يا رب أي عبادك أحب اليك قال الذين يعودون المرضى ويعزون الثكلى ..
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7
6اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي

الموضوع: يا رب أي عبادك أحب اليك قال الذين يعودون المرضى ويعزون الثكلى ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,386

    افتراضي يا رب أي عبادك أحب اليك قال الذين يعودون المرضى ويعزون الثكلى ..

    حَدَّثَنا أبو محمد بن علي بن محمد الاثرم حَدَّثَنا أحمد بن منصور حَدَّثَنا ابراهيم بن خالد حدثني عَبْد الله بن بجير قال سمعت وهب بن منبه يقول قال موسى عليه السلام يا رب أي عبادك أحب اليك قال الذين يعودون المرضى ويعزون الثكلى ويشيعون الهلكى.

    ماصحة هذا الأثر؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,567

    افتراضي رد: يا رب أي عبادك أحب اليك قال الذين يعودون المرضى ويعزون الثكلى ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    حَدَّثَنا أبو محمد بن علي بن محمد الاثرم حَدَّثَنا أحمد بن منصور حَدَّثَنا ابراهيم بن خالد حدثني عَبْد الله بن بجير قال سمعت وهب بن منبه يقول قال موسى عليه السلام يا رب أي عبادك أحب اليك قال الذين يعودون المرضى ويعزون الثكلى ويشيعون الهلكى.
    ماصحة هذا الأثر؟
    هذا أخرجه أبو نعيم الأصبهاني في الحلية (4/45)، وفي الإسناد حدث سقط، فالصواب أنه قال: حدثنا أبو محمد بن علي، قال: حدثنا محمد الأثرم، قال: حدثنا أحمد بن منصور وهو الرمادي إلى آخر الإسناد.
    وأبو محمد بن علي هو أَبُو مُحَمَّد الْحَسَن بْن عَلِيّ بْن أَحْمَد بْن بشار السابوري البصري ويقال: النيسابوري والأول أولى، ترجم له الذهبي في تاريخ الإسلام فقال: " سَمِعَ محمد بْن أحمد بْن مَحْمُوَيْه العسكريّ. وعنه الخطيب ". اهـ.
    وقد فاته أنه روى عنه أبو نعيم الأصبهاني أيضا، وذكره السمعاني في الأنساب [113] في تلاميذ
    أبي العباس محمد بن أحمد الأثرم وذكر أن الأثرم روى عن أحمد بن منصور الرمادي.
    وقد روى أبو نعيم للأثرم في موضع ءاخر (4/67) : حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدٍ، قَالَ: ثنا
    مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الْأَثْرَمُ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ خَالِدٍ، ثنا عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مِهْرَبٍ قَالَ: سَمِعْتُ وَهْبَ بْنَ مُنَبِّهٍ، يَقُولُ: فذكر أثرًا ءاخر.
    وقد توبع فيما أخرجه أحمد في الزهد [385]، فقال: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ خَالِدٍ، حَدَّثَنِي
    عَبْدُ اللَّهِ بْنُ بَحِيرٍ قَالَ: سَمِعْتُ وَهْبَ بْنَ مُنَبِّهٍ يَقُولُ:
    " قَالَ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ: أَيْ رَبِّ، أَيُّ عِبَادِكَ أَحَبُّ إِلَيْكَ؟ قَالَ: مَنْ أُذْكَرُ بِرُؤْيتِهِ قَالَ: رَبِّ، أَيُّ عِبَادِكَ أَحَبُّ إِلَيْكَ؟ قَالَ: " الَّذِينَ يَعُودُونَ الْمَرْضَى، وَيُعَزُّونَ الثَّكْلَى، وَيُشَيِّعُونَ الْهَلْكَى ". اهـ.
    قلتُ: في الإسناد عبد الله بن بجير وهو الصنعاني ذكره ابن حبان في المجروحين، وقال: " يروى عن عروة بن محمد بن عطية، وعبد الرحمن بن يزيد
    العجائب التى كانت معمولة، لا يجوز الاحتجاج به ". اهـ، ووثقه يحيى بن معين.
    وذكره الذهبي في الكاشف، وقال: " وثق
    وليس بذاك ، يروي عن هانئ مولى عثمان، وعدة، وعنه هشام بن يوسف، وعبد الرزاق "، وقال مرة: " منكر الحديث بمرة ". اهـ.
    ويروى بإسناد أحسن من هذا لكن بلفظ ءاخر فيما أخرجه أبو نعيم في الحلية [4 : 55] من طريق أحمد بن حنبل، قال:
    حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيمُ بْنُ خَالِدٍ، ثنا عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالَ: سَمِعْتُ وَهْبَ بْنَ مُنَبِّهٍ، يَقُولُ:
    " قَالَ دَاوُدُ عَلَيْهِ السَّلامُ: يَا رَبِّ، أَيُّ عِبَادِكَ أَحَبُّ إِلَيْكَ؟ قَالَ: مُؤْمِنٌ حَسَنُ الصَّلاةِ، قَالَ: يَا رَبِّ، أَيُّ عِبَادِكَ أَبْغَضُ إِلَيْكَ؟ قَالَ: كَافِرٌ حَسَنُ الصُّورَةِ، كَفَرَ هَذَا وَشَكَرَ هَذَا "،
    زَادَ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ: يَا رَبِّ، أَيُّ عِبَادِكَ أَبْغَضُ إِلَيْكَ؟ قَالَ: عَبْدٌ اسْتَخَارَنِي فِي أَمْرٍ فَخَرْتُ لَهُ، فَلَمْ يَرْضَ بِهِ ". اهـ.
    وتوبع فيما أخرجه الخرائطي في اعتلال القلوب [348]، فقال: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْجُنَيْدِ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَحْفُوظُ بْنُ الْفَضْلِ، قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ خَالِدٍ الصَّنْعَانِيُّ ، به دون ذكر زيادة أحمد.
    وهذا إسناد رجاله ثقات، وعمر بن عبد الرحمن وهو ابن مهرب الصنعاني "ثقة"، كذا قال يحيى بن معين، وقال عنه ابن حبان في مشاهير الأمصار: "كان شيخا صالحا"، وترجم له البخاري، وقال:
    "ويُعرف بابْن الدريه. سَمِعَ وهب بْن مُنَبِّه، قَولَهُ، سَمِعَ منه ابْن المُبارك، وعَبد الرَّزّاق. قَالَ إِبراهيم بْن خَالِد: كَانَ دريه عمُّه مَولَى الأَخنَس بن شَرِيق، حَلِيفًا لقُرَيش. فِي أهل اليَمَن". اهـ.

    وأما ما ورد من ذكر موسى عليه السلام، فقد أخرج زهير بن حرب في العلم
    [86]، فقال: ثنا جَرِيرٌ، عَنْ قَابُوسَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ:
    قَالَ مُوسَى حِينَ كَلَّمَ رَبَّهُ: رَبِّ أَيُّ عِبَادِكَ أَحَبُّ إِلَيْكَ؟ قَالَ: " أَكْثَرُهُمْ لِي ذِكْرًا "، قَالَ: رَبِّ. أَيُّ عِبَادِكَ أَحْكَمُ؟ قَالَ: " الَّذِي يَقْضِي عَلَى نَفْسِهِ كَمَا يَقْضِي عَلَى النَّاسِ "، قَالَ: رَبِّ. أَيُّ عِبَادِكَ أَغْنَى؟ قَالَ: " الرَّاضِي بِمَا أَعْطَيْتُهُ ". اهـ.
    قلتُ: خولف زهير بن حرب، فإنه أسقط في الإسناد والد قابوس بن أبي طبيان، وهذا فيما أخرجه أحمد في الزهد [446]، وابن أبي شيبة في مصنفه [35289] قالا:حَدَّثَنَا جَرِيرٌ، عَنْ قَابُوسٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: فذكره.
    وقابوس بن أبي ظبيان الجنبي " فيه لين"، كذا قال الحافظ ابن حجر في التقريب.

    وله متابعة أخرجها الخطيب البغدادي في الرحلة في طلب الحديث (1/66) من طريق أبي الربيع الزهراني، فقال:
    ثَنَا يَعْقُوبُ الْقُمِّيُّ، ثَنَا هَارُونُ بْنُ عَنْتَرَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: " فقال مُوسَى عَلَيْهِ السَّلامُ: أَيْ رَبِّ أَيُّ عِبَادِكَ أَحَبُّ إِلَيْكَ؟ قَالَ: الَّذِي يَذْكُرُنِي، وَلا يَنْسَانِي، ... إلخ". اهـ، وذكر أثرا طويلا.
    وقد أخرجه البيهقي في شعب الإيمان من طريق جرير، قال: عَنْ يَعْقُوبَ الْقُمِّيِّ، عَنْ أَبِي عَمْرٍو الشَّيْبَانِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: وَفَدَ مُوسَى إِلَى طُورِ سَيْنَاءَ، قَالَ: " يَا رَبِّ أَيُّ عِبَادِكَ أَحَبُّ إِلَيْكَ؟ قَالَ: الَّذِي يَذْكُرُنِي، وَلا يَنْسَانِي ". اهـ.
    قلتُ: في الإسناد يعقوب بن عبد الله القمي "صدوق يهم"، وقد خولف فيما أخرجه ابن السني في القناعة [14] فقال: أَخْبَرَنِي أَبُو أَحْمَدَ بْنُ عِيسَى، حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ شَبَّةَ،
    حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ، عَنْ أَبِي عَمْرٍو الشَّيْبَانِيِّ ، قَالَ:
    " سَأَلَ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلامُ رَبَّهُ عز وجل: أَيْ رَبِّ، أَيُّ عِبَادِكَ أَحَبُّ إِلَيْكَ؟ قَالَ: " أَكْثَرُهُمْ لِي ذِكْرًا "، قَالَ: يَا رَبِّ فَأَيُّ عِبَادِكَ أَغْنَى؟ قَالَ: " أَقْنَعُهُمْ بِمَا أَعْطَيْتُهُ "، قَالَ: يَا رَبِّ، فَأَيُّ عِبَادِكَ أَعْدَلُ؟ قَالَ: " مَنْ دَانَ مِنْ نَفْسِهِ ". اهـ.
    وأبو عمرو الشيباني هو هارون بن عنترة وأخرجه عاليا هناد في الزهد [489]، فقال: حَدَّثَنَا عَبْدَةُ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أبى خالد، عَنْ أَبِي عَمْرٍو الشَّيْبَانِيِّ ، فذكره.


    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,386

    افتراضي رد: يا رب أي عبادك أحب اليك قال الذين يعودون المرضى ويعزون الثكلى ..

    جزاكم الله خيرا.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,567

    افتراضي رد: يا رب أي عبادك أحب اليك قال الذين يعودون المرضى ويعزون الثكلى ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا.
    وجزاك الله خيرًا وبارك فيك.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,567

    افتراضي رد: يا رب أي عبادك أحب اليك قال الذين يعودون المرضى ويعزون الثكلى ..

    وقد ورد فيما أورده السيوطي في تمهيد الفرش (ص: 7)، فقال:
    وأخرجه الطبسي في ترغيبه من طريق الحراني عن محمد بن سلمة عن أبي عبد الرحيم [عن زيد] ابن [أبي] أنيسة عن أبي رجاء العطاردي، عن أبي بكر الصديق وعمران بن حصين، به مرفوعا.
    وهذا فيه انقطاع بين زيد بن أبي أنيسة وبين العطاردي، ثم هو معلق، وقد ورد موصولا فيما أخرجه ابن السني في عمل اليوم والليلة [588]، فقال: أَخْبَرَنَـا الْحُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْقَطَّانُ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ وَهْبٍ،
    ثنا مُحَمَّدُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحِيمِ، حَدَّثَنِي أَبُو مُحَـمَّدٍ، عَنْ يَحْيَى بْـنِ الْجَزَّارِ، عَنْ أَبِي رَجَاءٍ الْعُطَارِدِيِّ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ، رَضِيَ اللَّـهُ عَنْهُ، وَعِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:

    " قَالَ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلامُ لِرَبِّهِ عز وجل: مَا جَزَاءُ مَنْ عَزَّى الثَّكْلَى؟ قَالَ: أَجْعَلُهُ فِي ظِلِّي يَوْمَ لا ظِلَّ إِلا ظِلِّي ". اهـ.
    وهذا يبدو لنا أنه:
    - ورد سقط في إسناد الطيسي بين أبي عبد الرحيم زيد بن أبي خالد والعطاردي وهما: أبو محمد ويحيى بن الجزار العرني فيكون الإسناد هكذا:
    عن أبي عبد الرحيم عن زيد بن أبي أنيسة، قال حدثني أبو محمد، عن يحيى بن الجزار عن العطاردي إلى آخر الإسناد.
    فإن محمد بن وهب الحراني ليس له عن أبي عبد الرحيم إلا عن زيد بن أبي أنيسة وابن إسحاق صاحب المغازي، وبالطبع سيكون زيد بن أبي أنيسة كما وردت رواية الطبسي في ترغيبه بذلك.
    بالإضافة إلى أنه جاءت رواية ابن السني جاءت براوٍ يقال له: أبو محمد
    وأبو محمد هذا لعله يزيد بن سنان التميمي، مع كون يزيد بن سنان وزيد بن أبي أنيسة كلاهما يتفقان معاً في نسب الرهاوي، وفي نسب الجزري أيضا.
    فإن قد رواه ابنه محمد عنه من طريق ءاخر فيما أخرجه ابن شاهين في الترغييب [408]، فقال:
    حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عِيسَى الْبَلَدِيُّ، ثنا أَبُو فَرْوَةَ يَزِيدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ يَزِيدَ بْنِ سِنَانٍ، ثنا أَبِي مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِيهِ يَزِيدَ، قَالَ:
    حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ بْنُ رَاشِدٍ، عَنْ رَجُلٍ، مِنْ أَهْلِ الْبَصْرَةِ يُقَالُ لَهُ أَبُو نُصَيْرَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا رَجَاءٍ الْعُطَارِدِيَّ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ،
    أَنَّ مُوسَى بْنَ عِمْرَانَ، قَالَ: يَا رَبِّ، مَا لِمَنْ عَادَ مَرِيضًا؟ قَالَ: " " أُوَكِّلُ بِهِ مَلَكَيْنِ يَعُودَانِهِ فِي قَبْرِهِ حَتَّى يُبْعَثَ"، قَالَ: فَمَا لِمَنْ يَتْبَعُ جِنَازَةً؟ قَالَ: " " تَنْصَرِفُ مَعَهُ الْمَلائِكَةُ بِرَايَاتِهَا إِلَى الْمَوْقِفِ "،

    قَالَ: يَا رَبِّ، فَمَا لِمَنْ عَزَّى ثَكْلَى؟ قَالَ: " أُظِلُّهُ بِظِلِّي يَوْمَ لا ظِلَّ إِلا ظِلِّي ". اهـ.
    وهذا موقوف على أبي بكر رضي الله عنه فقط، وأبو فروة يزيد بن محمد بن يزيد بن سنان ضعيف، وتوبع فيما أخرجه ابن منده في مجلس من الأمالي [62]، فقال:
    أرنا محمد بن أيوب بن حبيب الرقي، بمصر، دثنا هلال بن العلاء الرقي، دثنا محمد بن يزيد بن سنان الرهاوي، دثنا أبي، به مرفوعًا وليس موقوفا.
    قلتُ: محمد بن أيوب بن حبيب متهم بالوضع، وقال ابن منده: "تفرد به يزيد بن سنان". اهـ، وهذا يؤيد ما ذهبنا إليه بأن أبا محمد المذكور في إسناد ابن السني هو يزيد بن سنان والد محمد.
    وعلى كل فإن يزيد بن سنان وهو المتفرد "ضعيف"، كذا قال الحافظ ابن حجر في التقريب.
    فيكون أثره منكرا للاضطراب الاحاصل بالإضافة إلى أنه يعرف أنه من روايات أهل الكتاب.
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,386

    افتراضي رد: يا رب أي عبادك أحب اليك قال الذين يعودون المرضى ويعزون الثكلى ..

    زادكم الله من فضله.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,567

    افتراضي رد: يا رب أي عبادك أحب اليك قال الذين يعودون المرضى ويعزون الثكلى ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    زادكم الله من فضله.
    اللهم ٱمين وإياكم ورفع قدركم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •