هل ثبت هذا عن الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم
عيد فطر مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل ثبت هذا عن الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2020
    المشاركات
    15

    افتراضي هل ثبت هذا عن الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هل ثبت هذا عن الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم

    حدثنا خالد بن خداش حدثنا حاتم بن اسماعيل حدثنا معاوية بن ابي مزرد عن ابيه عن ابي هريرة قال بصر عيني وسمع اذني رسول الله صلى الله عليه وسلم اخذ بيد الحسن او الحسين واكبر ظني انه الحسين فوضع قدمية على قدمية ثم جعل يرقيه على ساقيه وفخذيه ترق عين بقه ... الحديث

    مالمقصود بقوله ترق عين بقه وهل ثبت هذا عنه صلى الله عليه وسلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,182

    افتراضي رد: هل ثبت هذا عن الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم

    أخرجه وكيع وغيره في الزهد [414] فقال: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ أَبِي مُزَرِّدٍ، حَدَّثَنِي أُبَيٌّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: أَخَذَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ ثُمَّ وَضَعَ قَدَمَيْهِ، عَلَى قَدَمَيْهِ، قَالَ: «تَرَقَّ عَيْنَ بَقَّةٍ». اهـ.
    وهذا إسناد حسن، معاوية بن أبي مزرد عبد الرحمن بن يسار بن خيار القرشي "صدوق" كذا قال الذهبي، وقال عنه الحافظ ابن حجر في التقريب: "ليس به بأس". اهـ، وروى له البخاري ومسلم والنسائي كما ذكر المزي في نهذيب الكمال [6066].
    وأبو مزرد عبد الرحمن بن يسار ذكره ابن حبان في
    الثقات (7/ 67)، وقال عنه يحيى بن معين: "ثقة" كما في «الجرح والتعديل» (5/ 301).
    وروى عنه اثنان ابنه
    معاوية وابن أخيه محمد بن إسحاق صاحب المغازي كما ذكر ابن سعد في الطبقات الكبرى (5/346) ط العلمية مصرحا بالتحديث كما في مسند أحمد [970].
    وجود إسناده الدميري في حياة الحيوان الكبرى (1/222)، عزاه ابن النديم
    إلى أسد بن موسى الأموي، عن حاتم بن إسماعيل، عن معاوية بن أبي مزرد، عن أبيه قال:
    سمعت أبا هريرة يقول: أبصرت عيناي هاتان، وسمعت أذناي رسول الله ـ صلّى الله عليه وسلّم ـ وهو آخذ بكفّي حسين، وقدماه على قدم رسول الله ـ صلّى الله عليه وسلّم ـ وهو يقول: ترقّ ... عين بقة. اهـ.
    وقال البختري في التاسع من فوائده [127]:
    ثُمَّ قَالَ صلى الله عليه وسلم: " اللَّهُمَّ إِنِّي أُحِبُّهُ فَأَحِبَّهُ وَعَيْنُ بَقَّةٍ ". يُرِيدُ بِالْبَقَّةِ فَاطِمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، وَأَشَارَ إِلَى الْبَقَّةِ الَّتِي تَطِيرُ، فَقَالَ لَهُ صلى الله عليه وسلم وَرَضِيَ عَنْ سِبْطِهِ: " يَا قُرَّةَ عَيْنِ بَقَّةٍ تَرِقُّ ". أَيْ: يَا قُرَّةَ عَيْنِ فَاطِمَةَ تَرِقّ". اهـ.
    والله أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2020
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: هل ثبت هذا عن الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة
    أخرجه وكيع وغيره في الزهد [414] فقال: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ أَبِي مُزَرِّدٍ، حَدَّثَنِي أُبَيٌّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: أَخَذَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ ثُمَّ وَضَعَ قَدَمَيْهِ، عَلَى قَدَمَيْهِ، قَالَ: «تَرَقَّ عَيْنَ بَقَّةٍ». اهـ.
    وهذا إسناد حسن، معاوية بن أبي مزرد عبد الرحمن بن يسار بن خيار القرشي "صدوق" كذا قال الذهبي، وقال عنه الحافظ ابن حجر في التقريب: "ليس به بأس". اهـ، وروى له البخاري ومسلم والنسائي كما ذكر المزي في نهذيب الكمال [6066].
    وأبو مزرد عبد الرحمن بن يسار ذكره ابن حبان في
    الثقات (7/ 67)، وقال عنه يحيى بن معين: "ثقة" كما في «الجرح والتعديل» (5/ 301).
    وروى عنه اثنان ابنه
    معاوية وابن أخيه محمد بن إسحاق صاحب المغازي كما ذكر ابن سعد في الطبقات الكبرى (5/346) ط العلمية مصرحا بالتحديث كما في مسند أحمد [970].
    قال البختري في التاسع من فوائده [127]:
    ثُمَّ قَالَ صلى الله عليه وسلم: " اللَّهُمَّ إِنِّي أُحِبُّهُ فَأَحِبَّهُ وَعَيْنُ بَقَّةٍ ". يُرِيدُ بِالْبَقَّةِ فَاطِمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، وَأَشَارَ إِلَى الْبَقَّةِ الَّتِي تَطِيرُ، فَقَالَ لَهُ صلى الله عليه وسلم وَرَضِيَ عَنْ سِبْطِهِ: " يَا قُرَّةَ عَيْنِ بَقَّةٍ تَرِقُّ ". أَيْ: يَا قُرَّةَ عَيْنِ فَاطِمَةَ تَرِقّ". اهـ.

    والله أعلم.
    جزاك الله خيرا

    يعني قوله صلى الله عليه وسلم اللَّهُمَّ إِنِّي أُحِبُّهُ فَأَحِبَّهُ وَعَيْنُ بَقَّةٍ ) الا يقصد ان عينه مثل عين البقة صغيرة وليس المقصود به فاطمة عليها السلام ؟
    والقول
    (يُرِيدُ بِالْبَقَّةِ فَاطِمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا) هو كلام الببختري وليس كلام الرسول صلى الله عليه وسلم الا توافقني هذا الراي ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,182

    افتراضي رد: هل ثبت هذا عن الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدالمطيري مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا
    وجزاك الله خيرًا.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدالمطيري مشاهدة المشاركة
    يعني قوله صلى الله عليه وسلم اللَّهُمَّ إِنِّي أُحِبُّهُ فَأَحِبَّهُ وَعَيْنُ بَقَّةٍ ) الا يقصد ان عينه مثل عين البقة صغيرة وليس المقصود به فاطمة عليها السلام ؟
    والقول
    (يُرِيدُ بِالْبَقَّةِ فَاطِمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا) هو كلام الببختري وليس كلام الرسول صلى الله عليه وسلم الا توافقني هذا الراي ؟
    نعم، هو قول البختري وأبي الفرج الثقفي في فوائده (127).
    قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الحاكم في معرفة علوم الحديث (1/90) :
    سَأَلْتُ الأُدَبَاءَ عَنْ مَعْنَى هَذَا الْحَدِيثِ، فَقَالُوا لِي: إِنَّ الْحَزُقَّةَ: الْمُقَارِبُ الْخُطَى وَالْقَصِيرُ الَّذِي يُقَرِّبُ خُطَاهُ، وَعَيْنُ بَقَّةَ أَشَارَ إِلَى الْبَقَّةَ الَّتِي تَطِيرُ وَلا شَيْءَ أَصْغَرَ مِنْ عَيْنِهَا لِصِغَرِهَا،
    وَأَخْبَرَنِي بَعْضُ الأُدَبَاءِ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم أَرَادَ بِالْبَقَّةِ فَاطِمَةَ، فَقَالَ لِلْحُسَيْنِ: يَا قُرَّةَ عَيْنِ بَقَّةَ تَرَقَّ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ". اهـ.
    وكذا أورد أبو نعيم الأصبهاني القولين كما في تاريخ دمشق (13/194) لابن عساكر.
    وفي "لسان العرب" في مادّة: (حزق)، وفي كلامهم: حُزُقّةٌ حُزُقة تَرَقَّ عينَ بقّة.
    "الحزقّة": الضعيف يقارب خطوه، "تَرَقَّ": بمعنى: اصعد، "عين بقّة" كناية عن صِغَر العين.
    قال السيوطي: "وقال ابن الجوزي: قوله: (عين بقة) أي يا صغير العين". اهـ. [عقود الزبرجد (3/127)].
    وقال الدميري في حياة الحيوان الكبرى (1/223) : "رواه البزار ببعض هذا اللفظ
    ... وعين بقة كناية عن صغر العين مرفوع على أنه خبر مبتدإ محذوف". اهـ.
    وقال أبو عبيد: "وعين بقة، أي يا صغير العين عين البقة كأنها نهاية في الصغر قال: فرفعه على معنى: أنت حزقة، قاله الهروي". اهـ.
    قال المجلسي:
    " والظاهر أن عين بقة كناية عن صغر الجثة لأصغر العين ، ويمكن أن يكون مراده ذلك بأن يكون مراده بالعين النفس ،
    أو أن وجه التشبيه بعين البقة صغر عينها ولكن الزمخشري صرح في الفائق بذلك حيث قال : "وعين بقة منادى ذهب إلى صغر عينيه تشبيها لهما بعين البعوضة"، انتهى عن البحار (43/287).
    قلتُ: وقع في رواية أخرى بغير أسلوب النداء عند الطبراني في المعجم الكبير [2652] من طريق محمد بن مسرع عن أبي سعيد المقبري عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعًا بلفظ: " مَرْحَبًا بِكَ، ارْقَ بِأَبِيكَ أَنْتَ عَيْنُ الْبَقَّةِ ". اهـ.
    وقال المناوي في فيض القدير (3/382) :
    (ترق) أي اصعد (عين بقة) منادى ذهب به إلى صغر عينه تشبيها له بعين البعوضة إشارة إلى الصغر فلا شيء أصغر من عينها ذكره كله الزمخشري وتبعه ابن الأثير من غير عزو له كعادته.
    وسبب هذا أنه كان يرقص الحسن والحسين ويقول له ذلك مداعبة وإيناسا فترقى الغلام حتى وضع قدميه على صدره الشريف وهذه من مزاحه ومباسطته صلى الله عليه وسلم". اهـ.
    قال الصنعاني: "فيه جواز ملاعبة الصبى، وجواز المبالغة في الأمثال والتشبيهات، ومزاح الصبي ونحوه". اهـ. (5/347).
    السبب المذكور إنما هو وارد عن فاطمة رضي الله عنها كما في النهاية (2/305) لابن الأثير قال: "فِي حَدِيثِ فَاطِمَةَ رَضِيَ اللَّه عَنْهَا «أنَّها كَانَتْ تَزْفِنُ لِلْحَسَنِ» أَيْ تُرقِّصه. وَأَصْلُ الزَّفْنِ: اللَّعبُ والدفعُ". اهـ.
    وقال الأزهري في تهذيب اللغة (8/241) :
    ومنه قولهم في ترقيص الصبي :
    ترقَّ عَيْنَ بقَهْ ... حُزُقَّةً حُزُقَّهْ
    قيل : عين بقَّة اسم قصر أوْ حِصْنٍ ، أرادت أن تقول له : إرْقَ عَيْن بقَّه ، أي : اصْعَدْ إلى أعْلاها ، وقيل : نَاغَتْهُ بهذا فشبهته بعين البقَّة لصغر جثته". اهـ.
    والله أعلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •