كيف أكمل حياتي المهنية باطمئنان؟ (استشارات الألوكة):
عيد فطر مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3
1اعجابات
  • 1 Post By حسن المطروشى الاثرى

الموضوع: كيف أكمل حياتي المهنية باطمئنان؟ (استشارات الألوكة):

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,367

    افتراضي كيف أكمل حياتي المهنية باطمئنان؟ (استشارات الألوكة):

    كيف أكمل حياتي المهنية باطمئنان؟




    أبو البراء محمد بن عبدالمنعم آل عِلاوة

    السؤال

    الملخص:
    موظفة تعمَل في معرض لإحدى الشركات، حدَثت بينها وبين زميلاتها بعض المشكلات، فأصبحن يسعين لإفساد عملها، وتسأل عن حل لكي تكمل حياتها المهنية وهي مطمئنة.
    التفاصيل:
    لقد توظَّفت منذ شهر ونصف مديرةً لمعرض ماركة جيدة، ولكن "شاءت الأقدار" أن أتدرَّب في وقت ضيق جدًّا، فانتقلت بعد شهر إلى الفرع الذي سأُباشر فيه مهامي، ومع الأسف الفرع مبيعاته متدنية، وفريق عمله مهمل، ولم يقم بأداء واجبه الوظيفي، ثم حدث منذ أسبوع أن تمَّ التهجم عليَّ بالشتم، فاتجهت للشركة وطلبت نقلي وقلتُ أسبابي، فتمَّ استدعاء ثلاثة منهم، وفُصل اثنان، ونُقل ثلاثة آخرون بسبب تهجمهم على الإدارة، وقد وصلني أنهم يشتمونني ويدعون عليَّ، ويحرِّضون المتبقين بمراقبتي، وإفساد العمل عمدًا، فلما قرأت ذلك شعرتُ بالخوف، ولكني لم أكذِب بشأنهم، ونقلت الأمانة التي كُلِّفت بها كما هي.
    في الوقت الحالي أنا أفكر فيما يقولونه عني وينوون فعله، وأيضًا مراقبتهم لما سأكتُبه من خلال مجموعات العمل، أنا أعي تمامًا أن الطريق طويل للتعلم، ولكن هذا الشيء آلمني كثيرًا، فما العمل؟ وكيف سأتعامل مع المتبقيات في المعرض لديَّ وهن غير أمينات؟ وأنا ما أزال خائفة مما قرأتُ عما كتبوه عني، فأيدوني.

    الجواب
    أولًا: مرحبًا بكِ أيتها الأخت الفاضلة، ونسأل الله لكِ الهداية والتوفيق والسداد والتيسير.
    ثانيًا: أُنبه على قولك: (شاءت الأقدار)، والصحيح أن نقول: (قدر الله وما شاء الله)؛ لأن الأقدار ليس لها مشيئة، بارك الله فيكم.
    سُئل الشيخ العثيمين رحمه الله عن هذه الألفاظ فقال: "(شاءت الأقدار، وشاءت الظروف) ألفاظ منكرة؛ لأن الظروف جمع ظرف، وهو الزمن، والزمن لا مشيئة له، وكذلك الأقدار جمع قدر، والقدر لا مشيئة له، وإنما الذي يشاء هو الله عز وجل، نعم، لو قال الإنسان: اقتضى قدر الله كذا وكذا، فلا بأس، أما المشيئة فلا يجوز أن تضاف للأقدار؛ لأن المشيئة هي الإرادة، ولا إرادة للوصف، وإنما هي للموصوف"؛ [مجموع فتاوى ورسائل محمد بن عثيمين (3/ 131 - 132)].
    ثالثًا: أحسنتِ في اهتمامكِ بعملكِ والقيام بالواجب الذي عليكِ في تصحيح وتقويم الأخطاء، وإن كنت أرى أنه كان الأولى أن تنصحيهم وتحذريهم أولًا قبل اللجوء للإدارة، ولكن قدر الله وما شاء فعل.
    أما عن التهديدات التي وصلتكِ من هؤلاء، فاستعيني بالله واتَّقيه في عملكِ، وأحسني في معاملة الموظفين بالقسط، ولا تَجوري عليهم ولا تظلميهم، ولا يضركِ كيدهم؛ فالله يحفظ عباده المحسنين، واعلمي أن ما أصابكِ لم يكن ليخطئكِ، وما أخطأكِ لم يكن ليصيبكِ.
    أما عن الباقين في العمل، فاجتمعي بهم ووضِّحي لهم ما دار من أمور قد تخفى على كثير منهم، وأعلميهم أن الأهم بيننا هو العمل وما يؤدي لإصلاحه، وأن المحسن في عمله سوف يُثاب، وأن المقصِّر سوف يعاقب، فلا حرجَ في الشدة في العمل لحُسن سَيْر العمل، ولا حرجَ في الرِّفق بشرط ألا يؤديَ للتهاون وتعطيل العمل، فعليكِ بوضع كل شيء في موضعه.
    أما عن توعُّدهم بإفساد العمل، فكل مَن تراوده نفسه بذلك، سوف يخاف على نفسه من نفس مصير مَن تمَّ فصلهم من العمل، فلا تتهاوني في عملكِ، ولا تخافي من مصيركِ، ما دمتِ تحسنين في العمل، ولم تَظلمي أحدًا.
    ونصيحتي أن تُصلحي ما بينكِ وبين ربكِ، وتتَّقي الله في عملكِ ولا يضركِ كيدهم، وما كتبه الله لكِ سيكون، واعلَمي أنها مسؤولية وأمانة، فينبغي أن تحفظيها، والله أعلم.
    وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    رابط الموضوع: https://www.alukah.net/fatawa_counse...#ixzz6H55Jw5qY
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,363

    افتراضي رد: كيف أكمل حياتي المهنية باطمئنان؟ (استشارات الألوكة):

    جزاكم الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,367

    افتراضي رد: كيف أكمل حياتي المهنية باطمئنان؟ (استشارات الألوكة):

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا
    وجزاكم آمين
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •