القيام للداخل لمصافحته


السؤال

فضيلة الشيخ : إذا دخل مجلسنا مثلا ضابط كبير فإن جميع الحضور مباشرة يقومون ثم يسلم عليهم ويصافحهم واحدا واحدا ، علما بأن قيامهم هذا لا أظنه يخلو من تعظيم ، فما رأيكم بهذا ؟
((( ليت الذي يجيب عليه الشيخ البراك فإن لم يكن فالشيخ ناصر العمر )))





أجاب عنها: الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: القيام للقادم إن كان للسلام عليه أو الترحيب به أو مساعدته في دخول أو نزول فلا حرج في ذلك؛ لقصة سعد بن معاذ _رضي الله عنه_ عندما أمر النبي _صلى الله عليه وسلم_ اليهود بالقيام له "قوموا إلى سيدكم".
وكذلك عندما قام طلحة بن عبيد الله لكعب بن مالك بعد توبة الله عليه – رضي الله عنهم – واستقبله.
أما إذا كان للتعظيم فلا يجوز؛ لأن التعظيم عمل قلبي لا يجوز إلا لله، وهو يختلف عن الاحترام والتقدير وإجلال القادم ونحو ذلك.
ولهذا فإنك لا تستطيع الجزم بأن قيامهم كان تعظيماً، إلا إذا قامت قرينة على ذلك، وما ذكرته لا يدل على التعظيم بل هو للسلام أقرب، والله أعلم.