كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    45

    Exclamation كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    أخواني في الله ..
    أحببت أن أطرح بين أيديكم هذ المسألة وفي هذا المنتدى المبارك الذي يجمع مجموعة من طلاب العلم الأكارم والمتميزين احسبهم كذالك والله حسيبهم .
    والأشكال :
    جاء عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم قوله :
    [ لتفتحن القسطنطينية ، فنعم الأمير أميرها ، ونعم الجيش ذلك الجيش]
    وفي إحدى المرات وقع بين يدي كتاب لأحد الماتريدية فوجدته يستدل بهذا الحديث على صحة مذهبه وعقيدته لما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم من تزكية في الحديث وكذالك وجدت هذا في مواقعهم .
    فبحثت عن تخريج الحديث فوجدت أن الشيخ العلامة الألباني رحمه الله يضعفه ، ولو أستشهدت بهذا التضعيف سيُقال بأن الألباني سلفي وضعفه لينتصر لمذهبه إلى غير ذالك من أقوال من يخالفه في العقيدة .
    فسؤالي
    هل هناك من ضعف الحديث من أئمة السلف ؟
    وثانيا لو صح الحديث فما هو الموقف منه ؟
    أتمنى إني وفقت في طرح الموضوع
    وجزاكم الله خير

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,173

    افتراضي رد: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    و ما دخل الماتريدية ؟

    هل تقصد أن المستدل بها على صحة مذهبه هو من رعايا الدولة التركية و هو ليس سليم العقيدة ؟ ربما هذا قصدك

    علماً أن فتح القسطنطينة الذي يكون في آخر الزمان قال شيخنا عبد الله السعد ورد أن فاتحيها يكونون من بني إسماعيل أي من العرب ، ثم إن ذلك يكون زمن الملاحم في آخر الزمان و عند ظهور المهدي ، بل بعدها يظهر الدجال ، و إن كان محمد الفاتح فتحها فليس هو الفتح الوارد في الحديث عند الشيخ السعد ، و كونه فتحها لا يلزم منه صحة مذهب الماتريدية و لا غيرهم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من صاحب النقب مشاهدة المشاركة
    و ما دخل الماتريدية ؟
    وفقك الله اخي صاحب النقب
    الذي فتحها هو محمد الفاتح
    وهو ماتريدي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    271

    افتراضي رد: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    هذا الحديث أخي الكريم ضعفه من جهة إسناده أيضا شعيب الأرنؤوط في تعليقه على مسند أحمد (18977) وقال: إسناده ضعيف لجهالة عبد الله بن بشر الخثعمي فقد انفرد بالرواية عنه الوليد بن المغيرة المعافري ولم يؤثر توثيقه عن غير ابن حبان.

    و الحديث أخرجه :أحمد ، والبخارى فى التاريخ (2/81 ، ترجمة 1760 بشر الغنوى) ، وابن خزيمة ، والبغوى ، والباوردى ، وابن السكن ، وابن قانع ، والطبرانى ، وأبو نعيم ، والحاكم كلهم عن عبيد الله بن بشر الغنوى عن أبيه.
    لا يكذب المرء إلا من مهانـته *** أو عادة السوء أو من قلة الأدب
    لجيفة الكلب عندي خير رائحة *** من كذبة المرء في جد وفي لعب

  5. #5
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    بارك الله فيكم. وحتى على فرض صحته فليس لهم فيه حجة! فما دليلهم على أن محمدا الفاتح كان ماترديا؟ ان فرضنا صحة سند هذا الحديث الذي فيه التزكية، فما صحة سندهم هم على أنه كان ماترديا رحمه الله؟؟ هذه واحدة! والثانية، أن النبي صلى الله عليه وسلم اذا زكى قوما أو أفرادا فالتزكية فيها تفصيل، لا يؤخذ منها تزكية عامة بالضرورة ما لم يكن لفظها عاما! فهو لم يقل نعم العبد، مثلا، وانما قال نعم الأمير! ولما قال عليه السلام "الايمان يمان" فهل معنى ذلك أن كل أهل اليمن ايمانهم صحيح وعقيدتهم مستقيمة، أو أن الايمان يقتصر عليهم ولا يوجد في غيرهم؟؟ كلا! بل لا يزال فيها المنافقون والمبتدعة والمنحرفة والعلمانيون والملاحدة كذلك، كما هو شأن غالب البلاد.. وانما يدل على أن فيها من خيرة مؤمني الأمة جمع كبير، لهم ميزة في ايمانهم! وفي الحقيقة وعند تأمل سيرة محمد الفاتح رحمه الله والقيادة الفذة التي قاد بها فتح القسطنطينية، والأفكار غير المسبوقة التي ألهمه الله اياها في ذلك الأمر، فلعله لو صح الحديث من جهة السند، فانه ينطبق في تزكية محمد الفاتح من جهة امارته وقيادته للفتح وللغزو وكونه قد صار مضربا للمثل في قيادة الغزوات والتخطيط العسكري، رحمه الله!
    أما العقيدة الماتردية فلو فرضنا أنه كان متلبسا ببعضها كما تقول انهم يزعمون، فلعله كان متأولا أو كان جاهلا أو كان معذورا، أو رجع عنها قبل موته.. والاحتمالات لا تنحصر.. وحتى هذا لا يحتاج الى أن نتكلفه في الرد على استدلالهم هذا لأن التزكية كما هو ظاهر، ان صحت، فليست عامة فيه وانما في قيادته رحمه الله تحديدا، والله أعلى وأعلم.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأثري مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    هذا الحديث أخي الكريم ضعفه من جهة إسناده أيضا شعيب الأرنؤوط في تعليقه على مسند أحمد (18977) وقال: إسناده ضعيف لجهالة عبد الله بن بشر الخثعمي فقد انفرد بالرواية عنه الوليد بن المغيرة المعافري ولم يؤثر توثيقه عن غير ابن حبان.
    و الحديث أخرجه :أحمد ، والبخارى فى التاريخ (2/81 ، ترجمة 1760 بشر الغنوى) ، وابن خزيمة ، والبغوى ، والباوردى ، وابن السكن ، وابن قانع ، والطبرانى ، وأبو نعيم ، والحاكم كلهم عن عبيد الله بن بشر الغنوى عن أبيه.
    جزاك الله خير

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم. وحتى على فرض صحته فليس لهم فيه حجة! فما دليلهم على أن محمدا الفاتح كان ماترديا؟ ان فرضنا صحة سند هذا الحديث الذي فيه التزكية، فما صحة سندهم هم على أنه كان ماترديا رحمه الله؟؟ هذه واحدة! والثانية، أن النبي صلى الله عليه وسلم اذا زكى قوما أو أفرادا فالتزكية فيها تفصيل، لا يؤخذ منها تزكية عامة بالضرورة ما لم يكن لفظها عاما! فهو لم يقل نعم العبد، مثلا، وانما قال نعم الأمير! ولما قال عليه السلام "الايمان يمان" فهل معنى ذلك أن كل أهل اليمن ايمانهم صحيح وعقيدتهم مستقيمة، أو أن الايمان يقتصر عليهم ولا يوجد في غيرهم؟؟ كلا! بل لا يزال فيها المنافقون والمبتدعة والمنحرفة والعلمانيون والملاحدة كذلك، كما هو شأن غالب البلاد.. وانما يدل على أن فيها من خيرة مؤمني الأمة جمع كبير، لهم ميزة في ايمانهم! وفي الحقيقة وعند تأمل سيرة محمد الفاتح رحمه الله والقيادة الفذة التي قاد بها فتح القسطنطينية، والأفكار غير المسبوقة التي ألهمه الله اياها في ذلك الأمر، فلعله لو صح الحديث من جهة السند، فانه ينطبق في تزكية محمد الفاتح من جهة امارته وقيادته للفتح وللغزو وكونه قد صار مضربا للمثل في قيادة الغزوات والتخطيط العسكري، رحمه الله!
    أما العقيدة الماتردية فلو فرضنا أنه كان متلبسا ببعضها كما تقول انهم يزعمون، فلعله كان متأولا أو كان جاهلا أو كان معذورا، أو رجع عنها قبل موته.. والاحتمالات لا تنحصر.. وحتى هذا لا يحتاج الى أن نتكلفه في الرد على استدلالهم هذا لأن التزكية كما هو ظاهر، ان صحت، فليست عامة فيه وانما في قيادته رحمه الله تحديدا، والله أعلى وأعلم.
    أخي المبارك أبو الفداء
    جزاك الله خير على هذه الإضافة الطيبة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    للفائدة بارك الله فيكم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    كونه ماتريدياً ليس بعيداً فهي العقيدة الغالبة على الأصقاع التي نشأت فيها الدولة العثمانية..

    وعلى كل حال فالثابت أنه كان صوفياً قبورياً وهذا أعظم من مجرد كونه ماتريدياً رحمه الله وعفا عنه..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    يقال له أثبت أولا أنه صح عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ذلك ثم ناقش في مدلول الحديث

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,043

    افتراضي رد: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    لو امنا جدلاً بان الحديث صحيح وان محمد الفاتح كان ماتريدياً
    بامكاننا ان نرد ونقول: ان كان حديث واحد وافق هواكم فهذه عشرات الاحاديث تدل على مخالفتكم للعقيدة الصحيحة
    ثم ان كان انكم تتبعون عقيدة من اثنى عليهم الرسول صلى الله عليه وسلم فحديث: "الايمان يمان والحكمة يمانية"
    حديث ثابت في الصحيحين وهو اشهر من حديث "القسطنطينة" فلماذا لا تكونوا على عقيدة أهل اليمن؟!!
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي رد: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن المبارك مشاهدة المشاركة
    هل هناك من ضعف الحديث من أئمة السلف ؟
    وقفت على نقل للذهبي في تاريخه (296/6) عن الامام علي بن المديني رحمه الله قال الذهبي بعد الحديث : (( قال ابن المديني: راويه مجهول )) وإلى هذا ذهب من ضعفه .
    و أنقل هنا كلاما للعلامة حمود التويجري رحمه الله في ((اتحاف الجماعة)) ( 402/2-403) {على عجالة لضيق الوقت} : (( عن أبي هريرة رضي الله عنه؛ قال: "لا تذهب الليالي والأيام حتى يغزو العادي رومية، فيفعل إلى القسطنطينية، فيرى أن قد فعل".
    رواه عبد الرزاق في "مصنفه"، ورجاله كلهم ثقات.
    وعن عبد الله بن بشر الخثعمي عن أبيه رضي الله عنه: أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول:
    « لتفتحن القسطنطينية، ولنعم الأمير أميرها، ولنعم الجيش ذلك الجيش » . قال: فدعاني مسلمة بن عبد الملك، فسألني فحدثته، فغزا القسطنطينية.
    رواه: الإمام أحمد، وابنه عبد الله، والبزار، وابن خزيمة، والطبراني .
    قال الهيثمي : "ورجاله ثقات". ورواه الحاكم في "مستدركه"، وقال: "صحيح الإسناد ولم يخرجاه"، ووافقه الذهبي في "تلخيصه" , وعن أبي قبيل؛ قال: كنا عند عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، وسئل: أي المدينتين تفتح أولا: القسطنطينية أو رومية ؟ فدعا عبد الله بصندوق له حلق. قال: فأخرج منه كتابا. قال: فقال عبد الله : « بينما نحن حول رسول الله صلى الله عليه وسلم نكتب؛ إذ سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي المدينتين تفتح أولًا: قسطنطينية أو رومية ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مدينة هرقل تفتح أولًا » ؛ يعني: قسطنطينية.
    رواه الإمام أحمد . قال الهيثمي : "ورجاله رجال الصحيح، غير أبي قبيل، وهو ثقة". ورواه الدارمي في "سننه"، والحاكم في "مستدركه"، وقال: "صحيح على شرط الشيخين، ولم يخرجاه". ووافقه الذهبي في "تلخيصه".
    وعن أنس بن مالك رضي الله عنه: أنه قال: " فتح القسطنطينية مع قيام الساعة".
    رواه الترمذي؛ قال: "وقال محمود (وهو ابن غيلان شيخ الترمذي ): هذا حديث غريب، والقسطنطينية هي مدينة الروم، تفتح عند خروج الدجال، والقسطنطينية قد فتحت في زمان بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ". انتهى كلام الترمذي .
    قال ابن كثير : "هكذا قال: إنها فتحت في زمن الصحابة ! وفي هذا نظر؛ فإن معاوية رضي الله عنه بعث إليها ابنه يزيد في جيش فيهم أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه، ولكن لم يتفق فتحها، وحاصرها مسلمة بن عبد الملك بن مروان في زمان دولتهم، ولم تفتح أيضا، ولكن صالحهم على بناء مسجد بها".
    قلت ( الشيخ حمود رحمه الله ): وقد فتحت القسطنطينية في سنة سبع وخمسين وثمانمائة على يد السلطان العثماني التركماني محمد الفاتح (وسمي الفاتح لفتحه القسطنطينية)، ولم تزل القسطنطينية في أيدي العثمانيين إلى زماننا هذا في آخر القرن الرابع ))
    و انظر هذا الرابط : http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=72399

    و الله أعلم .
    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    الحمد لله وحده...
    الجواب الخالي من المعارضة هو الذي لا يعتمد على تضعيف الحديث فحسب.
    نعم؛ الذي أعتقده أن الحديث لا يثبت، لكن للمخالف أن يستدل بقول الحافظ ابن عبد البر عن هذا الحديث: (إسناده حسن)، كما في ترجمة الغنوي من الاستيعاب، أو بقول غيره ممن زعم الثقة برجاله من المتأخرين، خاصة في مواطن الخصام والنزاع.
    أكتب بهذا المعرف فقط، وأكتب به على (أهل الحديث)، و(الألوكة)، و(الشريعة)، و (أنا المسلم) فقط.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    80

    افتراضي رد: كيف يُرد على من يستدلون على صحة عقيدتهم بهذا الحديث [ لتفتحن القسطنطينية ]

    ولاضير ان صح الحديث فقد ينصر الله الدين الرجل الكافر والفاسق والظالم والفاجر من المسلمين كما فعل الحجاج وهو مسلم نصر الدين في بعض الامور

    وقد كان ظالم وفاجر في بعض الاحيان
    وإن الله يؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر " . الراوي: ابو هريرةا لمحدث:مسلم - المصدر:صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم:111
    خلاصة حكم المحدث:صحيح


    فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : ( يا بلالُ، قمْ فأذِّن : لا يدخلُ الجنةَ إلا مؤمنٌ، وإنَّ اللهَ ليؤيِّدُ هذا الدينَ بالرجلِ الفاجرِ ) .الراوي ابو هريرةالمحدث:البخاري - المصدر:صحيح البخاري- الصفحة أو الرقم:6606
    خلاصة حكم المحدث:[صحيح]

    9- إن اللَّه تعالى ليؤيِّدُ الدِّينَ بالرَّجلِ الفاجرِالراوي عمرو بن النعمان بن مقرنالمحدث:السيوطي - المصدر:الجامع الصغير- الصفحة أو الرقم:1790
    خلاصة حكم المحدث:صحيح
    
    10 - يا بلال ! قم فأذن : لا يدخل الجنة إلا مؤمن ، وإن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر
    الراوي ابو هريرة المحدث:الألباني - المصدر:صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم:7893
    خلاصة حكم المحدث:صحيح
    
    11 - إن الله تعالى ليؤيد الدين بالرجل الفاجر
    الراوي+%B1%D9%86عمرو بن النعمان بن مقرنالمحدث:الألباني - المصدر:صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم:1813
    خلاصة حكم المحدث:صحيح
    
    
    13 - إن الله عز و جل ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر
    الراوي%88%D8%AFعبدا له بن مسعودالمحدث:الألباني - المصدر:السلسلة الصحيحة- الصفحة أو الرقم:1649
    خلاصة حكم المحدث:صحيح بمجموع طرقه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •