الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخُرْقِيُّ هل من ترجمة له؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 5 من 5
2اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By عبد السلام الخلقي

الموضوع: الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخُرْقِيُّ هل من ترجمة له؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    المشاركات
    70

    افتراضي الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخُرْقِيُّ هل من ترجمة له؟

    أخرج أبو نعيم الأصبهاني هذا الحديث في كتابه معرفة الصحابة (4/1984)برقم (4980) قال : حَدَّثَنَا حَبِيبُ بْنُ الْحَسَنِ، ثنا الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخُرْقِيُّ، ثنا إِسْحَاقُ بْنُ زِيَادٍ الْقَطَّانُ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ زَكَرِيَّا الْأَحْمَرُ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ عَبَسَةَ، قَالَ: سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ قَوْلِهِ: {وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا} [القصص: 46] مَا كَانَ النِّدَاءُ؟ وَمَا كَانَتِ الرَّحْمَةُ؟ قَالَ: «كِتَابٌ كَتَبَهُ اللهُ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ خَلْقَهُ بِأَلْفَيْ عَامٍ وَسِتِّمِائَةِ عَامٍ عَلَى وَزْنِ عَرْشِهِ، ثُمَّ نَادَى يَا أُمَّةُ سَبَقَتْ رَحْمَتِي غَضَبِي، أَعْطَيْتُكُمْ قَبْلَ أَنْ تَسْأَلُونِي، وَغَفَرْتُ لَكُمْ قَبْلَ أَنْ تَسْتَغْفِرُونِ ي، فَمَنْ لَقِيَنِي يَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدِي وَرَسُولِي أَدْخَلْتُهُ الْجَنَّةَ»
    رجال الإسناد :
    حَبِيبُ بْنُ الْحَسَنِ بْن داود بْن مُحَمَّد بْن عبيد اللَّه، أَبُو الْقَاسِم القزاز :قلت: وَحبيب عندنا من الثقات، وَكَانَ يؤثر عنه الصلاح، وَلا أدري من أي جهة ألحق البرقاني به الضعف, وَقد سألت أبا نعيم عنه فَقَالَ: ثقة ,توفِي حبيب بْن الْحَسَن القزاز يوم الأحد في جمادى الأولى سنة تسع وخمسين وثلاثمائة.[1]
    الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخُرْقِيُّ
    إِسْحَاقُ بْنُ زِيَادٍ الْقَطَّانُ : أبو يعقوب، إسحاق بن زياد، الباهلي، النصري - بالنون، بعدها صاد - العطار، الكوفي، من الحادية عشرة , قال عنه الخطيب : وكان صدوقاً .[2]
    إِبْرَاهِيمُ بْنُ زَكَرِيَّا الْأَحْمَرُ : إبراهيم بن زكريا، أبو إسحاق العجلي البصري الضرير المعلم, وهو العبدسى، وهو الواسطي , قال أبو حاتم: حديثه منكر,وقال ابن عدي: حدث بالبواطيل .[3]
    مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ بن واقد بن عثمان الضبي مولاهم ، الْفِرْيَابِيُّ ، بكسر الفاء وسكون الراء بعدها تحتانية وبعد الألف موحدة ، نزيل قيسارية ، من ساحل الشام ، ثقة فاضل ، يقال : أخطأ في شيء من حديث سفيان ، وهو مقدم فيه مع ذلك عندهم على عبد الرزاق ، من التاسعة ، مات سنة اثنتي عشرة .[4]
    سُفْيَانُ الثَّوْرِيِّ: سفيان بن سعيد بن مسروق الثوري , أبو عبد الله ، الكوفي , ثقة حافظ , فقيه عابد ، إمام حجة , من رؤس الطبقة السابعة ، وكان ربما دلس , مات سنة إحدى وستين ، وله أربع وستون .[5]
    أبي حازم : سلمة بن دينار , أبو حازم الأعرج الأفزر ، التمار المدني ، القاضي ، مولى الأسود بن سفيان , ثقة عابد , من الخامسة , مات في خلافة المنصور .[6]
    سَهْلُ بْنِ سَعْدٍ بن مالك بن خالد الأنصاري ، الخزرجي , الساعدي , أبو العباس , له ولأبيه صحبة , مشهور , مات سنة ثمان وثمانين ، وقيل : بعدها , وقد جاز المائة .[7]
    عَمْرِو بْنِ عَبَسَةَ : عمرو بن عبسة بموحدة ومهملتين مفتوحات ابن عامر بن خالد السلمي أبو نجيح ربع الإسلام، صحابي مشهور أسلم قديما وهاجر بعد أحد ثم نزل الشام .[8]


    [1] تاريخ بغداد (8/247) .

    [2] معجم شيوخ الطبري ,(1/123) .تاريخ بغداد(3/293) .

    [3] ميزان الاعتدال(1/31) , لسان الميزان(1/53) .

    [4] تقريب التهذيب (1/911) .

    [5] تقريب التهذيب (1/394) .

    [6] تقريب رالتهذيب (1/399) .

    [7] تقريب التهذيب (1/419) .

    [8] تقريب التهذيب (1/740) .



    حاولت أن أجد ترجمة ل (الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخُرْقِيُّ ) فلم أجد ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,357

    افتراضي رد: الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخُرْقِيُّ هل من ترجمة له؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام الخلقي مشاهدة المشاركة
    حاولت أن أجد ترجمة ل (الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخُرْقِيُّ ) فلم أجد ..

    لعله الذي ذكر في معجم أسامي شيوخ أبي بكر الإسماعيلي [246] فقال: أخبرني الحسين بن علي الخرقي بباب الطاق ببغداد، من شيوخ أصحاب أحمد حدثنا
    المنذر بن الوليد الجارودي، إلى آخر الإسناد.
    وهو الحسين بن عبد الله بن أحمد الخرقي البغدادي.
    قال عنه الذهبي: "تفقه على أبي بكر المروزي ، وبرع في الفقه"، ذكره الخطيب في تاريخ بغداد، ولم يذكر في جرحا ولا تعديلا، وذكر أنه روى عن
    المنذر بن الوليد الجارودي، وقال ابن تغري: "زاهد عابد"، وقال ابن العماد: "المسند المصنف في الأصول والفروع".
    وقال ابن ناصر الدين الدمشقي في توضيح المشتبه (3/183) :
    "وَأَبُو عَليّ الْحُسَيْن بن عبد الله بن أَحْمد الْخرقِيّ الْفَقِيه صَاحب الْمروزِي وَالِد صَاحب الْمُخْتَصر روى عَنهُ الْآجُرِيّ. قلت: وَابْنه أَبُو الْقَاسِم كَمَا تقدم وَأَبُو الْقَاسِم الطَّبَرَانِيّ وَغَيرهم. حدث أَبُو عَليّ عَن أبي عمر الدوري وَطَائِفَة". اهـ.
    ولعل أبا بكر الإسماعيلي وحبيب بن الحسن البغدادي - وهما نفس الطبقة - نسبا الحسين بن عبد الله الخرقي إلى علي فربما يكون جدًّا له.
    ولكن لم أجد فيمن ترجم له بأن نسبه إلى علي، قلتُ: ولم يصل إلينا من مروياته الكثير، بالإضافة إلى أنه لم يكثر الرواية له بعض المتأخرين.
    والله أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,357

    افتراضي رد: الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخُرْقِيُّ هل من ترجمة له؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام الخلقي مشاهدة المشاركة
    أخرج أبو نعيم الأصبهاني هذا الحديث في كتابه معرفة الصحابة (4/1984)برقم (4980) قال : حَدَّثَنَا حَبِيبُ بْنُ الْحَسَنِ، ثنا الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخُرْقِيُّ، ثنا إِسْحَاقُ بْنُ زِيَادٍ الْقَطَّانُ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ زَكَرِيَّا الْأَحْمَرُ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ عَبَسَةَ، قَالَ: سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ قَوْلِهِ: {وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا} [القصص: 46] مَا كَانَ النِّدَاءُ؟ وَمَا كَانَتِ الرَّحْمَةُ؟ قَالَ: «كِتَابٌ كَتَبَهُ اللهُ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ خَلْقَهُ بِأَلْفَيْ عَامٍ وَسِتِّمِائَةِ عَامٍ عَلَى وَزْنِ عَرْشِهِ، ثُمَّ نَادَى يَا أُمَّةُ سَبَقَتْ رَحْمَتِي غَضَبِي، أَعْطَيْتُكُمْ قَبْلَ أَنْ تَسْأَلُونِي، وَغَفَرْتُ لَكُمْ قَبْلَ أَنْ تَسْتَغْفِرُونِ ي، فَمَنْ لَقِيَنِي يَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدِي وَرَسُولِي أَدْخَلْتُهُ الْجَنَّةَ»
    قلتُ: وقد توبع فيما أخرجه ابن الفاخر في موجبات الجنة (1/38) فقال:
    ثنا أبو الحسين المقري إذناً، ثنا أحمد بن مهران، ثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو العباس الهروي، ثنا إسحاق بن زياد العطار، ثنا إبراهيم بن [زكريا] الأحمر،
    ثنا محمد بن يوسف الفرباني، عن الثوري، عن أبي حازم، عن سهل بن سعد، عن عمرو بن عبسة -رضي الله عنهما-، قال:
    سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن قوله تعالى: {وما كنت بجانب الطور إذ نادينا .. ... }، الآية، ما النداء؟ وما كانت الرحمة؟ قال: ((كتاب كتبه الله قبل أن يخلق خلقه بألفي عامٍ على ورقةٍ، ثم وضعه على عرشه، ... إلخ". اهـ.
    وقد عزاه السيوطي في الدر المنثور (6/418) فقال: "ابْن مرْدَوَيْه وَأَبُو نعيم فِي الدَّلَائِل وأيو نصر السجْزِي فِي الابانة والديلمي عن عمرو بن عبسة". اهـ.
    وهذا إسناد منكر، فيه إبراهيم بن زكريا وقد سبق بيان حاله:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام الخلقي مشاهدة المشاركة
    إِبْرَاهِيمُ بْنُ زَكَرِيَّا الْأَحْمَرُ : إبراهيم بن زكريا، أبو إسحاق العجلي البصري الضرير المعلم, وهو العبدسى، وهو الواسطي , قال أبو حاتم: حديثه منكر,وقال ابن عدي: حدث بالبواطيل .[3]
    والأشبه أنه من مسند سهل بن سعد رضي الله عنه، وذلك ورد في ملحق الجزء من أسامي المشايخ الذين يروون عن أبي بكر عبد الله بن محمد بن النعمان جمعه الفضل بن محمد بن عبد الله المؤدب الأصفهاني (ت: بعد 433)،
    ولم يشر المصنف لمن هو الحديث
    [124]- أفادناه الأخ وطني الجميل -، فقال:
    أخبرنا المحب لله محمد بن إسحاق بن محمد بن يحيى بن منده قال أخبرنا محمد بن عبد الله بن معروف الأصبهاني أخبرنا أحمد بن مهران بن خالد نا داود بن سليمان المديني عن أبي حازم عن سهل بن سعد الساعدي قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله عز وجل {وما كنت بجانب الطور إذ نادينا} قال:
    كتب الله عز وجل كتاباً قبل أن يخلق الأرض بألفي عام في ورقتين ثم وضعها على العرش ثم نادى:
    يا أمة محمد إن رحمتي سبقت غضبي أعطيتكم قبل أن تسالوني وغفر لكم قبل أن تستغفرون فمن لقيني منكم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده وسوله [ .... ]. اهـ.
    قلتُ: أرى في الإسناد أنه قد سقط بين داود بن سليمان وبين أبي حازم الأعرج راو اسمه سليمان بن عمرو النخعي،
    إذ من المستبعد لأحمد بن مهران بن خالد الأصبهاني أن يروي عمن يروي عن أبي حازم حيث طبقة التابعين.
    وذلك فيما أخرجه الختلي في الديباج [6]، وقد سقط الإسناد لدي، واستدركته فيما أخرجه الثعلبي من طريقه، فقال:
    حدّثنا محمد بن الصباح بن عبد [السلام]، قال: حدّثنا داود أبو سلمان، عن [سليمان] بن عمرو، عن أبي حازم، عن سهل بن سعد الساعدي، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم في قول الله سبحانه: {وَما كُنْتَ بِجانِبِ الطُّورِ إِذْ نادَيْنا}، قال: «كتب الله عزّ وجل كتابا قبل أن يخلق الخلق بألفي عام في ورقة آس، ثم وضعها على العرش، ثم نادى: يا أمّة محمد إنّ رحمتي سبقت غضبي، أعطيتكم قبل أن تسألوني، وغفرت لكم قبل أن تستغفروني، من لقيني منكم يشهد أن لا إله إلّا الله وأنّ محمدا عبدي ورسولي أدخلته الجنّة». اهـ.
    وأخرج الثعلبي متابعة أخرى من طريق صالح بن محمد الترمذي عن [سليمان] بن عمرو به.
    أرى قوله: "داود أبو سلمان"، تحريفا، والصواب: "داود بن سليمان"، وهو موافق للرواية السابقة، وإلا يكن كنية داود بن سليمان أبا سليمان، ينظر تصويب الإسناد:
    - في مسند الشهاب [773] حيث فيه صالح بن محمد الترمذي عن سليمان بن عمرو بهذا الإسناد.
    - وفي أمالي ابن سمعون الواعظ من طريق الختلي في الديباج [1:67] فيه الختلي قال: حدثنا محمد بن الصباح بن عبد السلام حدثنا داود بن سليمان.
    وهذا إسناد موضوع، فيه سليمان بن عمرو النخعي "لا أدري في الدنيا أكذب منه ، معروف بالكذب"، كذا قال إسحاق بن راهويه، كذبه الحافظ ابن حجر ونسبه إلى الوضع فوق ثلاثين نفسا، وقال الذهبي: "كذاب دجال".
    والراوي عنه داود بن سليمان المديني وعنه محمد بن الصباح بن عبد السلام لم أجد لهما ترجمة.
    وله طريق ءاخر أخرجه الشيخ الصدوق في ثواب الأعمال (1/10) فقال:
    أَبِي رحمه الله قَالَ: حَدَّثَنَا سَعْدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ وَ إِبْرَاهِيمَ بْنِ هَاشِمٍ وَ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ الْكُوفِيِّ عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ سَيْفٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي حَازِمٍ الْمُزَنِيِّ عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ الْأَنْصَارِيِّ قَالَ:
    سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) عَنْ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ- وَ ما كُنْتَ بِجانِبِ الطُّورِ إِذْ نادَيْنا قَالَ كَتَبَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ كِتَاباً قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ الْخَلْقَ بِأَلْفَيْ عَامٍ فِي وَرَقِ آسٍ أَنْبَتَهُ ثُمَّ وَضَعَهَا عَلَى الْعَرْشِ ثُمَّ نَادَى يَا أُمَّةَ مُحَمَّدٍ إِنَّ رَحْمَتِي سَبَقَتْ غَضَبِي أَعْطَيْتُكُمْ قَبْلَ أَنْ تَسْأَلُونِي وَغَفَرْتُ لَكُمْ قَبْلَ أَنْ تَسْتَغْفِرُونِ ي فَمَنْ لَقِيَنِي مِنْكُمْ يَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا وَأَنَّ مُحَمَّداً عَبْدِي وَ رَسُولِي أَدْخَلْتُهُ الْجَنَّةَ بِرَحْمَتِي". اهـ.
    قلتُ: وهذا موضوع أيضا، إذ الإسناد إلى أبي حازم مظلم فضلا عن أن هذا المصدر غير محتج به حيث أنه من مصادر الشيعة.
    وفي الباب حديث أبي هريرة رضي الله عنه وحذيفة رضي الله عنه ذكرهما السيوطي في الدر المنثور (6/418).
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد السلام الخلقي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخُرْقِيُّ هل من ترجمة له؟

    ما شاء الله .. زادك الله علما وفقها ورفع قدرك في الدارين
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,357

    افتراضي رد: الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخُرْقِيُّ هل من ترجمة له؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام الخلقي مشاهدة المشاركة
    ما شاء الله .. زادك الله علما وفقها ورفع قدرك في الدارين
    اللهم آمين وإياك وجزاك الله خيرا ونفع بك.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •