أقام أنس بن مالك رضي الله عنه بالشام سنتين يصلي صلاة المسافر .
عيد فطر مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أقام أنس بن مالك رضي الله عنه بالشام سنتين يصلي صلاة المسافر .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,921

    افتراضي أقام أنس بن مالك رضي الله عنه بالشام سنتين يصلي صلاة المسافر .

    وذكر في المغني والفتاوى وزاد المعاد أن أنس بن مالك رضي الله عنه أقام بالشام سنتين يصلي صلاة المسافر .

    ماصحة هذا الاثر؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,193

    افتراضي رد: أقام أنس بن مالك رضي الله عنه بالشام سنتين يصلي صلاة المسافر .

    هذا أثر صحيح.
    أخرجه عبد الرزاق في مصنفه (2/536) فقال: عن يحيى بن أبي كثير، عن جعفر بن عبد الله، أن أنس بن مالك أقام بالشام شهرين مع عبد الملك بن مروان يصلي ركعتين ركعتين. اهـ.
    وهذا خطأ لعله من الناسخ.
    إذ أخرج من طريقه ابن المنذر في الأوسط (2288) - واللفظ له - وابن عساكر في تاريخ دمشق (14/419) والمزني في الزيادات على كتابه (96) عن غير واحد قالوا:
    عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ حَفْصِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، أَنَّ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ " أَقَامَ بِالشَّامِ شَهْرَيْنِ مَعَ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ مَرْوَانَ يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ رَكْعَتَيْنِ ". اهـ
    وتوبع معمر فأخرج البيهقي في السنن الكبرى (3/152) من طريق هِشَامٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ حَفْصِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَنَسٍ ، " أَنَّ أَنَسًا " أَقَامَ بِالشَّامِ مَعَ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ مَرْوَانَ شَهْرَيْنِ يُصَلِّي صَلاةَ الْمُسَافِرِ ". اهـ.
    وهذا إسناد صحيحٌ.
    وورد من طريق أخرى صرح بالتحديث فأخرج ابن عساكر في تاريخ دمشق (14/419) من طريق: يزيد بن عبد الله بن رزيق قال:
    نا الوليد بن مسلم نا أبو عمرو يعني الأوزاعي حدثني يحيى بن أبي كثير حدثني حفص بن عبيد الله بن أنس بن مالك قال: "قدم أنس بن مالك على عبد الملك وأنا معه قال فأقام بالشام شهرين يصلي صلاة ". اهـ.
    وهذا إسناد صحيح لغيره،
    فيه يزيد بن عبد الله بن رزيق، صدوق حسن الحديث ، فقد روى عنه جمع ، وذكره ابن حبان في الثقات ، ولا نعلم فيه جرحا، وقال الذهبي: "ثقة". اهـ.
    وصححه النووي في الخلاصة (٢/٧٣٥) وابن الملقن في شرح البخاري (٨/٤٣٢)، وفي البدر المنير (٤/٥٤٨) قال: " إسناده صحيح على شرط مسلم ". اهـ.

    وله شاهد صحيح أخرجه عبد الرزاق في مصنفه (2/577) فقال: عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، قَالَ: رَأَيْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يُصَلِّي عَلَى رَاحِلَتِهِ تَطَوُّعًا وَهُوَ مُتَوَجِّهٌ إِلَى الشَّامِ ". اهـ.
    وأخرجه مالك في الموطإ (208) برواية الشيباني فقال: أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ ، قَالَ: " رَأَيْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ فِي سَفَرٍ يُصَلِّي عَلَى حِمَارِهِ، وَهُوَ مُتَوَجِّهٌ إِلَى غَيْرِ الْقِبْلَةِ، يَرْكَعُ وَيَسْجُدُ إِيمَاءً بِرَأْسِهِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَضَعَ وَجْهَهُ عَلَى شَيْءٍ ". اهـ.
    وأخرج ابن عساكر في تاريخ دمشق (64/241) من طريق:
    يزيد بن عبد الله بن رزيق نا الوليد نا ابن عمر وحدثني عبد الرحمن بن اليمان حدثني يحيى بن سعيد أنه رأى أنس بن مالك يومئذ بالجابية قال يحيى: فرأيت أنس بن مالك يصلي على حمار وهو متوجه إلى المشرق عند ارتفاع الشمس". اهـ.
    ويبدو أنه هذا خروج ءاخر في أيام الوليد بن عبد الملك ومما دل على ذلك:
    ما أخرجه ابن عساكر من طريق ابن وهب عن سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد أنه سافر مع أنس بن مالك إلى الوليد بن عبد الملك فكان أنس يصلي عند كل أذان ركعتين. اهـ.
    وأخرج أيضًا من طريق ابن وهب حدثني مالك بن أنس أن أنس بن مالك قدم من العراق إلى المدينة فكانت تعجبه.
    وقال ابن السمرقندي: قال: فكان يعجبه صلاة عمر بن عبد العزيز قال: وخرج من المدينة وافدا على الوليد بن عبد الملك"، زاد ابن السمرقندي: " بالشام وخرج معه بأربعين رجلا من الأنصار منهم يحيى بن سعيد وغيره ". اهـ.

    وله شاهد ءاخر في الصحيحين أخرجه مسلم في صحيحه [703] فقال: وحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ حَاتِمٍ، حَدَّثَنَا عَفَّانُ بْنُ مُسْلِمٍ، حَدَّثَنَا هَمَّامٌ، حَدَّثَنَا أَنَسُ بْنُ سِيرِينَ، قَالَ:
    تَلَقَّيْنَا أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ، حِينَ قَدِمَ [من] الشَّامَ، فَتَلَقَّيْنَاه ُ بِعَيْنِ التَّمْرِ، " فَرَأَيْتُهُ يُصَلِّي عَلَى حِمَارٍ وَوَجْهُهُ ذَلِكَ الْجَانِبَ "، وَأَوْمَأَ هَمَّامٌ عَنْ يَسَارِ الْقِبْلَةِ، فَقُلْتُ لَهُ: رَأَيْتُكَ تُصَلِّي لِغَيْرِ الْقِبْلَةِ،
    قَالَ: لَوْلَا أَنِّي رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَفْعَلُهُ، لَمْ أَفْعَلْهُ ". اهـ. هذه الزيادة التي بين المعكوفتين من مسند أحمد.
    وأخرج أحمد في مسنده [11868] فقال:
    حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ، حَدَّثَنَا بَكَّارُ بْنُ مَاهَانَ، حَدَّثَنَا أَنَسُ بْنُ سِيرِينَ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ " يُصَلِّي عَلَى نَاقَتِهِ تَطَوُّعًا فِي السَّفَرِ لِغَيْرِ الْقِبْلَةِ ". اهـ.
    وأخرج ابن عبد البر في التمهيد [23 : 60] من طريق مُسْلِمِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ:
    حَدَّثَنَا أَبَانٌ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَنَسُ بْنُ سِيرِينَ، قَالَ: أَقْبَلْتُ مَعَ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، مِنَ الشَّامِ حِتَّى أَتَيْنَا سَوَاءً بِطِينٍ، وَحَضَرَتِ الصَّلاةُ وَالأَرْضُ كُلُّهَا غَدِيرٌ، " فَصَلَّى عَلَى حِمَارٍ يُومِئُ إِيمَاءً ". اهـ.
    وأخرج أبو المعالي الفراوي في السباعيات (1/117) فقال: حَدَّثَنَا مَرْوَانُ، حَدَّثَنَا حُمَيْدٌ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: " كَانَ أَنَسٌ يُصَلِّي تَطَوُّعًا، وَهُوَ عَلَى حِمَارِهِ حَيْثُ مَا تَوَجَّهَتْ بِهِ يُومِئُ إِيمَاءً ". اهـ.
    والله أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,921

    افتراضي رد: أقام أنس بن مالك رضي الله عنه بالشام سنتين يصلي صلاة المسافر .

    جزاكم الله خيراً.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,193

    افتراضي رد: أقام أنس بن مالك رضي الله عنه بالشام سنتين يصلي صلاة المسافر .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراً.
    وجزاكم آمين.
    أتراجع عن الحكم وأقول بأنه صحيح. يزيد بن عبد الله بن رزيق
    بما اتضح لي من أمر يحيى بن أبي كثير أنه مشهور بالإرسال الخفي أما التدليس فيترجح براءتهُ مِنْ التدليس عَنْ أنس بن مالك، والله أعلى وأعلم.

    للإفادة: https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=317089
    أما التصريح بالتحديث في رواية الوليد بن مسلم عن الأوزاعي فلا يطمئن له؛ سيما خالفه فيه معمر بن راشد وهشام الدستوائي؛ ولكن لا يضر عنعنة يحيى بن أبي كثير.
    إذ ورد عنوان: فوائد من فتح الباري لابن رجب (3) تساهل المصريين والشاميين في السماع.
    يذكر فيه أن الحافظ ابن رجب رحمه الله قال فى فتح الباري (3/53-45) :
    (وقد نازعه فى ذلك الاسماعيلي وقال انما سمعه حميد من ميمون بن سياه عن أنس قال: ولا يحتج بيحيي بن ايوب فى قوله: ثنا حميد ثنا انس.
    ((( فإن عادة الشاميين والمصريين جرت على ذكر الخبر فيما يروونه لايطوونه طي أهل العراق
    قال ابن رجب: يشير(يعنى الاسماعيلى) الى أن الشاميين والمصريين يصرحون بالتحديث فى رواياتهم ولا يكون الاسناد متصلا بالسماع
    وقد ذكر أبو حاتم الرازي عن أصحاب بقية بن الوليد أنهم يصنعون ذلك كثيرا).
    للإفادة:
    http://ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=540
    والله أعلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •