حكم إعادة صياغة المقالات من المواقع وإعادة نشرها
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حكم إعادة صياغة المقالات من المواقع وإعادة نشرها

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,367

    افتراضي حكم إعادة صياغة المقالات من المواقع وإعادة نشرها

    السؤال

    أحبتي في الله المسئولين عن هذا الموقع الطيب -إسلام ويب- جزاكم الله خير الجزاء على هذا المجهود الرائع.
    سؤالي هو: هل يجوز إعادة صياغة المقالات من المواقع الإلكترونية، وإعادة نشرها على صفحتي، أو علي مدونتي، أو موقعي؟
    أريد لفت انتباهكم أن هذه المقالات أعيد صياغتها، ولا أنقلها كما هي، وأيضا إعادة الصياغة تتم دون استئذان صاحبها؛ لأن إدارة أغلب المواقع أساسًا تمنع إعادة نقل المقال بأي هدف ربحي، ولكنهم يتحدثون عن نقل المقال كما هو، بينما أنا أريد إعادة صياغته لأنشره على مدونتي، ولن أنقله كما هو.
    أتمنى أن يكون سؤالي واضحًا، وجزاكم الله خيرًا.


    الإجابــة

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
    فلو كتب السائل مقالا اعتمد فيه على ما كتبه غيره، ولكنه جمع فيه المفترق، ورتب المختلط، ولخَّص المطول، ويسر المتعسر، فلا حرج في ذلك، ولا يلزمه أن ينسب كل فائدة أو نقل لصاحبه، وإن كان إثبات هذه النسبة أفضل وأقرب للتقوى بلا شك، ويتأكد هذا عندما يكثر النقل من كتاب، أو موقع معين، ويكون الاعتماد عليه، كما سبق بيانه في الفتوى: 149033.
    وأما أن يقتصر عمل السائل على إعادة صياغة المقالات ونشرها على مدونته، كأنه هو صاحب أفكارها وعناصرها ونتائجها، فنرى أن هذا من الغش والكذب، والتشبع بما لم يعطه، وفيه مع ذلك تعدٍ على حق أصحاب المقالات في نسبتها إليهم.

    قال القاسمي في (قواعد التحديث): لا خفاء أن من المدارك المهمة في باب التصنيف، عزو الفوائد والمسائل والنكت إلى أربابها؛ تبرؤًا من انتحال ما ليس له، وترفعًا عن أن يكون كلابس ثوبي زور ... وقد اتفق أني رأيت في "المزهر" للسيوطي هذا الملحظ حيث قال ... : ومن بركة العلم وشكره عزوه إلى قائله .... اهـ. ملخصا.

    والله أعلم.
    https://www.islamweb.net/ar/fatwa/39...B1%D9%87%D8%A7
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,367

    افتراضي رد: حكم إعادة صياغة المقالات من المواقع وإعادة نشرها

    سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: ما قول فضيلتكم فيما يفعله البعض من استئجار من يكتب لهم البحوث ، أو يعد لهم الرسائل ، أو يحقق بعض الكتب فيحصلون به على شهادات علمية؟
    فأجاب بعد ذكَّر بالإخلاص في طلب العلم وفضله وأجره: (إن مما يؤسف له ـ كما ذكر السائل ـ أن بعض الطلاب يستأجرون من يعد لهم بحوثاً أو رسائل يحصلون بها على شهادات علمية، أو من يحقق بعض الكتب ، فيقول لشخص : حضِّر لي تراجم هؤلاء وراجع البحث الفلاني، ثم يقدمه رسالة ينال بها درجة يستوجب بها أن يكون في عداد المعلمين أو ما أشبه ذلك ، فهذا في الحقيقة مخالف لمقصود الجامعة ومخالف للواقع ، وأرى أنه نوع من الخيانة ؛ لأنه لابد أن يكون المقصود من ذلك الشهادة فقط فإنه لو سئل بعد أيام عن الموضوع الذي حصل على الشهادة فيه لم يُجِبْ.
    لهذا أحذر إخواني الذين يحققون الكتب أو الذين يحضّرون رسائل على هذا النحو من العاقبة الوخيمة، وأقول إنه لا بأس من الاستعانة بالغير ولكن ليس على وجه أن تكون الرسالة كلها من صنع غيره ، وفق الله الجميع للعلم النافع والعمل الصالح ، إنه سميع مجيب).
    [مجموع فتاوى ابن عثيمين: (26/ 264 - 265)].
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,367

    افتراضي رد: حكم إعادة صياغة المقالات من المواقع وإعادة نشرها

    هل يعتبر من الغش الاستعانة بباحث مساعد في إعداد الرسالة العلمية؟



    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •