وأخرج ابن مردويه عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله وأسبع عليكم نعمه ظاهرة وباطنة قال النعمة الظاهرة الاسلام والنعمة الباطنة كل ما ستر عليكم من الذنوب والعيوب والحدود ولم يعجل عليك بالنقمة .
ماصحة هذا الأثر؟