تفسير الإسلام [0023] ابن القيم: الصَّواب في المراد بالحياة الطيبة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 2 من 2
1اعجابات
  • 1 Post By إسلام إبراهيم

الموضوع: تفسير الإسلام [0023] ابن القيم: الصَّواب في المراد بالحياة الطيبة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    975

    افتراضي تفسير الإسلام [0023] ابن القيم: الصَّواب في المراد بالحياة الطيبة

    تفسير الإسلام [0023] ابن القيم: الصَّواب في المراد بالحياة الطيبة


    سلسلة فوائد وفتاوى مركز تفسير الإسلام [0023]: ابن القيم: وقد جعل تعالى الحياةَ الطّيِّبة لأهل معرفته ومحبّته وعبادته، وقد فُسِّرت الحياة الطّيِّبة بالقناعة والرِّضا والرِّزق الحسن وغير ذلك. والصّواب: أنَّها حياة القلب ونعيمه وبهجته وسروره بالإيمان ومعرفة الله، ومحبّته، والإنابة إليه، والتّوكُّل عليه، فإنّه لا حياةَ أطيب من حياة صاحبها..


    الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ننشر فيما يلي المادة التالية من منشورات مركز تفسير الإسلام - https://csiislam.org: الصَّواب في المراد بالحياة الطيبة


    الصَّواب في المراد بقول الله تعالى: ﴿فَلَنُحْيِيَن َهُ حَيَاةً طَيِّبَةً﴾
    وقد جعل تعالى الحياةَ الطّيِّبة لأهل معرفته ومحبّته وعبادته، فقال تعالى: ﴿مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّ هُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّ هُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ﴾ [النحل: 97]، وقد فُسِّرت الحياة الطّيِّبة بالقناعة والرِّضا والرِّزق الحسن وغير ذلك. والصّواب: أنَّها حياة القلب ونعيمه وبهجته وسروره بالإيمان ومعرفة الله، ومحبّته، والإنابة إليه، والتّوكُّل عليه، فإنّه لا حياةَ أطيب من حياة صاحبها، ولا نعيمَ فوق نعيمه إلا نعيم الجنّة، كما كان بعض العارفين يقول: إنّه لتمرُّ بي أوقاتٌ أقول فيها إن كان أهل الجنّة في مثل هذا إنّهم لفي عيشٍ طيِّبٍ. وقال غيره: إنّه لتَمرُّ بالقلب أوقاتٌ يَرقُص فيها طربًا. وإذا كانت حياة القلب حياةً طيِّبةً تبعتْه حياة الجوارح، فإنّه مَلِكها، ولهذا جعل سبحانه المعيشةَ الضَّنْك لمن أعرض عن ذكره، وهي عكس الحياة الطَّيِّبة. وهذه الحياة الطّيِّبة تكون في الدُّور الثّلاثة، أعني: دار الدُّنيا، ودار البرزخ، ودار القرار.
    ابن قيم الجوزية (ت: 751) رحمه الله، مدارج السَّالكين 4/161. ط. دار عالم الفوائد.


    «منصة تفسير الإسلام»:
    https://chat.whatsapp.com/HF0mBx2OaTt6EccKD4PbA5


    * تلغرام :
    https://t.me/CSIISLAM


    والله ولي التوفيق.


    مركز دراسات تفسير الإسلام


    https://csiislam.org
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة السليماني

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    1,106

    افتراضي رد: تفسير الإسلام [0023] ابن القيم: الصَّواب في المراد بالحياة الطيبة

    جزاك الله خيراً ....

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •