يُكرَه أن يقومَ الرَّجُل إلى الصــَّلاة وهُو كسلان.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4
1اعجابات
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: يُكرَه أن يقومَ الرَّجُل إلى الصــَّلاة وهُو كسلان.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,386

    افتراضي يُكرَه أن يقومَ الرَّجُل إلى الصــَّلاة وهُو كسلان.

    ‏قال ابن عباس رضي الله تعالى عنهما:
    يكره أن يقوم الرجل إلى الصلاة وهو كسلان ولكن يقوم إليها طلق الوجه عظيم الرغبة شديد الفرح فإنه يناجي الله وإن الله أمامه يغفر له ويجيبه إذا دعاه ثم يتلو ابن عباس هذه الآية:{ْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَىٰ}

    ماصحة هذا الاثر؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,567

    افتراضي رد: يُكرَه أن يقومَ الرَّجُل إلى الصــَّلاة وهُو كسلان.

    عزاه ابن كثير في تفسيره (ص: 101)، إلى ابن مردويه، وأخرجه عنه إسماعيل الأصبهاني في الترغيب والترهيب (2/418)، فقال: أخبرنا أحمد بن عبد الرحمن الذكواني، أنبأ أبو بكر بن مردويه قال:
    حدثني أحمد بن عبد الله البيع، ثنا عبد الله بن محمد، ثنا أحمد بن عبد الرحمن القرشي، ثنا إسحاق بن الفرات قاضي مصر،
    أنبأ يحيى بن أيوب عن عبيد الله بن زحر، عن خالد بن أبي عمران أنه سمع عطاء بن أبي رباح يقول: سمعت عبد الله بن عباس –رضي الله عنه- يقول: فذكره.
    وهذا إسناد فيه عبيد الله بن زحر ضعفه يحيى بن معين والدارقطني وأحمد بن حنبل في رواية له، وقال عنه علي ابن المديني: "منكر الحديث"، وقال الحافظ ابن حجر: "صدوق يخطئ".
    وفيه أيضًا أحمد بن عبد الرحمن القرشي شيخ مسلم "صدوق تغير بآخره"، كذا قال الحافظ ابن حجر في التقريب، وفيه أبو العباس أحمد بن عبد الله بن منصور البيع ذكره الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد بلا جرح ولا تعديل.
    قال ابن كثير: "وروي من غير هذا الوجه، عن ابن عباس، نحوه ". اهـ.
    قلتُ: وذلك فيما أخرجه ابن أبي حاتم في تفسيره بعدة طرق [10324] فقال:
    حَدَّثَنَا أَبِي، ثنا مُسْلِمٌ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ مُسْعَدٍ، عَنْ سِمَاكِ الْحَنَفِيُّ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ: أَنَّهُ كَرِهَ أَنْ يَقُولَ الرَّجُلُ: إِنِّي كَسْلانَ،
    وَزَادَ فِيهِ مُؤَمَّلُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بِهَذَا الإِسْنَادِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ: وَيَتَأَوَّلُ هَذِهِ الآيَةَ {وَلا يَأْتُونَ الصَّلاةَ إِلا وَهُمْ كُسَالَى}، وَفِيمَا رَوَاهُ مُؤَمَّلُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ شُعْبَةَ، بِهَذَا الإِسْنَادِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ.
    وقوله: "مسعد"، لعله تصحيف من الناسخ، والصواب: مسعر كما جاء في الرواية الأخرى منسوبا [6139]، فقال ابن أبي حاتم:
    أَخْبَرَنَا أَبُو بَدْرٍ عَبَّادُ بْنُ الْوَلِيدِ الْغُبَرِيُّ فِيمَا كَتَبَ إِلَيَّ، ثنا الْوَلِيدُ بْنُ خَالِدٍ الأَعْرَابِيُّ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ مِسْعَرِ بْنِ كِدَامٍ، عَنْ سِمَاكٍ الْحَنَفِيِّ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، فذكره بلفظ مؤمل وزيادته.
    وهذا إسناد صحيح، رجاله ثقات.
    والله أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,386

    افتراضي رد: يُكرَه أن يقومَ الرَّجُل إلى الصــَّلاة وهُو كسلان.

    جزاكم الله خيرا.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,567

    افتراضي رد: يُكرَه أن يقومَ الرَّجُل إلى الصــَّلاة وهُو كسلان.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا.
    وجزاك الله خيرًا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •