بعض ما حدث في بلاد المسلمين زمن الطاعون الأسود أو الوباء الكبير!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3
2اعجابات
  • 2 Post By ابو وليد البحيرى

الموضوع: بعض ما حدث في بلاد المسلمين زمن الطاعون الأسود أو الوباء الكبير!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    20,849

    افتراضي بعض ما حدث في بلاد المسلمين زمن الطاعون الأسود أو الوباء الكبير!

    بعض ما حدث في بلاد المسلمين زمن الطاعون الأسود أو الوباء الكبير!
    عبد القادر الجنيد

    وهو:
    وباء انتشر قُبيل منتصف القرن الثامن الهجري، في عامة الأرض، وبلاد العرب والعجم، في شرق آسيا، وجزيرة العرب، والشام، ومصر، وبلاد المغرب، وأفريقيا، والأندلس، وأوربا إلى شمالها.

    ومن آثاره كما قال الفقيه والمؤرخ المصري تقي الدين المقريزي الشافعي - رحمه الله - في كتابه "السلوك لمعرفة دول الملوك" (٤/ ٨٨ و ٩٠ و ٨٧ و ٨٦ و ٨٥ و ٨٤):

    ١ - "وبطلت الأفراح والأعراس من بين الناس فلم يُعرف أن أحدًا عمل فرحًا في مدة الوباء".
    ٢ - "ولا سُمع صوت غناء".
    ٣ - وتعطل الأذان من عدة مواضع، وبقي المشهور بأذان واحد".
    ٤ -وغلقت أكثر المساجد والزوايا".
    ٥- "وتعطلت أكثر الصنائع".
    ٦ - "وما أهلَّ ذو القعدة إلا والقاهرة خالية مقفرة لا يوجد في شوارعها مار".
    ٧ - "واستعد الناس جميعًا، وأكثروا الصدقات، وتحاللوا، وأقبلوا على العبادة".
    ٨ - " وغلقت الأسواق".

    رضا الحملاوي و ماهر أبو حمزة الأعضاء الذين شكروا.
    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    المملكة العربية السعودية حرسها الله
    المشاركات
    1,173

    افتراضي رد: بعض ما حدث في بلاد المسلمين زمن الطاعون الأسود أو الوباء الكبير!

    نسأل الله العافية ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,953

    افتراضي رد: بعض ما حدث في بلاد المسلمين زمن الطاعون الأسود أو الوباء الكبير!

    تحدث الفقيه ابن الوردي عن الطاعون الكبير او الجارف في مقامته المسماه النباء في الوبا
    والمقامة نقلها الحافظ بن حجر بتمامها في كتابه (بذل الماعون في فضل الطاعون)
    واخبار ذلك الطاعون ليت هناك كتاب شافي يذكر احداثه بتمامها فانه لم يمر على الارض طاعون مثله
    حتى كأن كل الطواعين التي سبقته انما هي قطرة من بحر وقد ذُكر ان مدينة دمشق كان يسكنها 500 الف نسمة
    لم يبقى منهم بعد الطاعون سوى 3 الاف اي ان الطاعون قضى على اكثر من 90% من اهلها
    ولله الامر من قبل ومن بعد
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •