‫أثر مكذوب على ابن مسعود ( إن الله سيغفر يوم القيامة مغفرة لا تخطر على قلب بشر، حتى يظن إبليس أن الله سيغفر له)‬
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :

فنشر القاص الإماراتي وسيم يوسف في صفحته في تويتر هذا الأثر :" إن الله سيغفر يوم القيامة مغفرة لا تخطر على قلب بشر، حتى يظن إبليس أن الله سيغفر له !" عن ابن مسعود
ولا أدري متي يتقي الله هؤلاء الدعاة في أنفسهم ويتحروا فيما ينشرون
فالأثر عن ابن مسعود ليس بهذا التمام
قال الحسين المروزي في زوائد الزهد 1346 - حدثنا أبو معاوية الضرير ، حدثنا إسماعيل بن عبد الملك ، عن عون بن عبد الله قال : قال عبد الله بن مسعود : « ليغفرن الله يوم القيامة مغفرة لم تخطر على قلب بشر »
وهذا كما ترى ليس فيه ذكر إبليس وسنده منقطع وفيه إسماعيل صدوق يهم وربما احتمل مثل هذا الرقائق الموقوفة
وأما ذكر إبليس فلا وجود له في خبر ابن مسعود وإنما روي في حديث مرفوع منكر
قال الطبراني في الأوسط 5385 - حدثنا محمد بن الفضل السقطي قال : نا سعيد بن سليمان ، عن عبد الأعلى بن أبي المساور ، عن حماد ، عن إبراهيم ، عن صلة بن زفر ، عن حذيفة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « والذي نفسي بيده ليدخلن الله الجنة الفاجر في دينه ، الأحمق في معيشته ، والذي نفسي بيده ليدخلن الله الجنة مؤمنا قد محشته النار ، والذي نفسي بيده ليغفرن الله يوم القيامة مغفرة لا تخطر على قلب بشر ، والذي نفسي بيده ليغفر الله يوم القيامة مغفرة يتطاول لها إبليس رجاء أن تصيبه » « لم يرو هذا الحديث عن حماد إلا عبد الأعلى بن أبي المساور ، وسعد أبو غيلان »
عبد الأعلى كذبه ابن معين واتفقوا على توهين أمره فهذا خبر منكر مرفوعاً يعني موضوع مكذوب
هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

كتبه / عبدالله الخليفي