صدوق رمي بالتشيع - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 22 من 22
9اعجابات

الموضوع: صدوق رمي بالتشيع

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2020
    المشاركات
    59

    افتراضي رد: صدوق رمي بالتشيع

    الالباني صحح هذا الحديث
    جاءَ أبو بكرٍ يستأذنُ على النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فسمعَ عائشةَ وهي رافعةٌ صوتَها على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فأَذِنَ لهُ فدخلَ فقال يا ابنةَ أمِّ رُومانَ وتَنَاوَلَهَا أترفعينَ صوتَكِ على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال فحالَ النبيُّ بينَه وبينَها قال فلمَّا خرجَ أبو بكرٍ جعل النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ لها يترضَّاها ألا تَرَيْنَ أنِّي قد حُلْتُ بينَ الرجلِ وبينَكِ قال ثم جاءَ أبو بكرٍ فاستأذنَ عليهِ فوجدهُ يُضاحِكُهَا فأَذِنَ لهُ فدخلَ فقال لهُ أبو بكرٍ يا رسولَ اللهِ أَشْرِكَانِي في سِلْمِكُمَا كما أَشْركتُماني في حَرْبِكُمَا

    الراوي : [النعمان بن بشير | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الصحيحة[الصفحة أو الرقم: !6/944 | خلاصة حكم المحدث : #صحيح [لغيره]
    @@@

    السؤال : قال الالباني رحمه الله في السلسلة الصحيحة ان حديث الاترين اني قد حلت بين الرجل وبينك انه صحيح ولكن ذكر في تعليقه زيادة قول عائشة رضي الله عنها و الآخر : أبو نعيم الفضل بن دكين ، قال أحمد (
    [/4 / 275 ) : حدثنا أبو نعيم : حدثنا يونس به مختصرا ، و فيه : " فسمع صوت عائشة عاليا وهي تقول والله لقدعرفت ان عليا احب اليك من ابي ومني مرتين او ثلاثا
    " . فقد ثبت برواية هذين الثقتين رواية يونس عن العيزار مباشرة دون
    واسطة أبيه السبيعي ، و بذلك صح السند كما قلنا ، و الحمد لله تعالى . فإن كان
    الحجاج المصيصي قد حفظ عن يونس روايته عن أبيه عن العيزار ، فيكون يونس رواه
    على الوجهين ، تارة بواسطة أبيه ، و تارة عن العيزار مباشرة . و إن مما يؤيد
    ذلك أنه قد شارك أباه في كثير من شيوخه ، و منهم العيزار كما جاء في ترجمة هذا
    من " التهذيب " ، و قد قال ابن سعد في ترجمة يونس ( 6 / 363 ) : " كانت له سن
    <1> عالية ، و قد روى عن عامة رجال أبيه " . ثم هو لم يرم بالتدليس ، غاية ما
    قيل فيه ما أجمله الحافظ بقوله في " التقريب " : " صدوق ، يهم قليلا " .
    مالون بالاخضر ماذا يقصد به الالباني هل هو تصحيح او تعليق ع الرواة؟

    http://islamport.com/d/1/alb/1/19/16...C7%E1%ED%C7%22

    والمعروف ان الالباني ضعف هذه الروايات التي تقول ان ان عليا احب الناس الى الرسول صلى الله عليه وسلم (صفحة 253

    https://books.google.com.sa/books?id...%D9%8A&f=false



  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,417

    افتراضي رد: صدوق رمي بالتشيع

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدالمطيري مشاهدة المشاركة
    مالون بالاخضر ماذا يقصد به الالباني هل هو تصحيح او تعليق ع الرواة؟

    http://islamport.com/d/1/alb/1/19/16...C7%E1%ED%C7%22
    قلتُ: يشير إلى أن الروايتين محتملان، قال الوادعي في الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين (2/211) :
    "ورواية يونس عن العَيْزَار، لا تُعِلُّ روايته عن أبي إسحاق عن العيزار بل تقويها، فيحمل على أن يونس سمع من العيزار وسمعه من أبي إسحاق عن العيزار، والله أعلم". اهـ.
    قلتُ: أراه من اضطراب يونس بن أبي إسحاق، قال عنه الإمام أحمد بن حنبل: "ضعف حديثه عن أبيه"، ومرة : "حديثه فيه زيادة علي حديث الناس"، ومرة : "حديثه مضطرب". اهـ.

    ثم إنه من مرسل النعمان بن بشير رضي الله عنه، وإن كان مرسل الصحابي لا يضر إلا أن ذكر علي رضي الله عنه في الحديث هو من تفرد يونس وهو ما أشار الإمام أحمد بقوله: "حديثه فيه زيادة علي حديث الناس". اهـ.
    بل وردت الرواية عن يونس بدون ذكر علي رضي الله عنه فأخرج الذهبي في السير [10043] من طريق الطبراني، فقال:
    حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ الدِّمَشْقِيُّ، حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنِ الْعَيْزَارِ بْنِ حُرَيْثٍ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ، قَالَ: فذكره بدون ذكر علي رضي الله عنه.
    أما رواية إسرائيل عن أبي إسحاق فقد اختلف فيه:
    أخرجه أحمد في مسنده [17927] فقال: حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ إِسْرَائِيلَ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنِ الْعِيزَارِ بْنِ حُرَيْثٍ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ، قَالَ: فذكر نحوه دون ذكر علي رضي الله عنه.
    وتوبع أحمد، فأخرج الطبراني في المعجم الكبير (21/100)، [108]، فقال: حدثنا عُبيدُ بنُ غَنَّامٍ، ثنا أبو بكرِ بنُ أبي شيبةَ، ثنا وكيعٌ، به.
    وتوبع وكيع، فأخرج ابن أخي ميمي الدقاق في فوائده [609]، فقال:
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الصَّمَدِ، حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ مُوسَى بْنِ أَبِي حَرْبٍ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي بُكَيْرٍ، عَنْ إِسْرَائِيلَ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنِ الْعَيْزَارِ بْنِ حُرَيْثٍ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ قَالَ: فذكره.
    وتوبع إسرائيل، فأخرج الطبراني في المعجم الكبير (21/101)، فقال:
    حدَّثنا أبو حَصِينٍ محمدُ بنُ الحسينِ القاضي، ثنا يحيى الحِمّانيُّ، ثنا قيسُ بنُ الربيعِ، عن أبي إسحاقَ، عن العَيْزارِ بنِ حُريثٍ، عن النعمانِ بنِ بَشيرٍ، قال:فذكره، وفيه قال:
    "وعندَه عائشةُ وهي تقولُ: قد عَلمتُ- واللهِ- إنه لأَحَبُّ إِليكَ من أبي". اهـ، قلتُ: المحبوب غير مذكور اسمه وقد أضاف المحقق: [تعني عليا]، واستشهد بما ورد ذكره في الروايات الأخرى.
    قلتُ: قيس بن الربيع "صدوق تغير لما كبر"، كذا قال الحافظ ابن حجر في التقريب.
    وقال عنه أحمد بن حنبل: "كثير الخطأ في الحديث"، وقال: "روى أحاديث منكرة"، ومرة : "كان يتشيع، ويخطىء في الحديث". اهـ. فلعل هذه الرواية مما توافق بدعية تشيعه؛ فلذلك أخطأ في المتن.
    وأما المخالفة فهو فيما أخرجه ابن أبي الدنيال في النفقة على العيال [561]، فقال:
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى، وَأَسْوَدُ بْنُ عَامِرٍ، عَنْ إِسْرَائِيلَ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنِ الْعَيْزَارِ بْنِ حُرَيْثٍ، قَالَ: فذكره مرسلًا.
    قلتُ: فيهم من لم يذكر بجرح ولا تعديل وهما عبد الله بن موسى بن شيبة الأنصاري، ومحمد بن الحسين البرجلاني صاحب كتب الزهد قال عنه الذهبي: "ما رأيت فيه توثيقا ولا تجريحا". اهـ.
    فالراجح رواية إسرائيل الموصولة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدالمطيري مشاهدة المشاركة
    والمعروف ان الالباني ضعف هذه الروايات التي تقول ان ان عليا احب الناس الى الرسول صلى الله عليه وسلم (صفحة 253

    قلتُ: الحديث الوارد في الرابط حديث ءاخر عن عائشة رضي الله عنها، يرويه جميع وهو متهم، وليس حديث النعمان رضي الله عنه المذكور ءانفا وكذلك بين متنيهما اختلاف.
    بل واستشهد بما روي خلاف ذلك عنها رضي الله عنها وينظر كلامه مرة أخرى.
    والله أعلم.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •