تلخيص مباحث صلاة العيد في ظل كورونا !!! - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 26 من 26

الموضوع: تلخيص مباحث صلاة العيد في ظل كورونا !!!

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    10,737

    افتراضي رد: تلخيص مباحث صلاة العيد في ظل كورونا !!!

    *التهنئة بالعيد*

    قال الإمام أحمد رحمه الله:

    ولا بأس أن يقول الرجل للرجل: تقبل الله منا ومنك.

    المغني: 3/ 294.

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

    وأما الابتداء بالتهنئة، فليس سنةً مأمورًا بها، ولا أيضًا نُهي عنه،

    فمن فعله فله قدوة، ومن تركه فله قدوة.

    مجموع الفتاوى: 24/ 253.

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    10,737

    افتراضي رد: تلخيص مباحث صلاة العيد في ظل كورونا !!!

    *||•• في بيان مسألة مهمة طالما يتساءل الناس عن حكمها، وهي مسألة التهنئة بمناسبة العيد ونحوه ••||*

    للعلامة محمد بن علي آدم الإتيوبي -حفظه الله-

    اعلم أن أصل التهنئة ورد في عدة مناسبات:

    منها:
    ما أخرجه الشيخان من حديث أنس قال: أنزلت على النبي صلى الله عليه وسلم: (ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر) مرجعَه من الحديبية، فقال النبي: "لقد أنزلت علي آية أحب إلي مما على وجه الأرض" ثم قرأها عليهم فقالوا: هنيئا لك يا رسول الله.

    ‏ومنها:
    ما أخرجه أحمد ومسلم عن أبي بن كعب أن النبي صلى الله عليه وسلم سأله أي آية في كتاب الله أعظم؟ قال: آية الكرسي، قال: "ليهنك العلم أبا المنذر".

    ‏ومنها:
    ما أخرجه الشيخان عن كعب بن مالك في قصة توبته، قال: وانطلقت أتأمم رسول الله صلى الله عليه وسلم يتلقاني الناس فوجا فوجا، يهنئوني بتويتي، ويقولون: ليهنك توبة الله عليك، حتى دخلت المسجد، فإذا رسول الله حوله الناس، ‏فقام طلحة بن عبيد الله يهرول حتى صافحني، وهناني، فكان كعب لا ينساها لطلحة، قال كعب: فلما سلمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو يبرق وجهه من السرور: "أبشر بخير يوم مر عليك منذ ولدتك أمك ... " الحديث، وغير ذلك من الأحاديث.

    ‏وقد ألف الإمام السيوطي رسالة سماها (وصول الأماني بأصول التهاني) جمع فيها ما ورد في ذلك من الأحاديث والآثار.

    فمن ذلك ما جاء عن جبير بن نفير أنه قال: "كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض: تقبل الله منا ومنكم، حسنه السيوطي، وابن حجر قبله.

    ‏ومن ذلك ما أخرجه ابن حبان في الثقات عن علي بن ثابت قال: سألت مالكا عن قول الناس في العيد: تقبل الله مثا ومنك؟ فقال: ما زال الأمر عندنا كذلك.

    ومن ذلك ما أخرجه زاهر بن طاهر عن محمد بن زياد الألهاني قال: رأيت أبا أمامة الباهلي يقول في العيد لأصحابه: تقبل الله منا ومنكم، حسنه السيوطي.

    ‏ومن ذلك ما أخرجه البيهقيّ عن آدم مولى عمر بن عبد العزيز قال: كنا نقول لعمر بن عبد العزيز في العيدين: تقبل الله منا ومنك يا أمير المؤمنين، فيردّ علينا مثله، ولا ينكر ذلك، وغير ذلك من الآثار التي أوردها السيوطيّ في تلك الرسالة.

    ‏وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى: أما التهنئة يوم العيد يقول بعضهم لبعض إذا لقيه بعد صلاة العيد: تقبل الله منا ومنكم، وأحاله الله عليك، ونحو ذلك، فهذا قد روي عن طائفة من الصحابة أنهم كانوا يفعلونه، ورخص فيه الأئمة، كأحمد وغيره، لكن قال أحمد: أنا لا أبتدئ أحدا، فإن ابتدأني أحد أجبته، وذلك لأن جواب التحية واجب، وأما الابتداء بالتهنئة فليس بسنة مأمور لها، ولا هو أيضًا مما نهي عنه، فمن فعله فله قدوة، ومن تركه فله قدوة، والله أعلم. [انتهى كلام شيخ الإسلام رحمه الله].

    ‏قال الإتيوبي عفا الله تعالى عنه:
    هذا الذي نُقِلَ عن الإمام أحمد رحمه الله حسن جدًّا.
    والحاصل أن التهنئة في الأصل مشروعة في مناسبات كثيرة، كما سبقت في الأحاديث الصحيحة المذكورة، وأما بخصوص يوم العيد فلم يُنقل مرفوعاً، وإنما نقل من آثار الصحابة فمن بعدهم، ‏فمن فعله فهم القدوة له، ومن تركه فحجّته عدم ثبوته مرفوعاً، فلا يُنكَر على من تركه، ولا على من فعله؛ لثبوت التهنئة في غير العيد بكثرة، ولفعل الصحابة رضي الله عنهم له في العيد، والله تعالى أعلم بالصواب، وإليه المرجع والمآب.

    ‏من كتاب:
    *شرح صحيح مسلم للشيخ محمد علي آدم الإتيوبي ٥١٤/١٧*

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    10,737

    افتراضي رد: تلخيص مباحث صلاة العيد في ظل كورونا !!!

    *اختلف الفقهاء في بداية وقت التهنئة بالعيد على قولين:
    #القــول_الأول: أن أول وقــت التهنئــة بالعيــد يــدخل بفجــر يــوم العيــد، صــرح بــه بعــض الشافعية وهو الظاهر من كلام الحنفية، والمالكية، والحنابلة.
    #القـول_الثـاني: أن أول وقـت التهنئـة يبـدأ بغـروب الـشمس مـن ليلـة عيـدالفطـر، ومـن طلوع الفجر من يوم عرفة في الأضحى. قال به بعض الشافعية.
    "والتعريف الاصطلاحي للتهنئة: أن التهنئة إنما تكون لمن أصابه خير، ولا تكون إصابة الخير في العيد إلا لمن أدرك يومه.
    " ولكن التهنئـة يرجـع فيهـا إلـى عـادات النـاس، فـإذا اعتادوا التهنئة قبل العيد بيوم أو في ليلته فلا بأس بذلك.
    والله أعلم.*

    "احكام التهنئة بالعيدين".د.أحمد الونيس.
    منقول

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    10,737

    افتراضي رد: تلخيص مباحث صلاة العيد في ظل كورونا !!!

    *حكم التهنئة بالعيد.*


    *قال شيخ الإسلام رحمه الله:*

    ▪ اﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﻳﻮﻡ اﻟﻌﻴﺪ بأن ﻳﻘﻮﻝ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻟﺒﻌﺾ ﺇﺫا ﻟﻘﻴﻪ ﺑﻌﺪ ﺻﻼﺓ اﻟﻌﻴﺪ: ﺗﻘﺒﻞ اﻟﻠﻪ ﻣﻨﺎ ﻭﻣﻨﻜﻢ ﻭﺃﺣﺎﻟﻪ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻚ ﻭﻧﺤﻮ ﺫﻟﻚ هذا ﻗﺪ ﺭﻭﻱ ﻋﻦ ﻃﺎﺋﻔﺔ ﻣﻦ اﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ﺃﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﻔﻌﻠﻮﻧﻪ.
    ﻭﺭﺧﺺ ﻓﻴﻪ اﻷﺋﻤﺔ ﻛﺄﺣﻤﺪ ﻭﻏﻴﺮﻩ.
    ﻟﻜﻦ ﻗﺎﻝ ﺃﺣﻤﺪ: ﺃﻧﺎ ﻻ ﺃﺑﺘﺪﺉ ﺃﺣﺪا ﻓﺈﻥ اﺑﺘﺪﺃﻧﻲ ﺃﺣﺪ ﺃﺟﺒﺘﻪ.
    ﻭﺫﻟﻚ ﻷﻥ ﺟﻮاﺏ اﻟﺘﺤﻴﺔ ﻭاﺟﺐ ﻭﺃﻣﺎ اﻻﺑﺘﺪاء ﺑﺎﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﻓﻠﻴﺲ ﺳﻨﺔ ﻣﺄﻣﻮﺭا ﺑﻬﺎ ﻭﻻ ﻫﻮ ﺃﻳﻀﺎ ﻣﻤﺎ ﻧﻬﻲ ﻋﻨﻪ.

    ▪ ﻓﻤﻦ ﻓﻌﻠﻪ ﻓﻠﻪ ﻗﺪﻭﺓ ﻭﻣﻦ ﺗﺮﻛﻪ ﻓﻠﻪ ﻗﺪﻭﺓ. ﻭاﻟﻠﻪ ﺃﻋﻠﻢ.

    * المجموع [٢٤/٢٥٣]*

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    10,737

    افتراضي رد: تلخيص مباحث صلاة العيد في ظل كورونا !!!

    سُئل شيخ الإسلام ابن تيمية كما في مجموع الفتاوى (24/253) : هل التهنئة في العيد ما يجري على ألسنة الناس : عيدك مبارك ، وما أشبهه ، هل له أصل في الشريعة أم لا ؟ وإذا كان له أصل في الشريعة ، فما الذي يقال ، أفتونا مأجورين ؟
    فأجاب : أما التهنئة يوم العيد يقول بعضهم لبعض إذا لقيه بعد صلاة العيد : تقبل الله منا ومنكم ، وأحاله الله عليك ، ونحو ذلك فهذا قد روي عن طائفة من الصحابة أنهم كانوا يفعلونه ، ورخص فيه الأئمة كأحمد وغيره ، لكن قال أحمد : أنا لا ابتدئ أحداً ، فإن ابتدرني أحد اجبته ، وذلك ؛ لأنه جواب التحية واجب ، وأما الابتداء بالتهنئة فليس سنة مأمور بها ، ولا هو أيضاً مما نُهي عنه ، فمن فعله فله قدوة ، ومن تركه فله قدوة ، والله أعلم . اهـ .

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    10,737

    افتراضي رد: تلخيص مباحث صلاة العيد في ظل كورونا !!!

    *❈ صيغ التكبير الثابتة عن السلف ❈*


    ①- «الله أكبر، الله أكبر، لاإله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد».

    قال ابن قدامة: ﻭﻫﺬا ﻗﻮﻝ ﻋﻤﺮ، ﻭﻋﻠﻲ، ﻭاﺑﻦ ﻣﺴﻌﻮﺩ. ﻭﺑﻪ ﻗﺎﻝ اﻟﺜﻮﺭﻱ، ﻭﺃﺑﻮ ﺣﻨﻴﻔﺔ، ﻭﺇﺳﺤﺎﻕ.
    ❒ المغني ❪٢/ ٢٩١-٢٩٢❫.
    وممن اختار هذا القول:
    شيخ الإسلام ❒ الفتاوى ❪٢٢٠/٢٤❫.
    والحافظ ابن رجب ❒ لطائف المعارف ❪٢٧٢❫.
    والشيخ الألباني ❒ تمام المنة ❪٣٥٦❫.
    والشيخ ابن عثيمين ❒ الشرح الممتع ❪١٦٩/٥❫.
    ​*ـ•┈┈┈┈•✿❁ ✿•┈┈┈┈•ـ​*

    ②- «الله أكبر كبيراً، الله أكبر كبيراً، الله أكبر وأجل، الله أكبر ولله الحمد».

    رويت عن ابن عباس. ❒ ابن أبي شيبة ❪٥٦٤٦❫. وصححه الألباني ❒ الإرواء ❪١٢٦/٣❫.
    ​*ـ•┈┈┈┈•✿❁ ✿•┈┈┈┈•ـ​*

    ③- «الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بكرةً وأصيلاً».

    رواه البيهقي عن الشافعي في ❒ معرفة السنن ❪١٠٩/٥❫، والنووي في ❒ الأذكار ❪٢٢٥❫.
    ​*ـ•┈┈┈┈•✿❁ ✿•┈┈┈┈•ـ​*

    ④- «الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، ولله الحمد».

    روي عن ابن مسعود. ❒ مصنف ابن ابي شيبة ❪٥٦٣٣❫.
    ​*ـ•┈┈┈┈•✿❁ ✿•┈┈┈┈•ـ​*

    ⑤- «لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد».

    قال الشوكاني جاء عن عمر وابن مسعود. ❒ نيل الأوطار ❪٣٧٥/٣❫.
    ​*ـ•┈┈┈┈•✿❁ ✿•┈┈┈┈•ـ​*

    ⑥- «الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر».

    وبه قال ابن عباس ومالك والشافعي. ❒ المغني ❪٢٩٣/٢❫.
    ​*ـ•┈┈┈┈•✿❁ ✿•┈┈┈┈•ـ​*

    ⑦- «الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر كبيراً».

    رواه البيهقي عن سلمان. ❒ السنن الكبرى ❪٦٢٨٢❫، واختاره ابن حجر ❒ فتح الباري ❪٤٦٢/٢❫، والشوكاني ❒ نيل الأوطار ❪٣٧٥/٣❫.
    ​*ـ•┈┈┈┈•✿❁ ✿•┈┈┈┈•ـ​*

    ⑧- «الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر وأجل، الله أكبر على ما هدانا».

    رواه البيهقي عن ابن عباس ❒ السنن الكبرى ❪٦٢٨٠❫، وقال الألباني سنده صحيح ❒ الإرواء ❪١٢٦/٣❫.
    ​*ـ•┈┈┈┈•✿❁ ✿•
    ​​

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •