سؤال عن متابعة حديث
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 4 من 4
3اعجابات
  • 2 Post By ماهر أبو حمزة
  • 1 Post By دعوة وإصلاح

الموضوع: سؤال عن متابعة حديث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2017
    المشاركات
    29

    افتراضي سؤال عن متابعة حديث

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حديث: عَائِشَةَ قَالَتْ سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَن ْالرَّجُلِ يَجِدُ الْبَلَلَ وَلَا يَذْكُرُ احْتِلَامًا قَالَ يَغْتَسِلُ وَعَنْ الرَّجُلِ يَرَى أَنَّهُ قَدْ احْتَلَمَ وَلَا يَرَى بَلَلًا قَالَ لَا غُسْلَ عَلَيْهِ فَقَالَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ هَلْ عَلَى الْمَرْأَةِ تَرَى ذَلِكَ شَيْءٌ قَالَ نَعَمْ إِنَّمَا النِّسَاءُ شَقَائِقُ الرِّجَالِ، ضعيف بلفظ (يرى بللا ولا يذكر احتلاما) بسبب العمري والظاهر أن مداره عليه، لكن حسنه الألباني وقال "توبع "، فأين المتابعة المقصودة؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2016
    المشاركات
    650

    افتراضي رد: سؤال عن متابعة حديث

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
    للفائدة لعلك تجد فيها ما تريد،
    قلت*: توبع العمري فقد رواه أحمد ٣٧٧/٦ من وجه آخر عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن جدته أم سليم به وأعله الهيثمي ١/ ٢٦٧_٢٦٨ جمع بالانقطاع بينهما.
    قلت: وهو عند الدارمي برقم ٧٦٦ عن إسحاق هذا عن أنس أن أم سليم. فهذا موصولُ من يقوي الحديث، وانظر تعليقات أحمد شاكر على الترمذي حيث استوفى الكلام عليه وقواه ١٩١/١
    *هذا الكلام لعبد الرزاق غالب المهدي، في تخريجه لأحاديث (نظم الدرر للبقاعي) ١ /٣٣٢-٣٣٣ طبعة دار الكتب العلمية-بيروت
    عبد الرحمن هاشم بيومي و دعوة وإصلاح الأعضاء الذين شكروا.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2017
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: سؤال عن متابعة حديث

    إذا كان ما يقصده بكلامه هو ما رواه الدارمي:
    أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ عَنْ الْأَوْزَاعِيِّ عَنْ إِسْحَقَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ عَنْ أَنَسٍ قَالَ دَخَلَتْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُمُّ سُلَيْمٍ وَعِنْدَهُ أُمُّ سَلَمَةَ فَقَالَتْ ..........


    فهذا ليس فيه متابعة للحديث الذي ذكرته، لإن الحديث المشار إليه صحيح متفق على صحته لكن المشكلة في لفظ معين مداره على العمري وهو " الرجل يرى بللا ولا يذكر احتلاما، فقال: يغتسل "، وبالتالي لا حجة لمن صححه بهذا اللفظ وقد ضعف هذا اللفظ المتقدمون، والله تعالى أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماهر أبو حمزة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,360

    افتراضي رد: سؤال عن متابعة حديث

    قلتُ: لعله مروي بالمعنى، ويشهد له ما يأتي:
    وأخرج الطبراني في المعجم الكبير [8966] حَدَّثَنَا مِقْدَامٌ، ثَنَا أَبُو الأَسْوَدِ، ثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَ، وَالْقَاسِمِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ عَائِشَةَ،
    أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ سُئِلَ عَنِ الرَّجُلِ يَرَى فِي مَنَامِهِ شَيْئًا وَلا يَرَى بَلَلا، وَيَرَى بَلَلا، ثُمَّ لا يَرَى شَيْئًا؟ قَالَ: " إِذَا وَجَدَ أَحَدُكُمْ بَلَلا وَلَمْ يَرَ شَيْئًا، فَلْيَغْتَسِلْ، وَإِذَا رَأَى شَيْئًا وَلَمْ يَرَ بَلَلا فَلا يَغْتَسِلْ ". اهـ.
    وهذا إسناد فيه ابن لهيعة ضعيف الحديث.

    وأخرج ابن أبي شيبة في مصنفه [886] فقال:
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ الْعَبْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَامِرٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ قَالَ: جَاءَتِ امْرَأَةٌ، يُقَالُ لَهَا: بُسْرَةُ، إِلَى النَّبِيِّ .
    فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِحْدَانَا تَرَى أَنَّهَا مَعَ زَوْجِهَا فِي الْمَنَامِ فَقَالَ: " إِذَا وَجَدْتِ
    بَلَلًا فَاغْتَسِلِي يَا بُسْرَةُ ". اهـ.
    قال البوصيري في الإتحاف [992]: "هَذَا إِسْنَادٌ فِيهِ مَقَالٌ، عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُؤَمَّلِ مُخْتَلَفٌ فِيهِ..

    ذَكَرَهُ ابْنُ حِبَّانَ فِي الثِّقَاتِ وَفِي الضُّعَفَاءِ، وَوَثَّقَهُ ابْنُ سَعْدٍ، وَابْنُ نُمَيْرٍ، وَاخْتَلَفَ قَوْلُ ابْنُ مَعِينٍ فِيهِ، وَلَيَّنَهُ أَبُو حَاتِمٍ، وَأَبُو زُرْعَةَ، وَضَعَّفَهُ النَّسَائِيُّ، وَابْنُ عَدِيٍّ، وَبَاقِي رِجَالِ الْإِسْنَادِ ثِقَاتٌ". اهـ.
    وأخرج ابن عدي في الكامل (6/94) فقال: حدثنا القاسم بن مهدي، حدثنا أبو مصعب، حدثنا عمر بن طلحة الليثي عن سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن أبي هريرة قال:
    جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إن الله لا يستحيي من الحق المرأة ترى في المنام تعني ما يرى الرجل قال:
    إذا وجدت بللا فلتغتسل". اهـ.
    وهذا إسناد فيه عمر بن طلحة الليثي "صدوق" كذا قال الحافظ ابن حجر في التقريب والطريق إليه فيه القاسم بن مهدي ضعيف.
    قال ابن القيسراني في ذخيرة الحفاظ (2/1220) : "وَلم يُتَابع عمر عَلَيْهِ بِهَذَا الْإِسْنَاد. وَأوردهُ فِي ذكر أبي سعد الْبَقَّال سعيد بن الْمَرْزُبَان: عَن أنس"، إلى أن قال: "والْحَدِيث قد
    صَحَّ من غير هذَيْن الْوَجْهَيْنِ". اهـ.
    وأخرج ابن أبي شيبة في مصنفه [887] فقال: حَدَّثَنَا جَرِيرُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ رُفَيْعٍ، عَنْ عَطَاءٍ، وَأَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وَمُجَاهِدٍ، قَالُوا: إِنَّ أُمَّ سُلَيْمٍ قَالَتْ:
    يَا رَسُولَ اللَّهِ الْمَرْأَةُ تَرَى فِي مَنَامِهَا مَا يَرَى الرَّجُلُ أَيَجِبُ عَلَيْهَا الْغُسْلُ؟
    قَالَ: "
    هَلْ تَجِدُ شَهْوَةً؟ " قَالَتْ: لَعَلَّهُ.
    قَالَ: " هَلْ تَجِدُ بَلَلًا؟ " قَالَتْ: لَعَلَّهُ.
    قَالَ: " فَلْتَغْتَسِلْ ".
    فَلَقِيَتْهَا نِسْوَةٌ فَقُلْنَ لَهَا: فَضَحْتِينَا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ : وَاللَّهِ مَا كُنْتُ لِأَنْتَهِيَ حَتَّى أَعْلَمَ فِي حِلٍّ أَنَا أَوْ فِي حَرَامٍ". اهـ.
    وهذا إسناد رجاله ثقات، وأخرجه إسحاق بن راهويه في مسنده
    [2157] فقال: أَخْبَرَنَا جَرِيرٌ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ رُفَيْعٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وَعَطَاءٍ، وَمُجَاهِدٍ، قَالُوا: فذكروه مرسلا.
    أخرجه إسحاق بن راهويه في مسنده
    [2158] فقال: أَخْبَرَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى، نا إِسْرَائِيلُ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ رُفَيْعٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي أُمُّ سُلَيْمٍ أُمُّ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَتْ: فذكره.

    قال الحافظ ابن حجر في المطالب العالية [194] :
    هَذَا إِسْنَادٌ صَحِيحٌ لَكِنْ لَهُ عِلَّةٌ، قَالَ إِسْحَاقُ: أَخْبَرَنَا جَرِيرٌ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ رُفَيْعٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وَعَطَاءٍ، وَمُجَاهِدٍ، قالوا: أَنَّ أُمَّ سُلَيْمٍ رضي الله عنها،
    سَأَلَتْ رَسُولَ اللَّهِ فَذَكَرَهُ
    مُرْسَلا، وَقَالَ: " بَلَلا " بَدَلَ " مَاءً " وَقَالَ فِي آخِرِهِ: إِذَا رَأَتْ ذَلِكَ، فَلْتَغْتَسِلْ، فَلَقِيَهَا نِسْوَةٌ، فَقُلْنَ لَهَا: فَضَحْتِينَا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ فَقَالَتْ: كُنْتُ لا أَنْتَهِي حَتَّى أَعْلَمَ أَفِي حَلالٍ أَنَا أَمْ فِي حَرَامٍ،

    قُلْتُ: وَأَصْلُ هَذَا الْحَدِيثِ عِنْدَ النَّسَائِيِّ مِنْ رِوَايَةِ سَعِيدٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسٍ عَنْ أُمِّ سُلَيْمٍ رضي الله عنهما وَأَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ مِنْ وَجْهٍ آخَرَ، عَنْ سَعِيدٍ.
    لَكِنَّ ظَاهِرَ سِيَاقِهِ أَنَّهُ مِنْ مُسْنَدِ أَنَسٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، وَأَصْلُ الْقِصَّةِ فِي الصَّحِيحَيْنِ مِنْ طَرِيقِ زَيْنَبَ بِنْتِ أُمِّ سَلَمَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ رضي الله عنها". اهـ.
    قلتُ: أخرجه مرسلا أيضًا الفضل بن دكين في فضائل الصلاة [100] فقال: حَدَّثَنَا أَبُو الأَحْوَصِ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ رُفَيْعٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، قَالَ: فذكره إلا أن ذكر "
    الماء" بدل "بللا".
    وحديث أنس رضي الله عنه، أخرجه إسحاق بن راهويه في مسنده [2159] فقال: أَخْبَرَنَا عَبْدَةُ بْنُ سُلَيْمَانَ، نا سَعِيدُ بْنُ أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، عَنْ أُمِّهِ أُمِّ سُلَيْمٍ، أَنَّهَا قَالَتْ:
    يَا رَسُولَ اللَّهِ، الْمَرْأَةُ تَرَى فِي مَنَامِهَا مَا يَرَى الرَّجُلُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " إِذَا رَأَتْ ذَلِكَ فَلْتَغْتَسِلْ "، فَقَالَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَوَ تَجِدُ الْمَرْأَةُ
    شَهْوَةً؟ قَالَ: " نَعَمْ،

    فَمِنْ أَيْنَ يُشْبِهُهَا وَلَدُهَا؟ إِنَّ مَاءَ الرَّجُلِ أَبْيَضُ غَلِيظٌ، وَمَاءَ الْمَرْأَةِ أَصْفَرُ رَقِيقٌ، فَأَيُّهُمَا عَلا أَوْ سَبَقَ كَانَ الشَّبَهُ ". اهـ.
    وقال الحافظ ابن رجب في الفتح (١/٣٤٣) : "روي معناه من
    حديث كعب بن مالك. خرجه أبو نعيم في (تاريخ أصبهان)، وإسناده لا يصح". اهـ.
    قلتُ: وقد يقصد بالبلل الماء.
    فعلى هذا إن لم تصح اللفظة فإنه يكون حسنًا لغيره حيث توضحه الأحاديث أخرى التي مر ذكرها ءانفًا.
    والله أعلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •