كتاب الكتروني: شرح العقيدة الطحاوية (عدة طبعات لمجموعة من العلماء، عدة صيغ)


نبذة عن الكتاب: [نقلاً عن المكتبة الشاملة، شرح العقيدة الطحاوية - ابن أبي العز الحنفي]:


- ألف الإمام أبو جعفر الطحاوي (المتوفى 321 هـ) ، موجزا في بيان معتقد أهل السنة والجماعة، عرف باسم (العقيدة الطحاوية) ، وجاءت على صغر حجمها غزيرة النفع سلفية المنهج، تجمع بين دفتيها كل ما يحتاج إليه المسلم في عقيدته


- وممن شرحها، ابن أبي العز الحنفي (المتوفى 792 هـ) .. قال محقق الشرح، أحمد شاكر - رحمه الله -: «شرح نفيس، وأبحاثه دقيقة عميقة، وتحقيقاته بديعة متقنة.. يندر أن يؤلف مثله، في دقته وعمقه، وتحقيقه وبيانه، والتزامه مذهب السلف الصالح، من غير حيدة عنه، ولا تأول ولا تمحل»


* المؤلف:


ابن أبي العز (731 - 792 هـ = 1331 - 1390 م)


العلامة صدر الدين محمد بن علاء الدين عليّ بن محمد ابن أبي العز الحنفي، الأذرعي الصالحي الدمشقي ولد سنة 731.
اشتغل بالعلوم، وكان ماهرًا في دروسه وفتاويه، وخطب بحسبان قاعدة البلقاء مدة، ثم ولي قضاء دمشق في المحرم سنة 779، ثم ولي قضاء مصر فأقام شهرًا ثم استعفى، ورجع إلى دمشق على وظائفه.
وذكر ابن العماد خبر اعتقاله لبيانه ما في قصيدة ابن أيبك من الشرك، وأنه أقام مقترًا عليه، إلى أن جاء الناصري، فرفع إليه أمره، فأمر برد وظائفه، ولم تطل مدته فقد توفاه الله بعد ذلك.
له كتب، منها « شرح العقيدة الطحاوية - ط » ، « التنبيه على مشكلات الهداية - خ » فقه، و « النور اللامع فيما يعمل به في الجامع » أي جامع بني أمية
وكانت وفاته بدمشق
__________
مصدر الترجمة : مقدمة ط المكتب الإسلامي لشرح الطحاوية ، والأعلام للزركلي


بيانات النسخ: تشمل ما يلي:


* المصورة (بي دي اف): شرح الطحاوية تحقيق الألباني (ط دار الفكر العربي) - شرح الطحاوية ط وزارة الأوقاف السعودية - شرح الطحاوية ت تحقيق شعيب الأرنؤوط (ط مؤسسة الرسالة) - شرح الطحاوية تحقيق أحمد شاكر (ط مكتبة الرياض)


* الالكترونية (عدة صيغ): شرح الطحاوية ت الأرناؤوط - شرح الطحاوية ط الأوقاف السعودية - شرح الطحاوية ط دار السلام


رابط الموقع:


https://www.islamspirit.com/islamspirit_ebook_0119.php


* ما هو الكتاب الالكتروني؟ هو كتاب يعد بصيغة قابلة للتشغيل والنشر على مختلف الأجهزة الالكترونية، وتعمل هذه الخدمة على إفراده بالنشر، وفصله عن الموسوعات، وتهيئته بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقه بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.


والله ولي التوفيق.


موقع روح الإسلام


http://www.islamspirit.com