حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف - الصفحة 2
عيد فطر مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 66

الموضوع: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    536

    افتراضي رد: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

    هذا ما يتعلق بسند الحديث ..وقد حذفت متونها لطولها...


    ***********************

    الأحاديث التي لا تشهد لتلك الألفاظ الغريبة :

    ومعظمها يشهد لصدر الحديث ، أي لقوله عليه الصلاة والصلام: (من عادى لي وليا فقد بارزني بالحرب) ، وهي كالتالي:

    حديث ابن عباس رضي الله عنه

    رواه الطبراني في الكبير (12/145) : حدثنا عبيد بن كثير التمار ، ثنا محمد بن الجنيد، ثنا عياض بن سعيد الثمالي، عن عيسى بن مسلم القرشي ، عن عمرة بن عبد الله بن هند الجملي ، عن ابن عباس ..الحديث.

    قال ابن حجر في الفتح "إسناده ضعيف"، قلت بل ضعيف جدا لا يصلح فيه كثير بن عبيد التمار ،قال فيه الذهبي (عبيد بن كثير العامري التمار قال الازدي: متروك الحديث وقال الدارقطني:كوفي متروك). قلت وشيخه مجهول كما قال أبو حاتم.وشيخ هذا المجهول أيضا لم أقف عليه. فهذا إسناد كالعدم .


    حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه


    رواه ابن ماجه(3989) من طريق عبدالله بن وهب ، وأخبرني ابن لهيعة عن عيسى ابن عبد الرحمن ،عن زيد بن أسلم عن أبيه،عن عمر بن الخطاب انه خرج....فوجد معاذ بن جبل قاعدا...الحديث.

    ......الحديث ضعيف جدا ، قال البو صيري (في إسناده عبد الله بن لهيعة وهو ضعيف) قلت: بل شيخه عيسى بن عبد الرحمن أضعف، وهو سبب البلاء ، قال ابن الجوزي في الضعفاء والمتروكين"قال البخاري:منكر الحديث . وقال أبو حاتم الرازي : ضعيف شبيه بالمتروك . وقال النسائي: متروك الحديث.وقال ابن حبان : يروي المناكير عن المشاهير فاستحق الترك)

    إذن فهذا الشاهد ايضا عدم ،......

    حديث عمر
    رواه القضاعي في المسند (2/326) من طريق محمد بن جعفر بن السقاء ،نا الفشل بن العباس، نا يحيى بن عبد الحميد ، نا صفوان بن أبي الصهياء ، عن بكير ين عتيق، عن سليم ،عن ابن عمر ،عن عمر ...الحديث.


    ....ثم إن إسناده ظلمات بعضها فوق بعض ، وإن كان بعض الشر أهون من بعض.

    فأبو الصهباء ذكره الذهبي في الميزان فقال ( ضعفه ابن حبان وقال يروي ما لا أصل له لا يجوز الإحتجاج بما انفرد به ثم ذكره في الثقات أيضا).

    والراوي عنه يحيى بن عبد الحميد –الحماني- أورد فيه ابن الجوزي في الضعفاء والمتروكين ما يلي: ( قال ابن نمير : كذاب .وقال أحمد: كان يكذب جهارا ، ما زلنا نعرف ابن الحماني يسرق الأحاديث.وقال السعدي: ساقط . وقال النسائي : ضعيف .وقال يحيى بن معين : ثقة).

    والراوي عنه الفضل بن العباس مجهول كما قال ابن حجر في اللسان نقلا عن الخطيب البغدادي . وفي الميزان أتى (عن مالك بخبر منكر جدا).

    وحسبك هذا ليتبين أن هذا الإسناد كسابقيه عدم لا يسوى شيئا ، ولا يرفع محدث به رأسا.


    وله إسناد آخر رواه الحاكم في المستدرك(1/44)،من طريق عبد الله بن وهب أخبرني الليث بن سعد ، عن عياش بن عباس القتباني ، عن زيد بن أسلم ، عن أبيه، أن عمر...الحديث.


    وهذا إسناد أحسن من كل ما تقدم ، ولكن ليس فيه ما يقوى ما يريد السيد عبد العزيز بن الصديق......


    أحاديث في متنها ما يشهد لتلك الألفاظ الغريبة:


    .....حديث ميمونة رضي الله عنها

    رواه أبو يعلى(12/520) من طريق (حدثنا العباس بن الوليد حدثنا يوسف بن خالد ، عن عمر بن إسحاق انه سمع عطاء بن يسار يحدث عن ميمونة رضي الله عنها ...الحديث).

    قال الهيثمي: (رواه أبو يعلى وفيه يوسف بن خالد السمتي وهو كذاب ) .وفي المغني في الضعفاء قال الذهبي ( يوسف بن خالد السمتي قال ابن معين : كذاب زنديق . وقال الفلاس : كان يكذب . وقال النسائي: كذاب متروك الحديث ) ولطف العبارة البيهقي بقوله: ( غيره أوثق منه).

    قلت: فلا بركة بإسناد الكذابين.

    الطبراني في الكبير (8/221) : هشام بن عمارة ، ثنا صدقة بن خالد ثنا عثمان بن أبي العاتكة ، عن علي بن يزيد ، عن القاسم ، عن أبي أمامة ....الحديث.

    قلت: علي بن يزيد قال ابن الجوزي في الضعفاء و المتروكين ( قال البخاري : منكر الحديث وقال أبو حاتم الرازي:ضهيف الحديث .وقال النسائي ، والازدي والدارقطني:متروك).
    والراوي عنه ترجمه الذهلي في الميزان بقوله: (عثمان بن أبي العاتكة أبو الحفص القاص ، قال يحيى: ليس بشئ .وقال النسائي:ضعيف .. ودحيم ينسبه إلى الصدق ويثنى عليه).

    وفي الإسناد هشام بن عمار وإن كان صدوقا ، إلا انه كبر فصار يلقن فيتلقن وروى أربعمائة حدبث لا أصل لها كما قال أبو داود فيما نقل عنه صاحب الميزان.

    إذن فهذا صفر ينضاف إلى أصفار .

    وبهذا لم يبق من الأحاديث التي لها صلة بنا نحن فيه سوى حديث عائشة ، وحديث أنس ، أرجانا الكلام عنهما ، لأن الشيخ الألباني –رحمه الله- اعتبرهما يقويان حديث الباب فقال بعدما ساق كل الروايات التي أوردها ابن حجر (وخلاصة القول: إن أكثر هذه الشواهد لا تصلح لتقوية الحديث بها ، إما لشدة ضعف إسنادها وإما لاختصارها ، اللهم إلا حديث عائشة وحديث أنس بطريقيه، فإنهما إذا ضما إلى حديث أبي هريرة اعتضد الحديث يمجموعهما ، وارتقى إلى درجة الصحيح إن شاء الله تعالى) الصحيحة (4/190).

    حديث انس رضي الله عنه:

    رواه ابن أبي الدنيا في الأولياء (8/318) وابن عساكر (7/95-96)"من طريق الحسن يحيى الحسني ، هن صدقة الدمشقي ،عن هشام الكناني ،عن أنس بن مالك الحديث...."

    وهذا واه لما يلي :
    الحسن بن يحيى متكلم في حفظه ن تركه بعضهم ففي الميزان:( قال ابن معين:ليس بشئ، وقال دحيم:لا بأس به، وقال أبو حاتم :صدوق سيئ الحفظ م وقال النسائي ليس بثقة م وقال الدارقطني متروك .وقال ابن عدي: تحتل رواياته)

    شيخه صدقة بن عبد الله ليس أحسن حالا ففي ضعفاء ابن الجوزي قال:( قال احمد :ضعيف جدا وليس بشئ أحاديثه مناكير لا يساوي حديثه شيئا ، وقال ابن نمير ويحيى والنسائي والدار قطني: ضعيف .وقال البخاري: ضعيف جدا .و قال ابن حبان : يروي الموضوعات عن الثقات.)

    شيخه هشام الكناني لم أجده ، فهو مجهول .ولذلك قال ابن رجب: ( سئل لبن معين عن هشام هذا من هو ؟ فال : لا أحد،يعني لا يعتبر به).

    كل هذه العلل تجعل الحديث من قبيل الواهي الذي لا ينفع خلافا للشيخ الالباني بما قال إن هذا الحديث بطريقه يصلح للتقوية ،فهذا الطريق فيه ما فيه باعترافه فقد ذكر هذه العلل رأينا ابن رجب لا يراه مما يعتبر به بالنظر إلى هشام وحده.

    وأما الطرق الثاني فلم أذكره لأنه ليس فيه الألفاظ اتلي تعنينا من جهة ولذلك قال الشيخ الألباني نفسه أن الهثيمي عزاه للبيهقي في الأوسط مختصرا ولأن في إسناده عمر بن سعيد : (قال أحمد كتبت عنه وقد تركت حديثه .وقال السعدي: سقط حديثه .وقال الدار قطني : هو متروك يروي عن سعيد بن بشير سعيد بن عيد العزيز بواطيل) كما في ترجمته في ضعفاء ابن الجوزي .


    إذن فليس بين أيدينا شئ صالح للتقوية من حديث أنس.

    حديث عائشة رضي الله عنها:

    رواه أحمد (26236) وأبو نعيم (1/5) من طريق عبد الواحد مولى عروة بن الزبير –وكنيته أبو حمزة- ذكر عروة عن عائشة ..الحديث.

    قلت : عبد الواحد بن ميمون جاء في ترجمته في ضعفاء ابن الجوزي :( قال البهاري: منكر الحديث.قال النسائي : ليس بثقة.وقال الدارقطني : ضعيف .وقال ابن حبان: يروي الموضوعات عن الاثبات).

    ورواه الطبراني في الأسط (9/139) وأبو نعيم (1/23) من طريق يعقوب بن مجاهد أخبرني عروة بن الزبير عن عائشة ..الحديث.


    قال الشيخ الألباني في الصحيحة (4/186) :( إسناد رجاله كلهم ثقات معروفون مترجمون في التهذيب فير هارون بن كامل وهو المصري كما في معجم الطبراني الصغير (232) ،ولم أجد له ترجمة فلولاه لكان الإسناد جيدا) قلت : لن ترجمة في تاريخ الإسلام للذهبي تفيد أن فيه جهالة ،فقد قال هارون بن كامل المصري سمع أبا صالح كاتب الليث وعنه الطبراني توفي سنة ثلاث وثمانين) ولم يزد.

    ثم على تجاوز جهالة هارون هذا ، ففي تجويد الشيخ الألباني نظر لان يعقوب بن مجاهد لم يسمع من عروة كما قال العلائي في جامع التحصيل فمظنة رجوع الإسناد إلى رواية ذلك المتروك واردة.ولهذا قال ابن حبان عن حديثي عائشة وأنس أنهما لا يصحان.
    الخلاصة: إذن من كل ما تقدم يتضح أن تلك الوجوه ( لا تخلو كلها من مقال ) –كما قال ابن رجب4 –، وأن الحديث أحسن ما فيه طرفه الأول الذي بوب عليه البخاري ، فهو قابل للتحسين أو للتصحيح بينما دعوى التواتر التي ادعاها السيد عبد العزيز فبعيدة عن الصحة .....

    4جامع العلوم والحكم (ص358).


    *************

    وارجو أن أكون وفقت في هذا النقل المختصر...ولقد نسيت نقل الحواشي-سهوا- ....

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    711

    افتراضي رد: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

    الأخ (أبو أمجد الفلسطيني) .. جزاك الله خيراً على جهدك في البيان والتوضيح .

    الأخ (الحُميدي) .. جزاك الله خيراً على نسخ كلام الشيخ الزبير دحان في هذا الحديث ، ويبدو أن لديه دراسة موسعة فيه ، وهو يثبت أن أصل الحديث صحيح لا شيء فيه ، ولكن الألفاظ الزائدة فيه منكرة .. وأظن أن هذا ما رمى إليه العلامة المعلمي ، رحمه الله .

    فيكون عندنا الآن في المسألة أمر .. وهو : أن أصل الحديث صحيح ، حتى قوله : "فإذا أحببته : كنت سمعه الذي يسمع به" .. إلى آخر الحديث .. وفي ذلك يقول الشيخ العلامة المعلمي - رحمه الله - :
    ومما ينبغي التنبيه له أيضاً : أن الشيخين أو أحدهما قد بوردان في الصحيح حديثاً ليس بحجة في نفسه ، وإنما يوردانه لأنه شاهد لحديث آخر ثابت ، ثم قد يكون في هذا الحديث الذي ذكراه شاهداً ، زيادة لا شاهد لها . فيجيء من بعدهما يحتج به بالنسبة لتلك الزيادة ، وربما حمل الحديث على معنى آخر غير المعنى الذي فهمه صاحب الصحيح وبنى عليه أنه شاهد للحديث الآخر .
    فهل هذه الزيادة على أصل الحديث ثبتت بهذه الألفاظ التي أنكرها المعلمي وغيره من العلماء ؟ .. هذا ما يجب أن يكون عليه مدار الحوار .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    94

    افتراضي رد: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

    هذا الحديث عليه نور النبوة، فمن نقد المتون أيضاً هو تصحيح بعض الأحاديث التي ظاهر إسنادها الضعف أو وجود العلة إذا كانت صحيحة المعنى ( وعليها نور النبوة ) .

    قوله عز وجل: (فإذا أحببته : كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها).
    قال ابن حجر رحمه الله في فتح الباري : وقد استشكل كيف يكون الباري جل وعلا سمع العبد وبصره إلخ ؟
    والجواب من أوجه :
    أحدها أنه ورد على سبيل التمثيل ، والمعنى كنت سمعه وبصره في إيثاره أمري فهو يحب طاعتي ويؤثر خدمتي كما يحب هذه الجوارح :

    ثانيها أن المعنى كليته مشغولة بي فلا يصغي بسمعه إلا إلى ما يرضيني ، ولا يرى ببصره إلا ما أمرته به .

    ثالثها المعنى أحصل له مقاصده كأنه ينالها بسمعه وبصره إلخ .

    رابعها كنت له في النصرة كسمعه وبصره ويده ورجله في المعاونة على عدوه

    خامسها قال الفاكهاني وسبقه إلى معناه ابن هبيرة : هو فيما يظهر لي أنه على حذف مضاف ، والتقدير كنت حافظ سمعه الذي يسمع به فلا يسمع إلا ما يحل استماعه ، وحافظ بصره كذلك إلخ .

    سادسها قال الفاكهاني : يحتمل معنى آخر أدق من الذي قبله ، وهو أن يكون معنى سمعه مسموعه ، لأن المصدر قد جاء بمعنى المفعول مثل فلان أملى بمعنى مأمولي ، والمعنى أنه لا يسمع إلا ذكري ولا يلتذ إلا بتلاوة كتابي ولا يأنس إلا بمناجاتي ولا ينظر إلا في عجائب ملكوتي ولا يمد يده إلا فيما فيه رضاي ورجله كذلك ، وبمعناه قال ابن هبيرة أيضا .
    وقال الطوفي : اتفق العلماء ممن يعتد بقوله أن هذا مجاز وكناية عن نصرة العبد وتأييده وإعانته ، حتى كأنه سبحانه ينزل نفسه من عبده منزلة الآلات التي يستعين بها ولهذا وقع في رواية " فبي يسمع وبي يبصر وبي يبطش وبي يمشي "

    وقال الخطابي : هذه أمثال والمعنى توفيق الله لعبده في الأعمال التي يباشرها بهذه الأعضاء ، وتيسير المحبة له فيها بأن يحفظ جوارحه عليه ويعصمه عن مواقعة ما يكره الله من الإصغاء إلى اللهو بسمعه ، ومن النظر إلى ما نهى الله عنه ببصره ، ومن البطش فيما لا يحل له بيده ، ومن السعي إلى الباطل برجله . وإلى هذا نحا الداودي ، ومثله الكلاباذي ، وعبر بقوله أحفظه فلا يتصرف إلا في محابي ، لأنه إذا أحبه كره له أن يتصرف فيما يكرهه منه .

    سابعها قال الخطابي أيضا : وقد يكون عبر بذلك عن سرعة إجابة الدعاء والنجح في الطلب ، وذلك أن مساعي الإنسان كلها إنما تكون بهذه الجوارح المذكورة . وقال بعضهم : وهو منتزع مما تقدم لا يتحرك له جارحة إلا في الله ولله ، فهي كلها تعمل بالحق للحق . وأسند البيهقي في " الزهد " عن أبي عثمان الجيزي أحد أئمة الطريق قال : معناه كنت أسرع إلى قضاء حوائجه من سمعه في الأسماع وعينه في النظر ويده في اللمس ورجله في المشي .

    ثم قال ابن حجر رحمه الله : (ومعنى هذا الكلام أنه يشهد إقامة الله له حتى ، قام ومحبته له حتى أحبه ونظره إلى عبده حتى أقبل ناظرا إليه بقلبه .

    وعلى الأوجه كلها فلا متمسك فيه للاتحادية ولا القائلين بالوحدة المطلقة لقوله في بقية الحديث " ولئن سألني ، ولئن استعاذني " فإنه كالصريح في الرد عليهم .

    انتهى مختصر من فتح الباري.

    وما سبق من الوجوه هي ليس متناقضة ولا متخالفة بل هي من باب التفسير بالمثال وبالجزء وباللازم، فكلها إن شاء الله تؤيد بعضها بعضاً .

    ثم يقال وهل كلما ظهرت فرقة أولت بعض النصوص لتأييد مذهبها رددنا الأحاديث بأي شبهة أو تجاهلنا تفاسير السلف التي يحجون بها ، ما رأيكم بهذا المسلك ، فلا يجوز رد البدعة ببدعة، ولا يجوز أن تكون مواقفنا هي ردود أفعال.

    أما قوله تعالى في الحديث القدسي :
    (وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن ، يكره الموت وأنا أكره مساءته)
    قد يستشكل السامع هذا اللفظة لأن فيها إضافة التردد إلى الله وهو غالباً يكون عن عدم العزم، أو عدم العلم بالعواقب .

    والواجب على المؤمن إجراء الحديث على ظاهره والأخذ بمدلوله في إثبات التردد صفةً لله عز وجل على ما يليق بجلاله تبارك وتعالى، مع القطع بكون التردد منه جل وعلا ليس كتردد المخلوق ( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير)

    وما في الحديث فهو لأمر سيفعله الله عز وجل حتماً فـ ( كل نفس ذائقة الموت) فتردد الله ليس منشأهُ عن عدم العلم بالعواقب أو عدم الجزم بأحد الطرفين تعالى الله عن ذلك وتقدس .

    فهذا التردد من الله لأنه يكره ما يكره وليه ولذا قال: ( وأكره مساءته ) ، فهو من الرحمة الخاصة بالمؤمنين.

    كما في الحديث تسديد الله لوَليِّه في سمعه وبصره وعمله بيده ورجله بحيث تكون أعماله خالصة لله بمقتضى شرعه .

    والله أعلم .
    ولو لاقيت ربك دون ذنب**وناقشك الحساب إذاً هلكتا
    ولم يظلمك في عمـلٍ ولكن**عسير أن تقوم بما حمـلـتا

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    27

    افتراضي رد: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مستور الحال مشاهدة المشاركة
    والجواب من أوجه :
    أحدها أنه ورد على سبيل التمثيل ، والمعنى كنت سمعه وبصره في إيثاره أمري فهو يحب طاعتي ويؤثر خدمتي كما يحب هذه الجوارح :
    هي هذه المشكلة التي في ذهني , أن اللفظ يفيد التمثيل والتشبيه .
    ونحن مأمورن بعدم تشبيه الله بأي شيء ......
    أرجو من الإخوة إثراء الموضوع .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: حديث : ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ) المروي في البخاري ضعيف ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عزالدين المعيار مشاهدة المشاركة
    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية وهو من أعلم الناس بالزنادقة و أهل الأهواء :" ... وفي الحديث الصحيح الذي رواه البخاري وغيره عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"يقول الله : من عادى لي وليا ..الحديث" وهذا أصح حديث يروى في الأولياء "
    فليس لأحد من المتأخرين أن يضعف حديثا في الصحيحين كائنا من كان والمس بأبي هريرة رضي الله عنه و بالبخاري رحمه الله مخطط مدروس الغاية منه تقويض السنة بأكملها والتشكيك في أعظم رموزها الذين نقلوها لنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    يا أخى غفر الله لنا و لك
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أما بعد : فإن الكمال لله وحده , ولكل جواد كبوة و قد يصيب أحد المتأخرين إن كان مثل المعلمى , وهو بالمناسبة ممن يسير على درب القدامى فى الحكم على الحديث
    وقد يخطئ المتقدمين فالكمال لله وحده
    وليس كل من إنتقد حديثاً يكون مشككاً بغرض محاربة السنة المطهرة , بل الغيرة على سنته تدفع البعض فى كثير من الأحيان للرد على ما ورد فى بعض الأحاديث من معانى فى متونها , فإذا زعمت أنها غير منكرة وجب عليك بيان مشكلها , وإذا زعموا نكارة متنها وجب عليهم بيان علل أسانيدها و روايتها
    ثم أن العلم الصحيح ليس حكراً على أى عالم أياً كان مع إحترامى لإبن تيمية و البخارى رحمهما الله

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: حديث : ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ) المروي في البخاري ضعيف ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عزالدين المعيار مشاهدة المشاركة
    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية وهو من أعلم الناس بالزنادقة و أهل الأهواء :" ... وفي الحديث الصحيح الذي رواه البخاري وغيره عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"يقول الله : من عادى لي وليا ..الحديث" وهذا أصح حديث يروى في الأولياء "
    فليس لأحد من المتأخرين أن يضعف حديثا في الصحيحين كائنا من كان والمس بأبي هريرة رضي الله عنه و بالبخاري رحمه الله مخطط مدروس الغاية منه تقويض السنة بأكملها والتشكيك في أعظم رموزها الذين نقلوها لنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    يا أخى غفر الله لنا و لك
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أما بعد : فإن الكمال لله وحده , ولكل جواد كبوة و قد يصيب أحد المتأخرين إن كان مثل المعلمى , وهو بالمناسبة ممن يسير على درب القدامى فى الحكم على الحديث
    وقد يخطئ المتقدمين فالكمال لله وحده
    وليس كل من إنتقد حديثاً يكون مشككاً بغرض محاربة السنة المطهرة , بل الغيرة على سنته تدفع البعض فى كثير من الأحيان للرد على ما ورد فى بعض الأحاديث من معانى فى متونها , فإذا زعمت أنها غير منكرة وجب عليك بيان مشكلها , وإذا زعموا نكارة متنها وجب عليهم بيان علل أسانيدها و روايتها
    ثم أن العلم الصحيح ليس حكراً على أى عالم أياً كان مع إحترامى لإبن تيمية و البخارى رحمهما الله

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي مسألة تلقى الأمة لما فى الصحيحين بالقبول !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد الدلبحي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يا أبا شعيب لقد جاوزت أحاديث صحيح الإمام البخاري القنطرة، وهذا الكلام في مقابل تلقي الأمة لما في الصحيح لا فائدة منه.
    فى مسألة التلقى هذا عدة إشكاليات أو قل تساؤلات :
    1) متى كان إعلان ذلك التلقى ؟ بمعنى آخر : هل نعتبر كل العلماء الذين أتوا بعد هذا الإعلان لا يحق لهم إبداء الرأى فيه و أنهم غير جديرين علمياً بالبحث فى الأمر ؟!!!
    و إن لم يكونوا كذلك .. فهل معنا إحصائية بآراء العلماء المعتبرين الذين ظهروا بعد هذا الإعلان فى أحاديث الصحيحين و هل قبلوها كلها ؟ وما رأيهم فى الإجماع المذكور ؟
    و إذا رفضوا بعض ما سبق : أليس من المنطقى حينها أن مقولة الإجماع بالقبول تكون غير دقيقة ؟

    2) هل الإنتقادات التى وجهها أمثال الدارقطني و أبى على الغسانى من العلماء ليس فيها ما يقدح فى صحة بعض أحاديث الصحيحين مثل إكتشاف علل فى السند أو شذوذ مما يبدى عدم الضبط فى الأحاديث المنتقدة ؟ أم أنها مجرد إنتقادات سطحية ؟
    و تلك الردود عليهما ( الدارقطني و أبى على الغسانى ) و على غيرهما من قِبَل العلماء المدافعين هل تفى بالغرض أم أنها سطحية؟
    ألم يقل إبن حجر نفسه فى مقدمة الفتح الفصل ال 8 أن بعض تلك الردود دفاعاً عن الأحاديث المنتقدة ليست منتهضة أو متنهضة ؟
    فإذا كانت إنتقادات الدارقطنى و غيره متعلقة بصلب ما ورد فى أصل الصحيحين و ليس المُعلقات إنتقادات قوية و الرد عليها أو على بعضها ممن دافع ليس بقوى فهذا يدحض الرأى القائل بإجماع العلماء على التلقى بالقبول


    إخوتى الأمر يتطلب البحث ثم البحث فالأمر جد خطير .. إبحثوا فى النقاط السابقة تفصيلياً و بمنتهى الحياد فصحيح العلم أولى من الدفاع عن هذا أو نقد ذاك ... يسر الله لنا جميعاً الوصول للحق و الرشاد

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: حديث : ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ) الم&

    بارك الله فيكم
    أما قول أمجد الفلسطيني:
    وأيضا فإن هذا الحديث ليس صريحا كونه من أحاديث الصفات
    فغير دقيق ، لأن قوله (ليس صريحا) يفيد احتمال كونه من أحاديث الصفات، وهذا باطل ، بل صواب اللفظ: هذا الحديث ليس من أحاديث الصفات يقينًا ، وما اعتبره أحد من العلماء من أحاديث الصفات ، وإنما الذين جعلوه من أحاديث الصفات أهل الحلول والاتحاد.

    وأما قول إسلام سالم:
    وليس كل من إنتقد حديثاً يكون مشككاً بغرض محاربة السنة المطهرة , بل الغيرة على سنته تدفع البعض فى كثير من الأحيان للرد على ما ورد فى بعض الأحاديث من معانى فى متونها
    فكلام طيب ، لكن كما قيل : كم من مريد للخير لم يبلغه .

    لكن قوله :

    فإذا زعمت أنها غير منكرة وجب عليك بيان مشكلها , وإذا زعموا نكارة متنها وجب عليهم بيان علل أسانيدها و روايتها
    باطل ، لأنه لا يلزم المصحح لحديث ما ، أن يوجه مشكله ، ويعرف وجه الجمع بينه وبين غيره .

    بوركتم

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: حديث : ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ) المروي في البخاري ضعيف ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحُميدي مشاهدة المشاركة
    وهناك بحث جد قيم للمحدث الزبير دحان في تضعيف هذا الحديث، دفاعا عن الحافظ الذهبي ،و ردا على الشيخ عبدالعزيز ابن الصديق الغماري ..
    وهذا الحديث ينتشي لسماعه أهل وحدة الوجود كثيرا ...فهو يقرر عقيدتهم الفاسدة على حد زعمهم....
    كل ما يهمنى الوصول للحق
    فهل يتحفنا أحد بهذا البحث فقد يساهم فى الكشف عن الحق ؟

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: حديث : ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ) الم&

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الخير مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم
    لكن قوله :
    باطل ، لأنه لا يلزم المصحح لحديث ما ، أن يوجه مشكله ، ويعرف وجه الجمع بينه وبين غيره .
    بوركتم
    كيف هذا بالله عليكم ؟!!!
    إن هذا دورنا نحن من أجل خدمة السنة و دفع عن الحديث مشكله .. الذى قد يوحى للبعض بأنه ضعيف أو موضوع أو به علة بينما يمكن أن يكون صحيحاً و لكننا لا نفهمه
    و أما إن لم يكن البيان أو الجمع منطقياً ( أى لو كان متعسفاً ) فحينها يجب البحث عما إذا كان يوجد علة ما ولو خفية فى الطرق و الروايات و الأسانيد لنعلم مصدر الخطأ
    و كليهما ( الطريقتين ) لنعلم وجه الحق و صحيح العلم المترتب عليه صحيح الدين ..
    فَتَحَيَزوا للحق المتمثل فى رسولكم وسنته قبل التحيز للبخارى و صحيحه و أقوال العلماء أياً كانوا مع إحترامى لهم جميعاً
    فالحق يعلو و لا يُعلى عليه , و لا أحد معصوم من الخطأ
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: حديث : ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ) المروي في البخاري ضعيف ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن إبراهيم مشاهدة المشاركة
    إن الزنادقة يستفيدون من مثل هذه المواضيع فتجدهم يقتبسون منها في مواقعهم لاتشكيك ... فانتبهوا لهذا الجانب ولا تكن دليلا لهم
    والله الذى لا إله غيره إن هذا يحدث
    لقد جُذِبتُ للجدال العقيم فى إحدى منتديات المتطرفين من أقباط مصر الحاقدين على الإسلام المزيفين للحق , وأعترف بخطئى فى جدال الجهلاء المصرين على باطلهم
    وهناك أثاروا شبهات حول النبي مثل زواجه من أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ذات ال 6 سنوات و ذكروا ما أكره مما هو يشتد على المؤمن الغيور سماعه و لا يسعه السكوت عنه , ذكروا فظائع لا تدفعونى لتكرارها و هى للأسف كما زعموا جميعها فى البخارى , و حينما حاولت أن أُفهمهم أن فى علم الحديث علم إسمه العلل إحتجوا على قائلين أن البخارى مقدس , وهو للأسف ما نكرره نحن المسلمون , و للأسف الكثير من تلك الأحاديث صريحة واضحة لا تأويل لها
    فانظروا لمن تتحيزون : للحق و لرسول الحق أم لبعض الأحاديث التى تسئ للإسلام و صورة نبيه الكريم لمجرد ورودها هنا أو هناك فى ذاك الكتاب أو هذا

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

    أخي الفاضل إسلام
    أراك مدفوعاً بردة فعل لما رأيته في حواراتك مع الأقباط ، فاعلم أخي الحبيب أن كتب الحديث كلها عند المسلمين مقدسة ، لكن ليست قدسيتها كقدسية القرآن ، فبين القرآن والحديث فروق لا تخفى من ناحية المكانة والنظم والتعبد ، وكتاب البخاري مقدس عند المسلمين ، لكن ليس كالقرآن ، وليس عيب الملاحدة في صحيح البخاري ، واستلالهم ببعض مافيه ، بدافع لنا لنحطم قدسية هذا الكتاب ، ونجعله كغيره في المنزلة والمكانة ، فقد أجمعت الأمة ، على أن أهم كتبها بعد القرآن هما كتابي البخاري ومسلم .
    والملاحدة يستدلون أيضا بآيات من القرآن ، واستدلالاتهم لا تدفعنا إلى قبول كلامهم ، وحذف ما يستلون به من آيات ربنا عز وجل ، بل لا تدفعنا لتنحية أقوال المفسرين من الصحابة فمن بعدهم ، لأن إشكالنا معهم ليس في ثبوت ما يستدلون به ، بل في دلالة ما يستدلون به.

    وفقك الله ، أخوك حبيب المؤمن

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب المؤمن مشاهدة المشاركة
    والملاحدة يستدلون أيضا بآيات من القرآن ، واستدلالاتهم لا تدفعنا إلى قبول كلامهم ، وحذف ما يستلون به من آيات ربنا عز وجل ، بل لا تدفعنا لتنحية أقوال المفسرين من الصحابة فمن بعدهم ، لأن إشكالنا معهم ليس في ثبوت ما يستدلون به ، بل في دلالة ما يستدلون به.
    .
    أحسنت
    لكن صحح (يستلون)
    بوركت
    ذهب الذين يعاش في أكنافهم * * * * * وبقيت في خلف كجلد الأجرب

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب المؤمن مشاهدة المشاركة
    أخي الفاضل إسلام
    أراك مدفوعاً بردة فعل لما رأيته في حواراتك مع الأقباط ، فاعلم أخي الحبيب أن كتب الحديث كلها عند المسلمين مقدسة ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخى الفاضل
    إنهم يقصدون بقدسيته هنا أى أن كتب السنة لا خطأ فيها
    و أنا أزعم أن تلك الخاصية لا يشارك القرآن فيها أى كتاب آخر , ليس فقط بسبب تواتره ووصوله إلينا بالتواتر و لكن لأن كتب السنة غالباً ( بمرحلة تدوينها ) من نقل البشر بعد نهاية القرن الهجري الأول بينما القرآن قد دون منذ اللحظات الأولى لنزوله بخلاف تدوين كتب السنة
    وهذا يعنى أن إحتمال ورود الخطأ فيها جائز و هو مانجده مثلاً فى الأحاديث الضعيفة فى بعض كتب السنة , والتى تصل لدرجة الأحاديث الموضوعة فى ( إبن ماجة ) مثلاًَ

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب المؤمن مشاهدة المشاركة
    أخي الفاضل إسلام
    وليس عيب الملاحدة في صحيح البخاري ، واستلالهم ببعض مافيه ، بدافع لنا لنحطم قدسية هذا الكتاب ،
    صدقت يا أخى
    فالحق يعلو ولا يعلى عليه , و ليس علينا أن نضرب بعض الحق لندافع عن بعضه الآخر ,
    و لكن ما مبرر وجود مثل تلك الأحاديث التى تسئ لصورة الإسلام و النبي وغيرها من الطامات فى البخارى و مسلم مثل حديث قتل أبى رافع اليهودي وهو نائم و تدبيرات الإغتيال المختلفة لزعماء الكفر و غير ذلك مما هو أفظع مما يوحى بأن الإسلام ليس دين السماحة ومما يجعلهم يقولون أنه دين إرهاب و دموى
    هذا بالإضافة لأحاديث أخرى كثيرة تحتاج إما لبيان مشكلها أو إبراز علتها إن لم يكن له بيان
    ما تفسيركم بالله عليكم لحديث قتل العبد الآبق فى ( مسلم ) ؟ أهذه سماحة الإسلام و النبي ؟!!
    و ما الحكمة من قتل عبد مسكين لمثل هذا السبب
    العلماء أنفسهم يقولون أنه يوجد مراسيل كثيرة فى ( مسلم )
    و حديث ( فى أصحابى 12 منافقاًَ ) تفرد به بهذا اللفظ شعبة عن قتادة عن أبى نضرة عن قيس بن عباد فى حواره مع عمار ررر , وممن رواه هكذا مسلم , ومن المعلوم أن قتادة لا يُتحَمل منه التفرد و الرواية دون التصريح بالسماع لأنه مدلس , فقد عنعن فى جميع روايات الحديث , أليست هذه علة واضحة ؟!
    إن كنتم تصدقون أن نبيكم يصنع هذا و يقول ذاك فأنا لا أصدق أبداً , أوليس هو المعصوم , و يوجد أحاديث أخرى تحتاج لإعادة حكم و تتبع لمعانيها التى لا تريح نفس المؤمن المخلص فى الصحيحين و غيرهما

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب المؤمن مشاهدة المشاركة
    ، فقد أجمعت الأمة ، على أن أهم كتبها بعد القرآن هما كتابي البخاري ومسلم .
    بالنسبة لهذا الإجماع ففيه إشكالات يجب البحث فيها قبل ترديد القول بذلك الإجماع
    إقرأمشاركة رقم 27 فى هذا الموضوع بالأعلى

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب المؤمن مشاهدة المشاركة
    أخي الفاضل إسلام
    ، وليس عيب الملاحدة في صحيح البخاري ، واستلالهم ببعض مافيه ، بدافع لنا لنحطم قدسية هذا الكتاب ،
    و لكنى يا أخى لست ممن يسعون لتحطيم الصحيحين فأنا أعترف بمكانتهما على سائر كتب السنة بل و كل كتب الرواية , و لكنى أعترض على زعم الكمال فى أحدهما و لى أسباب يطول بسطها فى هذا المقام ذكرت طرفاً منها فى كل ما سبق
    وأنا أدعو لإعادة دراسة و تقييم بعض أحاديثهما نظراً للأسباب السالفة الذكر و غيرها فأنا لا أدعو لنبذهما أو عدم الأخذ بما فيهما كلياً و لكن إلى الإنتقاء و الدراسة العلمية الحديثية و التأنى حرصاً على صحة سنته و تطهيرها مما يشوبها مع توضيح ما أُشكل علينا من صحيحها

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب المؤمن مشاهدة المشاركة
    أخي الفاضل إسلام
    أراك مدفوعاً بردة فعل لما رأيته في حواراتك مع الأقباط ،
    يا أخى ليس كل ما أنتقده على الصحيحين بسبب ما زعمه هؤلاء السفهاء
    بل هناك ما ألاحظه منذ سنوات غير قليلة منذ أن بدأت أقرأ فى الحديث وعلومه و حتى اليوم

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    306

    افتراضي رد: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله تعالى ، والصلاة والسلام على نبينا محمد.

    أما بعد:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    الاخوة الأفاضل:
    وقال الخطابي : هذه أمثال والمعنى توفيق الله لعبده في الأعمال التي يباشرها بهذه الأعضاء ، وتيسير المحبة له فيها بأن يحفظ جوارحه عليه ويعصمه عن مواقعة ما يكره الله من الإصغاء إلى اللهو بسمعه ، ومن النظر إلى ما نهى الله عنه ببصره ، ومن البطش فيما لا يحل له بيده ، ومن السعي إلى الباطل برجله . وإلى هذا نحا الداودي ، ومثله الكلاباذي ، وعبر بقوله أحفظه فلا يتصرف إلا في محابي ، لأنه إذا أحبه كره له أن يتصرف فيما يكرهه منه . " أهــ

    قال تعالى:
    { وَيَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }(إبراهيم:25)
    {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
    }(النور:35).
    ماذا ستفعلون بهذه الآية هل ستقولون إنها تؤيد مذهب أهل الحلول ..وغيرهم
    أم أنها أمثال ؟
    إن الحديث لا يصلح دليلا لأهل الحلول والإلحاد ؟ لكن لماذا ؟
    أستغفر الله العظيم ؟ ولكني مضطر لقول ما يلي :
    المذكور في الحديث الجوارح فقط أليس كذلك ، فكيف يكون حلولا على حد زعمهم ؟
    اللهم سلمنا .


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلام سالم مشاهدة المشاركة

    يا أخى ليس كل ما أنتقده على الصحيحين بسبب ما زعمه هؤلاء السفهاء
    بل هناك ما ألاحظه منذ سنوات غير قليلة منذ أن بدأت أقرأ فى الحديث وعلومه و حتى اليوم
    هات ما عندك أخي الفاضل ، إذا سمح وقتك ، وبإذن الله ييسر الله تعالى لك من يوضح لك ما أشكل عليك .
    {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
    ( اللهم بلغنا رمضان )

  20. #40
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,543

    افتراضي رد: حديث:من عادى لي وليا في البخاري هل هو ضعيف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلام سالم مشاهدة المشاركة

    و لكن ما مبرر وجود مثل تلك الأحاديث التى تسئ لصورة الإسلام و النبي وغيرها من الطامات فى البخارى و مسلم مثل حديث قتل أبى رافع اليهودي وهو نائم و تدبيرات الإغتيال المختلفة لزعماء الكفر و غير ذلك مما هو أفظع مما يوحى بأن الإسلام ليس دين السماحة ومما يجعلهم يقولون أنه دين إرهاب و دموى
    هذا بالإضافة لأحاديث أخرى كثيرة تحتاج إما لبيان مشكلها أو إبراز علتها إن لم يكن له بيان
    ما تفسيركم بالله عليكم لحديث قتل العبد الآبق فى ( مسلم ) ؟ أهذه سماحة الإسلام و النبي ؟!!
    و ما الحكمة من قتل عبد مسكين لمثل هذا السبب
    العلماء أنفسهم يقولون أنه يوجد مراسيل كثيرة فى ( مسلم )
    و حديث ( فى أصحابى 12 منافقاًَ ) تفرد به بهذا اللفظ شعبة عن قتادة عن أبى نضرة عن قيس بن عباد فى حواره مع عمار ررر , وممن رواه هكذا مسلم , ومن المعلوم أن قتادة لا يُتحَمل منه التفرد و الرواية دون التصريح بالسماع لأنه مدلس , فقد عنعن فى جميع روايات الحديث , أليست هذه علة واضحة ؟!
    إن كنتم تصدقون أن نبيكم يصنع هذا و يقول ذاك فأنا لا أصدق أبداً , أوليس هو المعصوم , و يوجد أحاديث أخرى تحتاج لإعادة حكم و تتبع لمعانيها التى لا تريح نفس المؤمن المخلص فى الصحيحين و غيرهما
    الله المستعان
    أخي الكريم هذا فكر خطير أخشى أن تكون متأثرا ببعض الدعوات المعاصرة التي تشكك في أحاديث الصحيحين وأصول السنن بقواعد أهل العقلنة لا قواعد أهل الحديث وعلماء الإسلام

    والعتب على من طرح مثل هذه المواضيع
    وكأنه ليس في الأخبار ما يحتاج إعادة النظر فيه إلا أخبار الصحيحين
    وهذا الذي يريده منا أعادؤنا أن نعيد النظر في الثوابت والمسلمات

    علماؤنا منذ مئات السنين وهم يصرحون أنه ليس من الكتب كتاب معصوم خال من الخطأ إلا كتاب ربنا جل وعلا
    وهم من مئات السنين عندما يحكون الإجماع على تلقي أخبار الصحيحين يستثنون ما نصص العلماء على خطئه
    فأين القدسية المزعومة؟!!

    يا إخواني ويا أخي إسلام لا تكونوا بوقا لأعدائنا وأعداء تراثنا المتناهي في الدقة والحيطة

    هل تدري ما معنى النظر في أحاديث الصحيحين؟!
    معناه أنك ينبغي أن تفني عمرك في تعلم هذا الفن حتى تتقنه على طريقة أهل الفن وليست لك تلك الشهادة إلا من أهل الفن

    يا أخي الكريم علم نقد المرويات والأخبار ليس بهذه السطحية
    هو علم بعيد غوره دقيقة مسائله لكن غير أهل الاختصاص لا يعلمون هذا عنه
    لو أنهم مارسوا علم العلل وقرؤا جهود المحدثين النقاد في الذب عن سنة النبي وتمييز الدخيل من الصحيح
    لعلموا مدى الثقة بالاخبار التي صححها هؤلاء الجهابذة
    لكن حرف المسألة مع هؤلاء القوم ما نطق به ابن حزم وغيره إذ قال لا آفة على العلوم وأهلها أضر من الدخلاء فيها وهم من غير أهلها، فإنهم يجهلون ويظنون أنهم يعلمون، ويفسدون ويقدرون أنهم يصلحون.
    ولن يعلموا الصواب في هذه القضية حتى يتقنوا هذا الفن ويكونوا من أهله فإن أبوا ذلك فعليهم التسليم في مسائل كل فن لأهله وهذا محل اتفاق بين العقلاء

    *************

    أخي الكريم الطريقة الصحيحة في الإجابة عما ذكرته أن نفهم هذه الأحاديث الفهم الصحيح كما فهمه العلماء وهو قطعا لا يناقض سماحة الإسلام ومقاصده
    نذهب إلى هذه الأحاديث ونقرأ تفسير العلماء لها ونوفق بينها وبين ما يمكن أن يكون مناقضا لها

    لا نذهب إلى النظر في صحة هذه الأخبار من عدمها ونشكك في تراثنا

    *************

    أما كلامك عن حديث شعبة عن قتادة..........
    فهو دليل على أنك تكلمت في هذا الفن وأنت لست من أهله وهذا ما تقدم التنببيه عليه
    وليس في هذا ما يخدش في مكانتك
    فكثير هم أهل الاختصاص في فن دون فن
    فينبغي أن تعلم أن المدلس لا يرد حديثه مطلقا ولا يقبل مطلقا وهذا علم العلل (مبني على القرائن) الذي تحتاج أن تتعلمه طيلة سنين حياتك
    فليس كل مدلس ترد عنعنعته في تفصيل مذكور في كتب أهل العلم
    هذا أولا
    وثانيا فإن عنعنة المدلسين في الصحيحين محمولة على الصحة ولم اقل على السماع فتنبه فإن الأول أعم من الثاني وانظر كلام أهل الفن على ذلك في كتبهم
    وثالثا فإن شعبة لا يروي عن قتادة ما دلسه كما نص على ذلك فارجع إلى كتب أهل الفن لتقف على كلامه
    ورابعا فإن في مسند أحمد من حديث أبي الطفيل ما يشهد له
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •