كلهم، والعبرة بالحقائق لا بالألفاظ، يعني لو تواطأ الناس كلهم على تسمية البترول الذهب الأسود نقول: تجب فيه الزكاة زكاة الذهب؟ ما يلزم يا أخي، نعم.
    طالب:. . . . . . . . .
    هو إذا أخذ جميع خواص الحرير الطبيعي يدخل؛ لأن العبرة بـ. . . . . . . . .، بغض النظر عن مصدره، نعم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    16,077

    افتراضي رد: حكم لبس منسوج حرير العناكب

    جزاكم الله خيرًا
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2021
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: حكم لبس منسوج حرير العناكب

    وجزاكم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •